المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الدولة ضع "شولة" – هِندوسَة الطّاهِرة لم تُدَنّسي أبداً
الدولة ضع "شولة" – هِندوسَة الطّاهِرة لم تُدَنّسي أبداً
11-28-2012 04:08 PM

الدولة ضع "شولة" – هِندوسَة الطّاهِرة لم تُدَنّسي أبداً

علي سليمان البرجو
[email protected]

الدولة ضع "شولة" – هِندوسَة الطّاهِرة لم تُدَنّسي أبداً
الاستنكار والشجب والتهديدات الشخصية والوصف الإعلامي في الصحف والمواقع الاسفيرية ووسائط التواصل الإجتماعي والجهاد الالكتروني لحادثة إعتقال وإعتداءات وتعذيب الصحفية الطاهرة سمية هندوسة لم تكفي أو تشفي في ظل تسيد الأنظمة الشمولية، ولكنها لن تمر دون قصاص، وسوف تكون هنالك متابعة ومطاردة للأجهزة الأمنية الإستخباراتية للحساب الفردي قبل الولوج في القبلي الجهوي الإقليمي لما أحدثته فاجعة الإنتهاكات التي تقع في مصاف الجرائم البشعة والممارسات الجنسية المقززة لإنتهاك حقوق وحرية المرأة والصحافة والمدنية والرجولة جمعا، ولن تدنس الطاهرات فأبشري سلواك بين الأهل و الأقارب والشعب.
ووااا صرختاه! بمن تستنجدين أيتها الهندوسة الطاهرة العفيفة سميةً؟ بهارب العدالة رئيس دولة الشر "التعيسة"! وحادثة فتاة "قدوقدو" الفيديو خير شاهد لقاذورة تقيئه حتى يصفنا مجدداً ويدمغنا بالمتضامنين الخارجين عن الملة والدين!! لا يا كريمتاه عليك بحرس الحدود الجنجويد والتورا بورا وأوباش كاودا الثوري والجماهير الثائرة فهي كفيلة بوضع حدٍ للفوضى الكارثية واللامبالاة المهلكة التي يفتعلها أئمة النفاق الديني والكسب التمكيني الإنقاذي دون معرفة وتقدير عواقبها الوخيمة التي لا تذر ولن يسلم منها بشر أو شبر -و"إن مشقة الطاعة تذهب ويبقى ثوابها وإن لذة المعاصي تذهب ويبقى عقابها".
كنا نفتقد الديمقراطية والعدالة والمساواة والآن أصبح صراع الهوية لمفاهيم دولة المواطنة الجامعة لقبول التنوع الاثني القبلي والديني والثقافي من أوجب وأجل المتطلبات ليعيش الشعب في أمن وسلام وكرامة بعقد تعايش سلمي قبلي. ولا تحاور أو تفاوض مع أعضاء أعمدة النظام الداخلية وأركانه الإرتكازية حتى يتم الكشف عن مرتكبي الجريمة وتقديم قادة أجهزته الأمنية والعسكرية وألويته المدنية للمحاكمة العادلة بعد فساد وفشل وتقصير رئاسته المتغطرسة والمستهترة والمستبدة على شعبها. وهكذا كانت الإهانة موجعة وأليمة وشاملة يا هندوسة عمقت جرح كل سوداني حر أبي لن يرضع أو يقتات أو يخضع لحزب حركة الإسلام السياسي الإنقاذي!

المهندس/ علي سليمان البرجو
عد الفرسان/ نيالا
971506521662+
[email protected]




تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1115

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#523995 [ahmmed]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2012 07:14 AM
هندوسة ،هندوسة
السامية باخلاقا
والحافظة لدروسها
قروها مالواجب
صانته بنفوسها
وروها ماهوالعيب
عاشق الوطن مابخيب
وعشقته هندوسة
وغنته احلي حبيب
فكت ضفاير الخير
ادته كم شبال
ركز الحبيب مامال
عارفاه حسن الفال
مالت الي جنبه
سكنت في جوف قلبه
ماضل والضلال
ماباعه شان المال
هندوسة بت الخال
مشرع سماحة الضوء
هي منارة للاجيال
سقط الرجال ياخال
سامو الوطن بالمال
هندوسة شمس العز
ما رف ليها جفن
ياخالي فوقها نهز
عطر الفضيلة ينز
وفجر السماح بطلع
من طلعها اللماح
وباكر بطل الحق
وتقدل بنيتي صباح
هندوسة هندوسة
القارية لدروسا
كل الفرح شوفا


#523920 [واحد قرفان]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2012 12:45 AM
لك يا وطنى الخلود لسنا دعاة للعنصرية ولكن ما قيل لاختنا الطاهرة هندوسة اثبت تماما ان هنالك استهداف واضح وممنهج لاهلنا فى غرب السودان . وعليه الناس يجب ان تعى الدرس وترتب نفسها من اجل كنس هؤلا الطغاة والا ............................!


#523739 [awad]
0.00/5 (0 صوت)

11-28-2012 05:51 PM
أخى المهندس/ على متعك الله بالصحة والعافية.القصاص من كل كوز شارك فى هذا الحكم لأن أبناء شعبك بكل ألوان سحناتهم وقبلياتهم قد ذاقوا كل الألم والأهانة والذل من هذه الحكومة التى تتدثر برداء الدين وتأكد أن القبلية والجهوية غير موجودة ألا فى ذهن هذه العصابة أما نحن بقية الشعب فلا توجد بيننا.ولوجئت للثأر من هذه العصابة فالقائ
مة طويلة تنتهى عند أختنا سمية هندوسة لأنهم أنتهكوا الحرمات فى الرجال والنساء على حد سواء والشىء الذى أرجوه أن تتكاتف أيادينا جميعا ودفن كل عنصرية وأزالت القبلية من مفاهيم الجهلاء وولاءنا لسوداننا الجريح ونكنس سارقى قوتنا ومنتهكى حرماتنا وقاتلى الأنفس البريئة وقصاصنا منهم جميعا بالقضاء العادل الحر أنذاك ولم شمل كل الأسرة السودانية فى بوتقة واحده والنهوض من جديد بهذا البلد لأن بعد ذهاب هذه الطغمة سنتعب كثيرا فى تصحيح الكثير فى هذا الوطن ولابد من منهج دراسى جديد لأبناءنا لغرس مفهوم المواطنة والبعد عن العصبية ويكون السودان هو قبيلتنا جميعا.


علي سليمان البرجو
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة