المقالات
منوعات
مخاطر و تداعيات الحمى الصفراء ( الوقاية و العلاج )
مخاطر و تداعيات الحمى الصفراء ( الوقاية و العلاج )
11-17-2012 02:01 AM

مخاطر و تداعيات الحمى الصفراء ( الوقاية و العلاج )

ايليا أرومي كوكو
[email protected]


تعريف الحمى الصفراء:
هي حمى قد يصاحبها نزيف، يسببها فيروس ينشره نوع معين من البعوض،
والحمى الصفراء فى أنماطها غير الحادة تسبب: سخونة، صداع، غثيان، قيء.
البعوضة المسببة للحمى الصفراء- تعريف الحمى الصفراء.
- أعراض الحمى الصفراء.
- أسباب الحمى الصفراء.
- عوامل الخطورة.
- المضاعفات.
- الذهاب إلى الطبيب.
- الاختبارات والتشخيص.
- العلاج والعقاقير.
- الوقاية.

لكنها من الممكن أن تتحول إلى حالة خطيرة مسببة: النزيف، مشاكل فى القلب والكبد والكلى، وتصل نسبة الوفيات للأشخاص التي تعانى من الأعراض الخطيرة منها حتى 50% من حالات الإصابة.
لا يوجد علاج معين للحمى الصفراء، لكن المتوافر هو اللقاح الذي يؤخذ قبل السفر إلى الأماكن التي ينتشر بها فيروسها.

* أعراض الحمى الصفراء:
الحمى الصفراءفى أثناء الثلاث أيام الأولى من انتقال العدوى إلى الشخص حتى الستة أيام الأولى – فترة الحضانة – لن يظهر على الشخص أية أعراض، ثم بعد ذلك ينتقل الفيروس إلى المرحلة الحادة له ثم (فى بعض الحالات) يتحول إلى المرحلة السامة التي تهدد حياة الشخص.
أ- أعراض المرحلة الحادة:
بمجرد أن يدخل فيروس الحمى الصفراء المرحلة الحادة، فقد يظهر على الشخص الأعراض التالية:
- سخونة.
- صداع.
- آلام بالعضلات، وخاصة بالظهر والركبة.
- غثيان أو/وقيء.
- فقدان الشهية.
- دوار.
- احمرار العين أو الوجه أو اللسان.
وهذه العلامات عادة ما تظهر ثم تختفي فى خلال عدة أيام.
ب- المرحلة السامة:
على الرغم من أنه قد تختفي الأعراض لمدة يوم أو يومين بعد ظهور الأعراض الحادة، إلا أنها قد تعاود المريض ولكن فى صورة أكثر خطورة والتي يطلق عليها المرحلة السامة وفى أثنائها تظهر أعراض المرحلة الحادة بجانب أعراض أخرى أكثر خطورة تهدد حياة الإنسان:
- اصفرار الجلد وبياض العين (الصفراء).
- ألم غير طبيعي وقيء (أحياناً يكون مصحوباً بدم).
- قلة التبول.
- نزيف من الأنف والفم والعين.
- خلل فى وظائف القلب (عدم انتظام ضربات القلب).
- فشل كلوي وكبدي.
- خلل فى وظائف المخ من الهذيان، التشنجات والغيبوبة.
والمرحلة السامة من الحمى الصفراء مميتة.

* أسباب الحمى الصفراء:
القردة والحمى الصفراءالحمى الصفراء يسببها فيروس تنشره بعوضة (Aedes mosquito)، وهذه البعوضة تعيش بالقرب من المناطق الآهلة بالجنس البشرى حتى فى الأماكن التي تتوافر بها المياه النظيفة.
البشر والقردة هم أكثر الفئات شيوعاً للإصابة بفيروس الحمى الصفراء. والبعوض ينقل الفيروس من وإلى القردة أو الإنسان أو كلاهما. عندما تلدغ البعوضة الإنسان أو القرد المصاب بالحمى الصفراء فإن الفيروس يدخل دم البعوضة ويسير مع دورتها الدموية قبل الاستقرار فى الغدد اللعابية. وعندما تصاب البعوضة ثم تلدغ قرد أو إنسان آخر، فإن الفيروس يدخل مجرى دم المضيف ويسبب له المرض.

* مضاعفات الحمى الصفراء:
الحمى الصفراءينجم عن الحمى الصفراء حالات وفيات تصل إلى نسبة 20 – 50% ممن يصابون بالفيروس حيث تتطور الأعراض لديهم بشكل خطير، وهذا عادة ما يحدث فى خلال أسبوعين من بدء العدوى. والمضاعفات أثناء المرحلة السامة تشتمل على الفشل الكلوي أو الكبدي، الإصابة بالصفراء أو الغيبوبة أو الهذيان.
والأشخاص التي تتماثل للشفاء من الحمى الصفراء يكون ذلك تدريجياً وعلى مدار فترة طويلة من الزمن تصل إلى عدة أسابيع بل إلى عدة أشهر – وعادة بدون حدوث ضمور لأعضاء أو أجهزة الجسم – وخلال هذه الفترة وحتى بلوغ الشفاء يصاب المريض بإرهاق وصفراء.
ومن المضاعفات الأخرى عدوى بكتيرية ثانوية مثل الالتهاب الرئوي أو عدوى بالدم.
المزيد عن الالتهاب الرئوي ..

* الذهاب إلى الطبيب:
لابد من التوجه إلى الطبيب فى حالة السفر إلى الأماكن التي تنتشر بها الحمى الصفراء، وذلك قبل السفر من أربعة – ستة أسابيع، وإذا لم يكن لدى الشخص الوقت الكافي فالطبيب سوف يقرر ما إذا كان بحاجة إلى تلقى التطعيم بالإضافة إلى التوصية ببعض الإرشادات العامة لحمايته أثناء تواجده بالخارج.
اللجوء إلى العناية الطبية الطارئة إذا كان الشخص متواجداً فى أماكن انتشار الحمى الصفراء بالفعل لتلافى ظهور الأعراض والعلامات الحادة، مع الاتصال الفوري بالطبيب فى حالة ظهور بعض الأعراض البسيطة.
والقائمة التالية هى اقتراحات لأسئلة متعلقة بالحمى الصفراء، مع عدم التردد فى إضافة المزيد إليها إذا كان الشخص يريد مزيداً من الفهم عن الحالة التى أصيب بها:
1- هل أعانى من الحمى الصفراء أم لا؟
2- هل توجد أية أسباب أخرى محتملة لهذه الأعراض؟
3- ما هى نوعية الاختبارات التي احتاجها؟
4- هل العلاج متاح؟
5- كم من الوقت يستغرق الشفاء الكامل من هذه الحالة؟
6- متى أستطيع العودة لممارسة حياتي الطبيعية من العودة إلى العمل أو المدرسة؟
7- هل هناك احتمالية للإصابة بمضاعفات الحمى الصفراء على المدى الطويل؟

ب- ما الذي تتوقعه من الطبيب؟
قد يسألك الطبيب العديد من الأسئلة، لابد وأن تكون مستعداً للإجابة عنها.
1- ما هى الأعراض التي ظهرت عليك؟
2- متى بدأت الأعراض فى الظهور؟
3- هل تتحسن الحلة أم تزداد سوءً؟
4- هل تم السفر إلى الخارج؟ وإلى أين؟
5- هل تم التعرض للناموس أثناء السفر؟
6- هل تم تجديد التطعيم قبل السفر؟
7- هل تم العلاج من أية حالات طبية أخرى؟
8- هل يأخذ الشخص أية عقاقير أو أدوية فى الوقت الحالي؟

* الاختبارات والتشخيص:
الاعتماد على تشخيص مرض الحمى الصفراء من خلال الأعراض والعلامات قد يكون صعباً، لأن الأعراض الأولية قد تتشابه مع أعراض الأمراض الأخرى من الملاريا أو التيفويد أو "حمى الدنج" أو أية حمى فيروسية أخرى تؤدى إلى حدوث النزيف. من أجل تشخيص الحالة فإن الطبيب سوف يسأل عن التاريخ الطبي للشخص والأماكن التي تم سفره إليها كما يطلب إجراء اختبارات للدم.
المزيد عن الملاريا ..
المزيد عن التيفويد ..
إذا كان الشخص يعانى من الحمى الصفراء، فقد يُظهر الدم الفيروس نفسه وقد لا يُظهره .. لذا يكون اللجوء إلى اختبارات دم أخرى معروفة باسم:
(Enzyme-linked immunosorbent assay and Polymerase chain reaction)
فهذه الاختبارات تكشف مضادات الجينات والأجسام المضادة لهذه الفيروسات .. وتستغرق النتائج عدة أيام.

* العلاج والعقاقير:
الحمى الصفراءلا يوجد علاج من مضادات الفيروسات لعلاج الحمى الصفراء، ونتيجة لذلك فإن العلاج يتكون بشكل أساسي من تقديم الرعاية التدعيمية فى مستشفى، وهذا العلاج التدعيمى يشتمل على:
- إمداد المريض بالسوائل.
- توفير الأكسجين له.
- الحفاظ على معدلات ضغط الدم لديه فى معدلاتها الطبيعية.
- إحلال الفاقد من الدم.
- الغسيل الكلوي عند حدوث الفشل الكلوي.
- تقديم العلاج لأية عدوى أخرى من المحتمل أن تظهر.
- هناك البعض من الأشخاص التي يُنقل إليها بلازما لإحلال بروتينات الدم التي تحدث التجلطات.
إذا كان الشخص يعانى من الحمى الصفراء، لابد من إبعاده عن البعوض حتى لا ينقل العدوى إلى غيره من الأصحاء.

* الوقاية:
1- اللقاحات الوقائية:
الفاكسين الآمن والفعال يحمى من الإصابة بالحمى الصفراء، من المعروف عن الحمى الصفراء انتشارها فى أفريقيا السوداء وأجزاء من أمريكا الجنوبية. لابد من التحدث إلى الطبيب إذا كانت هناك حاجة إلى التطعيم بلقاح الحمى الصفراء بحوالى 10 –14 يوماً على الأقل قبل السفر إلى هذه المناطق، أو إذا كان الشخص أحد سكان هذه المناطق. وهناك البعض من بلدان هذه المناطق تطلب شهادة سارية بالتطعيم من أجل السماح بدخول المسافر إليها.
وجرعة واحدة من الفاكسين تمد الشخص بالحماية على الأقل لمدة عشر سنوات، الآثار الجانبية للقاح الحمى الصفراء عادة ما تكون بسيطة وتستمر من 5 – 10 أيام، وتتضمن على:
- الصداع.
- حرارة ليست مرتفعة.
- آلام بالعضلات.
- إرهاق.
- احتقان مكان الحقن.
أما الاستجابات الأخرى للقاح هو ظهور متلازمة شبيهة بالحمى الصفراء الفعلية، التهاب المخ أو حدوث الموت، وعادة ما تحدث هذه الاستجابات الخطيرة والمميتة بين الأطفال الرضع وكبار السن.
ويعتبر الفاكسين آمناً للأفراد ما بين 9 أشهر حتى 60 عاماً، وعليه لابد من التحدث إلى الطبيب عما إذا كان الفاكسين آمناً للأطفال أقل من (9) أشهر وأكبر من (60) عاماً.

2- الحماية من البعوض:
ناموسية البعوض بالإضافة إلى أخذ التطعيم،يمكن حماية النفس من الحمى الصفراء بحمايتها من البعوض.
المزيد عن الإسعافات الأولية للدغة البعوض ..
ومن أجل الحد من التعرض للدغ البعوض، يتم إتباع التالى:
- البقاء بعيداً عن الأنشطة الخارجية غير الضرورية بقدر الإمكان، وخاصة عندما يكون البعوض فى فترة نشاطه عند بزوغ الشمس أو عند الغروب.
- ارتداء ملابس وقائية، قمصان ذات أكمام طويلة، وبنطلون طويل مع جوارب إذا كان الشخص متواجد فى مناطق منتشر بها البعوض.
- البقاء فى منازل مكيفة وبها سلك واقٍ على النوافذ والأبواب حتى لا يدخل الناموس منها.
- من أجل إبعاد البعوض بالمنتجات الطاردة للحشرات، تستخدم الطريقتين الآتيتين:
أ- منتجات طاردة للبعوض لا توضع على الجلد:
وتوضع هذه المنتجات على الملابس والأحذية وناموسية الفراش، وهناك البعض منها مُعالج بمادة (Permethrin) التى لا تُستخدم على الجلد.
ب- منتجات طاردة للبعوض توضع على الجلد:
المنتجات التي تحتوى على المكونات النشطة من دى.إيى.إيى.تى (DEET) أو بيكاريدين (Picaridin) تمد الجلد بحماية طويلة المفعول. واستخدام التركيز يعتمد على عدد ساعات الحماية التي يحتاجها الشخص. وبوجه عام فإن التركيزات العالية تستمر لفترة أطول، مع الوضع فى الاعتبار أن طارد البعوض الكيميائي قد يكون ساماً لذا لابد من استخدام الكم الذي يحتاجه الشخص فقط طيلة بقائه فى الخارج.
مع تجنب استخدام هذا المنتج على أيدي الأطفال الصغار أو الأطفال الرضع أقل من شهرين، وبدلاً من ذلك تغطية عربات الأطفال بناموسية أثناء الخروج.
وطبقاً "لمراكز الحد من الأمراض والوقاية" فإن زيت شجرة ليمون الأوكاليبتوس هو منتج طبيعي يقدم نفس الحماية التي تقدمها منتجات (DEET) عندما تًستخدم بنفس التركيز، ومع ذلك فإن هذه المنتجات لا تًستخدم للأطفال أقل من (3) سنوات.


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2735

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#513757 [ابو السارة]
2.75/5 (4 صوت)

11-17-2012 11:00 AM
شكرا للمعلومات القيمة ونحن اكثر ما نحتاج الى التثقيف الصحى


#513622 [فرقتنا]
2.25/5 (3 صوت)

11-17-2012 06:56 AM
اقتراح ساكت /عافانا اللة ارجو مزيدا من التركيز علي المناعة التي تتخذها البعوضة من الاصابة ربما يوجد العلاج ما دام ليس لها علاج غايتو نحن ح نسعي بالاعشاب وانتو اسعوا بالابحاث والتنظير وعافا الله اهلنا السودانين الما كيزان



ملحوظة

عاد نسوي شنو مدام قنعونا


ايليا أرومي كوكو
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة