يـا إلـهي !!
12-01-2012 03:57 PM

نصف الكوب

أيمن الصادق
[email protected]

يـا إلهـي !!

من مساوئ الإنقاذ أنها جلعت علي كل ناصيةٍ ، بنايةً وعليها لافتة مدرسه أساس او ثانوي ( كثرة في العدد) ، وعدم إهتمام بالجوده ، التي ادخلها العالم في كل المجالات ،الا نحن ، والي وقت قريب كانت المؤسسات السودانيه التي اعتمدت العمل بنظام الجوده الشامله تُعد علي الأصابع ، ويأتي هذا ضمن الكثير من الانجازات الكارثيه التي ( يعدونها كل 30/ يونيو ) ، وكغيرها من المشروعات والبرامج التي يتم الاعلان عنها بِتَهورٍ ، في الخٌطب الحماسيه ... ليأتي التنفيد أيضآ - في الغالب - بقاعدة " الراجل بمسكوا من لسانوا " دون تخطيط ومن غير دراسه او إتقانِ ليحقق منفعه قصوي ومستديمه .. ( وعادي العمارات تقع قبل التشطيب ، والمشاريع تفشل بعد التدشين !!! ) ولطفك ربي .
عن التعليم ، والسياسه التعليميه ، وما يتصل بها ( منهج ،معلم ، طالب ، بيئه مدرسيه ) فالمنهج الدراسي اساس العمليه التعليميه واحد مقوماتها ، وبها يتم تغذية عقول التلاميذ والطلاب بما يفيدهم ويتفعهم ( في الدنيا والآخره ) ، لكن الحالي الذي يدرسه التلاميذ والطلاب ( اساس ،ثانوي ) ينتقده كثير من التربويين وقدامي المعلمين ، و يتألمون كل ساعه عن واقع التعليم ، وما وصل اليه ... فأكثرمن عقدين مرت ، ودارت دورة الايام ، وأصبح طالب الامس هو معلم اليوم ... خاوِ ،وغير معدٍ (او مهيأ ) ليكون معلم وتربوي !!! فأين معاهد تأهيل المعلمين ؟ ومراكز التدريب المستمر ؟ وبإمكانك عزيزي القارئ التطوع بإحدي المدارس لعام دراسي فقط ... وحاول بعد ذلك أن ناقش مع نفسك الملاحظات والانطباعات والمشاهدات !!! أتحداك ان يَحُولَ حائل بينك والحزن ، والامتعاض مع الأسف والشفقه لقادم الأجيال ومستقبل البلاد ( القريب ) .... ونراه إنعكس منذ الآن علي مختلف الأصعده ، ( في الخدمه المدنيه وغيرها ! ).
ساتوقف عند مسأله – وبرأيي – أنها مهمه ( ومستعجله) لا تحتمل السكوت ، و استمرارها يكون اضافه الي المشكلات القائمه والتي تضمن هذا النص جزء منها... وهي تعيين ـــــــ ( الفتيات ) ( حديثات التخرج ) ( بالمدارس الثانويه للبنين ) !!! وبكل أمانه – عزيزي القارئ - عجزت عن فهم وإستيعاب هذا الاجراء ، في ظـل الفصـل القائم بين الجنسين ( من الروضه تاني ما يتلاقوا الا في الجامعه ؟!!) ... وفي الأعداد المهوله من الشباب العاطلين ( وبالطبع هم خريجين ومحتمل انهم يكونوا زملاء دراسه للائي تم تعيينهن في المدارس الثانويه للبنين !!!) ...كثير من الاستفهامات دفعتني للتحدث مع بعض مدارء المدارس ، علّني أجد مبررات مقنعه ؛ فهمت أن معظمهم لم يستسيغ ذلك ( تعيينهن ) ؛ وأبدو تحفظاتهم ،وبعضهم لا يري غضاضه ( لو جات الاستاذه بعبايه !! ) ، مع اتفاقهم ان النقص الحاد في طاقم التدريس هو ما دفعهم لغض الطرف عن ذلك .
ـــ هذا إن تجاهلنا معاناتهن مع طالب اليوم ( المنفلت ) في المساحه التربويه غير المملوءه ( بين الاسره والمدرسه ) ويجب ملاحظة أنه طالب مرحله ثانويه (مراهق ) ... ونحن وسط عالم منفتح والمؤثرات يمنه ويسره ... جعلت حتي من تلاميذ الأساس (أشقياء ومدركين) لكل شئ ،ومنذ وقت مبكر ! .
دعونا نطرح أسئله ، تحتاج لإجابات واضحه وصريحه ، هل هو خلل في التوظيف ( سياسة التعيين ) ، وعشوائيه في طرح الوظائف ؟؟؟ أم ان الشباب في ندره ،أو أنهم عزفوا عن الدخول في منافسه للحصول علي وظائف ( يستحقونها ) وهي مكانهم الطبيعي ( حسب النظام المتبع ) وإختاروا البطاله ؟؟! ... ولن نتحدث عن كفاءتهم في التدريس وتوصيل المعلومه ، أو مدي معرفتهم وايمانهم وإلتزامهم ( برسالة المعلم ) ، فمن حِكًمِ هذا الزمان أن الخريج في اي تخصص مثلآ (والذي تم توظيفه حديثآ ) يخضع لدروه تدريبيه ،لأيام معدوات ويصير بعدها استاذه لماده بعيده كل البعد عن مجال دراسته !!
لأعود ثانيةً وأقول : نحن في طريقنا هذا ... الي أين ؟؟

قولوا يا لطيف .

الجريده


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 986

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#525701 [abu hamid]
5.00/5 (1 صوت)

12-01-2012 06:54 PM
حقيقة قلتها وايضا فى الجامعات يعين الخريج مدرس فى الجامعه وهو بدون تدريب او تأهيل لطلبه وطالبات يفرق بينهن اربع سنوات فقط


#525592 [خالد حسن]
5.00/5 (1 صوت)

12-01-2012 04:20 PM
كبد الحقيقة يـــــــــــارب اجرنا ومن يجير سواك


أيمن الصادق
أيمن الصادق

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة