المقالات
منوعات
هي مقدرة .. مرة الميت حلوة حلا
هي مقدرة .. مرة الميت حلوة حلا
11-14-2012 11:46 AM

هي مقدرة .. مرة الميت حلوة حلا

منى سلمان
[email protected]


تمت ايام العدة، واكملت حاجة فاطمة ارملة المرحوم حمدنا الله في محبسها اربعة اشهر، وبعد صلاة فجر اليوم الحادي عشر بعد الاربع شهور، خرجت في عتمة الفجر شقيقتيها سعدية وأم الحسن برفقة عمة اولادها حاجة بخيتة، وتوجهن لطرف الحلة بحثا عن عربة اجرة تحمل الحاجة فاطمة للمقابر لزيارة قبر زوجها المرحوم، للترحم عليه وقراءة الفاتحة على روحه والتحلل من حقه وذنبه، ولكن طالت بهن الوقفة وعزّت الركوبة، فكل من وجدنه في الموقف من سائقي التكاسي والامجادات وحتى الرقشات، رفض رفضا باتا العودة معهن للحلة لايصال حاجة فاطمة للمقابر، وما زاك إلا للاعتقاد الراسخ في النفوس أن أول رجل تقع عليه عينيي أرملة الميت يوم خروجها من محبسها يموت عاجلا وليس آآجلا !!

وبما أن أهل الحلة كلهم معارف وأهل بعضهم البعض، فقد تسامع سائقي عربات الاجرة من رجال الحي عن اليوم الموعود لخروج حاجة فاطمة، لذلك حلفوا راسهم والف سيف مافي زول منهم يمشي يوصلا المقابر .. هو القنعان من روحو منو ؟
- يا نسوان خافن الله سيدكن .. مرة الميت عرّضوها يوم مرقتا للحمار .. مات !! دايرني امش بي كرعي لي اجلي ؟ امشن شوفن ليكن زول قنعان من رويحتو يمش معاكن !!

هكذا اجابهن ود التوم في حده من وراء شباك أمجاده المهكع، فتركنه وسعين خلف غيره ولكن لم يستجب لرجاءاتهن واغراءاتن باجزال العطاء احد، وكادت الشمس تخرج من وراء مخبئها وتشرق للوجود، وبذلك ينهد ركن من اركان الطقوس الوثنية لخروج مرة الميت من محبسها، والتي تقتضي توجهها لزيارة قبر المرحوم في المقابر قبل بزوغ الشمس اليوم الحادي عشر !!
في عز حيرتهن وتلفتهن اذ بهن يلمحن تاكسي حاج عوضين المتهالك يتقدم متدحرجا نحو الموقف .. اسرعن لمقابلته في منتصف الطريق مخافة تعرضه للتحريش من رفاقه، ولكن لم تكن بهن حوجة للتحنيس، وذلك لان ذاكرة حاج عوضين الغربالية قد قامت بتصفية موضوع مواعيد خروج حاجة فاطمة، لذلك رحّب فورا عندما طلبن منه أن ينقلهن مشوار لزيارة قريبة لهن تسكن بالقرب من المقابر فوافق فورا، وعندما ركبن معه قالت له سعدية بصوت مرتفع وكأنها تذكرت شيئا ما:

هي ووواي يا دي .. أمانة ما نسيت ليكم جردل الخبيز المودنو للجماعة !
وهنا تبادلت النسوة اللوم على نسيان الجردل المزعوم، ثم طلبن منه العودة لمنزل المرحوم حمدنا الله لاخذه، فاستدار الرجل بكل اريحية وعاد بهم للحلة حتى وقف امام المنزل، فنزلت احداهن لتحضر الجردل بينما بقيت المراتين في مجلسهن في صمت، فسرح حاج عوضين وراء غنم ابليس وهموم المعايش فلم ينتبه الا وباب السيارة الخلفي يفتح وتدخل منه امرأتين .. التفت ليحيي القادمة الجديدة فاذا به يواجه حاجة فاطمة بوجهها الشاحب متلفحة بالبياض !!
صرخ الرجل صرخة عظيمة كادت تخرج بروحه، ثم اندفع مبتعدا عنها قدر المستطاع حتى انه قفز من شباك باب المقعد المجاور للسائق، وانطلق جاريا حافيا حسير الرأس وهو يصرخ ويسب ويشتم:

حاجة فاطنة ؟ دايرات تودّرني يا نسوان ؟ الله لا تاجركن ولا غزّ فيكن بركة !!
لم يكن التطير والتشاؤم قديما من المرأة المتوفي عنها زوجها يقتصر فقط على لحظة خروجها من الحبس، والاعتقاد بأن اول رجل تقع عليه عينيها يموت من فوره، ولكن من ضمن المعتقدات القديمة في مجتمعنا وفي كثير من المجتمعات العربية، والتي بدأت في الاختفاء بل والتغير للضد تماما، عادة التطير والتشاؤم من المرأة التي يتوفى عنها زوجها في كافة احوالها وحركاتها وسكناتها .. فقد كان الاعتقاد الجازم قديما بأن الأرملة – خاصة اذا توفى زوجها بعد عقد القران أو الزواج مباشرة – انما هي نذير شؤم يتجنبها طالبي الزواج، ولا يتبالى بالزواج منها وتحمّل كراعا الناشفة غير مجبور أو طامع ..

طبعا المجبور هنا في الغالب هو اخ المرحوم اذا ما مات شقيقه وخلف وراءه زوجة فيها الرمق وبعض الرقشة، واطفالا يخاف عليهم من التشرد والضياع بفعل عدم قنعان امهم من الدنيا ورجاءها الزواج مرة أخرى .. من أجل ذلك يضحي الاخ ويتقدم للزواج من أرملة أخيه من باب سد الذرايع .. نخوة ورجالة وقيام بالواجب ولو على جثته.
ذاك عن المجبور، أما عن الطامع فهو الذي يرمي بنفسه في التهلكة ويخاطر بالزواج من ارملة عاجلت المنية زوجها قبل ان يتمنى أو يتهنى بها، وذلك فوق شرط واحد، وهو أن يكون المرحوم قد ترك لارملته من الاملاك والاموال المنقولة والملبوسة اساورا، ما يشكل له حافزا واغراء لا يقاوم بالزواج من تلك الارملة الذهبية رغم المخاطر !!

وهذا النوع الاخير الذي يسعى وراء ارملة الميت لمالها تفشى في الاونة الاخيرة بصورة لافتة، وما ذاك الا تفشي ظاهرة أخرى موازية لتلك الظاهرة وهي زواج الشابات صغيرات السن من شيوخ وكهول في عمر آباءهن أو حتى في اعمار جدودهن ..
يعتقد العقلاء ان فارق السن المناسب عندما يكون لصالح الرجل يساعده على القوامة واحتواء المرأة واحترامها له، وكذلك ينبغي أيضاً أن تكون الزوجة أصغر سناً من الزوج لاعتبارات جسدية واجتماعية ونفسية ..

ولكن قد يكون من ضمن دوافع كبار السن للزواج من فتيات صغيرات من جيل ابناءهم نوع من خوف الشيخوخة، وتوهم أن الارتباط بفتاة صغيرة يجعل الشباب يعود ويتجدد، وهناك من الرجال من يرغب في صغيرات السن اشباعا لرغبة في ان يكون في حمايته كائن صغير ضعيف يحتاج لحمايته ورعايته وتدليله، وحتى لا نظلمهم نقول أن هناك من يقدم لفعل ذلك بدافع الحب ولا شيء غير الحب .. الريد قسم يا عيني !!

ان كانت دوافع رغبة زواج كبار السن من الصغيرات تبدو مقبولة أحيانا، إلا ان نوايا الطرف الآخر يشوبها سوء الظن والاتهام بالمادية، فالغنى والمركز الاجتماعي للرجل الكبير في السن من عوامل الجذب للكثير من الفتيات .. لا أذكر أنني قد سمعت عن شابة تزوجت رجلا في سن والدها وكان فقيرا ومعدما فقط حبا في سواد عينيه .. يطرشنا !!
ورغم ذلك وحتى لا نظلمهن ايضا نقول ان بعضهن يبحثن من خلال ارتباطهن بـ العجائز عن الحب والحنان والحماية والكفاية، وبخاصة الحب والحنان الذي يعوض عن الحنان الأبوي اذا كانت العروسة يتيمة أو حرمت من والدها لخلاف او طلاق ..
على كل حال، قديما قال ابن الجوزي مخاطبا عجوزا تزوج من شابة في عمر احفاده:
واعلم أنها تعد عليك الأيام لترثك استعداداً لغيرك !!!
وسواء ان كان الامر بريئا أو يحمل شبهة المادية من جانبهن والتجوهل من جانبهم، يظل زواج الصغيرات من كبار السن سببا في تكاثر اعداد الارامل الجميلات الصغيرات المكتنزات ذهبا وفضة واملاك، وسببا اخر لتغير الاغنية الشهيرة:
هيي مقدرة .. مرة الميت حلوة حلا


تعليقات 14 | إهداء 1 | زيارات 4659

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#512418 [محروق الحشى]
0.00/5 (0 صوت)

11-15-2012 01:32 PM
اقول ليكى يامونة بت سليمان والله اتى كتابة عديل كدى ودايرك تسوى لى عمل لمرتى عشان نشوف لى واحدى غيرة0وكل ما شفتن ليكن جنازة قلتن المات منو0اصلو مابتقولن الماتت منى0


#512416 [عبد المغيث ابو شيخة]
0.00/5 (0 صوت)

11-15-2012 01:30 PM
مرحبا بك الأخت منى - وعودا حميدا لعمودك الشيق - اقول لك كم كنا نتمنى ان ينطبق هذا التشاؤم على اناس تزوجوا من ارامل زملائهم بعد ان اغتالوهم غدرا لا لشئ غير انهم نافذين وعندهم السلطةولحسن جمالهن وفتنتهن !!!!!!!!!


#512351 [dody]
0.00/5 (0 صوت)

11-15-2012 12:15 PM
اسسالو البشكير اب جاعوره بعرف كويس عن الموضوع ده


#512049 [مراقب1]
0.00/5 (0 صوت)

11-15-2012 01:37 AM
والله يا/ بت سليمان يدكى العافية وده المقال التانى لعودتك لعودتك للراكوبة ونازلة ب من طرف الحبيب والأرملة شنو ليكى الهضربة أنتى مشاكل البلد الحصلة دى ما جايبة خبر ولا سكنتو أبو أدم ما دايرة تطلعى الحاصل حصرتينا فى الماقادرين نتكلم عنه فى هذه الفترة ... عودا حميدا وما تنقطعى ...


#511725 [الطافى نورو ,, وخفى مرورو]
3.00/5 (3 صوت)

11-14-2012 05:32 PM
غايتو ما عارف أقول ليك شنو !! لكن السودانية دى بلوة كبيرة وكمان تكون أرملة !!!! يا كافى البلا كان سمحة بتكون فاكاها فى روحا ,, ومتطلباتها كتيرة ومسيخة !!والله بلانا كمان بالمسلسلات التركية دى زادت الطين بلة (بقت أى واحدة مفتكرا نفسها نور !!!) يعرسوكم ووووب ,, وإخلوكم ووبين !!


ردود على الطافى نورو ,, وخفى مرورو
Spain [ابو كلام] 11-15-2012 09:34 PM
بس قللوا الطلب بينزل السعر والموضوع يتحل يا الطافى نورو
اتنين فى الحلة من الشباب الوجيهين ومطلوبين واحد يعرس ليهو سورية
والتانى خواجية ويكونن سمحات
والبقية يطلعوا اشاعات بانهم بقكروا بنفس الطريقة

بعد داك بيعرفن الله حق

Sudan [عبداللطيف] 11-14-2012 08:04 PM
كلامك صاح يا الطافي النور شكلك مولعوا لكن الجماعة ما بشوفو زي وزيرنا


#511682 [أبوأسامة المهاجر]
3.00/5 (2 صوت)

11-14-2012 04:50 PM
ياأخوان المرأة دي وواحد إسمها بت الجنيد ذبحن اللغة العربية من الوريد للوريد وألحقنها بأمات طه أليس كذلك؟.


ردود على أبوأسامة المهاجر
Sudan [هدهد] 11-14-2012 08:45 PM
يازول نحن مافى سوق عكاظ ، نتكلم بلهجتنا السودانية السمحة دى اللغة العربية الفصحى دى اندثرت زمان منذ ان قال عنها الشاعر المصرى بأنها أصبحت كثوب ضم سبعين رقعة . وهل تعلم ان منى وبت الجنيد يعتبران فاكهة الاقلام النسائية .!!


#511581 [عزالدين]
3.00/5 (2 صوت)

11-14-2012 02:51 PM
انا اسي مافهمت حاجة من المقال دة؟؟ يعني هو تخويف من الظاهرة دي (ضربة استباقيةوكدة)لانو انتشرت بالجد.... بعدين ما بتكلفك حاجة لامهر قدر الليلة وبكرة ولا يحزنون تعقد مع الشيخ وكم نفر كبااار كدة والموضوع انتهي.....


#511574 [باك الزلط]
5.00/5 (3 صوت)

11-14-2012 02:46 PM
هيييي مقدرة مرة الميت حلوه حلا

كلاماك صح يا منى أصلو الحقيقة دي شفناها على أعلى قمة و هرم إداري في سودانا العزيز
و طبعاً بدأت رحلة العمليات و الخطوات الأخيرة

و الميراث ، أه ما أدراك ما الميراث !!


#511518 [ود العوض]
4.50/5 (2 صوت)

11-14-2012 01:50 PM
قديما كان جدي يرحمه الله بعد أن تزوج ببنت صغيرة ، كان يقول أن المرأة الصغيرة (بطة سمن)وأنا ما بفسر وانتو ما تقصروا.


#511512 [الزوُل الكَان سَمِحْ]
5.00/5 (1 صوت)

11-14-2012 01:44 PM
إلام ترمين..يا منى؟؟ هى نحنحة


ردود على الزوُل الكَان سَمِحْ
[الزُول الكَانْ سَمِحْ] 11-14-2012 06:42 PM
يا بتاع اللطة إنتا..الموقع دا مافى زول يفرض فيهو رأيه..إنتا تقرف وللا تلط دى مشكلتك
أنا أعلق بما أراه..

[زهجان لط] 11-14-2012 03:55 PM
جينا لي موضوع أستاذة/ منى هربا من مواضيع السياسة وقرفها ومماحكاتها التي لا تنتهي، الموقع مليان (لامن مدفق) بي مواضيع السياسة، أدونا فرصة نشيل نفسنا ونتكئ على ضل بارد شوية ،هذا موضوع اجتماعي يعالج مشكلة في اطار ساخر، ولا مجال لسياسة أو عك هنا ... أرحمونا (بأة) !!

Saudi Arabia [Abu Areej] 11-14-2012 02:49 PM
دعوة صريحة للزواج بالنساء الارامل .. المروقات.


#511435 [hamed]
5.00/5 (1 صوت)

11-14-2012 12:34 PM
طبعا راح أكون أول معلق على هذا المقال ... والسبب في تعليقي هو العنوان ... فأنا أفتكرتت الموضوع مرتبط بالأغنية التي تسببت في هرج ومرج ونظام عام ... وصل حد تغريم من يتغنى بها 500 ألف وشهرين سجن والسبب معروف للجميع عن تلكيز الأغنية لمرت الراجل الميت ... وشكرا


#511425 [Z. Abu-Alama]
5.00/5 (1 صوت)

11-14-2012 12:28 PM
لا فض فوك أختي منى فأ نتي مشروع روائي ناجح Keep the good work


#511422 [أب زرد]
1.00/5 (1 صوت)

11-14-2012 12:24 PM
بالعكس يا أخت منى، فالشاهد يقول أن المتزوجين من واحدة (اسرع) موتا من أندادهم في السن الذين يتزوجون بأخرى صغيرة، وذلك لأسباب لا تخفي عليك. فمعظم الذين يكتفون بواحدة، يودون الزواج بأخرى، ولكن العين بصيرة والليد قصيرة (طريقة مافي)، لأنو مجرد ذكر ذلك على لسانهم سوف (يسود عيشتهم)، لذلك فهم يرضون بقسمتهم(ويقطعونه في مصارينهم) مما يجعل الأمراض من ضغط وسكري واكتئاب تتكالب عليهم ويقضون بقية حياتهم في العم والغم وكثرة النقة وامرأة عجوز شمطاء وشها يقطع الخميرة ، عكس أقرانهم الذين تزوجوا بامرأة أخرى صغيرة، حيث يتجدد الشباب وترتفع الروح المعنوية، خاصة اذا وضعنا في الاعتبار، أن (تطور الطب !!!) لم يجعل هناك (فرقا يذكر) بين شاب وكهل ... خلاصة الموضوع أن المرة التانية حلوة حلا (وأسأل مجرب ؟؟ !!)


ردود على أب زرد
[نار عويش] 11-15-2012 01:33 PM
(التعدد خيانة !!) دي فتوى جديدة ولاّ شنو يا شيخنا تاج . ان التعدد هو سبيل شرعي لتفادي الخيانة، وأمثالك من المنبرشين ورافعيّ الرايات البيض هم من يلتمسون علاقات خارج نطاق الشرعية، أما أب زرد وأمثاله فيتزوجون على سنة الله ورسوله. المسيحية تمنع التعدد، هل منعهم ذلك من الخيانة ؟؟ هل عندك احصائية بانفراط الأسرة في الغرب ؟ شرعية التعدد هي من الأمور التي ليس عليها خلاف، ولم نسمع قبلك بأنها شرعت لفترة محددة. عشان كدا يا خوي كان معرس ليك خواجية، ولاّ مرتك (ضافراك)، نحن بنعذرك، ما في داعي تتكلم ليك في مواضيع معرفتك فيها كمعرفتك باللغة الهيرولغلوفية.

United States [تاج] 11-15-2012 04:34 AM
عيب عليك وبتفتخر بخيانة زوجتك
القصة طلعت من الدين ودى خيانة عديل وعدم اخلاق
شوف الكفار بيحاكمو في رؤسائهم الخانوا زوجاتهم
ونحن المسلمين بغباء كامل ندعى ان الدين اباح لنا الخيانة والتعدد
شيخوكم حللوه لنفسهم ما عشانكم
التعدد كان لظرف محدد وليس للمسخرة وخيانة الأسرة الى هي اساس المسلم الصحيح
فعندما يتربى الطفل في اسرة واحدة ناجحة ينشأ إنسان سوي متكامل

Sudan [مراد حماد] 11-14-2012 03:52 PM
هوي ياأب زرد أحلف عليك كضاب . فريد مره.و حاجات الطب دي بس صداع تاني يوم

Sudan [هدهد] 11-14-2012 02:28 PM
يا ابزرد كلامك دا صاح والله عايز تورطنا وبعدين تشمت فينا عايزين المراة الثانية لكن خايفين بصراحة وانت عارف الحياة بقت نار ونحن ما بنهمل ذريتنا يعنى العايز يدبل يكون مقتدر لابأس لكن نا س قريعتى راحت أمثالنا ديل يموتوا بعشقهم وبس .

[مشلهت] 11-14-2012 02:11 PM
صدقت يا أب زرد، هسي أخوك (عنده نية في الطعمية) بس لكن ( لابد) خوف ساكت، وين يا خوي مع الصبغة اللي بقوا يختوها تحت المخدات زي أكياس الصعوط دي !! بعدين يا منى سلمان واضح أنو مقالك فيهو اسقاطات وتهديد مبطن لي (زولك) بس أقول كان الزول دا خت الموضوع في راسو، وعزم خلاص، لا مقال بيحلك ولا اسقاطات بتخارجك (موتي موتك) ساكت... (قالوا!!) المرة التانية حلوة حللا ... هيييييي مقدرة .


#511404 [سم زعاف]
2.00/5 (3 صوت)

11-14-2012 12:10 PM
غايتو يابت الناس ذبحت اللغة العربية ذبح خروف الضحية


ردود على سم زعاف
Sudan [ضائع] 11-15-2012 02:15 PM
هى مقدرة... مرة الشهيد حلوه حلا


منى سلمان
منى سلمان

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة