المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
انجازات الحركة الاسلامية فى السودان
انجازات الحركة الاسلامية فى السودان
11-17-2012 12:49 PM

انجازات الحركة الاسلامية فى السودان

مدحت عروة
[email protected]

ايقاف صف الرغيف والبنزين
بناء طرق وكبارى وسد مروى
عمل جامعات مستواها اقل من المدارس الثانوية فى الستينات
عمل ااتفاقية سلام من وراء ظهر الشعب السودانى وبضغوط امريكية كان نتيجتها فصل الجنوب بجعل الوحدة غير جاذبة وهم من يوم توقيع نيفاشا كانوا يعدوا الايام للانفصال الذى كانوا يرونه نهاية لمشاكل التنوع فى السودان والانفراد بباقى الشعب فى الشمال
موت الآلاف فى دارفور ذات الشعب المسلم مية فى المية واكثر من مليون لاجىء داخل وخارج دارفور وذلك بادخال عناصر صراع جديدة تمثلت فى المسميين بالجنجويد
دولة الجنوب صارت عامل شد وجذب جديد بحدود اكثر من الفى كيلومتر وخلق حروب جديدة فى جنوب كردفان والنيل لازرق
هذا كله ناتج لعدم رغبة الاسلاميين فى عمل مؤتمر قومى دستورى يناقش مشاكل الحكم فى السودان ويحلها انشاء الله بالحد الادنى بين مكونات السودان يعنى يا نحكمكم بفكر وطريقة الحركة الاسلامية يا انشاء الله السودان يتمزق ويتفتفت وما يضوق استقرار ابدا
الدخول فى مغامرات غير محسوبة وليس لنظام الحركة الاسلامية القدرة عليها مثل التنسيق مع ايران فى تهريب السلاح الى غزة وايران تريد اوراق ضغط لصالح سياساتها ومصالحها ولا تطلق طلقة واحدة او يموت منها فرد فى صدام مع اسرائيل
الاستعداد لاسرائيل لا يكون بهذا الغباء السياسى بل يكون بالاستقرار السياسى والدستورى والحرية والديمقراطية واصلاح التعليم والرعاية الصحية والتنمية الشاملة وبالتالى تقوية الجيش المحترف المهنى والاخذ بكل اسباب العلم والتكنلوجيا فى جميع المجالات
اصبحت الجبهة الداخلية ضعيفة وبالتالى الحكومة الاسلامية تكون ضعيفة وخائرة وخائبة امام الخارج وتصبح كل قوتها وشدتها امام الداخل خوفا من السقوط وبالتالى المساءلة والمحاسبة وليس خوفا لضياع الاسلام والشريعة المفترى عليهما
هل كان السودان محتاج لاستقرار سياسى ودستورى وتنمية بشرية ومادية وبعمل عقد جديد بين اهله وجميع مكوناته ام لهذا العبث باسم الاسلام وكان السودان والسودانيين قبل حكم الاسلاميين كانوا كفار او لا يعرفون الله وشرعه الحركة الاسلامية السودانية وضيوفها اجتمعوا للاستمرار فى نفس السياسات والكذب على الشعب والامة والضيوف ينافقوا على مضيفيهم وهم يعلمون تمام العلم ان تجربة اخوانهم فى السودان ادت الى الفشل واضعاف السودان وبنى قريظة وجدوا لهم موطىء قدم فى ارض السودان(الجنوب) وجيشهم يحارب فى المعارضين السودانيين وليس دفاعا عن القدس او غزة بل حتى لا يستطيع الرد على اسرائيل داخل الاراضى السودانية ناهيك عن فلسطين
مذا سينجز انتخاب امين عام جديد بل ماذا ستنجز الحركة الاسلامية للسودان
ولا هم يريدوا من جميع السودانيين ان ينخرطوا فى تنظيمهم ومن بنى قريظة والامريكان والغرب والدول العربية المعتدلة والعقلانية ان يتركوهم ولا يعاكسوهم حتى يقوموا بايذائهم وتدميرهم
الحركة الاسلامية اذت الوطن والمواطنين بصورة عجز عنها اعداء الوطن وبدون ما يكلف اعداء الوطن الكثير من الجهد والمال
انا لو مكان بنى قريظة والامريكان والغرب لدافعت عن هذه الحركة ووقفت ضد المعارضة لها لانهم احسن واجدر من يقوم بتفتيت الاوطان وخلق الفتن والحروب واحياء القبلية والعنصرية والهاء الامة عن التطور والتقدم
23 سنة من تجربة حكمهم للسودان واين السودان اليوم وماهى قوته الاقتصادية والعلمية والتكنولوجية والعسكرية واين يحارب جيشه واجهزة امنه يحاربوا فى داخل البلاد ومع الجار الجديد واجهزة امنه تراقب الصحافة والصحفيين بدلا من مراقبة الاسرائيليين واعداء الوطن وليس اعداء النظام لان النظام ليس لكل السودانيين وانما لجهة واحدة !!!!!!!!!
هل تملك الحركة الاسلامية الشجاعة للاعتراف بالخطأ وترمى بالكرة فى ملعب الشعب السودانى ولا تخاف من المساءلة والمحاسبة كالرجال والاطهار والماعمل غلط او افسد او عمل جريمة لا يخاف من شىء لان الخطأ فى السياسة وارد ولكن الجريمة والفساد هما جرايم لا تسقط وغير مقبولة!!!!!!!





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1728

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#514237 [hajabbakar]
4.07/5 (5 صوت)

11-17-2012 08:37 PM
من اهم انجازات المستنسخ المشوه المسمى بالانقاد
الانشطار ومازال العرض مستمرا وبعد ان حمدوا الله بدهاب الادى ماانفكت الحروب مشتعلة فلا سلما بلغنا ولاحربا حسمنا ( سيك سيك....)
لاول مرة فى تاريخ السودان تصدر حزمة من القرارات من مجلس الامن وعقوبات اممية تترى وقبل 1989 لم يصدر اى قرار من اى جهة دات اهمية ضد السودان (المراهقة السياسية المبكرة)
لاول مرة يكون راس الدولة مطاردا من قبل العدالة الدولية ولايستطيع الدهاب الى الامم المتحدة او اى من الدول الغربية( هارب ومطارد )
لاول مرة تقوم اسرائيل بضرب العمق السودانى العاصمة والميناء وحكومتنا تتفرج لينتقم لها خالد مشعل
لاول مرة تمتهن كرامة الفتاة السودانية تجلد ويحلق شعرها وتغتصب وتسجن وتعدب بالكى كل دلك وكما يزعمون تطبيق شرع الله الخالى من الدغمسة
لاول مرة يتم اجبار ثلاثة ولاة تم انتخابهم بطريقة ديمقراطية على ترك مناصبهم بحجة تغريدهم خارج السرب وحرمانهم من ميزانيات ولاياتهم من المركز والدى مازال مسيطرا وبكل بلاهة يحدثونك عن الفيدرالية والحكم الاقليمى
مازال مسلسل الصرف على الحزب المكنكش من اموال دافع الضرائب والجبايات مستمرا كما كان الحال بالنسبة للاتحاد الاشتراكى وبل وزاد كابوسا جديد سمى بالحركة الاسلامية وبكل سداجة يقولون لك انها من اشتراكات الاعضاء الحفاة العراة العالة رعاة الشاة الدين لايملكون قوت يومهم وعاجزون عن دفع ايجارات منازلهم
لااريد ان استرسل واكتفى بهدا


ردود على hajabbakar
United States [Osama Kshoma] 11-19-2012 02:12 PM
Nice job my friend. I think you wasted your time writing about what they didn't do. You should write a big Zero because that is what they did in the last 23 years.


#513903 [Muslim.Ana]
4.07/5 (5 صوت)

11-17-2012 01:09 PM
والله فعلاً أحسن تلخيص لإنجازاتهم العظيمة، وإن شاء الله نقدر نرد ليهم جمايلهم دي كووووولها ونزيدهم شوية كمان لأنهم فعلاً يستاهلوا!!


#513891 [أبوأنس]
3.13/5 (4 صوت)

11-17-2012 12:58 PM
انتقد احد رموز الصوفية بأن مؤتمر الحركة الاسلامية الثامن لا يختلق كثيراً عن المؤتمر العام لحزب المؤتمر الوطني الا في وجود ضيوف من هنا وهناك وتغير موقع المؤتمر حيث ذكر ان نفس الوجوه التي نظمت وشاركت في المؤتمر الثامن هي ذات الوجوه التي شاهدها في مؤتمر الحزب وأضاف ان المستوزرين وشاغلي المناصب الدستورية الذين يشغلون أيضاً مواقع هامة بالحزب هم أيضاً يشكلون عظم الظهر لمؤتمر الحركة. وأكد أن الحزب هو الحركة والعكس كذلك وأبدي استياءه من عدم التطرق لفساد الحزب المالي والأداري وتخريبه للخدمة المدنية وان كوادر الحزب تحولوا الي رجال أعمال وظفوا مواقعهم لخدمة مصالحهم وعشائرهم من خلال استغلال الوظيفة العامة...


مدحت عروة
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة