مؤتمرهم هذا ما فائدته لشعبنا؟
11-20-2012 01:14 PM


مؤتمرهم هذا ما فائدته لشعبنا؟

بشرى الفاضل
[email protected]

ربما لايعير الإسلاميون خصوصاً من جاء من الخارج منهم في وفود المشاركة في المؤتمر الثامن للحركة الإسلامية السودانية التفاتاً لانتقادات من يعارض الإنقاذ من الديمقراطيين والوطنيين السودانيين الآخرين ممن تضمهم أحزاب أو لا تضمهم وذلك لأن هناك دمغة جاهزة لوصف هؤلاء بكلمات علمانيون أو ليبراليون أو شيوعيون لكن ماذا سيقول أعضاء مؤتمر الحركة الذين علت صيحاتهم لضيوفهم الذين جاءوا من حركات ساهمت في ثورات من أجل الديمقراطية واستولت على الحكم في بلدانها عن طريق صناديق الاقتراع جاءوا للمشاركة في مؤتمر حركة هي الأم لانقلاب عسكري شمولي. ماذا يقول المشاركون السودانيون في مؤتمر الحركة للمشاركين من إخوانهم الأيديولوجيين الأجانب في النقد الذي وجهه لهم عرّابهم الأول الترابي عبر رسالة متشفية تستنكر خطفهم للحركة بل في النقد الموجع الذي وجهه الصادق المهدي حين حذرهم من اتخاذ أي نهج تبريري لكل الذي حدث منذ عام 89م وحين طالبهم بتقديم نقد علني عن مسألة استيلائهم على السلطة عن طريق القوة وحين طالبهم بألا يعلقوا الملامة على قوى داخلية وخارجية في كل إخفاقات سلطة الإنقاذ المسئولة عنها الحركة.قال الصادق المهدي
"إن الشعار الإسلامي الذي رفعه النظام القائم ،كان سببا في تعزيز العوامل الانفصالية في الجنوب، كما إن سياساته كانت سببا مهما في نكبة دارفور، وفرض وصاية على البلاد عبر قرارات مجلس الأمن. وإن أسوأ ما في تجربتكم هو ربط الشعار الإسلامي بالحرمان من الحرية، والعدل، والعدالة الاجتماعية، وخلق ظروف لتمدد الوصاية الأجنبية على البلاد".
أما نحن من ننادي بدولة المواطنة والصمت عن كل هرطقات ايديولوجية من نوع قاصدة وحضارية وقومية وشمولية من أي نوع حتى لو وعدت برصف شوارع قرانا ومدننا بالذهب فنقول بالصوت الجهير إن الحركة الإسلامية قبضت وستقبض الريح فما فرخت في بلادنا سوى حكومة ديكتاتورية فاسدة لا قاصدة لم تجن منها بلادنا سوى الحصرم وتلك الشعارات الأممية للحركة هي ضرب من الزبد وسيذهب جفاءً.





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2097

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#517229 [رضوان]
4.10/5 (13 صوت)

11-20-2012 06:33 PM
الا يستحى هؤلاء الناس؟ يعقدون مؤتمراتهم ويدعون الاجانب لحضورها وكأن التجربة الرائدة اثمرت ماليزيا اخرى فى افريقيا. كأن العدل مبسوط على الطرقات والدولة يحكمها القانون ولا فضل على أحد من رعاياها الا بالتقوى! دولة اصبحت مثلا فى الفشل والفساد. حكومة ليست سوى عصابة قتلت الملايين من مواطنى هذا البلدن قادتها صدرت فى مواجهتهم اوامر قبض من محاكم دولية بسبب قتلهم لمواطنيهم. تفككت الاسر وعم الفقر والفساد واصبحت المحسوبية والعصبيات القديمة هى الدستور.
ومن بعد كل هذا يعقدون المؤتمرات ويصدرون التوصيات، كأن شيئا لم يحدث. يا لبراءتهم!


#517109 [برعي حسن برعي]
4.12/5 (13 صوت)

11-20-2012 03:26 PM
ولا حياة لمن تناجي


#517097 [مدحت عروة]
4.13/5 (11 صوت)

11-20-2012 02:59 PM
هم اصلا ما جايين عشان يقدموا لشعبك حاجة هم جايين عشان ينقلوا تجربة اخوانهم السودانيين لبلدانهم عشان تكون كلآتى:
كيف يمزقوا بلدانهم حسب الدين عشان اسرائيل تخش فى الدول المنفصلة حديثا.
كيف يستغلوا الامن للاستمرار فى السلطة.
كيف يخنقوا الحريات.
كيف يدخلوا الجنود الاجانب.
كيف يكون لكل دولةمن دول العالم مبعوث للتدخل فى الشأن الداخلى.
كيف يسيطروا على الاقتصاد.
كيف يخلوا جيوشهم تشتغل عكس يعنى تنسى موضوع القدس والارض والعرض وتشتغل قرف فى معارضى الاسلامويين.
وبالتالى يريحوا اسرائيل على الآخر ويكونوا مشغولين فى التمكين وضرب اعداء شرع الله فى الداخل.
وبالتالى يفوقوا العالم اجمع فى الاستمرار فى السلطة والكنكشة فيها.
واسرائيل والغرب اصلا ما ح يلقوا احسن منهم لدمار الامة العربية والاسلامية.
اما الصين وروسيا فيستغلوهم حسب مصلحتهم.
فى النهاية هم مش مبسوطين فى السلطة والثروة الخ الخ الخ وما مشكلين اى خطر على اسرائيل وامريكا ؟؟؟المعارضة الداخلية هم بيقدروا عليها واذا حاولوا عمل اى حركات ضد اسرائيل هم عارفين البيحصل ليهم شنو.
عشان كده انا لو محل اسرائيل والغرب اصلا ما احاول اسقطهم بس اقرصهم فى اضانهم اذا لزم الامر.


بشرى الفاضل
بشرى الفاضل

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة