يسألونك عن شهيد
11-08-2012 09:30 PM

يسألونك عن شهيد

عبدالوهاب الانصاري
[email protected]

كثر اللقط ودار الجدل حول تفسير كلمة شهيد حيث اختصرها الكثيرون وفقا لمفهوم ايدولوجي أو ديني معين بما يتفق لوجهة نظرهم خاصة في زمن المغالطات والممحاكات المرتكزة علي قلة المعرفة وكسل البحث عنها وسيادة الخرافة وتمكنها بسبب الجهل في خيام اعراس الشهداء وأفراحهم .

سأتناول هذه الكلمة ( شهيد) من وجهة نظرعلمية واقعية وموضوعية لغة واصطلاحا واحاول ما أمكن الأضاءة كاشفا لهذه سحر هذه الكلمه وروعتها المدهشة، لغة وفكرة ومعني وشمول حيث نجدها في كل الديانات السماوية الثلاث اليهودية والمسيحية، والإسلام وفقا للترتيب الزمني كما نجدها في المعتقدات الارضية علي إختلافها وكريم معتقداتها إلا أن المعني يظل كما هو علي السواء بحالته وألقه وعظيم قيمته وسمو شأنه ومطلق ايثاره وسحره وتعظيم مكانته.

المعني في اللغه العربية، اصل الكلمة الثلاثي شهد علي وزن فعل ومنها شهيد ويقال إستشهد فلان أي طلب منه الإدلاء بإفادته أو شهادته في أمر ما، وأستشهد من أجل كذا ، أي قدم حياته قربانا لغاية ما أو لهدف يؤمن به

اصطلاحا :ـ

الشهيد هو من يقتل في سبيل هدف يجله قومه وفقا لمبدأ يؤمن به.

اما في تعريف ويكيبيديا ، الموسوعة الحرة:ـ
الشهيد لقب يطلق علي الشخص الذي يقتل لتحقيق هدف يجله قومه وكلمة شهيد مشتق من الجزر الثلاثي شهد ويقال إستشهد أي طلبت شهادته لتأكيد خبر قاطع أو معانيه وإستشهد في سبيل كذا أي بزل حياته لغاية كذا.

في اليهوديه إستعمل اليهود لفظة (قدوش هاشم) تقديس إسم الله علي الأعمال التي ترضي الله بشكل كبير وتعتبر التضحية بالنفس من أجل الديانة اليهودية إحدي أهم ركائزها تطلق لفظة الشهيد غالبا علي القتلي اليهود في الحروب (المكابية) والحروب التي تلتها ضد الرومان، كما تطلق اللفظة علي اليهود الذين تم قتلهم لأسباب دينية علي مر العصور .

في المسيحية تطلق لفظة شهيد في المسيحية علي كل من قتل بسبب تبشيره بالديانة المسيحية أو إيمانه بها وتطلق لفظة شهداء الكنيسة علي المسيحين الأوائل الذين تم اضطهادهم عن طريق الرومان (الباريثيين).

في الإسلام يطلق لقب الشهيد في الإسلام علي كل من يقتل أثناء حرب مع العدو سواء كانت المعركة جهاد طلب أي لفتح ونشر الإسلام فيها أم جهاد دفع لدفع العدو الذي هاجم بلاد المسلمين، وقد ذكر محمد رسول الله (من قتل دون دينه فهو شهيد ومن قتل دون ماله فهو شهيد ومن قتل دون دمه فهو شهيد ومن
قتل دون نفسه في سبيل الله) وكذلك من مات غريقا أو محروقا فهو شهيد.

في الأديان والإعتقادات الأخري :ـ

تستعمل اللفظة كذلك من قبل البهائيين والسيخ والهندوس للدلاله علي من قتلوا من أبناء هذه الديانات دفاعا عن معتقداتهم كما تم إستعمالها من قبل( التونغميتهوين) (والكومينتانغ) للإشارة علي من قتل من اتباعهم خلال ثورة شينهاي.

مما سبق وذاد علي ذلك شهيد في معجم معاني الاسماء إسم علم مزكر عربي معناه من يفدي روحه في سبيل عقيدته وطنه، والشهيد صيغة مبالغة للشاهد وهو المشاهد والمعاين ومن لا يغيب شئ عن علمه والأمين في شهادته.

عطفا علي ما سبق يتضح أن كلمة شهيد بمعناها العام تعني بذل النفس فداء في سبيل المبدأ بمطلقه دون قصرها في دين ما او معتقد ما وكل شهيد فيما بذل نفسه فداء له.


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 953

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#506765 [سايكو]
0.00/5 (0 صوت)

11-09-2012 07:11 AM
عند الكيزان تعريف الشهيد الكوز : من قتل دفاعا عن امواله المسروقه ، او حميه جاهليه قبليه ، او من مات وهو ذاهب ليحرض علي قتل الابرياء ، او من مات في حادث سياره ، او طياره او مات و هو يقتل و يغتصب النساء و الاطفال (المسلمين) ، و حتي من يحدد الشهيد قد تم تغييره في دين الكيزان فمن يحدد الشهداء الان بعد الترابي هو احمد ابراهيم الطاهر ، و اخر من اعتبره شهيدا المرحوم مكي بلايل مع انه ما كوز لكن الطاهر عمل ليه استثناء و بالتالي علي حسب فهمهم هو شهيد ، لكن الشهداء فقط من الكيزان حتي و ان مات احدهم في سريره ، الا من يتمتع بهذا الصك الذي يقدمه الكيزان لدخول الجنه . استغفر الله الكيزان شوهوا اي حاجه حتي الدين .


#506542 [ازرق]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2012 09:44 PM
شهيد وكلمة جهاد ديل حصريا للاسلام,


عبدالوهاب الانصاري
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة