المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
لعنة الله سوف تلاحق الأطباء السودانيين والهلال الأحمر السوداني
لعنة الله سوف تلاحق الأطباء السودانيين والهلال الأحمر السوداني
11-24-2012 08:22 AM

لعنة الله سوف تلاحق الأطباء السودانيين والهلال الأحمر السودانى

صديق عطرون
[email protected]

عبر ميناء رفح البرى فى طريقه الى قطاع غزة،يوم الأربعاء الموافق /21/11/2012 دخل فريق طبى سودانى قطاع غزة،وذلك للتضامن مع أهالى غزة والمساهمة فى علاج الجرحى والمصابين- جراء الهجوم العسكرى الاسرائيلى على قطاع غزة الفلسطينية. وأعلن مسئول بميناء رفح البرى أن الفريق يضم عشرة أطباء من مختلف التخصصات. ومن مصادر الجزيرة نيت – قال رئيس القافلة : محمد سعيد الخليفة، أن مجموعته تضم أكثر من 15 طبيباّ،وان عدد طالبى الألتحاق كبيرة للغاية ،إلا أننا إضطررنا لتحديد الأطباء المشاركبن بحسب الإحتياجات الطبية العاجلة ، وأكد الخليفة، أن القوافل ستستمر، مشيراّ الى قافلة كان قد سيرها الأطباء أثناء العدوان الأسرائيلى على غزة عام 2009 حملت أكثر من أربعة آلاف زجاجة دم. فيما شدد مدير جمعية أنصار الخيرية / محمد حسن طنون،على المسارعة بتقديم الدعم المالى لأنه أفضل طريقة لنصرتهم . وبحسب بيان صحفى للهلال الأحمر السودانى الذى نسق العملية بالأشتراك مع عدد من منظمات المجتمع المدنى – فأن قافلة أخرى سوف تنطلق الى غزة الأسبوع القادم، فى أطار تقديم الدعم الطبى والأنسانى للفلسطينين. وقال وزير الصحة بولاية الخرطوم / مامون حميدة: أن الباب مفتوح- أمام كل الأطباء فى البلاد المشاركة فى دعم أهل قطاع غزة، وأضاف فى حفل وداع القافلة- "أنه لايحتاج من يرغب فى الذهاب من الأطباء بأخذ الإذن منا،بل الأذن للقعود عن الذهاب فقط ".
الحركة الأسلامية فى السودان التى تتخذها أجهزة الدولة مرجعاّ ودستوراّ لها،هى حركة عنصرية خارجة عن دين الأسلام الحنيف،وأتت من النافذة الخلفية لبيت السودان فى غفلة من الزمان، للقتل والأبادة ،والنهب والسلب ،والترعيب والترهيب ،ونشر الفساد والفوضى بأسم الدين. الشعب السودانى ليس ضد أستغاثة أهالى غزة،بل هو مع كل من يستحق الأغاثة بحكم سودانيتنا وحبنا للآخرين ،ولكن قبل ذلك هنلك علامات أستفهامية فى هذا الموضوع ويجب الإشارة إليها.
المثل الشعبى يقول : " إذا الأكل ما كفى ناس البيت حرام على الجيران ".
الآية القرآنية تقول : (وأعبدوا الله ولاتشركوا به شيئاّ وبالوالدين إحسانا وبذى القربى واليتامى والمساكين والجار ذى القربى والجار الجنب والصاحب بالجنب وابن السبيل وما ملكت إيمانكم) النساء 36 . المعنى هنا،أن كل فرد فى هذا المجتمع له أعتباران ، الأولى : بصفته فرداّ أصيلاّ مطالباّ بالصدقة بأنواعها، والثانى : بصفته قريباّ لفرد آخر، وبصفته قريباّ بأخذ حق ذوى القربى، أو سهم ذوى القربى لفلان، وفلان هذا يأخذ بدوره عنه سهم ذوى القربى، وسهم ذوى القربى يشمل عموم أفراد المجتمع، فكل فرد له سهم فى المال من خزينة الدولة ويعاد توزيعه على الكل، ويشمل سهم ذوى القربى المحتاجين أيضاّ من الفقراء والمساكين واليتامى والغارمين والعاملين عليها ،لأنهم أفراد داخل المجتمع، وكل فرد هو من ذوى قربى لآخر.وبهذا يتحول المجتمع الى شبكة مترابطة يعطى بعضها بعض تحت بنود مختلفة من الصدقة الرسمية والفردية والتطوعية،ودوران رأس المال تمنع تركزه فى أيدى الطبقة الغنية، وإحتكار الأغنياء للثروة يحولهم الى طبقة مترفة على حساب الفقراء،فيزيد الفقر حدة من حيث الكيف ويزداد الفقراء عدداّ من حيث الكم، كما تتضائل وتنكمش الطبقة الوسطى وهى صمام أمن المجتمع. ولأن الثروة تتبع السلطة والسلطة قرينة الثروة يعنى وجود نظام حكم استبدادى عنصرى،يتحلى بالفساد والظلم أشبه بنظام المؤتمر الوطنى فى السودان، ولكى يتشبث بكرسى الحكم فهو يحتاج فى تبريره وتسويغه وتشريعه وتخدير الشعب الى تسيّد دين يتحكم فيه رجال الدين فى الناس،"كهيئة علماء السودان" ويتبولون فى عقولهم بثقافة الخنوع والخضوع، والرضى بالمقدور،فيتحول الشعب الى قطيع بعد فقدان حيويّته. السؤال الذى يطرح نفسه، لماذا إستغاثة شعب غزة قبل أهل دارفور؟ الم يدرك النظام والأطباء السودانيين بأن هناك حالياّ فى هذا الوقت أمراضاّ فتاكة تعصف بإنسان دارفور المسلم المسالم كمرض الحمى الصفراء الذى أودى بحياة العشرات من المواطنيين؟ أم ان هؤلاء يأتوا بعد الفلسطينيين فى غزة؟ أو أن الأمر يتعلق بالعرق والعروبة؟
الم يدرك هيئة علماء المسلمين ،بان هناك مئات من الأطفال فى جنوب كردفان(جبال النوبة) وجنوب النيل الأزرق يموت جوعاّ ومرضاّ لعدم سماح النظام تمرير المعونات الانسانية بدواعى عنصرية؟ أم ان هيئة علماء السودان تتدخل وتنطق للجهاد فقط؟
ماهو دور الهلال الأحمر السودانى من أسعاف وعلاج النازحين من الأطفال واليتامى والمساكين الذين تشردوا بسبب قصف النظام لهم بالطائرات والمدفعية الثقيلة؟ أم دوره يتعلق بدفن الجثامين فى مقابر جماعية وليس الا؟ إذاّ لعنة الله سوف تلاحق الأطباء السودانيين والهلال الأحمر السودانى ! .
ورد خبراّ عن صحيفة آخر لحظة السودانية مفاده – يطالب كندا غبوش الأمين العام لهيئة علماء السودان بجنوب كردفان، الزبير محمد الحسن/ الأمين العام للحركة الإسلامة بنصرة مسلمى جبال النوبة !!. أولاّ نستعوذ بالله من هذا التسميات والمسميّات،يا "أخو الشيطان كندا"،شعب جبال النوبة "الفيهو مكفيهو" ولايريد أن تتوسط له فى محنته،هذه المحنة ليست هى الأولى بل هنلك تجارب كثيرة وانتم كنتم السبب فى كل تلك المحن ،تارة عن طريق رفع رأية الأسلام،وتارة عن طريق الجهاد والتمرد ....والخ،فالرجاء عليك ترك هذ الموضوع وأطلع منه،لأن شعب جنوب كردفان (جبال النوبة) شعب ديمقراطى يؤمن بأن الدين لله والوطن للجميع،أما أنتم تؤمنون بان الدين للوطن والإسلام للجميع فهنا مربط الفرس.

تحياتى والسلام ،
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1747

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#520555 [لا بارك الله في مسعاهم]
0.00/5 (0 صوت)

11-25-2012 12:22 AM
لا بارك الله في هؤلاء دكاترة لأنهم كالإبن العاق وما أحوج الإنسان السوداني إليهم قبل سكان غزة
لا بارك الله في غزة
ولا بارك الله في حماس
ولا بارك الله في الحركة الإسلامية
ونسأل الله ألا تتحرر فلسطين أبدا أبداً.


#520552 [رجاء]
0.00/5 (0 صوت)

11-25-2012 12:14 AM
وهكذا نحن نتدين لنتبين و نحرم الاطفال لنكرم الضيوف.

و نسرع لنجدة الاخريين ونهمل "اخواننا" الداخل

من المسؤول الموطن? الذي يطالب حتي يتعب وعندما يثور حينها فقط يلبي طلبه سريعا بالتاديب لانه متمرد ام الولاة? ام ......................................

ويا وطني


#520499 [واحد مستغرب]
0.00/5 (0 صوت)

11-24-2012 10:20 PM
ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا ,,,,


#520212 [عدنان مختار]
1.00/5 (1 صوت)

11-24-2012 02:20 PM
ما أحسن هذا لمقال وأبعاده المجتمعية
اللوم ليس على الأطباء وإنما القائمين على هذا الأمر من ناس الهلال الأحمر
ومن الكومة الذين لا يهمهم أمر السودان ولا شعب السودان. فمن ضمن هؤلاء الأطباء سنجد للأسف من ينتمي الى مناطق جنوب دارفور والنوبة وكردفان لماذا قبلوا بذلك ولماذا لم يعملوا هم انفسهم للقيام بمثل هذه القوافل!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!تبا لكم دميعا يا مأفونين من ناس الهلال الأحمر


ردود على عدنان مختار
United States [سودانى طافش] 11-25-2012 01:09 AM
فى الغالب الأطباء الذين ذهبوا هم ( كوادر ) تنظيم الأخوان المسلمين الرهيب .. حتى الأطباء ( ولغوا) فى ماعون الكيزان .. لو رأيت سيارات الأسعاف فى الأخبار التى يمتلكها الفلسطينيون والتجهيزات الطبية والمستشفيات لايمتلكها السودان نفسه حتى الأطباء أرقى تعليماٌ من الأطباء السودانيين ..!


صديق عطرون
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة