صحة السيد الرئيس..!!
11-08-2012 02:45 AM

تراسيم -

صحة السيد الرئيس..!!

عبد الباقى الظافر


في مارس من العام 1981 كان الرئيس الأمريكي ريجان قد فرغ لتوه من مخاطبة لقاء عام في فندق الهيلتون بواشنطن.. قبل أن يصل الرئيس لسيارته كانت طلقة من قناص قد استقرت في قلبه.. حالة التأهب القصوي أعلنت في كامل التراب الأمريكي.. بيان صحفي من البيت الأبيض يشرح للأمة ماحدث من اعتداء آثم على الرئيس.. نائب الرئيس جورج بوش قطع زيارته لولاية تكساس وعاد للعاصمة الأمريكية.. في العام 2002 خضع الرئيس جورج بوش لعملية جراحية.. قبل أن يبتدئ الأطباء عملهم في التخدير كان الرئيس قد نقل سلطاته لمدة ساعتين لنائبه ديك شيني.

قبيل أيام كان الرئيس الموريتاني الجنرال ولد عبدالعزيز يستقل عربة رباعية الدفع مع بعض من مرافقيه.. جندي موريتاني اشتبه في العربة الفارهة وطلب منها التوقف.. بالطبع لم تمتثل العربة الرئاسية لتعليمات الجندي.. رصاصة صديقة أصابت فخامة الرئيس.. السلطات الموريتانية لم تقدم توضيحات تشفي الغليل ونقلت الرئيس المصاب لدولة أوربية.. التعتيم على أخبار الرئيس الجريح دفع رئيس البرلمان للتهديد بإعلان منصب رئيس الجمهورية شاغراً.

في مصر أخت بلادي وفي العهد البائد تجرأت قناة تلفزيونية للتعليق على إشاعة بايخة.. الإشاعة كانت تقول إن فخامة الرئيس قد فارق الحياة منذ زمن طويل.. تمضي الإشاعة لتقول إن شبيهاً «دوبلير» يمارس مهام الرئيس الغائب.. كان جزاء القناة الفضائية التي استثمرت في الغموض الإيقاف النهائي عن البث.

قبل أيام زار الرئيس السوداني المشير البشير دولة قطر.. بعد انتهاء المباحثات السياسية خضع البشير لجلسة فحوصات طبية.. كان بإمكان رئاسة الجمهورية نقل الخبر المهم لعموم الشعب السوداني ولكنها لم تفعل واعتبرت مرض الرئيس سراً لا تصح إذاعته.. بعدها بأسابيع اضطرت الرئاسة لتقديم توضيحات عن الخبر القديم.. الإفصاح الاضطراري سببه أن الخبر تم تفخيمه وتضخيمه قبل إعلانه من رئيس مجلس الولايات في كادقلي.

أمس الأول سافر الرئيس البشير للمملكة السعودية.. المكتب الصحفي برئاسة الجمهورية أصدر بياناً يؤكد أن الرئيس سيخضع لفحوصات طبية خلال الزيارة الخاصة.. التبكير بنشر المعلومة جاء بعد أن وبخ وزير رئاسة الجمهورية أمين حسن عمر الجهات ذات الصلة في حجب المعلومة في زيارة الدوحة.

في تقديرى أن مكاشفة الشعب بشأن صحة الرئيس وكل رموز الحكم تبدو مسألة ضرورية.. نحن في عصر لا يمكن حجب المعلومة.. ثم أن من حق الجمعية العمومية أن تطمئن على صحة من ائتمنته على المسؤولية.. هذا الأمر يحدث في أصغر الشركات فما بالك بحجم وطن عريق كالسودان.

عندما يواجه الرئيس ظرفاً طارئاً في بلد ما يعتبر هذا بمثابة أفضل توقيت لحشد الإجماع الشعبي.. الرئيس ريجان عندما أسعف عقب حادثة الاغتيال مازح أطباءه بسؤال «أتمنى أن تكونوا كلكم جمهوريين؟»..الجراح جوزيف جيردانو رد بدبلوماسية رائعة «كلنا اليوم جمهوريون سعادة الرئيس».

ملّكوا الشعب تفاصيل صحة الرئيس وستجدون منه صالح الدعاء.

اخر لحظة


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 5033

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#507708 [دهشان]
0.00/5 (0 صوت)

11-10-2012 10:57 AM
انت عايزم يوروك الخبر باااااالغت!!!
كانوا مشغولين بكيفية الهروب من البلد لو حصل الاجل!


#506555 [كمال ابو القاسم محمد]
5.00/5 (1 صوت)

11-08-2012 10:10 PM
البشير(العنين) ،المنبت ب(حلقومه المسرطن)،ولسانه الكريه سمى معارضيه ب(شذاذ الآفاق) !!
النظام أمعن في التنكيل بالخصوم والشماتة على ضحاياه!!

نعم لنا كامل الحق ونحن من جملة الضحاياأن نرى في عللهم وآفاتهم عقاباً ربانيا مبكراً!!
اللهم أرنا فيهم عجائب قدرتك...أرجمهم بسخطك الذي لا راد له...آمين



ولماذا يجب علينا أن نترحم أو ندعوا بالشفقة على من قادوا ورسموا وخططوا وشاركوا في تنفيذ كل ما من شانه تقديم برامج ورؤى وأفكار ودعاية ودعم وخطط صبت بتعمد ونفصد لأجل ديمومة وإستمرارية نظام يقوم على عقلية إنقلابية تأسسست على الأحادية والإنغلاقية ومناهج الإستعلاء الدينى والعرقي وإستسخاف الآخر إن لم يكن إستئصاله مما يقود (وقد قاد بالفعل والنظر!!) إلى تمزيق البلاد ونشر الحروب وتضخيم الفواجع الإقنصادية والإجتماعية بحق هذا الشعب الطيب السمح الأبي!!

لسنا من السذاجة لكى نتقبل كل دعوة ساذجة من قبيل...أذكروا محاسن موتاكم...هم في رحمة الله....لقد ماتوا في أيام (نورانية )...لقد كانوا من الأطهار....عفا الله عما سلف ...لا عفا اله عنهم ولا سامحهم....فهم قتلة ودعاة فتنة وشقاق وهم مصدر مآسي هذا الشعب( دعونا من التمسح والنفاق ومحاولة إستدرار عاطفة جمهور يتم التنكيل به عياناً بياناً ،جهاراً نهاراً.....
هؤلاء مثل جماعتهم (قتلة إنقاذيون بإمتياز)...خبرنا كتاباتهم في الصحف ...أحاديثهم ...ورأينا ممارساتهم....كيف أدعو لقاتلى بالرحمة....كيف أعفو عن سارق هناءتي ولحظة راحتى!!!ربع قرن من الأذى والترويع والنهب والتنكيل...كيف أعفو وأسامح!!ما نزل بهم هو مقدمات (لطيفة)من الرب الذي لا يهمل ،وإشارات ل(مكنونات موجبات ) عدالة إلهية مطلقة ...نعرفها ونتلمسها نحن (الشعب والرعية) الضحية....إنه غضب الله المشهود في عالم الشهود!!

اللهم أسألك أن لا تتغشاهم شآبيب رحمتك !!أرنا فيهم عجائب قدرتك!!
نذكر ماذا فعلوا بضحاياهم...د. على فضل ...شوهوه تعذيباً ...أليس هذا السلوك شماتة؟!
شهداء رمضان ...كل يوم صوم بشهيد...أن تفتك بهم في سويعات..أليس شماتة؟!...أن تنهب مقتنياتهم الشخصية من ساعات ..وخواتيم و(دبل زواج وخطوبة)...ماذا نسمى هذا الفعل ياترابي ويابشير...ويا أحمد على الإمام ،مستشاره لما يسمى بشئون الشريعة والتأصيل..يافتحى خليل..يامجذوب الخليفة..ياخليل إبراهيم ...وياسبدرات.. وياقوات مسلحة أليس هذا شماتة...وعندما تصادرحقوقهم،ورتبهم وسنوات خدمتهم، وتتهمهم بالخيانة العظمى والعمالة للأجنبي أليس هذا شماتة....وعندما تحرم أبنائهم وبناتهم وذويهم من حقوقهم المعاشية والتى هى حصاد أياديهم...إذن ما الشماتة؟!
الم يشمت فيهم المدعو محمد الأمين خليفة وهو على الشاشة البلورية متبجحاً (قبضنا عليهم وهم سكارى تفوح منهم رائحة الويسكى في رمضان)!!!
ألم تشمت أعمدة الكتاب حينها ..حسين خوجلى ...محمد طه محمد أحمد..تيتاوى..كمال عروة..النجيب قمرالدين ...قطبى...راشد...النحاس...وغيرهم من كتاب القرف المتأسلم في صحافة الإنقاذ حينها (الإنقاذ،السودان الحديث ،ألوان،االقوات المسلحة) وزينوا صحفهم وقتها ..نعم فلتكن حمراء من الدماء..والآن فقط وقفت الإنقاذ على قدميها....ألم تكن خطب البشير ،صلاح كرار، الترابي، ضحوى ،سبدرات،عثمان حسن أحمد،وعلى عثمان طه حينها منتهى الشماتة ....في صباحات العيد والتى إستحالت مآتم!!
لقد حرمت الإنقاذ ذوى الضحايا من الشروع في إقامة مآتم ل(هؤلاء السكارى والصعاليك) وزجوا بعسكرهم وصعاليكهم ليحولوا دون العزاء لكن الجماهير رغم (حالة الطوارىء وحظر التجوال وقعقعة أعقاب البنادق المصوبة نحو صدور جمهور المعزين والمواسين واهالى الضحايا) لقنتهم درساً في الأخلاق والمثل والتعاضد والتعاطف !!
أن تختطف جثامين الضحايا...,ان تحرم كل أم ،وأب،وزوجة،وطفلة، وطفل، من وداع (عزيز له وغال).أن تهيل عليهم التراب بلا غسيل ولا صلاة ...أيها المرعوب...هو قمة الشماتة...لكنها شماتة مرعوب خائف وجل....ولا يزال!!
وآخر ضحاياكم...عوضية عجبنا...فتيان نيالا ...أشبال كتم ...وأهوال كساب...صحفكم ومتحدثيكم في الإعلام لا يسمعوننا غير السخرية والشماتة!!ودونكم ما دونه الصحفي أنور عوض وحكى فيه تفاصيل إعتقاله ووقائع ماجرى معه من سلوك وفعائل واقوال يندى لها الجبين....وفي نهارات الصيف الرمضانى اللاهب...أما من رحمة...حقاً يا إلهى (من أين أتى هؤلاء!!؟؟)

لم يكن هذا ديدن (السودانيين ) حيال الموت وغيره من النوازل والأرزاء، ولم يكن هذا أدبهم...(وبخاصة موت خصومهم السياسيين... بل حتى خصومهم الجنائيين من السراق والقتلة)وتشهد بذلك وقائع التاريخ وأحداثه القريبة)...سلوكنا حيال الموت إنه خاتمة المطاف ووقت الزلزلة...وأنهم ملاقوا وجه ربهم...وهو الأجدر بحسابهم....لكن الإنقاذ قسمت موت (الناس) ...رتبته ولونته حسب أهوائها ...فجعتنا بأدبها وسلوكها الموثق والمرصود
في أكل لحم ضحاياها ...أحياء وأموات!!،
فهم مجرمون،كفار،صعاليك،سكارى، علمانيون،فساق،شيوعيون،ملحدون،عبيد حشرات،لا تليق بهم إلا العصا،عملاءللصهيونية،أولاد الغرب وأمريكا
هكذا كان أدبهم:
SHOOT TO KILL ،قشو ..أكنسو...ماتجيبو حي...ألحسوا كوعكم...الدايرنا يلا قينا برا... بلوها وأشربوا مويتها...الزارعنا غير الله ..يلاقينا برة إلخ آخر هذه اللغة التى(أدبهم بها شيخهم الترابي وأزلامه ومريديه من الأفاعى و القتلة وأبناء العقارب الحاقدين)

نعم هلل الشعب حين تحول إبراهيم شمس الدين ورفاقه وطائرتهم إلى مجرد أشلاء...زغرد الشعب وفرح!!
وحين قتل في عيد الأضحى (الزبير )..وهو الذى كان يتوعد الشعب بالمقتلة (تلت للطير..تلت للإسبير وتلت للزبير)....ذبح الناس الذبائح وزعوا الحلوى ..وهللوا للحساب العاجل!!
وحين تضافرت سيارات ال()BRADOوعاونت الشعب على التخلص من مجذوب الخليفة قاتل ىالاطفال في دارفور وشقيقه ناهب (فلوس حجاج بيت الله)تعجب الشعب (مرتاحاً)للعدالة المشهودة والمنظورة في دنيا الناس !!
لقد جعلت(الإنقاذ...الإسلام السياسي) الموت والقتل (مضحكة وجدارً للسخرية والتفكه والمنادرة)...عبر الإعلام وما يسمى ساحات الفداء...شهداء ..حور عين ..روائح مسك...طيور خضراء....ليأتى مشايخ الزور ومتأسلمى آخر الزمان أنفسهم قضاة النكاح...ليحيلوهم إلى مجرد (مسوخ...وفطايس)...والفطيسة (شيء معفن )أليس كذلك!!
الإنقاذ من إبتدر (أدب الشماتة) على الموتى...والسخرية على الضحايا ومن ذهب!!
الهم إنا نسألك أن
تنزل سوط سخطك وعذابك بكل من (أتعسنا وعذبنا وقهرنا وشردنا...وبكل من ساهم في هذا النظام..نظام الإنقاذ بالجملة والتفصيل) وأن ترينا فيهم عجائب قدرتك ونحن أحياء شهود نسمع ونرى ونرفع أكفنا الغاضبة بالدعاء الراجم عليهم وعلى نسلهم....اللهم آمين.


#506511 [حسن ود برى]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2012 09:00 PM
قرب يلاقى ربه انشاءالله يصلح أعماله وعمايله العملها قى البلد دى ودى تانى البيجى وراهم داير ليه 23 سنة عشان يرجعنا للوضع الكنا فيه انشاءالله الحمى دى تمشى معاه للقبر


#505967 [امظفر سيد احمد عثمان]
5.00/5 (2 صوت)

11-08-2012 10:57 AM
منو القال ليك سوف يجد منا صالح الدعاء ، ياعبد الباقى الظافر بلاش المسرحيات والاسكتشات البايخة التى تطلقها من وقت لاخر ، فد صالح دعاء لهذا الطاغية مافى ، يكفينا ما حصدناه من سلطته وتسلطه على البلاد والعباد طوال فترة حكمه ، واذيدك من العاء الذى طلبته ، اللهم يامالك الملك اخسف به الارض ومعه كل الشرزمة والعصابة والحثالة من البشر الذين احالوا حياتنا الى جحيم ، اللهم يامجيب الدعوات اريهم قدراتك وسطوتك فى صحتهم وفى سلطتهم وجبروتهم


ردود على امظفر سيد احمد عثمان
Germany [الشعب يريد اسقاط النظام] 11-08-2012 07:42 PM
يا مظفرسيداحمد والله لو في لايك كنت عملت ليك دشليون لايك علي تعليقك الجميل ياخي ده اذانا في رزقنا بان قطع عنا الرزق تحت مسمي الصالح العام وشردنا وجوعنا واغتصب بناتنا بواسطة كلابه وغلي لينا الاسعار حتي نجوع وناكل التراب والنيم اها بعد ده كله نقول ربنا يشفيه .ونقول ربنا يشفيه عشان اتم عذابنا اكتر من كده؟ ربنا لا يشفيه ولا يذيقه العافيه ابدا نهييييييييييي يا قول الهنود


#505936 [عصمتووف]
5.00/5 (1 صوت)

11-08-2012 10:39 AM
ملّكوا الشعب تفاصيل صحة الرئيس وستجدون منه صالح الدعاء.


انا مندهش
الشعب من فوضكم بادخال عبارة الشعب انا لم ولن افوض احد وما اهميتة مرضة ولا موته ما هو وزنة وحجمة الداخلي والعالمي ** هل هو اوباما ولا بوتن


#505855 [الزوُل الكَان سَمِحْ]
5.00/5 (4 صوت)

11-08-2012 09:48 AM
وقال عبد الباقى:

الجراح جوزيف جيردانو رد بدبلوماسية رائعة «كلنا اليوم جمهوريون سعادة الرئيس».

هل ترمى بذكر هذه المقولة بأن نقول للإنقاذ (كلنا اليوم مؤتمر وطنى)؟؟

يا بتاع العدس والزبادى ..إحترم عقول الناس وأكتب كصحفى حر ..


#505836 [ابوطه]
5.00/5 (1 صوت)

11-08-2012 09:33 AM
ملّكوا الشعب تفاصيل صحة الرئيس وستجدون منه صالح الدعاء.

انت هسي بتنصح فيهم عشان يلقوا صالح الدعاء؟ لا طبعا كسير تلج اكيد
الرئيس ما بتهمنا صحتو بل ازالتو بجماعتو
انشاء الله يموت ويزيد في الموت لانه هو سبب الموت ... هاك الدعوه دي


#505833 [مفجوع]
3.50/5 (2 صوت)

11-08-2012 09:32 AM
كلام عين العقل ليت الكيزان يستفيدوا منه ويعلموا أننا في زمن يستحيل فيه إخفاء الحقائق أو تزيفها ..
فقط الكلمات التي ذيلت بها المقال لم تصدق فيها ..
أتعتقد أهل وأقارب شهداء رمضان وبورتسودان وكجبار والعيلفون وأهل جبال النوبة ودارفور وضحايا الصالح العام وقدام الرأسمالية الوطنية ... الخ سيدعون لسيدك الرئس بطوال العمر ..!!
خليك واقعي وأفرز الكيمان يالظافر .. 80% من الشعب السوداني سيدعون له بالهلاك وهو مدرك لهذه الحقيقة إن غابت عنك ..
لن يدعو له بطول العمر غير الإرزقية الحرامية تجار الدين الذين أرتبطت مصالحهم بهذا النظام الكريه فسرقوا المال العام وبنوا العمارات والفلل وإكتنزوا الأموال في بنوك ماليزيا وتركيا ودبي ..


#505787 [Qosay Elkhabir]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2012 08:20 AM
لن ندعو لهذا الساقط ومن اتى به وبهم واتباعهم ومناصريهم و و و و ...... و، الا بان يرنا الله فيهم عجائب قدرته ويجمد الدم في عروقهم ويصلب عظامهم وينشر السرطان في اجسامهم ويرمل نساءهم وييتم اطفالهم ويخزهم في الدنيا والاخرة ، وما ذلك على الله ببعيد، آآآآآآآآآآآآمين.


#505780 [kokomomen]
5.00/5 (1 صوت)

11-08-2012 08:12 AM
صحة الراقص معروفة عنده سرطان في الحلق وبلاش دغمسة ومواربة، والأعمار بيد الله إن كنتم حقا مؤمنين، اللهم لا شماتة


#505756 [عصمتووف]
5.00/5 (1 صوت)

11-08-2012 07:12 AM
لكن قبيحة تدويناتك تعتقد مرض ولا شفاءه اصبح مهم لدينا صدقني اطلع عي المداخلات يتمنون هلاكة لماذا وأيضاً هلاكم من الله العملية البسيطة الكبيرة كما يزعمون مشافي الدوله موجودة لماذا يتعالجون في الخارج بل هي الشهاده بوفاة الخدمة الصحية وجميع المرافق الله لا عاده ولا كسبك أكسر قلمك من اليوم


#505734 [واحد تانى]
5.00/5 (2 صوت)

11-08-2012 04:05 AM
عرفناالرئيس جورج بوش نقل سلطاته لنائبه....زولنا (بشبش) يكون نقل التسلط لمنو ....!!


عبد الباقى الظافر
 عبد الباقى الظافر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة