المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
الطاهر ساتي
نزيف العقول ...!!
نزيف العقول ...!!
12-03-2012 01:51 PM

إليكم

الطاهر ساتي
[email protected]

نزيف العقول ...!!

** وصلاً لما سبق، وما سبق كان رصداً دقيقاً للدكتور الشيخ الصديق، مدير المرصد القومي للموارد البشرية، لنزيف العقول الذي تتعرض له البلاد في قطاع الطب، ووثقت أعداد الكوادر الطبية المهاجرة بزاوية البارحة..فالرصد يؤكد بأن نصف أطباء السودان يعملون بالخارج، والنصف الآخر - حسب إرتفاع معدل الهجرة منذ العام الفائت - يتأهب ليلتحق بالسابقين.. والمثير للتوجس - لو في مسؤول بيحس - هو أن لسان حال قوائم طلبات السعودية وليبيا وإيرلندا لايزال يقول لصف المنتظرين (هل من مزيد؟)، والسلطات - تنفيذية كانت أو رقابية - هنا لاتبالي بآثار تلك القوائم رغم أن سياساتها هي السبب الجوهري لهذا النزيف..!!

** آثار نزيف العقول، حسب رصد مدير المرصد القومي، هي : فقدت البلاد إستثماراً مالياً ضخماً يتمثل في الصرف على تعليم وتدريب وتأهيل هذا الكادر المهاجر، إذ كسبت دول المهجر عمالة مدربة ومؤهلة لم تصرف عليها جنيهاً في تلك المراحل..ثم فقدت البلاد ذوي الخبرة والكفاءة، خاصة من العاملين في الولايات والأرياف، علماً - حسب نص مدير المرصد - فقدت مشافي الولايات والأرياف مئات الأطباء في الأشهر الأخيرة بعد أن إستوعبتهم مشافي السعودية، ولهذا ليس بمدهش عجز السلطات عن تغطية الخدمات وتجويد الخدمات الطبية بالولايات والأرياف.. !!

** أما أثار نزيف العقول على المؤسسات التعليمية والتدريبية فلاتخطئها عين، وعلى سبيل المثال تقزم الطاقة الإستيعابية لكليات التمريض، لا لقلة الطلاب، ولكن لعدم توفر الحجم المطلوب من كادر التعليم.. ويؤكد الرصد وجود أطباء خارج دائرة العمل، ولكن هذه الفئة غير مستفيدة من الهجرة لإفتقارها لشرط الخبرة،ولذلك الحديث بأن بالبلاد فائض عمالة لايتأثر بالهجرة نوع من التضليل، إذ هذا الفائض بلا خبرة تخدم بالداخل وكذلك لاتجد فرص الهجرة..وبالمناسبة، كل ذو بصر وبصيرة يعرف أسباب الهجرة، ومع ذلك أكدها المرصد ولخصها في ( تدني الراتب، ضعف فرص التطوير، بئية العمل من حيث المكان والمعدات والوسائل، وضعف الإستيعاب)، هكذا عوامل الدفع التي تدفع الكفاءات دفعاً نحو منافذ الهجرة، وكل تلك العوامل مسؤول عنها النهج الحاكم، أي يهاجرالمهاجر مكرهاً وكارهاً لبؤس الواقع، ليس حباً في الإغتراب والتغرب ..!!

** وللأسف، السلطات التي على علم بهذا النزيف المستمر لم تعالج أسبابه وكذلك لم تكفاح آثاره بحيث تكون هناك موازنة عادلة ما بين هجرة الكفاءات ومخاطرها، بل كل حراكها في هذا الأمر لم يثمر إلا (جهد المحاولة) المسمى بالسوداني ( التنظير )..على سبيل المثال، لا يتم إستيعاب الكفاءة السودانية بالخارج بشكل صحيح بحيث تساهم في دعم الرعاية الصحية بالداخل ببرامج زيارات أكاديمية ومهنية وقوافل صحية.. لقد تم عقد إتفاقات ثنائية مع مؤسسات سعودية وبريطانية وغيرها للإستفادة منها ولكن للاسف - حسب نص المرصد - لم يتم تنفيذها بالشكل المطلوب..وهكذا، كل محاولة تنتهي ب (العائد ضعيف)، ليصبح الحال العام ( بلامعالجة لأ سباب الهجرة وبلا مكافحة لأثارها ).. !!

** ( ح نصدر الأطباء والنبق)، قالها وزير المالية قبل أشهر بغرض تحقيق عائد لخزينة الدولة..ولكن رصد المرصد يؤكد خطأ هذا النهج، ويرشد وزارة المالية إلى تجارب الدول المصدرة للعمالة بغرض الفوائد الإقتصادية، كما تجربة الفلبين في مجال تصدير كوادر التمريض، على سبيل المثال..يقول المرصد بأن تجارب تلك الدول سبقتها خطط ودراسات وأعمال توازن بين (التصدير) و(الإنتاج)..وبالمناسبة، إحدى الجامعات العريقة بالخرطوم، قاب قوسين أو أدنى من تشميع إحدى كلياتها، لأن الكوادر المصرية المستجلبة - بعد هجرة الكادر السوداني - رفضت العمل بعد إرتفاع سعر الدولار وعادت الي ديارها، ولم تستوعب هذه الكلية طلاب هذا العام، وإدارة الجامعة عاجزة عن إعلان (نبأ التشميع)، ولكن سوف نعلن النبأ الأليم في حال أن تصلنا الوثيقة المطلوبة خلال هذا الأسبوع باذن العلي القدير..!!

** المهم، نرجع لما يسمونه بتصدير الأطباء.. ليس من العقل أن يتم تفريغ البلاد من الكفاءات قبل إنتاج كفاءات تحل محلها، ثم تسمي هذا الأمر (تصديراً)، هذا تفريغ و( خراب ديار).. وهذا التفكير ليس بمدهش في عوالم مؤسسات الدولة، إذ وزارة الثروة أيضاً - بالتنسيق مع المالية وبنك السوادان - كادت أن تتخلص من إناث الأنعام وتجفف المراعي من الأوعية المنتجة تحت مسمى (التصدير أيضاً)..على كل حال، شكراً للمرصد على الرصد..ولكن، لمن يرصد؟، ولمن نكتب؟، فالقوم يشغلهم الرقص والطرب ..!!


تعليقات 5 | إهداء 1 | زيارات 2808

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#527878 [بدون]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2012 12:57 PM
الحياة عالي واطي مسألة زمن


#527511 [wad albalad]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2012 11:34 PM
some one say that the teaching assistance TA in south sudan univeristies recive some thing of 2700 south sudanes pound which equivelent to what a prof. recive in sudanso its better to go where ever there is money


#527377 [الحكيم]
4.50/5 (3 صوت)

12-03-2012 07:10 PM
يا طاهر بيه .........كأنك ستكتشف الذرّه !!!عندما تقول .....((..وبالمناسبة، إحدى الجامعات العريقة بالخرطوم، قاب قوسين أو أدنى من تشميع إحدى كلياتها، لأن الكوادر المصرية المستجلبة - بعد هجرة الكادر السوداني - رفضت العمل بعد إرتفاع سعر الدولار وعادت الي ديارها، ولم تستوعب هذه الكلية طلاب هذا العام، وإدارة الجامعة عاجزة عن إعلان (نبأ التشميع)، ولكن سوف نعلن النبأ الأليم في حال أن تصلنا الوثيقة المطلوبة خلال هذا الأسبوع باذن العلي القدير..!!))
و كمان ستعلن هذا النبأ خلال الأسبوع !!!! يا سلام؟؟؟ دى حاجه كانت متوقعه ... وكان مفروض يحدث من زمااااان...... إلا أن عنت و تنطع ( كلمتك المحببه) الجماعة القائمين بأمرها هم وراء تأخر هذا التشميع ...و بالمناسبه ليس لرجوع الأساتذة المصريين لبلادهم و لا لإرتفاع سعر الدولار أى علاقه ... السبب يا سيد طاهر هو أن من توّلى عمادة تلك الكليه ( مدرسة العلاج الطبيعى بجامعة النيلين ) فى الأساس مساعد طبى علاج طبيعى و كان يعمل بهذه الصفة فى قسم العلاج الطبيعى فى السلاح الطبى و بعد مجئ نظام الإنقاذ ترقى لضابط و هو من الصف ( و تعيينه فنى و هو لا يحمل شهاده الثانوى بنجاح !!) لقرابته لأبو كبير !!! و طبعا لقى كل الدعم و التتكّيل بالكورسات لمصر و الصين و طبعا جماعتوا يدعون حصوله على البكلاريوس من مصر!!!!!! ثم الماجستير و الدكتوراه من الصين !!!و هو وصل كده كده الى رتبة لواء !! و التى يتزيّن بها حتى اليوم حين أندادوا من زمان نزلوا المعاش .......


#527308 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2012 05:26 PM
غياب القيادة الواعية و الفساد - فساد النفوس و فساد الحكم - ... سعادة الحاكم بامره وزير صحة الخرطوم يصرح رسميا انه لا اثر سلبي من هجرة الاطباء لان الاطباء كثيرين و هنالك فائض في الانتاج، ثم تقوم وزارة الصحة بحظر سفرهم بعدم توثيق شهاداتهم الا بعد خمس سنوات مع العلم ان كثير منهم ليس لديهم وظائف، الاغرب من ذلك ان هنالك حاجة شديدة لهؤلاء الذين لا تتوفر لهم الوظائف! و ان توفرت الوظائف فراتب الطبيب يتراوح بين 500 و 1500 جنيه فقط لا غير بلا حوافز و لا سيارات و لا بدلات اسوة بالفاشلين الذين يديرون امر البلاد في كل المستويات.... فرد نفر في جهاز الامن تساوي امتيازاته ما يناله عدة اطباء في بلاد المشروع الحضاري! للعلم هنالك 13 استقطاع من مرتب الطبيب ثلاثة منها تذهب لخزائن اللصوص مباشرة اذ يستقطع من الراتب لنقابة المهن الصحية و اتحاد الاطباء و نقابة عمال السودان ....


#527162 [orass]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2012 02:21 PM
ساكت تكوووووووووووووورك
في النهاية حتقول (طيطي طيطي طمبر طريطي - الظمرنا لله)
ديل حالفين يمين وألف عظيم... ما يخلوا واحد إلا (الكيزان والحرامية وأكالين أموال اليتامي)
لكن (الله في) يمهل ولا يهمل .. حسبنا الله ونعم الوكيل.


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة