شماتة أبله طاظا ..!!!
11-12-2012 02:04 PM

بالمنطق

شماتة أبله طاظا ..!!!

صلاح الدين عووضة

*عجزت المعارضة عن (الفعل) - إبان وجودها بالخارج - فشمتت الإنقاذ في رموزها وقالت : (خليهم قاعدين هناك لحد ما يجيبوهم في توابيت) ..
*أي كأنما الإنقاذ قد ضمنت تمتعها بـ(الصحة والعافية وطول العمر) إلى أن تأتي (جثامين) قادة المعارضة هؤلاء لتُدفن بالداخل..
*والشماتة هذه تأتي مصحوبة بإستشعار لسعادة مبعثها (عجز) الآخرين عن تحقيق (النصر) ...
*و مرض الرئيس البشير الآن فـ(شمت) نفر من الآخرين هؤلاء في الإنقاذ وقالوا : ( اللهم أوعدنا بصراع على الخلافة) ..
*والشماتة هذه مصحوبة - كذلك - باستشعار لسعادة مبعثها (عجز) الإنقاذ عن (درء أقدار الله) بعد أن نجحت في درء (أخطار البشر) من المعارضين ..
*وخسر نادي المريخ قبل أيام فرصة تأهله للنهائي الإفريقي - في بطولة الكؤوس- فـ(شمت) فيه أنصار الهلال وقالوا : ( الكاس بنجيبوا انحنا ) ..
*والشماتة هذه مصحوبة - أيضاً - باستشعار لسعادة مبعثها (عجز) المريخ عن (إسعاد) قاعدته الجماهيرية ...
*ويوم الأول من أمس خسر الهلال هذا نفسه فرصة تأهله لنهائي البطولة المذكورة فكانت الشماتة (المرتدة) من جانب عشاق الأحمر مع استشعار لسعادة (مضاعفة) ..
*وبالأمس أبدى عدد من زملائنا الصحفيين (شماتة) ملحوظة - أمامي - تجاه صحيفة (زميلة) بسبب تراجعها بعد أن كان (كبيرها) يفاخر بارتفاع نسبة توزيعها ..
*والنماذج التي أشرنا إليها هذه هي غيض من فيض في سياق حديثنا عن (ظاهرة الشماتة) في بلادنا ...
*أو بالأحرى ؛ عن ظاهرة استفحلت الآن بعد أن لم تكن كذلك (في السابق) ...
*فهل صرنا شعباً (شماتاً) - بصيغة المبالغة - يا ترى ؟!....
*وهل شماتتنا هذه أضحت مصحوبة باستشعار لسعادة مبنية على (آلام) و(تعاسة) و(مصائب) - بل وحتى (أمراض) -الاخرين ؟!..
*وهل السعادة المُشيدة فوق (حطام) من لا نحبهم من الأفراد يمكن أن تكون سعادة (حقيقية) أم هي (مُتوهمة) لا تسمن ولا تغني من جوع إلى (الإنجاز) ؟!
*إنها أسئلة (مؤلمة) علينا مواجهتها بشجاعة إن كنا نطمع في استعادة (أخلاق سودانوية) في طريقها إلى الإندثار ...
*وكيما (نؤلم) أنفسنا أكثر - حثاً على مراجعة الذات - نورد شذرات تحكي عن تداخل بين الماضي والحاضر دونما تعليق من جانبنا ..
*فحين انقلب عبود على النظام الديمقراطي الأول وأُخطر بمرض وزير حزبي سابق (إغرورقت عيناه) واخرج دفتر شيكاته (الشخصي) كبادرة رمزية لما هو آت ...
*وحين انقلب نميري على النظام الديمقراطي الثاني وأُحضر إليه ما (يتشفى) به في سيادي حزبي سابق كاد أن (يصفع) جالب (الشيء) ذاك وهو يصيح في وجهه بغضب : (امشي ارمي البتاع ده بلاش كلام فارغ) ..
*وحين شُيع وردي وشوهد مطرب شاب ينفجرضاحكاً في المقابر كان (منافسه على القمة) محمد الأمين يتخذ قراراً بالحداد عليه شهراً كاملاً ..
*وحين نازل الهلال نادي (الترسانة) المصري في الخرطوم - وقد كان خسر بالقاهرة (1- 4) - إمتلأ استاد الهلال بأعلام المريخ ليعادل الأزرق النتيجة رغم (خرافيتها) ..
*وإذ باتت (الشماتة) الآن من مجلبات (السعادة)- في مجتمعنا السوداني- فـ(يا شماتة أبله طاظا فينا) !!!!


تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 5257

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#510601 [هجايم]
5.00/5 (1 صوت)

11-13-2012 01:08 PM
لا فض فوك استاذنا ... الأن اصبحت الشماتة والتشفى سمة سائدة .. وان ابديت تراجعاً أو اعتذاراً فأنت ضعيف ولا يرفع اعتذارك من شأنك بل تزداد جرعة التشفي بلا خوف ولا خشية وقد يعافيه الله ويبتلى الأخر " الحديث " ... وقد لاحظنا شماتة الكرة وهى مدورة فلا داعي ..


#510575 [عثمان سليمان]
5.00/5 (1 صوت)

11-13-2012 12:32 PM
نحن أصبحنا كالزبالة كلما مر عليها الزمن توحشت روائحهاوتعفنت محتوياتها و الحمد لله من قبل و من بعد


#510473 [kabouash khalid]
5.00/5 (1 صوت)

11-13-2012 11:00 AM
مقال كبير من كاتب كبير! نعوذ بالله من درك الشقاء وشماتة الأعداء ومن شماتة "بلدياتنا"


#510435 [ابو مبارك]
5.00/5 (1 صوت)

11-13-2012 10:25 AM
والله كبير ياعووضة


#510269 [مجنون ليلى]
0.00/5 (0 صوت)

11-13-2012 04:49 AM
اعجبتني تعليقات الاخوة عبدالواحد ،حسان ،حسكنيت، ياسر ابراهيم والاخ كان زمان..

السؤال هل الغيرة نوع من انواع الحسادة ؟؟؟

في انتظار اجاباتكم النيرة ............


مجنون ليلى


#510242 [wedhamid]
1.00/5 (1 صوت)

11-13-2012 02:17 AM
الفريق المصرى الذى نازل الهلال لم تكن الترسانه بل فريق المحله و نتيجة المباراة الأولى فى الذهاب كانت 4-1 و عادل الهلال النتيجه 4-1 فى الخرطوم و كان ذلك عام 1974..


#510171 [قدورة]
5.00/5 (1 صوت)

11-12-2012 11:49 PM
الشماتة هي الحسادة زاتا ونحنا اصلا فينا جينة الحسادة وبنمارس الحسادة من سنين الطفولة الاولي وتكبر معانا كلما كبرنا اتحدي اي واحد يقول انو في المدرسة الاولية القرا فيها ما كان بيجلدو الاول ويمكن الجلة تصل للخمسة الاوائل32*


#510108 [Sardy]
5.00/5 (1 صوت)

11-12-2012 10:13 PM
أبله طابا مييييييييين


#510069 [حسان]
5.00/5 (1 صوت)

11-12-2012 09:19 PM
سألت احد اقاربي عن اجواء السودان في العيد قال و بسعادة بالغة ( عيد الفطر عيدنا بطائرة تلودي كمية كبيرة من النكات المبتكرة -- لكن عيد الاضحي كان رائع فيه خروف و شربوت ومصنع اليرموك الاتلخس -- نتنياهو ما قصر معانا خلانا اكثر سعادة برؤية ناس الحكومة يتملطشوا و راسم ضارب ما عارفين يقولوا شنو ) انتهي كلام قريبي -- لكن بصراحة شديدة اذا كان الكلام حاصل بالجد يكون السودان و صل مرحلة متاخرة في الخصومة بين الاطراف المتنازعة - قال سيدنا علي كرم الله وجه ( احبب حبيبك هونا عسي ان يكون بغيضك يوما ما و ابغض بغيضك هونا عسي ان يكون حبيبك يوما ما )


#510068 [عبدالله]
5.00/5 (1 صوت)

11-12-2012 09:18 PM
ابله ظاظا مييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين


#510032 [صادميم]
1.00/5 (1 صوت)

11-12-2012 08:20 PM
المباراة المذكورة كانت بين فريق الهلال و المحلة الكبرى وليس فريق الترسانة وا شماتي فيك يا ود عووضة


#509896 [عبد الواحد]
5.00/5 (4 صوت)

11-12-2012 05:22 PM
هذه الافعال ليست من شيمنا بدليل ما اوجزت من امثلة سابقة .. بل لقوم ابتلينا بهم بليل ليسوا منا و من الاسلام فى شئ .. سوى ما يحملونه من شعارات خداعة .. فذاك يذبح ثورآ ( اسود ) وسط تهليل المغيبين .. فى حين يذرف غالبية الشعب الفضل الدموع على ذهاب جنوبنا الحبيب ..


#509864 [ياسر ابراهيم]
5.00/5 (3 صوت)

11-12-2012 04:33 PM
لا يستقيم الظل والعود أعوج !! فهاهي حكومة الكيزان اللعينة تشمت حتي في الموت عندما قتل خليل أبراهيم وعندما توفي الفنان زيدان ابراهيم هلل وكبر شباب المؤتمر العفني ، اشخاص بلا ضمير أو اخلاق وايضا أدخلوا الينا ثقافة الأغتيالات والتي لم يكن الشعب السوداني يعرفها مطلقا مهما بلغنا من درجات الأختلاف وقد تطبع الشعب بذلك طيلة هذه السنوات العجاف لحكمهم وللأسف اصبحنا شعب بلا أخلاق ، بعد أن كنا مضربا للمثل في الأخلاق ، فلا عجب أن تري ما يحدث الأن.


#509780 [حسكنيت]
4.25/5 (3 صوت)

11-12-2012 03:13 PM
ألا تجوز الشماتة فى من (يشمر عن ساعديه ويشطح) ويشتمك ويشمت فيك ويشردك ويشتت شملك ويبشتن حالك ويشرط عينك ويتشفى فيك ويشيل حالك وينهش لحمك ويدشدش عضامك وإكنكش فيهاوإرشك بالدم وإتشعبط فى ضهرك
وإشلع بيتك ؟


#509739 [kanzman]
4.00/5 (4 صوت)

11-12-2012 02:29 PM
الشماتة مصتلح مخفف للحسادة , الفرح بفشل الاخرين وليس بتحقيق النجاح ,ونا اعتقد ان سبب كل بلاوينا هى الحسادة , الحالقة) لا تخلو نفس من حسد ولكن اللئيم يمضيه والكريم يخفيه, عفوا سادتى نحن شعب لئيم


صلاح الدين عووضة
صلاح الدين عووضة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة