المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
في النضال اللاعنفي: التخطيط للحملات (2)
في النضال اللاعنفي: التخطيط للحملات (2)
12-03-2012 12:54 AM

في النضال اللاعنفي: التخطيط للحملات (2)

ترجمة وإعداد المدرب: علاء الدين أبومدين
[email protected]

يُمكن أن تؤدي الممارسة المُباشرة للحملة إلى:
1. كسب تحسن حقيقي في حياة الناس.
2. جعل الناس واعين بقوتهم الخاصة (عبر اكتساب النصر).
3. كما تؤدي إلى تغيير علاقات القوة والسلطة بين الشعب والحكومة والمؤسسات الأخرى من خلال بناء علاقات ومنظمات قوية ودائمة.
مراحل الحملات
• التحضير: ويشمل عمل بحث عن الوضع، تحليل الوضع، التنقيب عن السلبيات، التصعيد، التخطيط... إلخ.
• التدشين: وهو بداية التفاوض وبداية جعل الحملة ومطالبها معلنة وجماهيرية.
• المعركة: وهي مباشرة الحملة الشاملة وتكتيكات التظاهر الجماهيري.
• التسوية: وتعني تحقيق الأهداف أو تحقيق تحسن ما مقارنةً بفترة ما قبل بداية الحملة.
الخطوات المُتبعة في الحملات اللاعنفية المُباشرة
إن كل خطوة نُباشرها في الحملات اللاعنفية تستمر عادةً طوال فترة الحملة. فمثلاً نحن نحتاج لاستمرار البحث والتعليم عند كل خطوة بناء / أو كل خطوةٍ تتصاعد نحو خطوةٍ لاحقة، بينما نضع في نفس الوقت تدابير تهدف لجعل الخصم يفعل ما هو صائب (أي أن غرض الحملة هو تصحيح الأوضاع). بمعنى أننا نسعى لوضع الفرص أمام الخصم في كل مرحلة حتى يفعل ما هو صائب... فإذا رفض فعل الصواب؛ نقوم بتعريته وإعلان ذلك أمام الجماهير. وسُرعان ما يؤدي ذلك لظهور الخصم وانكشافه أمام الجماهير. وفي لحظةٍ ما سوف يكون جلياً أن التفاوض معه قد أصبح مُتعذراً، وأن الخصم قد صار لاعباً غير مرغوبٍ به في أوساط ذلك المجتمع – بحيث يجب تغييره.
ويُمكن ترتيب هذه الخطوات كالآتي:
1. تحديد المشكلة – ويعني ذلك فهم طبيعة المشكلة وامتدادها، جمع المعلومات والأدلة، تحديد من هو المسئول عن ذلك، وماذا يُريد الناس أن يفعلوا... وهنا نحتاج لعمل بيان واضح عن المشكلة والحلول والأدلة التي تدعم قضيتنا.
2. التفاوض – في هذه المرحلة نمنح الخصم فرصة واضحة وعادلة وموثقة وعلنية لحل المشكلة. ثم نطرق ونستنفد كل الطرق المعهودة لعملية التغيير.
3. تعليم الناس – ونسعى فيه لجعل خطابنا مسموعاً! نتحرك من بابٍ لآخر، نوزع المنشورات، نعقد الاجتماعات التنويرية والتفاكرية ونرسل المذكرات التي عليها توقيعات لأكبر عدد ممكن من الناس للجهات المعنية.
4. التظاهرات – وتعني المسيرات المؤيدة أو المنددة بفعلٍ أو تصرفٍ ما، أوعمل تظاهرة بغرض إيقاف العمل Picket... إلخ. ويشمل ذلك طبعاً العمل في نفس الوقت على بناء قنوات الدعم وتصعيد الضغوط.
5. الفعاليات المُباشرة – وتشمل الاعتصام بمكان العمل، المحاصرة والإغلاق لمكان عمل الخصم Blockade، احتلال مكان العمل – أي صناعة الأزمة لإجبار خصومك والجمهور العام على مُخاطبة المشاكل التي تُعاني منها. ليكن هدفك (حينها) وضع خصمك في مأزق كلما كان ذلك ممكناً... إجعل الصراع درامياً، إظهر له مدى عمق التزامك... واختبر إصرار الخصم، ولا تنسى أن تصنع فعالياتٍ من طرف مجموعاتٍ أخرى، في اماكن أخرى بغرض تسخين الأجواء...
6. الصراع المُزمن – هنا نغادر محطة التفاوض (مع ترك الباب موارباً...) باتجاه صناعة بدائل ومؤسسات موازية؛ بينما نعمل على إغلاق المؤسسات القائمة والتوقف عن التعامل معها.
7. الإنتصار أو التسوية – ربما يكون الإنتصار مجرد تخفيف للضرر الواقع عليك، أو قد لا تحصل من خلاله على كل ما أردت الحصول عليه؛ لكن الإنتصار ضروريٌ للغاية لأجل بناء الحركة الاجتماعية على المدى الطويل ولأجل تغيير الثقافة نحو الأفضل.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 616

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




علاء الدين أبومدين
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة