عشان خاطر البترول
10-22-2010 01:09 PM

عشان خاطر البترول

كمال كرار

بحسب الأرقام المعلنة فإن إنتاج السودان من النفط في الشهر يساوي (13) مليون برميل .

البترول المنتج من حقول الجنوب يعادل 11 مليون برميل واتنين مليون برميل من حقول الشمال .

استهلاك السودان الشهري من المواد البترولية في حدود 3 مليون برميل من النفط شهرياً .

لو انفصل الجنوب ببتروله فإن السودان الشمالي سيستورد النفط لتغطية حاجة الاس .

في أخر ميزانية كان نصيب حكومة المؤتمر الوطني من البترول 7.9 مليار جنيه حسب الادعاءات الحكومية .

ستة مليون جنيه راحت للإنفاق الدفاعي والأمني في تلك الميزانية ، وبقية مال البترول علي الحوافز والامتيازات والسفر .

أما عائدات البترول ” برة ” الميزانية فهي أكثر بكثير مما هو موجود في ثنايا الميزانية ، مثل أرباح المؤسسة السودانية للنفط وشركات خدمات البترول وسودابت وشركات توزيع البترول وغيرها من مؤسسات المؤتمر الوطني .

ومن ضمن الأموال البترولية الدولارات الموجودة في حساب تركيز عائدات النفط ببنك السودان .

ومن أموال النفط تلك الرسوم التي تدفع نظير نقل المواد البترولية بخطوط الأنابيب أو مما يسمي بالرسوم الإدارية .

ومن البترودولار الذي لا يظهر في الميزانية أرباح مصفاة الخرطوم الصينية الكائنة في منطقة الجيلي .

من أموال البترول السوداني صعدت العمارات إلي عنان السماء ، وحامت في الخرطوم عربات الهمر وتطورت مزارع البقر .

ومن طرف حقول البترول ظهر المليارديرات الذين كانوا في الرواكيب والخرابات قبل يونيو المشؤوم.

ولا ننسي الحسابات المالية في البنوك الآسيوية لزوم التحسب للانتفاضات الشعبية .

هذا ما كان من أمر البترول السوداني منذ 1999 وإلي قرب الاستفتاء علي مصير الجنوب .

من أجل كل ما ذكر أعلاه “يبطبط ” المؤتمر الوطني خوفاً من ضياع البترول واقتراب زمن الأفول .

ومن أجل البترول الذي يكاد أن يولي يهدد المؤتمر الوطني الجنوبيين بالشمال بالطرد وعدم العلاج .

ومن أجل البترول يريد ” الكيزان ” تأجيل الاستفتاء في أبيي إلى يوم القيامة العصر .

ومن تسويف إلي تعطيل إلى تكتيك لم يفطن المؤتمر الوطني إلى ” المداميك ” .

قوات دولية وطائرات أطلسية ورحلة إلى لاهاي في ليلة خريفية . كتلوك ولا جوك جوك في كافوري أو تبوك.

الميدان


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1456

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#38213 [kmoon]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2010 08:48 PM
فى رأيى الضعيف ومن منظور متضايق ارى ان الجايانا بعد الإنفصال لا قدر الله سوداااااء سواد الليل ، والجماعة ح ينفردو بينا فى خلوة شرعية عديل كده وح نستمتع شديد !!!!


#37754 [blackberry]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2010 05:58 PM
إنتو خايفين من شنو ؟؟؟ في ذلك اليوم سيقولون أين المفر؟؟؟ لا إلا ماليزيا ولا إلي الولايات المتحدة نفسها لأن هؤلاء هم مطلوبون أمام محكمة الجنائيات الدولية .

ثانيا- علي الحكومة التي تأتي بعدهم أن تعمل علي تحريك هذه الدعاوي أمام محكمة الجنائيات الدولية ومن ثم القبض عليهم بالإنتربول في أي مكان في العالم وجرجرتهم كالشاة إلي الذبيحة إلي مسلخ أوكامبو.

ثالثاً -عليها أن تقوم بتأميم كل الشركات والمؤسسات والمزاراع والبنايات المشبوهة لصالح المواطن السوداني, لا بد من مراجعة التاريخ المالي لكل شخص إغتني فجأة في ظل هذا النظام المنحط. ومراجعة لجنة الآراضي والخطط الإسكانية.

رابعاً- إسترجاع كل الأموال التي نهبوها وهربوها إلي خارج البلاد.

خامساً - إقامة مشانق علي الشوارع الرئيسة في مناطق الخرطوم الثلاثة. في ذلك اليوم لا تنفع سياسة ( عفا الله عما سلف ) ما ارتكبوه في حق الشعب وحق السودان عامة لا يغتفر أبداً.... أبداً. فكل من عذب وسجن وإغتصب وأهان لا بد وأن يلقي جزاؤه فهم معرفون لدي الشعب وبعض الذين أجرموا في حقهم ما زالوا أحياء. والقصاص للذين ذهبت أرواحهم هدراً وغدراً.

سادساً - إبعاد الأحزاب الموجودة الآن علي الساحة وخاصة البائدة منها لأن الشعب جربها والعمل علي إيجاد نموذج جديد يحكم السودان لا يرجعنا إلي الدائرة إياها ما بين ديموقراطية ضعيفة وحكم عسكري أبله.


#37735 [هاشم حسن ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2010 05:14 PM
طبعا عصبة الاشرار بعد انفصال الجنوب حتكون فى مازق فسيح000 وسبنفردوا بالشمال ويخلقوا منه طالبان000ياجماعة هوى الحقوا الفضل000


#37707 [haj abbakar]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2010 03:27 PM
سمعنا بان امريكا عن طريق المصريين تريد اقناع الطرفين لتاجيل الاستفتاءلمدة ثلاثة او اربعة اشهر لاسباب لوجستية كما صرحت بذلك سوزان رايس وبهذه المناسبة نقول لاصحاب المشروع النتن .
(الغفوا لغف مودع)


#37681 [قاسم خالد]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2010 01:57 PM
(من أموال البترول السوداني صعدت العمارات إلي عنان السماء ، وحامت في الخرطوم عربات الهمر وتطورت مزارع البقر .) ........(ومن طرف حقول البترول ظهر المليارديرات الذين كانوا في الرواكيب والخرابات قبل يونيو المشؤوم.) .....(من أجل كل ما ذكر أعلاه “يبطبط ” المؤتمر الوطني خوفاً من ضياع البترول واقتراب زمن الأفول .) ........... المشاريع الحضارية العظيمة تهتم بطول فستان المرأة و غطاء شعرها و بنطلونها و تبني بيوت الأشباح و تردد مع الذكر و الذاكرين : الهبرو ملو و الهبشو أفلحوا و و على الشعب ربط الأحزمة على البطون .







كمال كرار
كمال كرار

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة