(كويسه إنها جات كدة )
11-20-2012 03:19 PM

(كويسه إنها جات كدة )

الطاهر ساتي
tahersati@hotmail.com


** أخيراً..أي بعد شهرين من صراخ الأهل هناك و ضجيج الصحافة هنا، وبعد أن تجاوز حجم الضحايا (115 مرحوماً)، وحجم الإصابة (458 مريضاً)، تحتفي وزارة الصحة الإتحادية - وتبشر ما تبقى من الناس هناك - بوصول الأمصال المضادة للحمى الصفراء بولايات دارفور..لسان حال الوزارة - وهي تحتفي بالأمصال وتبشر الناس - لايختلف كثيراً عن لسان حال المحامي الذي ضحك عندما حكم القاضي على موكله بالإعدام شنقاً حتى الموت، فسأله المدان بدهشة (كمان بتضحك؟)، فرد عليه بمنتهى الثقة : (علي الطلاق لو ما أنا مولانا ده كان قطعك حتة حتة)..والوزارة أيضاً سعيدة لحد الإحتفاء بخبر وصول الأمصال بعد أن بلغ حجم المأساة تلك الإحصائيات، وربما لسان حالها وهي تحتفي : (علي الطلاق لو ما أمصالنا دي، دارفور ماكان يفضل فيها إلا شيخ كبر) ..!!

** وللوزارة حق الإحتفاء، فالأصل في النهج الحاكم بالسودان ليس وقاية الناس والبلد من الكوارث ، سياسية كانت أو صحية، بل الأصل هو إستقبال الكوارث بأريحية وترحاب ثم الجلوس على آثارها وموتاها ومرضاها بمنتهى الغباء القائل: (كويسة إنها جات على كدة)، أوهكذا يتم دفن التقاعس والإهمال والفساد و سوء الإدارة في بلادنا ..فليحدثنا أبناء بلادنا بأمريكا عن الإعصار الأخير، عسى ولعل تتعلم أجهزة الدولة هنا كيفية التعامل مع الكوارث والطوارئ؟..فليحدثونا عن كيفية التحسب للأزمات مجابهة هناك، وعن الوقاية، وعن إدارة الأزمة ، وعن غرف العمليات، وعن تكامل السلطات ورشاقة أجهزتها، وعن حماية المتأثرين، وعن تعويضاتهم، وعن دموع أوباما..، و..، وعن ..،وعن (قيمة الإنسان هناك)، ومعنى أن يكون (المسؤول مسؤولاً)..!!

** وكذلك فليحدثنا أبناء بلادنا بمصر عن رد فعل أجهزة الدولة هناك حين لقى (51 طفلاً) حتفهم في حادث (قطار أسيوط)..فليحدثونا عن إستقالة وزير النقل بعد الحادث مباشرة ؟، وإستقالة مدير أمن أسيوط بعده ؟، و عن مدير السكك الحديدية الذي سبقهم في سباق الإستقالة؟..فليحدثونا عن (قيمة الإنسان في مصر الثورة)، وكيف ترغم تلك القيمة المسؤولين على محاسبة أنفسهم بالإستقالة قبل أن تحاسبهم أجهزة الدولة المحاسبية بالإقالة؟..هكذا الإحساس بعظمة المسؤولية، ثم الإحساس ب(وخزات الضمير)..ولكن هنا تتظاهر السياسة ويبتهج ساستها في الساحات والقاعات في مهرجان الحركة الإسلامية، ولاتتحرك الإنسانية والمسؤولية والضمائر في نفوسهم عندما تحصد الحمى مائة روحاً وترهق أربعمائة أخرى.. ولو تحركت لما بلغ عمر الوباء شهراً وآخر، ولما واصل مسؤولاً عن صحة الأهل بدارفور- مركزياً كان أو ولائياً - عمله في العمل العام يوماً.. ولكنهم يعملون - في غفلة الضمائر ويقظة الأنانية - وكأنهم غير مسؤولين عن موتى الحمى ومرضاها.. ما جدوى السياسة والسياسي حين يغضا طرفهما عن (قيمة المواطن ) ..؟؟

** لم - ولن - يحدث شئ في ولايات دارفور ولا في مركز السودان المسؤول عن تلك الولايات، أي مات البعض ومرض البعض الآخر،و(جبنا الأمصال، وخلاص ). وبالمناسبة، لقد كذبت الوزارة حين قالت لصحف البارحة ( إستوردنا 800 الف من الكمية المطلوبة)، هذا الحديث غير صحيح..ليس في طول وعرضها غير ( 8 الف زجاجة)، وليس ( 800 الف )، علماً بأن الكمية المطلوبة (1.500,000 )، فلماذا الكذب على الناس والنفاق على البلد ؟.. مناطق الوباء بحاجة ( مليون ونصف المليون)، ومخازن هيئة الإمدادات لم يكن بها غير ( 8 الاف فقط لاغير)، وإلى يومنا هذا وساعتنا هذه - التاسعة مساء الأثنين- لم يصل أي مصل من خارج البلاد ، فلماذا خداع الرأي العام ؟.. ومع ذلك، لن يُحاسب وزير الصحة ولا وزير الدولة بالصحة ولا وكيل الصحة عن لامبالاة تجاوز حدها الشهرين صمتاً وسكوناً.. ولن يُحاسب مدير هيئة الإمدادات الطبية عن لامبالاة بلغت حد خلو مخازنها من الأمصال، بحيث تفاجأت بالوباء ثم تحركت بعد أن حصدهم الموت والمرض..ولن يُحاسب ولاة دارفور ووزرائها عن لامسؤولية بلغت حد الإنشغال بمؤتمرات الحركة الإسلامية في ذات الأيام والأسابيع التي كان يدفن فيها الأهل هناك موتاهم في الوديان والأرياف المنسية..لن يحاسبهم أحد بالإقالة، ولن يحاسبوا أنفسهم بالإستقالة، إذ قيمة مناصبهم وحركتهم المسماة بالإسلامية لاتزال أغلى في نفوسهم من ( قيمة المواطن السوداني) ..!!



تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 3870

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#518007 [عبد الله]
0.00/5 (0 صوت)

11-21-2012 04:24 PM
طيب قاعدين تولو زى النسوان ما تقومو تثورو
شعب كسلان صحيح مو نكتة


#517494 [صدقونى]
0.00/5 (0 صوت)

11-21-2012 08:33 AM
أبو ككو أقصد أبو قردة بقى قرادة فى الوزارة ولسه ما شبع من لبس البدل والكرفتات
ولحد ما يشبع فليموت من يموت


#517128 [حسكنيت]
4.00/5 (3 صوت)

11-20-2012 03:49 PM
عدد ضحايا الحمى الصفراء للإنسان المنسى بدارفور يفوق عدد القتلى الفلسطينين بالصورايخ الإسرائيلية فى الأيام الفائتة والذى أقام العالم ولم يقعده
بينما أصحاب السيخ والسواطير والجعير وضيوفهم الغير كرام يتهافتون فى رفع شعارات القضية الفلسطينية من الخرطوم..ولا أحد يتطرق لذكر القتل والتشريد والجوع والمرض بأرض السودان المهمل إنسانها..ونسوا أن الله يمهل ولا يهمل


#517119 [الزوُل الكَان سَمِحْ]
3.00/5 (2 صوت)

11-20-2012 03:35 PM
يعنى أنا كنت أشيل وأشكر..وأشيل وادلك..فى وزير الصحة الإتحادى بحَر أبو قِردة..ده طلع ماسورة


ردود على الزوُل الكَان سَمِحْ
United Kingdom [ود توتي] 11-21-2012 01:50 AM
ما سسورةساي.....!!!!!

United States [بت الخرطوم] 11-20-2012 08:53 PM
والله كنت قايلاك زول لماح وتفهما وهى طائرة يعنى ما عارف اكبر سوق مواسير فى السودان وين فى دى بالغت عديل

United States [مغبون] 11-20-2012 05:41 PM
ياقريبى ده ماسورة 4 بوصة .. وكمان اسبستوس .. يعنى بأى جنب تجيها بتضرك يعنى يا المرض ده ولا السرطان


#517117 [محمداحمد]
5.00/5 (2 صوت)

11-20-2012 03:32 PM
المغتربين فى خطر.........



بعد تجربة التسعينات للمغتربين فى دول الخليج بسبب السياسات الرعناء للأنقاذ ومواقفها المخزية مما شرخ العلاقة المتينة بين السودانييين ودول الخليج, وبعد سنين مضنية اثبت المواطن السودانى معدنه الاصيل الذى عكس معدن حكومتنا الغبية مما اعاد هذه العلاقة والمياه الى مجاريها, والان تقوم الحكومة بنفس السيناريو مرة أخرى وها هى تهدم اواصر العلاقة بين المغتربين والخليج بنفس السياسات والمواقف الغبية فليستعد السودانيين من الان الى شتاء وصقيع الابعاد والتفنيش والحرمان من الاقامة والفيزا, فكلنا نعلم منتسبى المؤتمر الوطنى منتشرين كالسوس فى هذه الدول والمؤتمر الوطنى هو الاخوان المسلمين وهم يأتمرون للتنظيم ويتأمرون على الدول فالولاء لهم فقط لسادتهم وطالما اعلنت الحركة الاسلامية من مؤتمرها فى الخرطوم انها ستقف مع (اخوانهم) بعض الدول ,وطالما صرح احدهم بانهم سيقتلعون حكام الخليج, وطالما تزوجت حكومتنا زواج المتعة من ايران على حساب الشعب السودانى وعلى حساب مقدرات الشعب السودانى, وطالما وطالما, فنتوقع ان تشهد السنة المقبلة عاصفة على السودانيين فى الخليج نفس العاصفة التى هبّ قدومها على دول اخرى مثل المصريين, فالانقاذ افقدت السودان والسودانيين كل علاقته الطيبة مع شعوب العالم, (وشيلوا شيلتم أيها المغتربين)


ردود على محمداحمد
United States [Sears I] 11-21-2012 04:29 PM
The U.N. Office for the Coordination of Humanitarian Affairs said Khartoum’s health ministry received an initial shipment of 800,000 doses of vaccine on Friday to battle the outbreak, which began in September after a heavy rainy season created additional breeding sites for disease-carrying mosquitoes.

United States [فرقتنا] 11-21-2012 12:01 AM
معليش الكلام دا ما مؤسس انت بنيت علي شنو


الطاهر ساتي
 الطاهر ساتي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة