المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
سيناريو الانقلاب- أبحث عن المستفيد
سيناريو الانقلاب- أبحث عن المستفيد
11-24-2012 03:53 PM

سيناريو الانقلاب- أبحث عن المستفيد

أسامة أحمد خالد
[email protected]


في الأمس البعيد قام السلطان بايزيد الأول رابع الخلفاء العثمانيين بإجراء استباقي فور توليه السلطة حيث قتل أخيه خنقاً بيديه خشية أن ينازعه الحكم كما أن الخليفة العثماني اللاحق محمد الثالث قام، كتدبير احترازي، بقتل جميع إخوته الذكور قبل دفن جثمان أبيه لقطع الطريق على أي انقلاب قد يدبر للإطاحة به.

وبالأمس القريب جاء الأخبار تمكن السلطات الأمنية التابعة لنظام الحكم في السودان من رصد ما أسمته بالمحاولة التخريبية (وهذا إقرار ضمني بأنها خربانة من كبارها) فقامت بإجراء استباقي متقدم وتدبير احترازي مبكر بالقبض على عدد من العسكريين والمدنيين المتهمين بالتورط في المحاولة على حد زعمها وقد كان أبرز أشقياء الحال الذين وقعوا في القيد الفريق صلاح قوش واللواء عادل الطيب والعميد ود إبراهيم كما تردد في الأخبار أيضاً أسم كل من اللواء كمال عبد المعروف واللواء متقاعد الطيب المصباح كمشاركين في مشروع المحاولة الانقلابية المجهضة وقد صدر بيان من الناطق باسم القوات المسلحة ينفي مشاركة اللواء كمال عبد المعروف.

لعله بخلاف الخلفية العسكرية والأمنية والانضواء تحت لواء التحالف الإسلامي العسكري الحاكم في السودان لا يوجد ما يجمع بين الشخصيات المذكورة سوى بروز نجم كل منهم في الآونة الأخيرة بصورة أو بأخرى ما حمل بعض المحللين العسكريين والصحفيين على رؤية توافر مشروع رئيس قادم في شخصية كل منهم وكأن السودان قد كتب عليه أن يحكم بالعسكر إلى يوم يقوم الناس لرب العالمين.

فعلى سبيل المثال العميد ود إبراهيم المعروف بالصرامة والتشدد والمحسوب على جناح عضو مجلس قيادة الثورة السابق إبراهيم شمس الدين ليس هنالك ما يجمعه بالفريق صلاح قوش للقيام بعمل انقلابي ضد النظام القائم، فالكل يعلم ما لاقاه المقربين من إبراهيم شمس الدين في جهاز أمن الثورة بعد وفاته من ملاحقة وتنكيل وتعسف من قبل جهاز الأمن والمخابرات الوطني في عهد صلاح قوش وعلى رأس أولئك المهندس علي أحمد البشير الساعد الأيمن لإبراهيم شمس الدين والذي أقتيل برصاص جهاز الأمن في الشارع العام أمام أعين زوجته وأطفاله.

ولعل ما يكشف عن بعض كواليس هذا السيناريو الحديث النابع من لا شعور مستشار وزير الإعلام والقيادي بالتنظيم الحاكم ربيع عبد العاطي الذي سارع بتسمية اللواء كمال عبد المعروف كأحد القادة المخططين للانقلاب وهذا يذكرني بما يحكى عن أحد إخواننا في شمال الوادي تخصص في قضايا الزور حيث كان يقوم بالحلف الكاذب مقابل مبلغ مالي يناله من الزبائن وقد كان معظم الذين يطرقون باب منزله في آخر الليل هم من الزبائن الراغبين في الخدمة، وفي ليلة ما طرق بابه طارق فأجابه الرجل من الداخل قبل أن يفتح الباب وليس في ذهنه سوى الزبائن (نكر ابن الإيه) فلما فتح الباب أسقط في يده حيث أن الطارق لم يكن من زبائن الخدمة بل كان من زبانية الأمن. الآن سؤال الـ 1800 دولار لمن يعرف الإجابة: لماذا قفز اسم اللواء كمال عبد المعروف مباشرة إلى ذهن ولسان مستشار وزير الإعلام ربيع عبد العاطي وصاح (وقع ابن الإيه) قبل أن يتعرف على هوية المتورطين المحاولة الانقلابية؟ لك أن تستعين بمن شئت من الأصدقاء داخل النظام والتنظيم إن كنت في مأمن من مرمى النيران الصديقة...ولكن قل معي جزى الله شدائد كادقلي كل خير فلولاها لكان كمال عبد المعروف الآن داخل المصيدة يتأمل الخروج.

ترى من المستفيد إذن من رسم وإخراج السيناريو الانقلابي أو التخريبي سمه ما شئت فالعبرة ليست بالمسميات تتعدد الأسماء والصوت واحد؟ الرئيس البشير بالطبع ليس هو المستفيد الأول من هذا السيناريو بعيد المدى الذي يستهدف في المقام الأول تنظيف الملعب لمرحلة ما بعد البشير فلعل المستفيد الأول ليس فقط من المفتونين برجب طيب أوردغان فحسب ولكنه قطعاً من المطلعين على التجربة التركية بماضيها وحاضرها ومن الساعين لتنفيذها بإبداع فاق أسلوب السلطان بايزيد الأول استباقاً وبز طريقة السلطان محمد الثالث حرصاً. فالشاهد على أن البشير ليس المستفيد الرئيس من هذا السيناريو ليس تصريحه في أكثر من مقام بأنه لن يترشح لولاية قادمة فذاك حديث يسهل التراجع عنه تحت ستار رغبة الحزب والجماهير ولكن التطورات الصحية الأخيرة هي القشة التي ستقصم ظهر البشير المثقل أصلاً بالكثير المثير للجدل والذي أقله ملاحقات الجنائية التي جعلت مسألة هبوطه في المطارات الأوروبية والغربية أصعب من مهمة سودانير حتى بعد بيع خط هيثرو. كما إن عبد الرحيم محمد حسين وبكري حسن صالح رفقاء البشير في الدرب والسلاح ومبايعاه في المنشط والمكره وصاحباه في البيت والشارع والمسرح لا أظن أنهما سيرغبان في البقاء على مسرح الأحداث فور رحيل الرئيس لأن بقائهم إلى ما بعد ذلك لن يكن أكثر من رد إلى أرذل العمر لن يعلما فيه من بعد علم شيئا.

فمن إذن هو سواق الدونكي المستفيد من هذا السيناريو؟ لست أدري لكن السؤال بالسؤال يذكر فقد جاء في الأثر أن أحدهم سُئل هل الثعلب يبيض أم يلد؟ فأجاب: والله ما عندي فكرة لكن الحاجة المتأكد منها إنه الثعلب دة مكار ممكن يعمل أي حاجة أقول قولي هذا وفي ذهني مداخلة طريفة ومعبرة لأحد الأخوان قال فيها (الثعلب فك الأرنب وجرى وراء الغزال) وذلك في إشارة لترك علي عثمان الأمانة العامة للحركة الإسلامية بعد وضعه (الكُنان) على أجهزتها (التنازلية) بتنصيب الأمين العام الجديد – والكُنان لمن لا يعرفه هو واقي ذكري ومانع مؤقت يستخدم للتيس الفحل ليحول بينه وبين تمام الإتيان.
اللهم عليك بأهل النظام الذين وضعوا قلوبهم في أكنة من ما تدعو إليه من قيم العدل والمساواة والحكم الرشيد اللهم إنا نسألك أن تضع كل أجهزتهم التنفيذية والتشريعية والتنظيمية في أكنة لتحول بينهم وبين إتيان ما تبقى من الوطن الذي حسبوه حرث لهم يأتونه أنى شاءوا ويتبادلونه انقلابي عن انقلابي فأنت أعدل من أن تكل أمرهم للعابثين بمصير عبادك الغبش الذين لو أقسم عليك أحدهم لنال البر.


تعليقات 6 | إهداء 1 | زيارات 2592

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#520660 [ahmmed]
0.00/5 (0 صوت)

11-25-2012 07:59 AM
وما راجينها من العسكر
وله الامن البنهي ويامر
ومابنجيبها هوية ليل
نحن الخير العقب السيل
نمرق ذي شمس الله صباح
نعرف قيمة الشعب الصاح
ونمرق رغمك يارصاص
هتاف الشعب اقوي سلاح
وما راجينها من ناس قوش
الحرمونا سخينة وبوش
بيمرق بكره النهر الهادر
شايل زرعو الاخدر وناير
نمرق صبحا مابنتاجر
بدم الشهدا او اسم الله
نمرق نمرق شان نبنيهو
وطنا اخدر كلو صفاء
وطن السلم الحق والثوره
بتثمر عدلا باذن الله
ويرجع فجرا وطن الفقرا
وطن الغبش الخايفة الله
وما خسانا في دوشة عسكر
والا الامن العامل اشطر
نحن طريقنا طريق الشعب
وما بنتلاعب فيه الدرب
ونحن شعارنا سلم لا حرب
والرصاص لن يثنينا
هذا الامر لا يعنينا
دوشة عسكر وملعوب امن
ونحن صباحنا يمين قرب
لا للموت لا للحرب


#520481 [ياسو]
5.00/5 (1 صوت)

11-24-2012 10:00 PM
* ما اصدق دعاؤك يارجل واظن ان الكثيرين من المظلومين مثلي قالوها صادقة من عمق سحيق في قلوبهم:
آمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــين


#520436 [على موسى الضو بانقا]
5.00/5 (2 صوت)

11-24-2012 08:38 PM
تامل معي اخي ان قوش هذا والمدعو ود ابراهيم كانا من مناطق الهامش (شرق ، جنوب ، الغرب او الغرب الاقصي )، لسـميت المحاولة التخربية انقلاب عنصري او مرتزقــة، مع العلم ان انقلاب رمضان السابق داك فيه حوالي 28 ضابـط اصوله من الشايقة وجميعهم من شمال الخرطوم ومع ذلك لم يسـمى الانقلاب عنصري ، تامـل نحن سمع ذلك من تدعي انها اسلامية.


ردود على على موسى الضو بانقا
United States [دابي السار] 11-25-2012 06:26 AM
تسمى المحاولة عنصرية اذا كانت ذا أهداف عنصرية. ما دايرة درس عنصر (عايز تتطلع جنسية).


#520413 [جابر]
4.00/5 (1 صوت)

11-24-2012 07:51 PM
قبل محاكمة هؤلاء ان كانت هناك محاكمة, يجب اقالة المدعو ربيع عبد العاطي تصور. اي روع احدثه هذا المتسرع في اهل واصدقاء كمال عبد المعروف وهو يتحدث بهذه العنجهية وكالعادة يدعي انه هو فقط الذي يمتلك الحقائق والله مصلحة النظام ابعاد هذا الرجل عن التحدث باسم الحكومة


ردود على جابر
United States [عباس بن عباس] 11-25-2012 12:40 AM
ربيع او خريق عبد العاطي سايق الميبني كاب في مدينة الضباب ما هو الا بوق الثعلب المحتال علي عصمان..


#520342 [عمر عبد الرحمن]
5.00/5 (1 صوت)

11-24-2012 05:29 PM
لله درك يا رجل. أتفق معك علي ان الخائب الاول هو المستفيد الاول من هذه الاحداث بل من كل ويلات الوطن لكن الحساب قادم لا محالة.تفووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو


#520317 [أبوأسامة المهاجر]
5.00/5 (1 صوت)

11-24-2012 04:56 PM
مقال رائع يا أبني يا أسامة وأظنك مهاجر مثل اباأسامة.
لقد هاجرنا من البلد على أمل أن يتغير الحال ولكن بعد 23 عاماً من الإنقلاب المشئوم يبدو أن الإنقاذ إبنة السفاح قد حملت هي الأخرى سفاحاً وهي الآن تعاني مخاض الولادة لتلد لنا بنت سفاح أخرى وستقوم تلك الإبنة بالحمل سفاحاً هي الأخرى وتلد لأحفادنا إنقاذ ثالثة وهكذا دواليك إلى أن يسلموها عيسى عليه السلام كمايدعون.

وصية ياولدي أبحث عن جنسية أخرى وأنسى الهم.


أسامة أحمد خالد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة