المقالات
السياسة
مراجعة رسوم عبور النفط.. قرار كبير ومحترم
مراجعة رسوم عبور النفط.. قرار كبير ومحترم
01-23-2016 04:37 PM


قرار صحيح، وقرار دولة محترمة، ذلك الذي أصدره الرئيس البشير يوم الخميس، بمراجعة الإجراءات الاقتصادية الانتقالية مع دولة الجنوب، وأوردته وكالة سونا للأنباء بصيغة غير مفصلة، لكن الفهم البديهي لها يقود إلى أن الخرطوم تريد الاستجابة لطلب حكومة الجنوب، بمراجعة رسوم عبور النفط عبر الأراضي السودانية. وكانت الحكومة السودانية قد رفضت في الوهلة الأولى الاستجابة لهذا الطلب المقدم من دولة جنوب السودان .
القرار صحيح ومحترم، لأنه يعبر عن تقدير الخرطوم للالتزامات الأخلاقية في علاقاتها الخارجية، وخاصة علاقات الجوار، وتحديداً مع دولة جنوب السودان. ويعبر القرار عن معنى التعاون المشترك، وتقديم مواقف حسن النوايا تجاه دولة الجنوب، حتى في ظل المواقف غير المريحة من جانب دولة الجنوب، على مستوى التزاماتها بتنفيذ اتفاقيات التعاون نفسها؛ لكن هذا لا يبرر للخرطوم التمسك بأخذ رسوم عبور لنفط الجنوب تفوق نسبتها الآن على البرميل سعره في السوق .
فبرميل النفط الآن يباع بحوالي (27) دولاراً، بينما الرسوم المتفق عليها بحسب الاتفاقية المبرمة بين البلدين والتي تتحصلها الخرطوم تصل جملتها (24) ونصف دولار على البرميل، مما يعني أن نفط الجنوب سيعبر خاسراً في دولة ليست لديها قدرة على تحمل خسائر .
موقف الخرطوم الأول برفض الاستجابة لطلب الجنوب، لم يكن موقفاً يشبه السودانيين، فمثلما يقولون إن (الرجال مواقف)، فالدول أيضاً يقاس احترامها بمواقفها.
فكرة إمساكنا للجنوب من (اليد التي توجعه)، واستغلال ظروف احتياجه لتعاون وتفهم الخرطوم لموقفه، هي فكرة لا نرضاها لأنفسنا، مهما كانت تراكمات مواقف دولة الجنوب التي يتحفظ السودان عليها .
حديث وزير المالية بدر الدين محمود أمام البرلمان قبل يومين لم يكن مريحاً، فنحن دولة عريقة، ومثلما أننا لا نقبل أن يستغل أحد ظروفنا، كذلك لا نستغل ظرف أحد، ونقدم مواقفَ تناسب تاريخنا وحضارتنا كشعب عظيم ودولة كبيرة .
وزير المالية كان قد جدد تمسكه بعدم مراجعة رسوم العبور، وتحدث عن استعداد السودان وجاهزيته للتعامل مع إغلاق الجنوب لنفطه، وقام باستدعاء موضوع عدم تنفيذ حكومة الجنوب لبعض اتفاقيات التعاون التي يبلغ عددها تسعاً، وقال إن حكومة الجنوب ركزت فقط على التفاهم الخاص بالبترول لارتباطه بمصالحها، وقلل من التأثيرات المُحتملة لفقدان السودان إيرادات رسوم النفط .
وفي تقديرنا أن هذه الطريقة وإن كانت تعبر عن تمسك الوزير بحق السودان المتفق عليه، لكنها كانت تفتقد لتقديرات أخرى مهمة، وهي إن لم تعمق الأزمة - أزمة تباطؤ أو عدم التزام الجنوب بتنفيذ ما عليه من واجبات - فهي بالتأكيد لن تنتج سوى المزيد من الجفوة، لكن وبالمقابل نجد أن قرار البشير وموقفه الكبير مع الجنوب الآن يحرج دولة الجنوب كثيراً ويعلمها و(يوريها) إلى أي مدى هي محتاجة للسودان، وأن عليها أن تحرص عملياً على علاقاتها بالسودان، الذي يقف بجانبها وينظر لمصلحة شعب الجنوب في مثل هذه الظروف والأزمات.
شوكة كرامة
لا تنازل عن حلايب وشلاتين

اليوم التالي


تعليقات 2 | إهداء 3 | زيارات 3827

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1404459 [shawgi badri]
0.00/5 (0 صوت)

01-23-2016 08:30 PM
الاستاذ جمال لك التحية . قرأت لك مواضيع جميلة من قبل . ماذا حدث لك . هل يستطيع البشير والانقاذ ان يعلموا الجنوب او اصعر طفل ااي شئ مفيد او جميل . انظر الي جرائم هؤلاء . هذه الحكومة ورئيسها هم اسوأ نظام في كل الكون .
البشير يواجة الواقع المرير . انهم يحتاجون لك مليم احمر . الجنوب لا يقدر ولا يريد ان يضخ البترول فقط لكي يذهب عائده للإنقاذ . معادلة بسيطة يفهمها طفل في دار الحضانة . اين التكرم والمعقولية التي تحاول انت ان تصف بها الانقاذ ؟

[shawgi badri]

#1404455 [أعوذ بالله]
0.00/5 (0 صوت)

01-23-2016 08:24 PM
غريبة يا جمال أنك لم تذكر العالم الأمين وهو الوحيد الذي صرح صحفيا بضرورة إعادة النظر في الرسوم
ثم تلي ذلك قرار رئاسي
لكن نحن هكذا لا نعترف بالآخر

[أعوذ بالله]

جمال علي حسن
جمال علي حسن

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة