المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية

11-16-2012 03:14 PM

شوك الكتر

فيصل سعد

الغلبا راجلا مشت تأدب حماه
مقايطة الخرطوم لجوبا وبوادر انهيار إتفاق النفط.
[email protected]
1
فى محاوله واضحه للتملص من الاتفاق الثنائى بين الخرطوم وجوبا تسعى الخرطوم الى دق إسفين جديد لإعادة الاوضاع إلى توترها الذى وصل حد الإحتقان وفى بعض الاحيان مرحلة الإحتراب، فضلاً عن التراشق بالالفاظ التى وصلت إلى وصف بنى البشير بالحشرات . ياتى هذا متزامن مع مؤتمر الحركة الإسلاميه بالخرطوم والذى حشد مجموعات من المتطرفين والمهوسيين الذين يشجعون السودان على زيادة قبضته الديكاتوريه ويطلقون من محيطنا المعزول دولياً تصريحات لن تفعل شى سوء زيادة الخناق و المعاناة على الشعب السودانى وما تصريح خالد مشعل الامين السياسى الا دليل على ذلك ، وهو يدرك جيداً ان هذا التصريح سينعكس على السودان وحده.

2
محاوله نسف الاتفاق بين الخرطوم وجوبا يتضح فى مسألة المقايطة التى لوحت بها الخرطوم لانفاذ إتفاق النفط بين الدولتين وهى التى ربطت تدفق النفط بتسليم قيادة الحركة الشعبية قطاع الشمال المتمثله فى "مالك عقار ونائبه عبد الغزيز الحلو إضافة إلى الامين العام ياسر عرمان " بالمقابل تقوم الخرطوم بتسليم كل من " لام كول وديقيد ياوياو " وهنا تتضح المقايطة والمراهنه الخاسره ، خاصة وإن الخرطوم ومعها الاليه الثلاثيه لم يثبتوا أن هنالك وجود ودعم مباشر او غير مباشر لقطاع الشمال الذى أعلن فك إرتباطه مراراً وتكراراً من الحركة الشعبيه بجنوب السودان وهنا نورد نص الخبر . "اعلن جنوب السودان رسميا الغاء كل الترتيبات الفنية الجارية تمهيدا لاستئناف انتاج وتمرير النفط الجنوبى عبر موانئ الشمال ، ويأتى التطور الجديد فى اعقاب فشل مباحثات بين الخرطوم وجوبا بشأن ترتيبات امنية تطلبها الخرطوم لفك ارتباط عسكرى مزعوم بين متمردى الحركة الشعبية بالشمال ودولة الجنوب ، وذلك فى اعقاب تصاعد حدة القتال فى ولاية جنوب كرفان واقتراب الجيش الشعبى من الاستيلاء على مدينة كادقلى التى تشهد اطراف منها حرب شوارع بجانب تكاثف القصف المدفعى على مقار عسكرية حكومية داخل المدينة ، ويسيطر متمردو الحركة الشعبية على نحو40% من الحدود بين الدولتين .

واوقف جنوب السودان فعليا بالامس عمليات التهيئة الفنية بحقل عداريل النفطى الكبير والذى كان يتوقع ان يستانف الانتاج خلال الشهر القادم، كما صدرت تعليمات بايقاف العمليات الفنية فى بقية الحقول وتم تحويل احتفالات تم الترتيب لها مسبقا بمناسبة اسئناف الانتاج فى حقل فلوج الى احتفال بافتتاح مصفاة بمنطقة (ثيانغ ريال) المجاورة.

وكشف القيادى بالحركة الشعبية ، النائب البرلمانى ، دينق قوج فى حديث لـ(الراكوبة) عن اجتماع طارئ للمكتب السياسى للحركة الشعبية دعا له رئيس الجمهورية ورئيس الحركة الشعبية الفريق سلفاكير ميارديت ، واستدعى سلفاكير ايضا نواب الحركة الشعبية فى البرلمان القومى ، ويمثلون الاغلبية ، لاجتماع مماثل غدا الاحد ، ويتوقع ان يصدر الفريق سلفاكير قرارات مهمة بشأن عملية السلام الهش مع نظام الخرطوم.

ورهنت حكومة الخرطوم استئناف تمرير نفط الجنوب باستخدام البنى التحتية للشمال بقيام الجنوب بتجريد ونزع سلاح مقاتلى الجيش الشعبى فى النيل الازرق وجنوب كردفان باعتبارهم يتبعون بالاساس لجيش الجنوب بالاضافة الى سحبهم داخل حدود الجنوب وايوائهم فى معسكرات لجوء تساهم الخرطوم فى نفقات انشائها ، وعرضت الخرطوم مبادلة المعارضون الجنوبيون ، الدكتور لام اكول رئيس الحركة الشعبية (التغيير الديمقراطى) المنشق عن الحركة الام والجنرال المتمرد ديفيد ياو ياو المرتبطين بصلات مع نظام الخرطوم مقابل خطوة مماثلة من جوبا ازاء ثلاثى الحركة الشعبية بالشمال (عبدالعزيز الحلو ، مالك عقار ، ياسر عرمان) ، فى الاثناء نفت جوبا اية علاقة تنظيمية لها بالحركة الشعبية بالشمال وعدم توفيرها اي دعم لوجستى لمقاتليها بحسب ما تزعم الخرطوم "انتهى خبر الزميل النابه سهل ادم كما اوردته صحيفة الراكوبه فالترتيبات الامنيه التى تعنيها الخرطوم هى شـأن داخلى يخص الدوله السودانيه التى عجزت فى طى ملف الحركة الشعبيه قطاع الشمال كما زعمت وحدث مالم تتوقعه الخرطوم وهو التقدم صوب العاصمة السياسية لولايه جنوب كردفان كادوقلى التلا اصبحت على مرمى حجر من وسط العاصمة )انتهى الخبر كما اورده الزميل سهل ادم بصحيفة الراكوبه .
3
وهو الخبر الذى يؤكد ان نظام المؤتمر الوطنى غير قادر على وضع حد للجبهه الثوريه التى نشطت فى مواقع متفرقة ابرزها جنوب كردفان ولا مناص له الا بالغاء فشله الزريع على حكومة الجنوب وهنا نقول للمؤتمر الوطنى المثل الشائع والقائل ( الغلابا راجلا مشت تأدب حماها) ويحكى ان هنالك إمراة متزوجه من احد الرجال الذين يدمنون السهر وعادة ما ياتي إلى المنزل فى منتصف الليل ، وكان له شقيق يقطن معه بالمنزل ايضاً يحضر متاخراً فسارعت صاحبه المنزل إلى إغلاق الباب فى وجه شقيق زوحها لانه يحضر متاخراً فاصبح مثلاً شاع يضرب حتى يومنا هذا ويقلون " لك الغلابا راجلا مشت تأدب حماه " فهذا هو حال الخرطوم التى عجزت ووهنت قواتها من سيل الهجوم المنحدر من الجبهه الثوريه فاردت أن تلغى باللوم على دوله جنوب السودان وارسلت رساله واضحه الى معارضى الجنوب المقيمين بالسودان وهى ان وجودكم بالخرطوم وفق المصلحة وفوق ذلك سجلت اعتراف قوى بانها تؤوى مليشيات الجنوب المسلحه .
4
وهنا نعود الى بعض الحديث الذى اوردناه فى هذه المساحه سابقاً وهو ان اتفاق اديس ابابا لن يحل الازمة لانه لم يوفق فى مناقشة جذور الازمة ولم يكمل الاتفاق ثلاثة اشهر حتى خرجت الخرطوم بهذا الاختراق الواضح للعيان، فكان اول الاختراق هو مهاجمة ابيى من قبل مليشيات الخرطوم وتبعتها بهذا التصريح الذى تعلم الخرطوم جيداً إستحالته لأن ليس بمقدور حكومة الجنوب القبض على اى ممن تطلبهم الخرطوم لانهم يديرون معاركهم مع النظام من داخل الاراضى السودانيه ولن تقدم جوبا على ذلك لانها ليست معنية بالامر .
5
ولكن الرسالة تتضح من متونها ان الحكومة السودانيه ارادت ان تقود شعبى السودان الى احتراب جديد وهو ما يزيد من عزلتها الدوليه والاقليمية ويحاصرها على الصعيد الداخلى وهو الانتحار بعينه لانها اى حكومتنا لم تقدر على الخروج من عمق الازمة الطاحنه التى تحيط بها فاردت ان توسع المعركة بقاعدة على وعلى اعدائى
ولنا عوده .
--


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1644

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#513593 [shamy]
0.00/5 (0 صوت)

11-17-2012 02:42 AM
the islamic government in khartoum is doomed and it's days are numbered.we are glad that the agreement has failed that will give Kauda Alliance a free hand to sweep those fools


#513503 [Ardol]
5.00/5 (1 صوت)

11-16-2012 10:26 PM
مبرووك يا فيصل عين الجقيقة وصواب التحليل


#513412 [الكردفاني]
5.00/5 (2 صوت)

11-16-2012 07:50 PM
من الذي يحكم السودان ، البشير آم شخصية أخرى ( الحركة الإسلامية ) ؟


#513270 [القرفان]
5.00/5 (1 صوت)

11-16-2012 03:59 PM
الاستاذ فيصل سعد اطال الله ايامك لقد تحدثت واوجزت حكومتنا تريد ان ترمى من فشلها العسكرى على الجنوبيين فالجبهه الثوريه بالفعل اوضحت ان قواتنا المسلحة اصبحت نمر على ورق وهى التى فشلت فى صد الهجوم على البرموك وهاهى تفشل فى صد هجوم الجبهه الثوريه على كل مواقعها وبالمناسبة المثل فى محلو هى فشلت فى ايقاف الحركة الشعبية بجبال النوبه وتفول حكومة الجنوب وكأن الضرب جاى من الرنك وليس كادوقلى .
بعدين انت وبنك نحن اتحرمنا من كتابتك التى تلجم فيها السن النظام الظالم فى السودان فارجوا ان لاتتغيب فحن فى انتظارك
قلافان جدا


فيصل سعد
فيصل  سعد

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة