ويسألونك عن البديل !
12-01-2012 03:59 PM

ويسألونك عن البديل !

محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]

ذلك السؤال الكبير الذي ظل حائرا حيرة السودان التي تلفه عقب كل ثورة موؤدة أم مسروقة وتقود الى كارثة العسكر حينما تتعثر عجينة الديمقراطية في يد من يتلاعبون بها وفق أهوائهم في رسم ملامح المراحل الرمادية بل والمطموسة المعالم !
وحينما تتوه المراكب وسط رياح التخبط..يتسأل الناس بالصوت العالي من تحت أحذية الطغاة وقد أدمنوا وطأتها ..وما البديل ؟
ولنأخذ المثل من المرحلة التي أعقبت ثورة ابريل 1985
والتي شكلت منعطفا تعثرت عنده وحتى يومنا هذا خيول المسيرة في وحل المراوحة التي تبدأ من نقطة الفشل وتنتهي عندها !
عقب تلك الثورة ، الكل كان متكلس المفاصل ، الا أهل الجبهة الاسلامية الذين أسعفهم الحظ وأنقذتهم الصدفة من مقاصل النميري الذي فطن الى أنه شرب مقلبهم بعد أن حلقت طائرة عهده في فضاءات اللاعودة !
حينها قلنا ان مواعين ديمقراطيتنا لن تكون قادرة على استيعاب المرحلة !
وطرحت بعض القوى الحديثة فكرة تمديد الفترة الانتقالية لمدة تتراوح من ثلاث الى خمس سنوات ، تكون الأجواء خلالها قد تهيأت بتساوي الكتوف للسباحة نحو شواطيء المستقبل !
وتواترت الاقتراحات بان يتولى قيادة الدفة مجلس مدني من سبعة أعضاء على غرار مجلس السيادة يمثل كل أطراف السودان من خارج أطيافه السياسية ، تعاونه حكومة خليط من التكنوقراط والمفكرين الشباب والعناصر الوطنية المعتدلة ، وتضرب أمام الأحزاب حوائط تحول دون تخطيها المباشر لذلك الحاجز الا بعد أعادة تشكيل ذاتها معنى ومبنى وتمارس ديمقراطية داخل اسوارها ، ثم تأتي بعد انقضاء المرحلة لتأسيس دستور توافقي ، فيما تكون حكومة الفترة الانتقالية ومجلسها قد فرغا من كنس اثار الماضي بعد اعادة ترتيب الوطن وتهيأة الساحة للنقلة الجديدة !
ويتم تحييد الجيش ليصبح مؤسسة وطنية لخدمة البلاد وليس آداة مؤدلجة لحماية الأنظمة !
وهناك تفاصيل كثيرة أخري تقع ما بين دفة الجهود الساعية للخروج من المأزق الذي أدمنه الوطن وجعله مخنوقا في حاله المأزوم !
وقف الكل الف أحمر وقالوا هذه أفكار اليسار لانه غير جاهز للمنازلة!
الأحزاب الكبيرة عامت مع تيار الاسلاميين ، معتمده على ارثها من الولاء المبيت خلف توقف الزمان ، وكانت النتيجة عدم تحرك السودان قيد أنملة، بل وتدحرج القهقري عشرات السنين !
و الان وبعد أن ضاعت كل فرص البدائل جئنا نتسأل في حسرة وندم وبعد فوات الآوان ، ولو انجلى هذا الليل الحالك !
فما هي ملامح خيوط شمس البديل ؟


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 1923

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#527235 [malla]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2012 03:45 PM
جننتونا البديل البديل ياخي بس ديل اغوروا في سين داهية والبديل هين انشاء الله نجيب الجن الاحمر احسن من شواطين بني كوز الملاعين0 معقولة بس بالتقليدي كدة يا جماعة حواء السودان انجبت الاف الخيرين مع انو زكاتها كانت هذه الملة الفاسدة ومن شايعها 0 كدا استهدوا بالله وفكونا سيرة منفوى الكيزان المجرمين واكيد بكرة احلى


#527072 [AYMAN ALRASHID]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2012 12:32 PM
البديل الديمقراطية


ردود على AYMAN ALRASHID
United States [إبن السودان البار -----] 12-03-2012 02:58 PM
نعم للديمقراطية ؟ ولكن كيف نطبق هذه الديمقراطية ونحرثها من العسكر لصوص الليل ؟؟؟ قيادة لها برنامج ودستور مقنع يلتف حوله كل الشباب الثائر والوطنيين الشرفاء والوطنيين المستنيرين ولا لتجار الدين والطوايف الدينية وأسرها التي لها مصلحة حقيقية في تخلف السودان وشعبه حتي لا ينفض من حولهم وتضيع مصالحه الأسرية؟؟؟ وهذه بأختصار خريطة الطريق للديمقراطية ؟؟؟


#525834 [الطيب]
5.00/5 (1 صوت)

12-01-2012 11:24 PM
.
الــبــديــل

.
الملامح
نتمناها حكومة تكنوقراط من العناصر الوطنيه + مجلس سيادة
.
ولكن
المطبخ العاملى يريد امرآ آخر .. والدليل صبره على هذه الحكومه التى تحقق له اغراضه
ولن استغرب ان اتى الينا السيد محمد عثمان المرغنى مشاركآ بصوره كامله وفعليه وان يحصل على اغلبية
الكوته والمؤتمر الوطنى على الاقليه بعد تفكيكه .. وكلو بتمنو .. وكل منهم سيؤدى دورآ مرسومآ له بعناية
.. الغرب وامريكا مستفيدين من الوضع الراهن ولكن بما انهم من دعاة الديمقراطيه ولو شكلآ سيتم خلط الاوراق للتبديل بحيث يكون الاسلاميين جزء من السلطه وتقسيم باقى الكيكه على الاحزاب الكبيره ..
الطبخه تتم فى هدؤ ونحن نختلف ونتجادل فى من هو البديل
وأسأل العنبه الراميه فى دوله قريبه مننا
.
نحن نريد .. وهم يريدون .. والله يفعل مايريد .


#525777 [حنظله]
0.00/5 (0 صوت)

12-01-2012 08:52 PM
لا يمكن ان نطبق الديمقراطيه حتي ننتقل الي مرحلة القدره علي التفكير بديمقراطيه ... اكثر الناس تخلفا هو من يسال:من الذي ياتى من بعد ؟
اذا حاولت الاجابه علي هذا السؤال يكون الفعل انقلابا وليس تغييرا ديمقرطيا...
الدقه في ممارسة الديمقراطيه والحراسه الجيده لها هما العاملان الوحيدان القادران على الاجابه علي السؤال...فلتكن ثوره عارمه وتتبعها نزاهه وشفافيه محروسه عندها سنرحب بالمولود ايا كان


#525773 [hajabbakar]
0.00/5 (0 صوت)

12-01-2012 08:46 PM
البديل system يحكم البلاد وليس اشخاص
من منا يعرف رئيس سويسرا اوفنلندا مثلا هده بلاد يحكمها نظام وليست اسم
لسنا فى حاجة الى ثكنات عسكرية فى العاصمة ونكتفى بشرطة فقط فلقد مللنا من لعبة الكراسى مع العسكر
لم نحارب اى دولة جارة مند ايام الخليفة عبدالله التعايشى واخر الحروب كانت مع الجارة اثيوبيا1888
وبعد دلك شاركت فرق الجيش السودانى فى حروب بريطانيا فى اريتريا وليبيا
الجيش الاسرائيلى ليس بالضخم ولكن يتم استدعاء الاحتياطى عند الحروب وكدلك الدول الاوربية ففى بريطانيا ابان حرب الفوكلاند تمت التعبية واستدعى الاحتياطى
اقصد من كل هدا تقليص الجيش السودانى وحصره فى حماية المنشات الاسترتيجية والثغور والغاء اى دور له فى السياسة كالجيش الهندى مثلا
النظام او ال system ادا بحثنا فى دفاترنا القديمة فهو موجود ولسنا فى حاجة الى عرابين او منظراتية


#525722 [awad]
0.00/5 (0 صوت)

12-01-2012 07:21 PM
البديل هو أولا أن تتحرك كل جموع الشعب المقهور للشارع وتسقط النظام والقيادة لهذه الجموع للشباب والشيوخ أصحاب الدراية ماعدا شيوخ الأحزاب التى شاخت وبعد النصر تكوين حكومة تكنوقراط مدتها 5سنوات وهى معنية بمعالجة البيت الداخلى للوطن من لم الشمل لكل كيانات الوطن وأجاع مانهب من الوطن ومعالجة المشاكل الأقتصادية وتوفير اللقمة للمواطن وتوفير العلاج المجانى والتعليم المجانى وعمل دستور دائم يرضى كل أبناء الوطن وتحييد الجيش لتكون مهمته حماية الوطن وتطهيره من كل منتمى للكيزان او متحالف معهم وأن المواطنة هى الأساس وأغاء الجهوية والعنصرية .على أن تكون هناك مادة فى الدستور بحظر أى حزب مبنى على طائفية وأن تكون قيادة هذه الأحزاب قد أتت بديمقراطية من داخل تكوينها أى من قواعدها.وأن تتم محاسبة أركان النظام البئد بقضاء مستقل.كما لا أنسى أن يكون الحكم ديمقراطيا أساسه السلطة التشريعية والقضائية وأطلاق الحريات العامة وسلطة الصحافة الحرة.أخى برقاوى سؤال مثل هذا يراد منه الخذلان ويجب التوعية لكل أفراد الشعب لأنه لوظللنا نتمسك بمثل هذا السؤال فالكيزان سيظلوا باقين أبد الدهر.


#525685 [ربش]
0.00/5 (0 صوت)

12-01-2012 06:28 PM
حواء السودان ولادة يابرقاوي ,, و قريباً إنشاء الله ينجلي ليل الوطن الحالك وتشرق أنوار الحرية و الإنعتاق من براثن الطغاء .


ردود على ربش
United States [Zingar] 12-01-2012 09:13 PM
الحبوب ربش
مع أحترامى لتعليقك ولكن كأننا من يشترى سمكا فى الماء...ياأخى لابد أن يكون هناك برنامج واضح محروسا بدستور والشعب واجبه حراسه هذا البرنامج والدستور معا من عبث العابثين مهما كان حجمه ووزنه وبعد كده لا نحتاج لحواء واولادها.


#525638 [أبو ناهد]
0.00/5 (0 صوت)

12-01-2012 05:12 PM
مهما كان البديل لن يكون أسوأ من الحالي:

لنكن مثل المصريون نثور على هذه الطغمة الحاكمة، ونأتي ببديل نتوافق عليه ديمقراطيا ونتابع سياساته منذ البداية وبمجرد حياده عن الخط الذي يريده الشعب وعن ممارسات الديمقراطية السليمة ومبادئ واهداف ومصلحة الوطن، نقول له قف مكانك لم نأتي بك لتفعل هذا وذاك.


#525633 [إبن السودان البار -----]
5.00/5 (1 صوت)

12-01-2012 05:08 PM
المشكلة يا استاذ / محمد عبد الله برقاوي في ان الكثيرين من كتاب الراكوبة وغيرهم يخطاؤون ولا يتعمقوا كثيراً في كلمة حزب التي يطلقونها علي أي لمة فتة ولا يجهدون أنفسهم بالرجوع الي التعريف الصحيح لكلمة حزب ؟ ويسموا الطوائف الدينية التي وررثنا لها المستعمر ومولها وقواها لتتحكم في مصير السودان وتبقي عليه متخلفاً لأن ذلك يصب في مصلحتها ولا يدع مجالاً لأتباعهم من الجهلاء المغيبين دينياً من أن ينفضوا من حولهم ؟؟؟ ونقع في الدوامة المميتة والحلقة الجهنمية طوائف دينية متخلفة؟ عسكر جهلا ؟ طوائف دينية متخلفة ؟ عسكر جهلاء ؟ الي يوم يبعثون ؟؟؟ والخطأ الكبير الثاني والذي يرتكبه شبابنا الثائر والوطنيين المستنيرين إنهم الي الآن لم يستطيعوا التجمع وعمل حزب وطني جماهيري له مجلس منتخب لمدة محددة والذي له رئيس ونائب رئيس بسلطات محددة ولمدة محددة والذي يتبع دستور الحزب ولا يتخطاه والا أقيل ؟؟؟ حزب رئيسه منتخب وغير مقدس ويمكن ان يراجع وينتقد ويصحح ويمكن إقالته في اي وقت ينحرف عن خط الحزب أو يخالف نصوص دستوره ؟؟؟ حزب له برنامج وطني مدروس موضوع ومنقح من أخصائيين وطنيين كل حسب تخصصه اقتصاديين قانونيين سياسيين الخ ؟؟ السودان الآن به أكثر من 86 حزب مسجل وأكثر من هذا العدد شلة فريق أو حزب غير مسجل؟؟ لعدد سكان يقدر ب30 مليون نسمة بعد انفصال الجنوب ؟؟؟ هذه الشرزمة والتفكك فتح الباب علي مصراعيه للطوائف الدينية المتخلفة؟ أو العسكر الجهلاء بالأقتصاد والسياسة حسب مناهجهم الإستعمارية في الكلية الحربية التي حرمتهم من حتي قراة الصحف والمجلات والتحدث في السياسةوالتشبه بالمدني ؟؟ أكرر دعوتي للشباب الثائر والوطنيين المستنيرين بالتجمع وعمل حزب جماهيري له برنامج وطني طموح ومدروس ؟؟؟ والا لا مناص من ان نرضي بحكام المستقبل أولاد الأسياد المقدسين جوجو وعبودي خير خلف لخير سلف ؟؟؟ والذي يتم أعدادهم لنا في مدرسة الكيزان النموذجية بأدارة الرئيس المطلوب القبض عليه من محكمة العدل الدولية وراعي عصابة الحرامية بالسودان الحبيب ؟؟؟


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة