لمستقر لها
10-22-2010 02:10 PM

ساخر سبيل‏

الفاتح جبرا

لمستقر لها

دخل السيد المدير العام للهيئة القومية للجبايات إلى مكتبه وهو ممسك بحزمة من صحف ذلك الصباح وهو يرغى ويزبد ويصيح :

- معقوله؟ خمسة وأربعين يوم وجباية جديده واحده مافى؟ زمانك فى الأسبوع بنطلع للناس جبايتين هسه شهررر ونص ولا جباية ... (ثم يمسك بسماعة التلفون بعصبية مخاطباً سكرتارية مكتبه) :

- يا سفيان أتصل ليا فى الدكتور (عبدالمنتقم) دلوقتى .. أيواا عبدالمنتقم مستشار الهيئة لأبتكار الجبايات

لم يمض وقت طويل حتى إتصل (سفيان) على السيد المدير العام يخبره بوصول دكتور (عبدالنتقم) والذى ما أن خطا إلى داخل المكتب حتى بادره المدير العام صائحاً :

معقوله بس البيحصل ده؟ معقول ؟

(فى إستغراب) : فى شنو سعادتك؟

(فى تهكم) : كمان بتسأل فى شنو؟ خمسة وأربعين يوم وأنا أتابع فى الجرائد دى أقول ألاقى المواطنين بيشتكو من جباية جديده ما ألاقى ليا ولا مواطن بيشتكى؟ معقوله خمسة وأربعين يوم مربعين إيدينكم وقاعدين ساااكت ..؟

لكن سعادتك أصلو فى الحقيقه يعنى ...

(مقاطعاً) : لا أصلو لا فصلو لا فى الحقيقه ... إنتو الظاهر نائمين فى العسل ... إنتو ما عارفين الربط بتاعنا (جبايتين) فى الاسبوع؟ إنتو عاوزين المواطنين ديل (ينعنشو؟ ) !

أنحنا سعادتك أصلو الظاهر قمنا بإبتكار كل الجبايات الممكنة !

قمتو بأيه؟ هم ديل يا دوبك 7678 جبايه !

سعادتك والله أنحنا أبتكرنا للناس ديل جنس جبايات ما أنزل الله بها من سلطان .. شئ دمغة غريق .. وشئ رسوم إقامة صيوان عزاء .. وشئ رسوم عدم إقامة حفل ... وشئ رسوم لافتة محل ... وشئ رسوم قدوم .. وشئ رسوم مغادرة .. وشئ رسوم نفايات .. وشئ رسوم هنايات و شئ ..

(مقاطعاً) : يا عزيزى إنت الدكتوراة بتاعتك دى عاملا فى الأكاديمية العليا لعلوم الجبايات فى (ماليزيا) ح تقيف ليا عاجز وتقول ليا خلاص ما قادر !

والله سعادتك قدر ما نحتنا مخنا خلاص ما قدرنا .. أى جباية نفكر نعملا نلاقى إننا عملناها !!

(فى حده) : أنا أصلو ما ممكن أقتنع إنو زول عالم ذيك كده معينو يكون نضب وبنات أفكارو طفشو والعلم الإبتكارى الفى راسو كلو (طش) وما قادر يبتكر لينا ولا جباية !

أنا بفتكر سعادتك نحنا نعمل إجتماع موسع لكل المسئولين فى كل أقسام الهيئة ونطلب منهم إنو يفكرو معانا إحتمال نلاقى عندهم أفكار جديدة !

فى الإجتماع :

المدير العام : بسم الله الرحمن الرحيم .. )وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون( صدق الله العظيم .. الحقيقة يا جماعه انا دعيتكم للإجتماع ده ومعاى أخونا الدكتور (عبدالمنتقم) عشان نناقش موضوع الجبايات الجديده الواقفة دى ! أخونا (منتقم) بيقول خلاص ما قادرين فى مستشارية الإبتكار يبتكروا لينا ولا جباية واااحده عشان كده قلنا نستعين بيكم وكده !

- (المنتقم) : أنا يا جماعه بصفتى مستشار الهيئة دى لشئون الإبتكار أعلن وأعترف ليكم بأننا خلاص أستنفذنا كل الإبتكارات الفى راسنا وعاوز منكم تساعدونا وتفكروا معانا فى كم جباية جديده كده نحصل بيها (العيد) ! وعاوز أقول ليكم إنو أنا إتفقت مع السيد المدير العام بأنو أصحاب الإقتراحات المبتكرة الفائزة نديهم 10% من الإيراد بتاع الجباية كحافز !!

- (بصوت واحد) : الله أكبر الله أكبر !

- يلا كل واحد منكم يمشى ينحت راسو ويفكر ليهو فى جباية نديها للمواطن … هو المواطن ده طوالى نشيل منو … نشيل منو …. مره واحده ما نديهو حاجه؟؟ ونجتمع بكرة فى نفس المواعيد دى عشان نشوف الإقتراحات بتاعتكم !



بكرة فى نفس المواعيد :

- عضو (1) : والله أنا الجباية الفكرت فيها إنو نلزم جميع المواطنين بطلاء أبواب محلاتهم بأى لون نحددو ليهم هسه ما عدا اللون (الأخضر) الموجود هسه ده .. يعنى مثلا اللون (الأصفر) …

- (عبدالمنتقم متسائلاً ) : طيب والجباية وين هنا؟؟؟- عضو (1) : الحقيقة يا سعاده المستشار الجباية دى جباية غير مباشرة- ً يعنى شنو غير مباشرة؟؟- يعنى ما بنشيلا من المواطن قروش كاش- (مقاطعاً) : برضو ما فاهمين وضح لينا- أنا بقصد يا سعادتك نقول ليهم إنو يضربو محلاتهم بوهية صفراء بعدما نكون قفلنا باب إستيراد البوهية الصفراء وإشترينا الفى السوق كلو والباقى طبعاً معروف!!- لكن براءة الإبتكار دى مش مسجلة بإسم الزول الزمان جاب البوهية (الخضراء)؟؟؟

-( المدير العام) : كلام عبدالمنتقم ده صاح .. ما تدخلونا فى حتت ضيقة (براءة فكرة البوهية) دى حقت الزول العارفنو داك هو هسع بره الصورة لكين مين عارف بكرة يرجع يكون مسؤول ويعمل لينا سين وجيم ويقول داير حقو ؟؟؟؟- (عبدالمنتقم) : نشوف إقتراح تانى ! أيوه العضو هناك !

- عضو (2) : والله أنا إقتراحى بيقول نعمل رسوم على جرس الباب يعنى أى زول عامل ليهو جرس فى باب بيتو وإلا الشقة بتاعتو يدفع عليهو رسوم - مواصلاً- أنا بفتكر يا جماعة دى جباية مبتكرة فعلا وإلا شنو؟؟- صوت 1 : طيب لو الجرس ما شغال ؟؟- (عضو (2) فى بساطة : مش المفتاح بتاعو فى؟؟؟ يبقى عليهو رسوم- صوت 2 : أها نعمل ليهم الرسوم كم ؟؟- عضو (2) : والله هو طالما المواطن ده عندو جرس يبقى قادر وطالما قادر حقو الرسوم تكون معتبرة –مواصلا- يعنى هسع البرك والمستنقعات والشوارع الزى الما زفت دى نصلحها ليهم بشنو؟؟؟- صوت 3 : أنا بقترح عشرة ألف ؟-(عضو (2) : فى السنة؟؟- صوت 3 : سنت شنو … فى الشهر .. وعشان الواحد فيهم ما يعمل تفتيحه علينا نقوم نعملا ليهم كمان مع فاتورة الموية !

- عضو (2) : وكمان نعمل لينا نيابة متخصصة للجباية دى نسميها (نيابة رسوم جرس الباب) تكون مهمتها النظر فى حالات الناس الما بدفعو وعليهم متأخرات !

- المدير العام : رأئك شنو يا دكتور عبدالمنتقم فى الجباية دى !

- عبدالمنتقم : والله أنا بفتكر إنو دى جباية غير مبتكرة وتعبانه

- (عضو (2) : ليه يا سعاده المستشار ؟ كدى عيبا ليا !

- عبدالمنتقم : ببساطه ممكن المواطنين عشان ما يدفعو الجباية دى أى زول يطلع جرس الباب بتاعو ويخلص !!

- المدير العام : طيب إنت معقول بس يا سعاده المستشار ما تكون فكرت ليكا فى جباية مبتكرة ؟

- عبدالمنتقم : والله أنا فكرت فى رسوم بتاعت (تدفئة ونور) !

- صوت : يعنى ح تدخلو ليهم (غاز) للبيوت وتدفئة وكده ؟

- عبدالمنتقم : غاز أيه يا استاذ ؟ هو أنحنا قاعدين نرش ليهم الباعوض عشان كمان ندخل ليهم غاز ؟

- صوت : مال تدفئة ونور دى شنو؟؟

- عبدالمنتقم : أيواا أشرح ليكم ... هسه لو الشمس دى مافى كان ح يكون فى ضؤ؟

- (الجميع) : طبعن لا !

- عبدالمنتقم : مش الناس دى كان مشت إشترت ليها كهرباء بى قروش عشان تنور؟

- (الجميع) : أكيد كان مشوا إشترو

- عبدالمنتقم : طيب مش (الشمس) دى قاااعده وبتطلع ليهم كل يوم ؟

- (الجميع) : أيوااا

- عبدالمنتقم : طيب القروش الكان الناس ح يمشوا يشتروا بيها كهرباء وين؟

- ما عند الناس فى جيوبهم ! ما دفعوها !

- عبدالمنتقم : خلاص يدفعوها لينا نحنا (رسوم ضؤ) خليكم كمان من إنهم قاعدين (يتدفوا) مجانن وملح ساااكت فى الشتاء !

- المدير العام : الله يجازى محنك يا دكتور والله إنت فعلاً دكتوراة فى إبتكار الجبايات !

- صوت : لكن يا دكتور ما وريتنا هسه الجباية دى نشيلا منهم كيف ؟ يعنى فى العربات الترخيص رسومو بالموديل والنفايات بى نوع المنزل والكهرباء (بالفيس) والموية بدرجه نوع الحى أها (الشمش) دى نشيلا منهم كيف؟

- عبدالمنتقم : دى عاوزه ليها كلام يا جماعة؟ ما بالمتر المربع !

- صوت : كيفن يا دكتور ؟ أشرح لينا

- عبدالمنتقثم : يا جماعة دى ما دايرة ليها شرح ! نشوف السطح المستفاد منو فى ضؤ واشعه الشمس ونحاسب المواطن عليهو ! يعنى لو بيتك مثلاً 300 متر مربع والمتر المربع بى جنيه تكون رسومك 300 جنيه !

- صوت : ح نشيلا من البيوت بس يعنى ؟

- عبدالمنتقم : بيوت شنو يا استاذ؟ هو الشمس (بتاعتنا) دى بتشع على البيوت بس ؟ نحنا بنقول أى سطح تشع عليهو الشمس سيدو يدفع عليهو رسوم وأقتكر الكلام ده مفهوووووم !

- لا يعنى يا دكتور هسه مثلن العربات نشيل منها !

- دى عاوزه ليها كلام نشوف مساحت سقف العربية وطوالى نضرب فى سعر المتر المربع

- ولكن مع العربات الكتييييرة دى نتحصلا كيفن ؟

- يا أستاذ ده سؤال تسألو ؟ هى كيمياء ؟ ما بس نختها مع الترخيص ذيها ذى دمغت الجريح ودمغت الشهيد وصندوق دعم الطلاب وصندوق الدعم الصحى وهلم جراً

حاج عبدالفضيل :

أمام منزل الحاج (عبدالفضيل) وقف شاب (يعلق) على كتفه شنطه جلدية سوداء ويمسك بدفتر وقلم .. يفتح (حاج عبد الفضيل) الباب

- اهلن مرحب يا بنى

- أهلن يا حاج ..

- إنت بتاع شنو؟ نحنا أمبارح القريبه دى دفعنا النفايات والعوائد والمويه و ...

- لكن يا حاج ما اظنك دفعت رسوم (تدفئة وضؤ) عشان دى رسوم جديده

- (فى إستغراب) : رسوم شنوووو؟

- مالك يا حاج مستغرب كده ؟ دى رسوم (تدفئة وضؤ) ! ما سمعت بيها ؟

- طبعن يا إبنى ما سمعت بيها هو نحنا نسمع بى شنو وإلا شنو ما خلاص ما قادرين نلاحق الرسوم والجبايات دى !

- (يخرج من جيبه القلم ويمسك بالدفتر) : قلت ليا يا حاج بيتكم ده مساحتو كم؟

- مالك ومالو كمان؟ عاوز بى مساحتو شنو؟ عاوز تطلع ليهو كروكى !

- كيف يا حاج عاوز بى مساحتو شنو؟ ما عشان نضرب ليك الرسوم بتاعتك بتاعت (تدفئة وضؤ) دى !

- (فى إندهاش) : والله محن ! أها وبتضربوها كيف دى ؟

- ما حسب مساحة السطح المتلقى لأشعة ضؤ الشمس يا حاج وكده وفى الحاله دى السطح هو طبعن بيتك !

- يا إبنى إنت عاوز تجننى؟ أشعة أيه؟ وسطح مين؟ ومساحت شنو؟

- يا حاج أهدأ شويه عشان افهمك الموضوع لو ما عارفو

- طبعن ما عارفو ؟ هو نحنا بقينا نعرف حاجه ما كل دقيقة ناطى لينا زول شايل ليهو دفتر إيصالات وعاوز قروش ... هى الحكومة دى قايلانا (وارثين) ؟!

- شوف يا حاج الرسوم دى إسمها رسوم (تدفئة وضؤ) يعنى المواطن عشان يتدفا بالشمش دى وكمان يشوف بالضؤ بتاعا لازم يدفع رسوم ! يعنى إنت يا حاج عاوز تدفأ وتشوف ملح ساااكت !

- ملح فى عينك يا ود يا قليل الادب ! هى الشمش دى بتاعت زووول ؟

- يا حاج ما تهيج فينى ساااكت أنا زول عبدالمأمور ساااكت ونحنا شركتنا دى إسمها (تتحصلون) يعنى بتاعت تحصيل يعنى ما عندنا أى دخل فى مسألة فرض الرسوم دى !

- ومال الشركة العاملة (الفلم) دى إسمها شنو ؟

- إسمها يا حاج (لمستقر لها) !

- (فى دهشة) : قلت ليا إسمها شنو؟

- لمستقررررن لها !

- لا حولتن ولا قوتن إلا بالللاهى ... بالله هى حصلت كمان ! أها و (مستقرها) وين؟ أقصد مبانيها وين؟

- هى ثالث عمارة على إيدك اليمين فى شارع حنزب إبن عكرمة المقاطع لشارع عياض إبن الأرط مقابل بقالة أم القرى –المقاصدة مخبز- تستهبلون



فى الشركة :

-عاوز أقابل الزول المسئول فى الشركة دى

- شفت الممر داك.. أمشي عديل تأني لف شمال تأني لف يمين أول مكتب يقابلك دا مكتب المديرالعام ،وبالفعل بعد أن قام (حاج عبدالفضيل) بمتابعة (الوصف) وجد نفسه وجها لوجه امام مكتب (المدير العام لشركة لمستقر لها) !!



دلف (حاج عبدالفضيل) الى مكتب المدير العام .. المكتب فسيح .. التكييف مركزى .. تتدلى من حيطانة ستائر ايطالية بينما غطيت أرضيته بالسجاد الإيرانى .. به طقم جلوس (أمريكى) فاخر وقاعة إجتماعات أنيقة من الخشب (المصقول اللامع) .. أمامها مكتب نصف دائرى يجلس عليه السيد المدير بوجه لامع تبدو عليه أثار النعمة و(الراحات) و(التكييف طويل المدى)- السلام عليكم- وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته إتفضل- مشيراً الى أحد كراسى الجلوس الوثيرة ، جلس (حاج عبدالفضيل) ثم قال مخاطبا السيد المدير :- السلام عليكم

- وعليكم السلاااام

- (مبتسماً) إتفضل- الحقيقة بس يعنى جانى فى البيت ولد كده وقال ليا الشمش وما الشمش والضؤ وما الضؤ وتدفع رسوم وشنو ما بعرف داااك والمساحه فى الإرتفاع فى السطح وما عارف شنو فقلت اجى أستفسر منكم وكده !

- أول حاجه يا حاج مرحب بيك .. وإن شاء الله الجية بتاعتك دى تكون فى ميزان حسناتك .. !!

- يابنى ميزان حسناتى ميزان (لساتكى) أنا عاوز أعرف رسوم (التدفئة والضؤ) دى شنو؟ إنتو ما بتشبعو من أكل أموال الناس !

- يا حاج ما تزعل ساااكت .. كدى جاوبنى براااحه يا حاج وبدون إنفعال ... الشمس دى بتاعت منو ؟

- بتاعت ربنا !

- طيب ما نحنا بتوع ربنا ... تبقى الشمش دى بتاعت منو مش بتاعتنا ! وقع ليك يا حاج وألا أعيدو ليك ! بعدين يا حاج حقو رسوم (التدفئة والضؤ) دى ما تستكترا علينا لأنو الشركة بتاعت (لمستقر لها) دى هى شركة بر وإحسان وشركه خيرية لرعاية المسنين ولكفالة الايتام!

- (وهو يتجه نحو الباب) : أيتام .... أيتام أكتر مننا ؟

تحصيل :

إنتشر فى الشوارع أشخاص يرتدون زيأً أصفر فاقع اللون رسم على صدره شعار شركة (لمستقر لها) وهو شمس حمراء ذات خيوط شعاعية ، مهمتهم تحصيل رسوم (تدفئة وضؤ) ، أصبح المواطنون يتخوفون من السير فى الشوارع تحت أشعه الشمس مخافة أن تطالهم الرسوم فتراهم يسيرون تحت (الضلله) تكدس الناس وإزدحموا تحت ظلال (العمارات) والمحال التجارية والممرات خوفا من المتحصلين

- (وهو يخرج الدفتر ويمسك بالقلم) : بالله يا خينا لو سمحت

- فى شنو؟

- فى شنو كيف ؟ الشمس الضاربه فى (صنقورك) دى ما شايفا؟

- وما تضرب إنت سيدا؟

- أنا ما سيدا لكن ستها إسمها (لمستقرن لها) ! وبالله ما تلاوينا ساااكت أدفع خلينا نشوف غيرك !

- أدفع ليكم كم كده يعنى؟

- (ينظر إلى رأسه متمعناً ) : كدى أقعد فى الواطه دى ورينا راسك ده خلينا نضرب ليك رسومك !

- (يستخرج متر من جيبه ويبدأ القياس ) : طيب المحيط فى نصف القطر على باى نق تربيع .. طيب إذن المساحه تساوى مية وخمسين سنتى متر مربع والسنتى بى عشرة قروش نكون عاوزين منك كده جنيه ونص !!

فى الطيارات :

وقف (هاشم) العائد إلى مقر عمله بالرياض أمام موظف الخطوط بالمطار وقام بتسليمه تذكرة السفر بعد أن قام بوضع (العفش) على الميزان ، نظر الموظف إلى التذكرة ثم طلب من (هاشم) الذهاب إلى (كاونتر) رسوم المغادرة لدفعها

خمسة وأربعين جنيه !

ليه رسوم المغادرة مش 30 جنيه بس ؟

هى فعلن 30 جنيه

طيب الخمسطاشر دى شنو؟

دى رسوم (تدفئة وضؤ) ! وأحمد ربنا إنك مسافر بى بوينج 737 وما مسافر بى أيربص كنت دفعتا 75 جنيه !

لو سمحت بس فهمنى يعنى الفرق شنو !

أيواا .. ذى ما أظنك تكون يا استاذ عارف إنو رسوم (تدفئة وضؤ) دى بتتاخد على أساس السطح المستقبل لأشعه الشمس المستفيد منها المواطن !

طيب أها وبعدين

أها أنحنا كنا قاعدين نشيل 5 جنيه من كل راكب لكن الظاهر المسئولين العملو الرسوم دى ناس بيخافو الله لأنو فى طيارات صغيرة وطيارات متوسطه وطيارات كبيره وقالو المسأله كده ما فيها عداله

وبعدين !

وبعدين قاموا قاسو أسطح الطيارات بى مختلف أحجامها بالمليمتر عشان ما يظلمو ليهم زول وجابو لينا الجدول ده فيهو كا نوع طيارة والرسوم المفروض يدفعا الراكب !

وبعدين !

(ينظر للجدول) : وبعدين إنت بوينج 737 رسومك يا أستاذ 45 جنيه ولو عاوز حاجه أقل أمشى شوف ليك (فوكرز) سافر بيها

عبدالفضيل تااانى :

بعد حوالى شهر وبينما كان حاج عبدالفضيل يستلقى على العنقريب فى مساء ذلك اليوم مطفئاً لمبة (الحوش) مستمتعا بضؤ القمر الفضى وهو يضع الراديو الترانزيستور على صدرة يستمع إلى أحدى المحطات العالمية إذا بخبطات على الباب :

قوم يا حاج شوف الجاييينا نص الليل ده منو؟

يتجه حاج عبدالفضيل نحو الباب ، يفتحه يفاجأ بشاب تدلى من كتفه شنطة سوداء ويمسك بقلم :

ده بيت الحاج عبدالفضيل عمر

أيوه فى شنو ؟

معاك شركة ( قدرناه منازل )


تعليقات 15 | إهداء 16 | زيارات 4620

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#38538 [ابو احمد المسكين]
0.00/5 (0 صوت)

10-24-2010 02:56 PM
تفكيرك واسلوب الكتايه ذي تفكير الجماعة بتاعييييين الشركة


#38103 [محمود عطية الله حسن]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2010 02:34 PM
الفاتح جبرا .... والله أنا خايف يوم تكتل ليك زول بى قفشاتك دى.. إنت ب(.........؟)


#38066 [سودانى]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2010 01:11 PM
عندى استفسار لو ساكن فى بيت سطحو زنك مائل بياخدو المساحة المايلة والا الدغرى؟ ولو دفعنا السنة كاملة زى ناس النفايات ما بيخفضوا لينا ؟ ولو البيت واقع تحت ضل عمارة حيعملو كيف ؟

عادى الموضوع دة ممكن يكون ساخر فى اى مكان الا السودان عااااااااادى واكتر من عادى الخلاهم ياخدو رسوم جريح وخلافة وحرب وسلام وعبور ومواقف ويفط وباركن ومجارى والخ اكتر من عادى بس انتا يا جبرا براك المعقد الامور.
ندفع وين


#38053 [علوووش]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2010 12:49 PM
تسلم يا استاذ والله ...كما عودتنا دائما تطرح الواقع المعاش باسلوب سلس وجميل غير ممل..

وفقك الله للمزيد.


#38006 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2010 11:08 AM
ربنا يديك العافية يا اخونا جبرا لكن والله بالجد انا خايف من ناس صحبك المنتقم يقرا المقال بتاعك دا ويضيف الابتكارات دي لدفترو وبعداك (حقنا حراح) ههههههههههه


#37878 [الباشا]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2010 11:46 PM
و الله يا جبرا أنا عندى شك أنك واحد منهم - لأن دى أفكارهم بالضبط - يعنى الناس ديل قاعدين يدفعوا ليك علشان تكتب أفكارهم و كأنك معارض لهم - نفس أسلوب جماعة المعارضة ناس المؤتمر بدفعوا ليهم بالليل و بالصباح يقوموا يسبوهم - لعبتك أنكشفت يا أستاذ و الفيك أتعرفت - رغم أنك أضحكتنى - و لك تحياتى


#37853 [حيرتونا]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2010 10:43 PM

الفاتح جبرا يامبدع الله يديك العافيه..................

المعلق ابوسلول ... غير نظرتك للاشياء وقبلها غير اسمك لانه مرادف ل( عبدالله بن

ابى ابن سلول ) المنافق يا..........


#37846 [سيف ]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2010 10:23 PM

قصة حقيقية يا استاذ الفاتح و انا شاهد عليها .
كان احد الاعمام رحمه الله يملك بقرتين و عجل كبير صار ( ثور ) بحجم مقبول و عمنا رحمه الله مربيه لكي يذبحه في وليمة زواج ابنه .
وكانت البقرتين والثور هذا مع مجموعة من ابقار الفريق تحت ادارة راعي واحد وكان جباة الزكاة التابعيين لديون زكاة الحصاحيصا ، في جولة علي القري لجمع الزكاة يركبون سيارة فارهة ويتبعم لوري لحمل المواشي فوجدوا الراعي في الخلاء و قاموا بحساب كل الابقار التابعة للراعي ووجدوها مكملة لنصاب الزكاة ولكن الراعي افهمهم بان هذه الابقار ( لميمة ) اي يملكها مجموعة من الافراد القرية . ولكن عبد المنتقم رئيس فريق الجباية لم يسمع كلام الراعي و قام بعد البقر و وجدها مكملة لنصاب الزكاة و اخذ ثور عمنا ابو العريس لانه اجمل ثور و يمكن يجيب سعر ممتاز . و حرر ايصال و سلمه للراعي .
وفي صباح اليوم الثاني قام ابو العريس بالذهاب لديوان الزكاة بالحصاحيصا . وقابل مدير الديوان وشكي اليه سرقة ثوره من قبل جباته ولكن قام مدير الديوان بتوجيه اسئلة للعم ابو العريس المتعوس قائلا هل هذه الابقار تحلب مع بعض فرد الرجل بالنفي و افاده بان كل انسان يحلب بقرته و سأله هل تنام هذه الابقار في مكان واحد فاجابه بانها تنام وسط الفريق بجوار بيتي لاني الرجل الوحيد في الفريق فباقي الرجال في طلب المعيشة والرزق في الخرطوم او السعودية فاجابه عبدالمنتقم بان الامام ( .... ) و لا اذكر الامام الذي ذكره قد قال انو البقر اذا بتنام في مكان واحد فانها تزكي مع بعض ، فاحتج عمنا بقوله يا ابني السودانيين ديل من الله خلقهم تابعين للامام مالك هسي عشان تشيل ثور عرس ولدي دا تتبعنا لامام التكارنة .


#37790 [Elbasha]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2010 07:23 PM
ياخي إنت رائع ومبدع :D :D
شكرا شكرا وفي إنتظار المزيد


#37789 [طشااش]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2010 07:23 PM
الاخت بت الخرطوم........... الانسان يعيش علي ثلاثة اشياء الماء والطعام والهواء... من حكمة الله تعالي جعل للانسان القدرة في ان يتحكم في الماء والطعام .. فيستطيع الانسان المتجبر ان يحرم غيره من الناس من الماء والطعام بقصد الطمع والجشع بقصد ازلالهم او حتي قتلهم جوعا... كما يفعل هؤلا الظلمة في هذا الشعب المسكين....اما الهواء فالله تعالي هو المتحكم قيه فلو كان بيد البشر اذا لمنع عنا هؤلا الظالمون المتجبرون الهواء الذي لايستطيع الانسان ان يعيش من دونه لثواني معدودات... فالانسان قد يعيش ثلاثة ايام دون ماء واسبوع دون طعام ...اما الهواء لا يعيش الا لدقائق معدودة فالحمد لله الذي لم يجعل للانسان القدرة في ان يتحكم في الهواء ..والا لكان حالنا اصعب مما نحن عليه الان؟؟؟؟


#37785 [ابو سلول ]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2010 07:05 PM
افكار قديمة ومكرره ممله مدفوعة الثمن من اصحاب الراى العام معروفة الولاء يسمح لك كتابة مواضيع لاتسمن ولا تخنى من جوع ولا تغيير الحال


#37782 [مغغوووص]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2010 06:58 PM
الموضوع مكرر وبقيت تلوك الجره من قضايا الفساد والاختلاس الضخمة ما ليقيت اى مستندات تنشره لكى تخيف هؤلاء الذبانية وتوقفهم عند حدهم ولا مثل هذه المواضيع لكى يضحك اب خشم ملان تراب وينسى اظن انت احد الابواغ التى تنشر الشائعات وتلهى الناس من غير اى مردود حقيقى فى الاصلاح ياخى اذا ما لقيت اى قضية تلجم بها هذا الفساد اعتزل الكتابة ولا ما تكون بوغ للذبانية وذبح المسكين صاحبك داك ماعرفته اى حاجة تستاسد فيها وحتى لايقال هناك حرية نشر فى الفاضى


#37746 [blackberry]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2010 05:34 PM
هههههههههههههههههههههههههههههههه

الله يجازي محنك يا أستاذ الفاتح ما قادر أكتب بكيت من الضحك لما السفة وقعت من خشمي


#37721 [بت الخرطوم]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2010 04:20 PM
ابداع ما بعده ابداع ياظريف ايه رائك اديك اسم شركة جديدة يستشقون لتحصيل استنشاق الهواء النقى والثانية يزفيرفون لتحصيل استخراج الهواء الفاسد والله فى عون العبد واتفرج ياسلام :D :D :D :D :D


#37698 [sudany]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2010 02:43 PM
الله يجازيك........... والله انت ممتع وما تشيل هم ستجد ما تكتب فيه في بلد العجائب الخمستاشر دي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


الفاتح جبرا
الفاتح جبرا

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة