المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الحاكم بأمر الله د. عبد الرحمن الخضر
الحاكم بأمر الله د. عبد الرحمن الخضر
11-29-2012 10:42 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

سلام ياوطن

الحاكم بأمر الله د. عبد الرحمن الخضر (1-3)

حيدر أحمد خير الله

السيد والي ولاية الخرطوم ووزير صحته في مؤتمر الرعاية الصحية الأساسية يؤكدان لنا بأنهما لا يجتمعان على خيرٍ أبداً ولقد ذكرنا في ورشة الإعلاميين لمناصرة قضايا الرعاية الصحية الأساسية بوزارة الصحة الإتحادية أن إشاعة مفهوم الرعاية الصحية الأساسية بالفهم الذي طرحته وزارة الصحة هو مفهوم مبدع ورائع ويحتاج لتضافر الجهود ويحتاج لكاسحات تكتسح المعوِّقات والعراقيل التي يضعها السيد وزير الصحة الولائي البروف مأمون حميدة ولم يكذِّب قولنا البروف الفاضل وهو يذر الرماد في العيون حين يقول: (بأن تحزُّب الأطباء أضرَّ بالرعاية الصحية الأولية للمرضى وأضحت تتقاذفها العصبيات والتغول على مواردها من قِبل أفراد [وأكد] على تحسُن وضع المستشفيات في أعقاب أيلولتها للولاية [ونوه] إلى أن الأطباء ينقسمون حالياً إلى أطباء مركز وأطباء ريف [مشيراً] إلى أن الوضع أثًَّر كثيراً على الوضع الصحي وتقديم الخدمات للمواطنين). إنتهى
والبروف يتهافت بصورة مذرية وهو يتحدث عن تحزُّب الأطباء.. فهل أموال د. مأمون حميدة ألم تكن بسبيل من هذا التحزب؟! ألم يكن هو طبيباً.. وأستاذ طب ومدير جامعة الخرطوم وهو حزبياً ملتزماً؟! وهل أضحى وزيراً لسبب غير أنه حزبي؟ فلماذا إذن يحرِّم على الآخرين ما أحله لنفسه؟! فإذا كان السيد الوزير صادقاً ومتسقاً مع قوله بأن التحزب يضر بالرعاية الصحية الأولية فليتقدم من الآن بإستقالته من المؤتمر الوطني ويسبب هذه الإستقالة بسبب واحد هو (بأن التحزب يضر كثيراً بالرعاية الصحية الأولية للمرضى حتى لا تتقاذفها العصبيات والتغول على مواردها من قبل أفراد).
ثم سؤال آخراً ما هي هذه الموارد التي تغول عليها أفراد؟! وإذا كنت أنت الوزير تقول هذا الكلام فلماذا تبقى وزيراً وأنت لا تملك حماية الموارد من التغول؟! ثم ما موقع المعدات التي نقلتها من مستشفى سلامات إلى الأكاديمية؟! ومن مستشفى أمبدة إلى الأكاديمية؟! أو من حاضنات مستشفى المايقوما إلى الأكاديمية؟! هل تدخل هذه الممارسات في دائرة هذا التغول أم أن لها إسماً آخر؟!
وفي منحنى آخر يتحدث الوزير عن تحسن وضع المستشفيات بعد أيلولتها للولاية.. سنقبل منك هذا التسويق لعبقريتك المزعومة ولكن نعيد إليك قول السيد الوالي وهو ينتقد تكدس المرضى بشارع الحوادث بشكل يعوق المرور ووصفه بأسوأ شارع يقدم الخدمات الصحية مؤكداً أنه خلال السبعة سنوات المقبلة ستكتمل أيلولة المستشفيات.
لأول مرة في تاريخ الدنيا نسمع بشارع يقدم الخدمات الصحية.. وأن يتكدس المرضى في شارع الحوادث هذا لا يعود لمستشفى الخرطوم بقدر ما هو أمرٌ يعود لبؤس التخطيط الصحي.. وعبارة الوالي أسوأ شارع يقابلها أسوأ ذهنية تقف على التخطيط، لكن التكالب نحو تنفيذ المخططات السقيمة من عقليات عقيمة.. فالشوارع لا تقدم خدمات وهذا لا يفوت على السيد الوالي ولكنه لا يريد مواجهة المشكلة في أصلها بل الإلتفاف عليها وهذا الإلتفاف هو القاسم المشترك الأعظم بين الوالي ووزيره.. حتى في طول الأحلام والإرتكاز إلى فسحة الأمل.. سبعة سنوات.. يا والينا.. حرام عليك.. أتأمل في سعبة سنوات أخرى؟! أم تحلم بأن هذه العبث يمكن أن يمر في غير هذا الزمن البائس.. إنها سبعٌ عجاف هذه التي تؤمل فيها.. لا أرانا الله دورة أنت فيها والٍ ثانية سيدي الحاكم بأمر الله د. عبد الرحمن الخضر.
وسلام يا.. وطن
سلام يا..
نحمل بيدٍ أحزاننا.. ونحمل بالأخرى أكفاننا.. في إنتظار ما لن يكون.. البروف قدس الله سره.. والوالي رضي الله عنه.. أما آن لهذا الليل أن ينجلي؟! أم نسافر إلى البوادي العربية تاركين لكم الجمل بما حمل إن كان هنا جمل؟!
وسلام يا..

الحاكم بأمر الله د. عبد الرحمن الخضر (2-3)


السيد والي الخرطوم في رحلة تضخمه المدهش يتواصل مع وزير صحته وقد نفهم حين تحدث البروف مأمون حميدة عن ضرورة مراجعة السياسات التعليمية في الجامعات السودانية خاصة فيما يتعلق بكليات الطب فكونه أستاذ باطنية قد نقبل منه هذا القول، لكننا لن نخفي تحفظنا على هذا الفهم لكون السيد الوزير لم يفرق في لحظة من لحظات تسنمه هذا المنصب بين أنه وزير ومستثمر لهذا ستكون رؤيته غير معزولة عن مبتغى جامعته.. رغم ذلك نقبل فهمه لكن لابد من مراجعة وزارة التعليم العالي وإدارة التعليم الأهلي والأجنبي والمجلس الطبي وكافة الجهات ذات العلاقة بهذا الشأن.. أما الدكتور البيطري والي الخرطوم عندما ينادي بضرورة إعادة النظر في المناهج الدراسية لكليات الطب لتتماشى مع مفهوم الرعاية الصحية الأولية.. فهو قد أعطى نفسه أكبر من حجمه وكعادته.. يُضرب مصنع اليرموك بصواريخ من إسرائيل.. ويطلع علينا السيد الوالي ليقول أنه عامل لحام.. مستبعداً أي عمل خارجي.. وحتى اللحظة لم يخرج علينا بإعتذار بأنه كان مخطئاً في تصريحه ومتعجلاً ومرتبكاً وأنه يعتذر لأنه تدخل فيما لا يعنيه وهو رجل مدني لا يفهم صوت إنفجار اللحام من إنفجار الألغام.. ولم ينته غيظنا من صديقنا القديم.. حتى لبس نفس الجلباب متدخلاً فيما لا يعنيه.. تاركاً وزير صحته المستثمر يفعل ما يعنُ له متجاوزاً عن كل شيء ماضياً نحو مناهج كليات الطب.. مالك أيها الحاكم بأمر الله وكليات الطب.. وحكومتك تعجز عن أن تضبط الأسعار.. وتفشل في أن تحل مشكلة المواصلات.. وفوضى الأسواق تعم كافة الولاية.. وأوزان الخبز تتناقص بلا رقيب... وأدوية الأطفال منعدمة.. والأدوية المنقذة للحياة تحتاج لإنقاذ.. والأطفال في صالحة (الهجيليجة) (145) طالب في الفصل الواحد.. ومياه الشرب لا زالت تأتيهم بعربات (الكارو).. والحكومة تطالب بالتقشف.. مسكين وزير المالية المغلوب على أمره.. فوالي الخرطوم في جوقته التي لا تقدم شيئاً بل تؤخر كل شيء تضم (31) مستشاراً.. ما هذا الإفتراء (31 مستشاراً يا دكتور الخضر!! علام يشيرون؟!) وماذا تريد منهم ولا أحد تواتيه الجرأة ليقول لك أخطأت سيدي؟! وكيف توقع لهم كشف مرتباتهم في بلد يموت أطفالها من نقص الحليب؟! وكيف سمحت لك نفسك بتعيين المستشار رقم (31) الذي أمسك بأحد الملفات على ما أورده خبر الصحفية النابهة سعاد الخضر؟!
أتريد أن تعرف سيدي الوالي ما هي أكبر مصائب الرعاية الصحية الأولية؟! إذن فإسمعني هو هذا الوزير الذي يتحدث عن أن 55% من ميزانية وزارته تذهب مقابل مرضى الفشل الكلوي.. ولكن لم تسأله أين يمارس أخصائي الكلى لمستشفى الخرطوم عمله؟ إنه بالزيتونة.. رغم القرار الذي أصدره بمنع الإختصاصيين من العمل بالمستشفيات الخاصة أثناء الدوام الرسمي.. هذا وحده يجعل أي عمل عن الرعاية الصحية أو غيرها مما يهم المرضى شأنٌ آخر من يتحدث عنه الوزير حميدة الذي لم يستطع حتى إحترام توقيعه..
وثاني أكبر هذه المعوقات هو الحاكم بأمر الله د. عبد الرحمن الخضر..
وسلام يا.. وطن
سلام يا..
إستعصى الفهم.. الغضب لم يعد يجدي مثل الفرح.. الغائب الأكبر في حياتنا.. نحن وأنت وهم وأولئك وهؤلاء ندعوكم لصلاة الجنازة على الحركة السياسية البائسة.. وشكر الله سعيكم..
وسلام يا..




الحاكم بامر ألله د. عبد الرحمن الخضر (3-3)

(حلفنا بالله قلنا العلاج مجاني.. الناس ما صدقونا.. يعني نحلف بالطلاق على مجانية العلاج) إذن فإن السيد والي الخرطوم يرى في قيمة القسم بالله عدم تصديق له ويرجح إمكانية التصديق في حال القسم بالطلاق.. ربما يكون هذا القول المضطرب لو أن سيادته يخاطب شعباً غير أهل السودان.. ذلك لأن الدين الشعبي السوداني يكن في دواخله من القداسة ما يربأ به أن يقارب ما بين القسم بالله والطلاق.. أما الذي غاب عن السيد الوالي أو أنه تعمّد تغييبه!! أن أزمة المصداقية عندهم هي أم الكوارث.. فمنذ أن ذهب الشيخ إلى السجن حبيساً والرئيس إلى القصر رئيساً هل كانت هذه مصداقية؟! ولما طلبت الحكومة من الشعب أن يصبر حتى يخرج البترول ويعم الرخاء فقد صبرنا حتى طلع (زيتنا) وخرج البترول وأمام أعيننا يمر بالأنابيب ويُفرغّ من البواخر وتسافر البواخر وتتصاعد أسعار النفط وتقوم الغابات الإسمنتية في وسط الخرطوم والفارهات يغبَّرنا غبارها، والحفاة العراة رعاء الشاة يتطالون في البنيان.. وشعبنا الصابر يزداد فقراً وحرماناً وجوعاً وأمراضاً.. وتريدونا أن نصدق؟! وأنت في عهدك الميمون تعدنا بحل ضائقة المواصلات وتبشرنا (ببصات) الوالي.. فإذا بالنهار القائظ تهلك فيه الأجساد المتهالكة يومياً وهي تعاني الإنتظار المميت.. وسط الخرطوم يوم حشر سوداني قبل يوم الحشر الرباني.. جراء شح المواصلات وإنعدامها.. ودعوة وزير إعلامك الصحف لمؤتمر صحفي لمناقشة مشاكل المواصلات وتعتذر عن المؤتمر مرة وثانية وإلى ساعتئذٍ.. والعجيب تدعو للقاء الصحافة في قاعة النفط أو غيرها من القاعات المكيفة والأنيقة.. وكأنك تريد حلاً للمواصلات عبر الصحفيون، ماذا ستقول للصحف؟ والأمر برمته يكمن في أنك تملك حلاً أو لا تملك.. وحتى عندما سافرت لإحضار بصات إخترت إستيراد بصات من مصر مرسى التي تعاني أصلاً من ذات المشكلة.. وذات المصايب الفنية.. وتريدنا أن نصدقك؟! وخرجت علينا بتغيير المواقف ولا زالت الأمور على ما إستلمتها عليه وتريدنا أن نصدقك؟! وتحدثنا عن مفاهيم للصحة بنقلها إلى الأطراف وتضع العربة أمام الحصان.. أنت وعبقرية وزير صحتك.. كأن أم بدة ليست أطراف ولا الحاج يوسف ولا سلامات.. ناسين أو متناسين أن تقوية الأطراف من تقوية المركز.. بالفهم الذي يجعل مستشفى الخرطوم أهم مستشفى مرجعي ليكون المرجعية للأطراف القوية التي تلجأ له في الحالات المستعصية الأطراف البعيدة.. لكن أن تصرخ فينا أن شارع الحوادث أسوأ شارع يقدم الخدمات الصحية فهذه إنفعالات جوفاء لن تحل القضية.. والقضية كما فلتت من لسانك وأدركها قومك بأن لا تُنشر أو كما قال وزير صحتك المستثمر (مستشفى الخرطوم لن تقوم لها قائمة ولو صرف عليها مال السودان كله) وهنا بيت القصيد.. ملعون أبو القصيد.. لبعض هذا سيدي الوالي الشعب إذا صدقك لو حلفت بالله الطلاق ستكون هنالك مشكلة.. ومشكلة كبرى وقعطاً المشكلة ليست في سيادتك ستكون في هذا الشعب إن إستطاع تصديقك.. وتقول أيضاً سيدي الوالي (إن الحكومة مشاكلها كثيرة والله يفك جبارتها) نحن معك.. الحكومة مشاكلها كثيرة وخاصة المشاكل تصبح أكثر تعقيداً إذا لازمها بؤس التخطيط، وقلة الفكر والتواؤه.. وإختلاط الخاص بالعام والتعامل مع المواطن كأنه (حواشة) أبا أحدٍ من رجالنا.. والحكومة عندما تختار أن تكون حكومة رجال أعمال كحكومتك هذي فهذه هي أهم العوامل التي تجعل مشاكل الحكومة كثيرة.. أما عبارتك الله يفك جُبارتها فقد إخترت المثل خطأ في الظاهر وفي الحقيقة صحيح فعندما تفك جبارة الكسر سيلازمه الإعوجاج أو التشوهات الأخرى أو البتر.. ونضيفك الله يفك جُبارتها.. ويطرشق رحمها.. حتى لا يرزأ شعبنا بحكام يعملون على التنكيل به وتجويعه، وتركه في الشمس الحارقة في إنتظار المواصلات ونيران الأسعار.. وإفتراس الأمراض وسلطة الحاكم بأمر الله د. عبد الرحمن الخضر.
وسلام يا وطن
سلام يا..
أودِع.. أودعتُ.. أحلام طفولتي.. وفتوة صباي.. وبواكير شبابي.. حقيبتي العتيقة.. التي تركتها لي جدتي.. فبقي هنالك رابطٌ خفي بين أشيائي العزيزة وهذه الحقيبة.. تمثلتها وطن.. بكل حنينه وأحزانه.. وآلامه.. نيله.. وبحاره.. وجباله.. وفجأة إخترت كي أعيش.. أن أحيل عمري إلى جواز سفر.. وتأشيرة خروج.. وحبٌ كبير.. وحزن كبير.. لأن أرض الله واسعة.. سلمت أيها الوطن المنكوب..
وسلام يا..
حيدر خير الله
صحيفة الجريدة


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1994

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#531157 [ابوالشوش]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2012 03:29 AM
شركة مواصلات الولاية سفينة بدون قبطان تفنيش 460 سايق في يومين وتعين اخرين بنصف المرتب

وين الرقابة ياناس


#525422 [حاتم أب تفة]
0.00/5 (0 صوت)

12-01-2012 01:32 PM
بلداً مافيها تمساح، يقدل فيها "الوالي" و"صاحبو"..!
مقالات قوية، وبتطعن في "الفيل" ذات نفسو..!


#524563 [خضر عمر ابراهيم -بريطانيا]
0.00/5 (0 صوت)

11-30-2012 03:08 AM
أفصحت وبينت يا أبو احمد.
واصل سلم قلمك
اتصل بي علي 00447584636290. أختكم رندا انتقلت الي جوار ربها لها الرحمة


#524520 [وراكم والزمن طويل]
5.00/5 (1 صوت)

11-30-2012 12:26 AM
++= ياوالينا..يامصيبتنا...
ياوالينا..ويامصيبتنا...
مهد خيبتنا...
جينا ليك جينا...جينا ليك جينا... يللا دقس فينا!
++= أما الدكتور البيطري والي الخرطوم عندما ينادي بضرورة إعادة النظر في المناهج الدراسية لكليات الطب لتتماشى مع مفهوم الرعاية الصحية الأولية.. فهو قد أعطى نفسه أكبر من حجمه وكعادته.. يُضرب مصنع اليرموك بصواريخ من إسرائيل.. ويطلع علينا السيد الوالي ليقول أنه عامل لحام.. مستبعداً أي عمل خارجي.. وحتى اللحظة لم يخرج علينا بإعتذار بأنه كان مخطئاً في تصريحه ومتعجلاً ومرتبكاً وأنه يعتذر لأنه تدخل فيما لا يعنيه وهو رجل مدني لا يفهم صوت إنفجار اللحام من إنفجار الألغام.. ولم ينته غيظنا من صديقنا القديم.. حتى لبس نفس الجلباب متدخلاً فيما لا يعنيه.. تاركاً وزير صحته المستثمر يفعل ما يعنُ له متجاوزاً عن كل شيء ماضياً نحو مناهج كليات الطب.. مالك أيها الحاكم بأمر الله وكليات الطب.. وحكومتك تعجز عن أن تضبط الأسعار.. وتفشل في أن تحل مشكلة المواصلات.. وفوضى الأسواق تعم كافة الولاية.. وأوزان الخبز تتناقص بلا رقيب... وأدوية الأطفال منعدمة.. والأدوية المنقذة للحياة تحتاج لإنقاذ...انتهى
++= الحاقا لاعلانه السابق بخصوص ضرورة اعادة تقييم ومراجعة المناهج فى كليات الطب البشرى..وتماشيا مع سياسته لجمهوريته الثانية وحرصا منه على صحة مواطنى الولاية..وبعد التشاور مع جهات الاختصاص والتى اتفقت معه على ضرورة مراجعة مناهج ومراجع التعليم الطبى بكليات طب الولاية وتماشيا مع استراتيجية الولاية وحفاظا على مبدأ تأصيل المعرفة الطبية..أصدر والى الخرطوم الدكتور بيطرى عبد الرحمن الخضر توجيهاته الى عمداء كليات الطب البشرى بولاية الخرطوم وبموجب السلطات الممنوحة له بموجب القوانين الولائية..أصدر توجيهاته بسحب جميع المراجع الطبية والمناهج التى تدرس الآن بكليات الطب بولاية الخرطوم واستبدالها بالمراجع والمناهج التالية وذلك تأكيدا لوعده ومبدأه الثابت...(...نحنا ماتنابلة يقودنا زول واحد...)..(..وأيضامبداه الثابت...(..الاطباء موظفى خدمة مدنية وعليهم الالتفات لداء واجباتهم دون التدخل فى السياسة الطبية ومرجعها الحاءات الثلاث...عليه يرجى اعتماد المراجع التالية ويرجى من السادة عمداء الكليات التنفيذ الفورى..والمراجع هى:-
1- فوائد أكل لحم العجالى فى علاج الضعف الجنسى الرجالى: تأليف ومراجعة دزعبدالرحمن الخضر
2- طريقة استعمال مياه ود دفيعة لعلاج أمراض الآمعاء الرفيعة: دز عبد الرحمن الخضر
3- الزيتون بديل الكورتيزون... دراسة تدقيقية حديثة لمامون حميدة..REF..BJM,AJIM,NEJM,LANCET,NICE GUIDANCE,NHS,NHS,FDA
4- مرجع حميدة لتحوير الأورام الحميدة
5- مزيج الزيتونة لعلاج التهاب سحايا الأم الحنونة...دكتور مامون حميدة
6- مرجع مخزون الكلاوى الاستراتيجى السودانى..تدقيق دكتور أبو الأسنان ..تحت شعار ..كلية فى ايدنا..بيت شقة وعروسة فى ايدك..أسعار خاصة
7- استعمال السواطير لعلاج البواسير..للدكتور الحاج آدم منزو
8- استعمال المواسير بديلا عن الجراحة لمرضى البواسير...دزدوسة
9- المسند فى مضار استعمال اللولب...تأليف مشاعر الدولب
10- طريقة الخنق لعلاج سرطان الحلق..تأليف دكتور نافع على نافع


#524504 [بت الخرطوم]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2012 11:35 PM
الله اكبر الله اكبر الله اكبر والله كلمة قوية جداجدا ولكن لاحياة لمن تنادى عفيت منك كفيت واوفيت تسلم يداك وتسلم البطن الجابتك ما خليت لينا حاجة نقولها نتمنى ان تداوم على الكتابة فهناك الكثير والمثير يحتاج لنقدكم واصل ورعاك الله وان شاءالله تسلم من كل بلاء


حيدر أحمد خير الله
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة