المقالات
منوعات
النص الملتيميدي و النص المكتوب ل"خطوبة"
النص الملتيميدي و النص المكتوب ل"خطوبة"
11-16-2012 12:05 PM


النص الملتيميدي و النص المكتوب ل"خطوبة"

أسامة الخوّاض
[email protected]

http://www.ahewar.org/m.asp?i=4975
*********************************************
*رابط النص الملتيميدي:
http://www.youtube.com/watch?v=gP8WT...ature=youtu.be

*النص المكتوب:
خطوبة

ونحتلُ الخطوبةَ،
نخطبُ الأشجارَ من مطرٍ،
شدَتْ قطراتُه زهوَ الطواويسِ الجميلةِ،
نخطبُ الطبشورَ من نظراتِ أطفالِ المدارسِ،
نخطبُ العشاقَ من ممشًى لعشاقِ المدينةِ،
نخطبُ العاديَّ من فستانِكِ المرشوشِ بالصلواتِ،
نخطبُ ما يهدِّدُنا بتنسيقِ العذوبةِ في مماشينا،
ونخطبُ ما سيُرسلُنا إلى لونٍ يؤسِّسُ شكلَه في ياقةٍ ترنو إلى حفلِ الطزاجةِ،
نزدهي بعناقِنا الفضّيِّ،
نرسُمُهُ على باصاتِ عطرِ الوردِ ،
وهي تعدُّ أبواقاً لتنغيمِ المراثي في شوارعِ راحتَيْنا،
نكتفي بعناقِنا،
ونشيد أصبعك الطريِّ على مسالك راحتَيْنا
نختارُ أسبوعاً من الرؤيا لفستانِ الزفافِ ،
وخاتَمَيْنِ من الدُعاشِ،
سباتَةً من رغوِ شمبانيا الهديلِ،
نعدُّ عصفوراً يدشِّنُ ضحكَتَيْنَا،
أجملُ الأيامِ –سيدتي –ببابِ قصيدتَيْنا،
موكبُ الأطفالِ مختبئٌ براحةِ صولجاناتِ العديلةِ؛
**عاشقي،
سنزفُّ منديلينَ من دمِنا إلى العشّاقِ للتلويحِ في أوجِ الوداعِ،
وفلَّتينِ من الصباحِ إلى ملابسِ كلِّ عُمّالِ البراعةِ،
ياقتينِ من الخريفِ لكلِّ زرَّاعِ الوداعةِ،
كي تطلَّ شوارعٌ لمرورِ أسورةِ الغمامِ إلى أيادي الطالبات
----------------------
الخرطوم في الثمانينيات


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 978

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#513490 [محميد]
0.00/5 (0 صوت)

11-16-2012 10:58 PM
مازلت اهتف ( متي اصرخ مثل حمزاتوف داغستان يابلدي ... تهتف داغستان حمزاتوف ياولدي ياكبدي) او كما قال أسامة الخواض ... أخي ماأروعك ... ومني لك ربطة قات من جبال صنعاء !


#513450 [Tariq]
0.00/5 (0 صوت)

11-16-2012 09:51 PM
ما أجمل الخرطوم في بداية الثمانينات, قال قائل
أكسليسيور فيه كم دور--- بيرة باردة وكاس كفايا
للمضيفات ذي مميز---- ماكسي مفتوح بالزوايا


#513377 [hamid]
0.00/5 (0 صوت)

11-16-2012 07:57 PM
get lost


أسامة الخوّاض
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة