المقالات
السياسة

11-18-2015 11:27 AM

اخشي ما اخشاه ان يجد الرئيس البشير نفسه مورطا في قضايا فساد وملفات جنائية وهو لايدري كما حدث للرئيس نميري وما اظهرته محاكمات رموز مايو وخاصة الراحل بهاء الدين محمد ادريس حيث صدق حدسي بان رجلا في قدرة وذكاء بهاء الدين لابد ان يحتاط للامر وكنت قد بحت بما احس لفريق المراجعه ونحن في مشروع سكر كنانه ابان المحاكمات وقلت ما اخشاه ان يكون بهاء الدين لدية اوراق مروسة برئاسة الجمهورية وموقعه من الرئيس ومختومه وهي فارغه مما يسهل لاحقا بملئها مما يسهل له مهمة الخروج من تهمة الفساد التي عمت القري والحضر يومها اكثر من عطر حبيبة عمري للحسين الحسن ورغم ان معظم فريق المراجعه ناهضني في ذلك بادعاء انها فكرة لا تخطر علي بال ولكن صدق حدسي وحدث ما توقعته تماما في قضية (طائرات السسنا من سويسرا ) والتي تمت مقايضتها بالقطن بطريقه لم تستطيع المحكمة ولا اي محاسب ان يتتبع الطريقه الثعلبية الثعبانية التي تم بيع القطن بها والمهم في الامر ما توقعته حدث في شهادة وزير الدفاع الراحل المقيم اللواء عوض خلف الله قال في شهادته ( انه بضغط من الفنيين في القوات الجوية اصر علي الرئيس ان يري بنفسه هذه الطائرات وفعلا ذهبا لقاعدة وادي سيدنا الجوية وتم طائره له وجلس فيها بعد انكشف الفنيون عيوبها وانها لا فائدة ترجي منها سال الرئيس الفنييين كيف تحفظونها فكان ردهم انها تفكك وتحفظ في صناديق رد الرئيس عليهم عندها ميزة انها تحفظ ) وكانت شهادة وزير الدفاع تطابقت مع شهادة عدد من الفيين قبله وبمجرد الانتهاء من شهادته وعند الاستجواب من الدفاع فوجئ بمستند دفاع يخرجه الاستاذ عبد العزيز شدو محامي بهاء الدين يومها علي انه قرار جمهوري بتشكيل لجنة لشراء هذه الطائرات وقد ورد اسم اللواء عوض فيها كوزير للدفاع مما اربك الوزير للحظات وحين استعاد رباطة جأشه سال المحكمه عن تاريخ هذا القرار الجمهوري فكانت المفاجأة ان اللواء قال (انه في هذا التاريخ لم يكن وزيرا للدفاع ) مما اسقط في يد الدفاع وكشف من ناحية اخري ان المجرم لابد ان يخطأ خطأ ما يكشفه اقول كل هذا عطفا علي ما تفجر اخيرا من بالوعات الفساد التي طالت كل شئ في حياتنا في الوطن مما عرضنا لدرجة الخطورة علي الحياة بصورة مباشرة ودعك من حاويات المخدرات التي تابعها البوليس الدولي حتي وصلت بورسودان وتم اعتقال المخلص فيها ثم اطلقوا سراحه ولاحقا عملوا فبركات بشركه وهمية بلافته معلقه باسم وهمي علي مكاتب وهمية واصدروا احكاما مفبركه بمصادرة املاكها وسجن ملاكها واتوا باسماء مساجين عليهم احكاما مسبقه وجعلوهم يشيلوا الشيله كما شالها نائب مدير البنك الزراعي ببورسودان في قضية لم يحضرها وكان في اجازة ومن الاجازة الي السجن ومعلوم للكافة ان كل قضايا الفساد يتم التحقيق فيها ثم انها عند سقف معين تموت القضية او يفبركوا لها مخارج واخشي ما اخشاه ان يكون هذا السقف هو قرارات جمهورية موقعه ومختومة والسيد الرئيس لا يعلم عنها شئ مما يشكل عقبة امام التحقيقات والنيابة ولاحقا القضاء او ايا من نوابه السابقين او الحاليين خاصة بعدما تواترت قصص كثيرة ومثيرة عن الرئيس يوقع او نوابه علي اشياء او اسماء للاحاله للصالح ويضاف لها لاحقا بعد التوقيع اسماء حسب الواسطة وحسب المكانه او المبلغ المدفوع ومن يفعل مثل هذه الاشياء لابد ان يكون متحسبا ومحتاط لما اسوا منه وبتدبيرات اكثر حصانه ومناعه تري ستكشف ملفات الفساد في الايام القادمه مثل هذه الاشياء وما هو اخطر من هذه الاشياء من وسائل يشيب لها شعر راس الولدان خاصة اذا اخذنا في الاعتبار تطور الوسائل الفنية في التزوير والفبركه اكثر جودة وحبكه من ايام بهاء الدين بعامل الزمن ويا تري ماذا سيكون موقف الرئيس في هذه الاحوال هل سيتحمل وحده ويشيل الشيله ام ان حصانته مانعه باتعه او انه له اسلوبه الوقائي الذي يفضح به من حوله حتي ينالوا جزاءهم وفق ما فعلوا بالبلاد والعباد .
khawaga.seif@gmail.com



تعليقات 4 | إهداء 2 | زيارات 2866

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1372018 [سيف الدين خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

11-19-2015 08:43 AM
الاخ عصمتوف لم اقارن نميري بالبشير بل الفكرة عن الجانب القانوني في المسأله حتي لا نؤخذ لاحقا باشكاليات من هذا القبيل بهاء الدين رغم سنوات سجنه كلها ومعظمها جاء من طائرات السسنا اما باقي القضايا باكاد خرج منها تري سنري شيئا من ذلك هذا ما اخشاه يوم الحارة !!!

[سيف الدين خواجة]

#1371823 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

11-18-2015 06:19 PM
جرائم نميري ب النسبة للبشير لا تسوي شئ مغفوره بل جرائم البشير لا تفتفر ولا يوجد اوجة شية حتي بكغي م شهدناة يوم الدافنة التي خرجت من بيت عادي بيتنا اجمل منه ف هل كان لدية قصور ويخوت ومزارع حين تقارن البشير البهيمة قارنة ب بهائمة وكلابة وضباعة ف حقبتي نوفمبر ومايو البيضاء تختلف اختلاف جزري عن حقبة يونيو الاسود وكان الناس هم الناس اصالة ومجدعة وشجاعة ورحابة صدر عكس الحقبة البشرية العار والله بت استحي من جنسيتي يكفي اهانات المصريون وصفعاتهم المتكررة كنا نقطع للمصري بونية ولا قلم جامد يفر من امامك و يثكل حصل العكس نحن الثكلي داخليا وخارجيا

[عصمتووف]

#1371808 [A. Rahman]
0.00/5 (0 صوت)

11-18-2015 05:58 PM
بس يا سيف في حالة مدفع الدلاقين هو عارف كل السرقات لأنه هو الحرامي الأول و الأخير، بعدين يجوا نسوانه و اخوانه و نسيبه و أمه، و يلي ذلك وزراؤه و ولاته و ...و....و...... ثم ياتي اللصوص الصغار شوية ناس المتعافي و والي الخرطوم و نافع يليهم لصوص الفتات زي مدير مكتب مدبر الجمارك أبو 85 مليار و ثم المدير و في الآخر ناس غسان و دذي يا مزيكا.

[A. Rahman]

#1371677 [حافظ المين]
0.00/5 (0 صوت)

11-18-2015 12:56 PM
جهلول ومدعي

[حافظ المين]

سيف الدين خوجة
سيف الدين خوجة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة