بعض من اثر المنبر..!ا
11-20-2012 03:17 AM

تراسيم -

بعض من اثر المنبر..!!

عبد الباقى الظافر

يوم الجمعة الماضية خرج سفير السودان بالامم المتحدة دفع الله الحاج علي مبتسماعلى غير العادة..بعثة السودان في نيويورك تمكنت من احباط مشروع قرار قدمته الولايات المتحدة يقضي بتبني مقترح مجلس السلم والامن الافريقي القاضي باجراء استفتاء في منطقة ابيي بحلول اكتوبر من العام القادم..التعاون بين السودان والأمم المتحدة مضي الى التمديد للقوات الاممية الموجودة في منطقة ابيي لمدة ستة اشهر اضافية.

في الخرطوم كانت ابتسامة السفير غائبة مساء أول أمس السبت..الاستاذ علي عثمان خاطب الجلسة الختامية لمؤتمر الحركة الاسلامية بنفس حار..شيخ علي على غير العادة كان منفعلا في هجومه على الامم المتحدة ومجلس الأمن الدولي..حتى فكرة البديل الاسلامي للمنظمة الدولية لم يقدمها علي عثمان بوضوح كاف ومنطق سديد.

المراقب العادي يستطيع النظر لبروز تيار ريدكالي وسط الحزب الحاكم..تيار يستخف بالاخر ويميل لعرض وجهة نظرة ملئها العاطفة..من بين ذلك ماقدمه الدكتور الحاج ادم يوسف بعيد الهجوم على مصنع اليرموك..استاذ الهندسة الزراعية السابق تمنى ان يقابلهم العدو كفاحا لتدور معه معركة بالسواطير.

في جنوب كردفان كان الوالي أحمد هرون يرفع غصن الزيتون بجانب البندقية..هرون ببزته العسكرية ووجوده في الخطوط الامامية كان يبدو اكثر استعدادا للتفاوض مع قطاع الشمال ان جنح للسلم..هجوم منظم ومكثف على توجه الوالي البرغماتي مع دعوة لعزله من المنصب..النتيجة ان الوالي هرون استدار مائة وثمانين درجة واصبحت لغته منسجمة مع المعسكر الآخر الذي يرى الحل في حرب لا تبقي ولا تذر.

عندما دعا الامام المهدي من لندن لجهاد مدني يستعصم بالميادين العامة في سبيل تغيير النظام..كان الدكتور امين حسن عمر يستخف برؤية الامام ويذكره ان الميادين للنزهة..فيما يؤكد وزير الداخلية جاهزية قواته للتصدي لكل من تسول له نفسه بتسيس الميادين.

حصاد بروز التيار المتطرف كان اطلاق النار على اتفاق اديس ابابا المفضي لاعادة تدفق النفط الجنوبي..وزير النفط السوداني اكد انهم لن يسمحوا للجنوب باعادة تصدير بتروله قبل حسم ملف الترتيبات الامنية..بالطبع حسم النقاط العالقة مطلوب ولكن تنفيذ المطلب محاط بتعقيدات كثيرة كان يعلمها المفاوض السوداني قبيل ان يمهر الاتفاق الاخير في العاصمة الاثيوبية.

لا ادري ان كان فات على الاسلاميين في السودان الخير العميم الذي حصدته الحركات الاسلامية في بلاد الربيع العربي..مصر وتونس وليبيا الان تلعب دورا فعالا في المجتمع الدولي..كل مفاتيح حل ازمة غزة بين يدى الرئيس مرسي..حكومة النهضة في تونس تلعب دورا كبير في التقارب بين شمال وجنوب البحر الابيض المتوسط.

في تقديري ان ظهور تيار آخر وسط الحزب الحاكم مرده لقوة الدفع السياسية لمنبر السلام العادل..بصراحة المنبر استطاع استغلال فجوات تركها الاسلاميون المنشغل بترتيبات العمل اليومي في دولاب الدولة..اهل المنبر دخلوا على اخوتهم عبر ابواب المساجد ونوافذ الاعلام ..النتيجة ان المزايدة السياسية باتت تبنى على اطروحات غير مواكبة.

اخر لحظة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1783

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#516715 [وحيد]
3.25/5 (3 صوت)

11-20-2012 09:02 AM
هذه الحالة هي حالة غياب العقل، و هي حالة انقاذية متاصلة في الجسد الانقاذي، علي عثمان و الذي يتوهم الكثيرون انه يمثل الحكمة و العقل و القانون في النظام الهمجي لا يختلف عن الرئيس الراقص و بقية الشلة من ذوي الحلاقيم الذين يطلقون ما شاؤوا من التصريحات و العنتريات دون ان يحكموا عقولهم الغائبة اصلا، دولة تسيرها الانفعالات و ترسم سياساتها ردود الافعال و تحرك ساستها هرمونات المراهقة و دق الدلوكة، تلك دولة فاشلة و هاهي الكوارث تتنزل بسبب ذلك كل يوم!


ردود على وحيد
European Union [بحبك ياسودان] 11-21-2012 02:07 PM
مختصر مفيد

United States [محمد احمد] 11-20-2012 02:45 PM
لايك شديد


عبد الباقى الظافر
 عبد الباقى الظافر

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة