المقالات
منوعات
رحلة الى ثغرنا الحبيب
رحلة الى ثغرنا الحبيب
11-15-2012 11:47 PM

رحلة الى ثغرنا الحبيب.1/2

عوض عرجاوي
[email protected]

*الغرض من الزيارة ...المباركة لخالى شيخ /حمزة عوض الله وحرمة بعد اداء الحج لهذا العام .
.الزمان الاثنين ..الساعة الثامنة أنزل الميناء البرى بعطبرة وخقيبة نصف جديدة احمل فيها شوية ملابس.
الصديق ...كتاب للدكتور عبدالرحيم محى الدين ...بعنوان تطور الفكر الاسلامى منذ عهد الاشعرى.
*توكلت على الحى الذى لايموت وصعدت للبص ...اشياء كثيرة فى رأسى والكتاب عبارة مرجعية اجمع فية المؤلف ماشاءالله كل شى لم يترك واردة اوشاردة الا وتناولها..وتحرك البص ساعات وهياء المحطة تبدوء لنا وهى زاهرة بهاء وجمال ..نتناول سندوتش فول من ادروب يأتيك مسرعا ومبتسما...سنكات شامخة شموخ العزة ..ايضا وقفة ..وتحرك سريع ..فى هذة اللحظة الكتاب فى صفحة (كم وخمسين) والكاتب يقول باننى زرت ايران فليس هنالك مصحف للشيعة ولكن هنالك عقائد باطلة ويتظرق للمهدى المنتظر وانا قلبى فى العقبة ...اقفل الكتاب وانظر لسحابة تكاد تصطدم بالجبل ..فلوكان معى جهاز حديث لصورت المنظر ..دقائق وسواكن ...وهنا المطب .رأسى مشغول بالمنظر الفات وهو السحابة والجبل ..واحد ابناء راشد يحمل جهاز تلفون اذا نظرت لة لاعجبك من اول نظرت وفعلا قلت اذا اشترى هذا الجهاز الرخيص لاصور فى الرجعة انشاءالله ...الثمن قليل جدا من السوق ..قلت لة كم ..قال 400جنية واخذ ينزل حتى 200قلت ياولد دى ممكن فى عطبرة بعدين يجيب 600خلاص استلم المبلغ ..صعدت للبص وادخلت الشريحة ..ادروب جارى الذى بالمقعد يقول لى بلهجة هندندوية دى (ماسورة ) ...هناخلاص اصبحت افتش فى اليائع ..ياالهى لم اجدة نظرت بعيدا فقد لاحظت الرجل مسرعا فى اتجاة الجنوب ..ويبداء مرسون من المطاردة ...جارى لة سيف يأخذ الزول والدرع لحق بى ...البص تحرك وانا الحق بالبائع وقاتل الله الصينيين ...الموبايل صينى سائق البص والجمهور وصيحات ومجادلة مع الزبيدى ود راشد ..وتدخل الاجاويد و..ويصر بانة لن يرجع المبلغ وانا العن الصين و....
*غدا باذن الله نكمل القصة كونوا معنا


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 655

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#513636 [الصينى]
0.00/5 (0 صوت)

11-17-2012 08:18 AM
الصين ذنبها شنو عشان تلعنها العن الطمع الخلاك تشترى التلفون ده وبالسعر ده يعنى بذمتك تلفون بالسعر ده دايروا يشتغل ليك زى الاى فون (الطمع ودر ما جمع)


عوض عرجاوي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة