المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
هل قوش يريد التغييرحقيقة أم هي فذلكة وفرقعة إعلامية !؟
هل قوش يريد التغييرحقيقة أم هي فذلكة وفرقعة إعلامية !؟
11-27-2012 11:44 PM

هل قوش يريد التغييرحقيقة أم هي فذلكة وفرقعة إعلامية !؟

عباس خضر
[email protected]

وهل كان قوش من المشاركين في الإنقلاب الخطيرسنة 89م الذي خرَب السودان 24سنة وأطاح بمبادي الحق والعدل والاخلاق والديموقراطية!؟

إن كان كذلك فهل يعقل أن تكون هنا وهناك مثل هذه الدعوات النشطة للخروج في مظاهرات إستنكاراً لإعتقاله!؟

المحاولة الإنقلابية التخريبية الأساسية الأولى التي حدثت سنة 89م و نجحت في تمزيق كل المكونات الهيكلية لبنية الدولة وتحطيمها وتخريب أرض السودان وتأجيج حروب بسوسية مشتعلة متتالية لم تنتهي بعد ولا تقف إلا لتبدأ من جديد وأدت لموت الملايين من الشعب السوداني وألحقت الدمار والخراب بالوطن وتشريد المواطن للمنافي وتقسيم السودان إلى جزئين حتى الآن وأعاقت التنمية ودمرت الزراعة والصناعة والخدمة العامة وتشليع مصانعها ومصالحها ومؤسساتها وشردت العاملين والمواطنين وضعضعت الدين والأخلاق فصار الوطن والمواطن مشوه معاق.

إذاً والحال من بعضه والدار دار خراب وحرب ويباب وجفاف وتصحروقطع للغاب بل بقيت الصحراء وزادت تصحر وضاعت الخضرة والزرع وتدهورت الغابة وإنكمش أمل التقدم والتطور والتحضر وإنزوى وانحصرفي أمل الخلاص وتغير عنوان كتابنا للصحراء الصفراء للخلاء والتصحر دزيرتيفيكيشن في كل الجوانب والمناحي الحياتية الروحية والأخلاقية والإقتصادية والإجتماعية والسياسية فكيف بربكم منطقاً وعقلا أن تسمى أي محاولة للتغيير لهكذا وضع بالمحاولة التخريبية!؟
تخريب ماذا!؟وهل بعد كل هذا الخراب خراب!؟ وهل الخراب يخرَب!؟فإن حدثت مثل هذه المحاولات حقاً وصدقاً بحق يمكن تسميتها بالمحاولة التعميرية وليس التخريبية!
فهل حدثت مثل هذه المحاولة التعميرية!؟

الذين تم فصلهم للصالح العام سموا بالمخربين وقامت الإنقاذ بمجزرة الفصل والتشريد للصالح العام ودمرت الخدمة العامة وخرَبتها فماذا تريد الحكومة أن تدمر أكثر من ذلك بوصف هؤلاء بالمخربيبن!؟

لقد فشلت حكومة الإنقاذ فشلاً ذريعاً لربع قرنٍ من الزمان حروب في كل مكان كنس وكسح وقش وقطع أوصال في الجنوب وفي الشرق وفي دارفوروكردفان والنيل الأزرق وفي أمري وفي كجبار وبورسودان وكادقلي.وبدأت بالتشريد والتعذيب وستنتهي بالتهديد والتخريب.

تعالى وتكبروتسلط الحاكمين فيها تمكيناً وكنكشةً وتحصينا، فتوالت الإستفزازات وإستحقارات الجهال على الشعب وتراكم الغبن وطال ليل الظلم وإدلهم الخطب وهطلت النكبات على الوطن والمواطن، فمن يوقف النكبات وينهي الخطب ويمنع الغبن ويزيل الظلم وينير الظلمات!؟ وبدأ ينشد:

ألا أيها الليل الطويل ألنجلي بصبح
وما الإصباح منك بأمثل.

فهل حقيقة إن صلاح قوش وزمرته وقبل أن ترفع وتسقط غلالة القداسة وتخلع هذه الحصانة عنهم كانوا يريدون وسط هذه التسعة كتائب الخرطومية المدججة والأمن المكثف أن يهبوا لوحدهم ينشدون التغيير!؟

إن كانوا يودون هذا التغيير حقاً فلماذا لا ولم يخططوا بروية وذكاء ـ وقوش رجل الإستخبارات الأول ومدير جهاز الأمن السابق المحنك وصديق السي آي إيه ـ مع بقية الأحزاب والحركات والتي أعلنت إنها تنوي إسقاط النظام!؟
فمن يصدق بأنهم بمثل كل هذا الغباء التخطيطي والتهور الأحمق!؟

الرئيس المصري أراد تحصين بعض قراراته بإعلانه الدستوري يوم الخميس السابق فخرج أكثر من نصف الشعب المصري ليبلعه قراراته الديكتاتورية.

الكل يبحث عن الحصانة في دول العالم الثالث الفاشل المتدهور فلماذا يتخلى عنها قوش وصحبه بسهولة بدون خطط محكمة وضمانات شبه أكيدة بنجاح المخطط التعميري وهو رجل سرية المخططات والتكتيكات التجسسية !؟

لكن التغيير والتعمير والبناء سنة الحياة ولابد منه وإن طال الزمن.

سكان منطقة مروي يقولون:ـ
قوش ساعد مناطق الشمالية بهمة ولو إنتخابية من الدبة للحمداب بجدية:فلقد ساعد في التأمين الصحي في كل المنطقة و فرش المساجد بالسجاد الفاخر وبني الأندية وساهم في المستشفيات والثانويات والشفخانات محل النقطة ومدرسة أوسطى ومؤسسة بنجد وبنى في القرير وتنقاسي والمطار ومروي واللآر والرجيلة ودويم ودحاج الشهير ونوري والحمداب لهذا
الشعب يقول والدائرة الخامسة مروي التي ترشح وفاز فيها قوش تقول ما بصدقكم وما بنخليكم وسوف يخرجون في مظاهرات إستنكاراً لإعتقاله وسكان بورسودان يؤيدون ذلك فهو من أبنائها البررة.
.
أن المتهم بريء حتى تثبت إدانته فلماذا لاتكون المحاكمات علنية وليست كتَامية!؟

كما يقول بعض المحللين السياسيين أن قوش بريء براءة الذئب من دم يوسف والإنقاذ تلعب لعبة الفرقعة ليتفرنقع المتكأكئين على حافة جدار السقوط ودق القراف.
فهل قوش وزمرته يريدون التغيير أم إنها فذلكة وفرقعة إعلامية!؟


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1229

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عباس خضر
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة