المقالات
السياسة
شمار رياضي .. للسوداني حارسنا/ جمعة جينارو!
شمار رياضي .. للسوداني حارسنا/ جمعة جينارو!
12-04-2015 10:57 AM

فجرا ومن بعد صلاة الصبح .. وبُعيد نتهائي من ممارسة رياضة الجري جكة وسط الاشجار المزروع بيتنا داخلها .. وبعد فراغي من أداء تماريني الرياضية ومن ثم تبديلي لـ كدارتي بحذاء رياضي خفيف يسهل علي مهمة حركتي ما بين أحواض الأشجار اعتناء بها نضافة لها، سقاية ورشت فإذا ما انتهيت من كل ذلك انخرطت في رش ونضافة وتسوية وتمهيد الطريق أمام بيتنا لأسعد بمراقبة مشهد دهشة واستمتاع أطفال المدارس ببدء يومهم بالخطو بسلاسة فوق أرض مرشوشة يحفهم بها دعاش أشجارها من كل جانب! آهه .. يا جمعة جينارو يا اخوي ومن بعد انتهائي من كل ذلك ذهبت لإحضار صحيفتي من المكتبة والتي أنا في أثناء عودتي منها مشيا كان أولاد حلتنا من سائقي الركشات يسألوني باستغراب وين العربية الليلة لأجيبهم الجو بارد وأنا حابه اتمشى. ومن بعد وصولي للمنزل وفيما أنا اهم الـ 10 صباحا بالرجوع لعزلتي جلوسا على كنبتي الموضوعة جوه الشجر لأقراها هي ومجموعة من الكتب والمجلات والصحف إلا ورن الموبايل في يدي والذي حينما نظرت لشاشته وجدته أحد السودانيين الكرام بشركة سوداني للاتصالات يتصل ليدعوني لمشاركتهم الاحتفال بأهل الرياضة الساعة 11 صباح اليوم 26 نوفمبر 2012م بفندق كورال، واللي قدر ما حاولت يا اخوانا اني اعتذر له باعتبار أن الوقت ضيق إلا انه ومع حرصه الكريم على حضوري ما كان لي إلا أن البي دعوته لاقفل عائدة لداخل البيت تجهيزا لنفسي بسرعة آدهم صبري!! لتساءلني اختي باستغراب انتي طالعة؟!! والتي حال اجابتي لها بأن: نعم. قالت لي ولكن كيف بدون العربية؟!! لأجيبها ومع نسائم الشتا المصافحة لوجهي بنعومة متناهية اجبتها ضاحكة: اوه ما مهم ..لأنط في اول ركشة مارة قدام بيتنا والتي قبيل إكمالي اجابتي لسؤال سائقها لي بأن الليلة وينها عربيتك؟!! كنت اغذ الخطو نحو الهايس اللي أوقفتها فيما الركشة تتخذ طريقها للتوقف! ومع طلعتنا من كوبري ام درمان القديم واصطدام عربة بحافلتنا في خشم الكوبري نزلت ومشيت بخطوات رياضية ولضيق الوقت ركبت أمجاد لحاقا بدعوة تكريم أهل الرياضة ومع وصولي واستقبال السوداني العضو باللجنة المنظمة للبطولة ومرافقته لي لداخل تلكم القاعة الانيقة السابحة في اضواء احتفال شركة سوداني للاتصالات المحدودة الراعي الرسمي لبطولة سوداني للدوري الممتاز بمناسبة ختام البطولة وتكريم الفائزين بنجوميتها ـ اللي انت يا جمعة يا جينارو يا اخوي ضمن المتنافسين فيها على جائزة افضل حارس مرمى ـ لقيت ليك أثر ذلك روحي وجها لوجه مع الشباب ناس مهند النور وكليتشي ومدثر كاريكا والسعودي وباسكال والدعيع وكمان ناس ابراهومة وغازريتو وريكاردو والكوكي! واللي كانوا بيتقدموا للمنصة لاستلام جوائزهم على نقرات دربكة مشجعين يتدثران بشعار والوان الهلال والمريخ من قمة رأسيهما لأخمص قدميهما! والساعة يا جمعة جينارو يا اخوي وكتين لقيت ليك احد عاشقي المريخ حال قوله في قصيدته المريخية العصماء ما معناه انه المريخ لا يبالي بالﻷعداء وسمعت ليك مجموعة الشباب القاعده معاهم في تربيزتهم متحنفشين وقائلين بصوت من تأبط شرا: نعلهم الاعداء القاصدهم ديل نحنا؟! حتى انكمشت ليك لمن قربت اعمل ساتر ولسان حالي قائل: الليلة يا يُمه سجمنا! أنا شن طلعني من عزلتي ورياضتي بين شدر بيتنا وجابني!! ومع كلمة وزير الرياضة بولاية الخرطوم بأن الدوري الممتاز هذا العام جاء وقد مرت البلاد بمرحلة مفصلية استفتاء وانفصال لجزء عزيز من وطننا الحبيب .. هدأت المشاعر المستفزة والغاضبة. والذي حال اضافته بصوت من هو ما بين مصدق ومكذب وقوع المستحيل قائلا: انفصالا اصبح بسببه حارسنا جمعة جينارو اجنبيا!! حتى غمر القاعة صمت حائر ومن وسط ذاك الصمت الحائر ـ وحيث إنو دي كانت (تاني مرة) خلال 24 ساعة اسمع باسم الحارس السوداني جمعة جينارو يتردد ـ من وسط ذاك الصمت الحائر ذا ما كان مني إلا الالتفات ناحيته (بهناك) لانقل له بمحبة الشمار الرياضي التالي بسراع بسراع له قائلة:ـ السوداني جمعة جينارو .. يا اخي ما شفت السودانيين (بجاي) بريدوك ومشتاقين ليك وفاقدنك وما مصدقين ومتجرسين من فراقك قدر كيف!!حيث كانت (المرة الاولى) على لسان ذلك السوداني الخبير الرياضي اللي اثناء قوله لمذيعة برنامج اف ام صورة وصوت: فريقنا القومي ذهب بدون تمارين! اضاف فجاة كدي: ولكن فريق جنوب السودان أدى اداء عظيم حيث كان ضمن تشكيلته.. حارس فريق الهلال وحارسنا/ جمعة جينارو!
*** رذاذ مطرة 1 ديسمبر 2015م!! التي كست الخرطوم أجواء شتوية رائعة باتت نيروبي تحسدها عليها! وهذه الأجواء المحرضة على ممارسة رياضة العدو هي ما ذكرتني ودفعت بي عزيزاتي القارئات وأعزائي القراء لإهدائكم عمود (شمار رياضي ..) الذي كتبته قبل عدة أعوام و .. و .. وبعد ده يا ناس .. سلام .. فأنا ذاهبة لارتداء.. كدارتي.
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 3887

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1380443 [truth]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2015 03:12 PM
حدى فهم حاجة ....كلمنى شكرا

[truth]

رندا عطية
رندا عطية

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة