المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
لا يكفي الاعتماد علي ديوان المراجع العام
لا يكفي الاعتماد علي ديوان المراجع العام
11-11-2012 02:17 PM

لا يكفي الاعتماد علي ديوان المراجع العام

سامي الصائغ
[email protected]

في كل سنه ينشر تقرير المراجع العام ليوضح حجم المال المختلس و الي اي مدي بلغ بنا الفساد وعدد الهيئات و المرافق التي رفضت تقديم حساباتها .. ولايذكر المرافق الممنوعه من المراجعه لانها بحمايه سياده الرئيس نفسه باعتبار ان سيادته ممنوع من المسأله وانه يرعي بعض الجهات عليه هي ايضا ممنوعه من المسأله ..
ينشر احيانا ارقام ونسب عن حجم الفساد في مختلف المرافق بمختلف مسمياتها ولم نسمع ان تم محاكمه احدهم , جل مانسمعه ان الامر تمت تسويته , كيف لانعلم , كيف يتم التسويه لجرائم المال العام وهل اعاده المبالغ المنهوبه في حاله تمت التسويه مع من نهبها تعفي الفاسد من المحاكمه انه امر لو تعلمون عجيب .. الاغرب في ذلك ان من افسد يظل في منصبه سوي ان تم التسويه في امر فساده ام لم يتم وفي احايين كثيره يتحدي القانون (ربما لان المر قد يجر معه اخرين) عليه يتم نسيان الامر ويستمر فاسدنا في فساده بطريقه اكثر شراسه , ربما يتم اقالته من منصبه لمنصب اكبر .. عند استيلاء البشير علي السلطه كان حجم الفساد بسيطا وتقليدبا مقارنه بما يدور اليوم اذ اصبح المفسدين اكثر خبره .. ماتم كشفه من امر الفساد اقل بمراحل مما هو مخفي ..


ديوان المراجع العام يعتمد علي المستندات في كشفه علي المختلس من الاموال .. بينما ان معظم عمليات الفساد معتمده علي التلاعب بالمستندات نفسها .. مثال علي ذلك , لو ان هيئه ما او مؤسسه نشرت عطاء لشراء مائه سياره , يتم تغييب الوكلاء ويتقدم احدهم بثلاث عروض علي ان يكون عرضه هو الاقل , وعرضه القليل نفسه يكون اضعاف سعر الوكيل , لايمكن القيام بذلك ما لم يكون صاحب العطاء الفائز ذو نفوز وان مسئولي الجهه الطالبه للسيارات من قيادات الحكومه ولايريد احدهم ان يفقد منصبه الذي يعتمد عليه في نهبه حسب درجه صلاحياته ..... كم هيئه و مؤسسه تفعل ذلك وكم مره طرحت كل هيئه و مؤسسه عطاءات (سيارات,مباني,ملابس,ادوات مكتبيه,الليات,صيانات مختلفه,كمبيوترات,مواد متخصص,اسبيرات,اثاثات,مواد كهرباء,محروقات,......الي ما لانهايه) المشتروات كثيره ومتشعبه والهيئات والمؤسسات متعدده بمختلف الامكنه و المهام ...

ليس كل الفساد يستطيع القائمين علي امر ديوان المراجع العام كشفه .... لابد للمواطن عموما و الموظفين خصوصا توثيق الفساد .. قد يصاب البعض بنوع من اليأس لكن المتابعه و الاصرار علي تغيير النظام واجب .. علي الاقل بالتوثيق ....





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 674

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#510119 [نص صديري]
0.00/5 (0 صوت)

11-12-2012 10:32 PM
الكاتب سامي الصائغ تناول نقطة مهمة جدا حول قواعد بديهية من أبجديات العدالة، فعلا شئ مقزز يجعل المرء يشمئز كثرة البدع التي تم تاصيلها في فترة هذا الحكم الفاسد أخلاقيا افرادا ومؤسسات، لكن يجب الإنتباه الى أن ادعاء افراده "البساطة" والامية في تصريحاتهم من عينة (وكمان يسألني يقول لي ده توقيعك) كوزير بيت مال المسلمين و غيرها مثال (لو جونا بي تحت بنتعامل معاهم بالسواطير ) من قبل اشخاص يحملون درجات علمية رفيعة ليس سوى تغبيش للعقول على منوال قفشات القذافي لكنهم ينسون ان الشعب السوداني ليس بذلك الغباء


سامي الصائغ
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة