المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
إلى الـزعيم إسماعيل الأزهـري .. أغـداً نعـود ؟
إلى الـزعيم إسماعيل الأزهـري .. أغـداً نعـود ؟
11-19-2012 02:10 PM

إلى الـزعيم إسماعيل الأزهـري .. أغـداً نعـود ؟

عروة علي موسى
[email protected]


بسم الله الرحمن الرحيم

دعني أقصُّ عليك بعض الإنفتاقْ ...

براءة للنيل قط ما بارحته

مواجعُ الحكامِ يوماً أو أبان به انعتاقْ.

ينسابُ مثلُ الحلمِ بين هواجسي نتناً

وتحمله النبوءاتُ العقيمة

بـالنفاقِ إلى النفاقْ.

دعني أسافر فوق خدِّ النيلِ وحدي

ريثما أحترفُ فـنَّـاً للتأفُّفِ

من هشاشات الطغاة الحاكمينَ

وجفوةِ الأيامِ أو ذاك الكمين ...

من حُكِمِ بعض القائمين على الشقاق.

أنا أيها الموءودُ في صدري

تحاصرني الأماني كالحاتٍ

وجهُها الأبوي تـحملني اشتياقاً

سافراً ما ملهَّ ذا الاشتياق.

متمردٌ .. شفتاي تعبثُ بالكلامِ المُرِّ

تحلمُ بالحديثِ الحُرِّ .. تنساقُ انعتاق.

دعني أجالسُك الصباحَ البكرِ

أحملُ في دمي وجعي

وتشدُّ أنتَ مناكفاً في بعضِ أحزمةِ الوثاق.

ما زال هذا النيلُ يروي عن

تفاصيلِ الأحاجي والحكايةْ ...

وكذا السحابُ يمدُّه من كل آيةْ ...

وأنا وأنت وذلك الحلمُ الغوايةْ ...

يستغيثُ بـصحونا المعطوب غايةْ ...

فأتى الصباحُ بلا صباحْ ...

وكذا الجراحُ هي الجراحْ ...

من للجياعِِ المُصْمِدين بطونهم رهقاً

إذا برقت لحاظُ المسغبةْ ...

أو إستبان الصبحُ أوجاعَاً بطعمِ المتربةْ ...

من لليتامى القابعين على الدموع المُتْعَبَةْ ...

منذا الذي سيكون عونَ المهمَلين

النائمين على الرصيف مع الحدود ...

منذا الذي سَـيُعِينُ إن يبست

براميلُ القمامةِ من فُتاتِ الخُبزِ

والمطرُ الخريفُ أدمن في الصدودْ.

أغداً نعود !؟

تعبت خُطايَ مسيرها

وأناخَ ذاك الحزنُ في جرحي رعودْ.

والدربُ طال مُراغِمَاً

وكذا الظلالُ الوارفاتُ تئنُّ أرَّقها هجودْ.

سُحقاً فما زال الطريقُ مغرَّباً

بين الخديعةِ والوعود

أو بعد هذا قد نعود !؟!

أغدا نعود ؟!

عروة علي موسى ,,,






تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 995

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#516778 [حسن محمد]
0.00/5 (0 صوت)

11-20-2012 08:52 AM
ازهري بتاعك دا شارك في وأد الديمقراطية وفي حل الحزب الشيوعي السوداني وفي عدم اعترافه بحكم المحكمة الدستورية القاضي بعدم دستورية حل الحزب وسار زليلا في ركب الطائفية، هذه عرضة خارج الحلقة.


ردود على حسن محمد
United States [ابراهيم الأزهري] 11-20-2012 11:04 AM
والله عشنا وشفنا يا (حسن محمد) الشيوعين الذين يعرفون الديمقراطية .. هل نسيتم أنكم أول من سن سنة ود الديمقراطية عندما سطا تنظيمكم على الديمقراطية بليل وجئتم بنميري .. أنتم لا تمارسون الديمقراطية في كل شيء سواء في بلد مصدر فكركم أو في الصين أو هنا في السودان ، وتعرفون ذلك جيداً ...
أرجع إلى ملفات الحزب الشيوعي وابحث عن حادثة حل حزبكم وأسأل ماذا حدث ؟
ساعتها ستعرف إنكم تنظيم لا يرقى إلى أن يكون في سدة الحكم ، ولن .. تعرف لماذا لأنكم لا فرق بينكم وبين نظام الكيزان اليوم .. كلكم يمشي وفق منهج (الغاية تبرر الوسيلة) وأسأل نفسك عن الحزب الشيوعي وطوال تاريخه السياسي ، وحدثني عن عدد نوابه في البرلمان الديمقراطي كم كانوا ، ومن أي الدوائر جاء قليلهم ذلك ..
فالأزهري قامة سودانية أصيلة وعلم بارز لن يستطيع غيرك ولا أنت النيل منه تعرف لماذا ؟ لأنه مات في سجون النظام الشيوعي ساعتها(ومنعت منه أنوبة الأوكسجين عندما شعر بضيق التنفس ) ، أم أنك لا تذكر ؟ مات وبيته مرهون .. مات وأعلن الشيوعيون ساعتها في راديو أم درمان هذا الكلام الفج والسخيف(توفى اسماعيل الأزهري معلم الرياضيات) أي سخف هذا وأي وضاعة هذه واي حقد هذا الذي جعلكم تتناسون تاريخ الرجل العظيم .. ألم أقل لكم أنكم ونظام الكيزان سيان ...
وعاشت ذكرى الأزهري باقية وناصعة وعالية .. ولو كره الحاقدون الذين لا نصيب لهم من ود الشعب السوداني ..
ولا نامت أعين الجبناء والقتلة والمهوسين وأعداء الديمقراطية...


#516484 [moat]
0.00/5 (0 صوت)

11-19-2012 08:01 PM
God Bless him he was aGreat Leader


ردود على moat
United States [حسن محمد] 11-20-2012 07:36 PM
طيب ما انتم خاتم ولابسكم ابو هاشم الطائفي والان حزبكم مشارك في حكومة الكيزان فهل هي حكومة ديمقراطية؟ فعلا اللاختشوا ماتوا.


#516293 [أبو ناهد]
0.00/5 (0 صوت)

11-19-2012 03:10 PM
قصيدة جميلة جدا


#516266 [أبترمة]
0.00/5 (0 صوت)

11-19-2012 02:40 PM
سلمت يا أخي وسنعود حتماً سنعود...


عروة علي موسى
عروة علي موسى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة