المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
على الجيش المصرى أن يتدخل قبل فوات الأوان!
على الجيش المصرى أن يتدخل قبل فوات الأوان!
12-04-2012 08:18 AM

على الجيش المصرى أن يتدخل قبل فوات الأوان!

تاج السر حسين
[email protected]

حتى لا يحل بمصر ما حل بالسودان من تمزيق وتفتيت وأنفصال على يد (الأخوان).
نعم نحن ليبراليين وديمقراطيين نؤمن بالديمقراطيه وبصناديق الأنتخابات .. وبأبتعاد الجيش عن السياسة، لكن الجيوش الوطنيه من ضمن أدوارها اضافة الى المحافظة على حدود بلدها أن تحمى الدستور، واذا تأكدت بأن الدستور قد انتهك، عليها أن تدخل وتعيد الأمور الى نصابها ثم تعود لمارسة دورها الأساسى.
والدستور فى مصر أنتهك بصورة بشعة وذبح والقضاء أهين وأذل وهو الحصانه التى تحمى الجميع وتفصل فى الخلافات بين الجميع، والأخوان يعلمون هذا لكنهم كذلك يعلمون بأنهم لن يمرروا اجندتهم ويفرضوا دولتهم (الدينيه) الا بتفكيك كآفة المؤسسات وقد بدأوا بمؤسسة الشرطه منذ ايام الثوره الأولى وواصلوا فى ذلك بعد الثوره، ثم تحولوا للصحافة والأعلام ومن بعد اتجهوا للقضاء وسوف يكون هدفهم القادم هو الجيش، الذى سوف يأتى دوره فى الآخر، وبعد التخلص من معظم قادته حتى رتبة (رائد) ويقوموا بغرس جماعتهم داخله كما حدث فى السودان ويصبح الجيش مؤدلجا ومسيسا، ولن يكتفوا بذلك لأنهم لا يثقوا فى الجيوش، بل سوف يؤسسوا الى جانبه مليشيات وكتائب كما حدث فى السودان.
والجيش السودانى حاول التخلص من نظام (الأخوان) فى بدايته لأن الشرفاء فيه ادركوا، ماذا سوف يفعل الأخوان بالسودان، وفقدوا 28 شهيدا من انبل ضباط القوات المسلحه السودانيه من اجل ذلك، لكن القدر أفشل تلك المحاوله التى كانت سوف تنقذ السودان من شر (الأخوان) وتعيد الديمقراطيه.
هل يعقل فى دوله فى العصر الحديث أن تحاصر (المحكمه الدستوريه) كما راينا فى مصر، ثم يخرج مثقفون وقانونيون (متأسلمون)، يبررون مثل هذ الفعل (الفضيحه) ويقولون انهم لم يمنعوا القضاة من الدخول؟ وهل التأثير على القاضى يكون فقط بمنعه واحتجازه، أم بمثل هذا الحشد والأستفزاز الذى لا يجوز؟ الم يكفهم انه احتشدوا قبل اعلان نتيجة رئاسة الجمهورية من قبل، وأعلنت النتيجه من خلال (قضاة) تيار الأستقلال وهم غير مكلفين بذلك العمل، ثم يوجهون سهامهم الى (امراة) وهى قاضيه محترمه وبعبارات محفوظه يكررها الأخوانى والسلفى والوسطى؟ ويدعون بأنها (مسيسه) فى وقت يخرج فيه قضاة (ملتحون) حتى اخمص أقدامهم مما يؤكد انتماءهم للتيار السلفى، يدافعون عن (اعلان دستورى) معيب، ومسودة دستور (متخلف) يصنع ديكتاتورا ويحلفون بالله أن يقولوا صدقا، وهم يكذبون؟
قد يستغرب البعض ويتساءل ، ومن حقه أن يتساءل ، لماذا نهتم بمصر الى هذه الدرجه فى وقت تنكر لنا فيه المثقفون والمفكرون المصريون، الا قليلا منهم، وكان معظمهم متأسلمون وليبراليون يقفون فى صف اخوان السودان وهم يذبحوننا ويشردوننا ويقسمون وطننا فى نهاية الأمر الى شمال وجنوب؟
الأجابه هى أن الأخوه الأنسانيه تلزمنا بهذا العمل، والصامت عن الحق شيطان أخرس.
اضافة الى ذلك فأن الأمن القومى السودانى سوف يتأثر بما يجرى فى مصر وفيها أكثر من 90 مليون نسمه.
فاذا كان المصريون يتخوفون من (صوملة) السودان ونزوح حوالى 4 مليون سودانى الى مصر وعدد سكان السودان لا يتجاوز 35 مليون، فكيف يكون حال السودان لو (تصوملت) مصر وصعب بقاء المصريين فى وطنهم كحالنا، وعددهم كما ذكرنا أكثر من 90 مليون؟
على الجيش المصرى التدخل فى هذا الوقت وقبل فوات الأوان وقبل أن يؤكل كما اكل الثور الأبيض، وان يعيد الأمور الى نصابها، شريطة أن يرجعوا الى ثكناتهم بعد استتباب الأمن وترسيخ الدوله المدنيه لا (الدينيه)، التى تهاون معها المجلس العسكرى التى يسعى لفرضها على المصريين (الأخوان) والى جانبهم السلفيون.
أن هذه الماده وحدها التى لا يقدرها حق تقديرها دكتور قانونى مثل ايمن نور، كافية لتمزيق المجتمع المصرى والى تقسيمه فى المستقبل الى دولتين ، دوله للأخوان المسلمين وحلفائهم ودوله لباقى المصر يين وربما الى اكثر من ذلك.
وهى الماده 219 والتى تمثل كارثة لم يتوقف عندها كثير من المصريين.
تقول الماده 219:
"مبادئ الشريعة الإسلامية تشمل أدلتها الكلية وقواعدها الأصولية والفقهية ومصادرها المعتبرة في مذاهب أهل السنة والجماعة "
طالما تنص هذه الماده فى نهايتها على " ومصادرها المعتبره فى مذاهب اهل السنه والجماعه".
فهل يعلم الدكتور/ ايمن نور، ماذا يقول مذهب اهل السنه والجماعة؟
يقول " اذا قتل مسلم مسيحى، فلا دية للمسيحى ولا يجوز شرعا قتله فصاصا له" وتقول "لا تقبل شهادة المسيحى أو أى عدد من المسيحيين ، اذا شاهدوا مسلما يقتل مسيحى".
وهذا هو الدليل من الكتاب والسنه والقياس والأجماع.
جاء فى الحديث : "لا يقتل مسلم بكافر " البخاري ح 6903 , الترمذي ح 1412 وكثير من المصادر المعتبرة دعمت هذا الحديث كما فى قول قول عثمان : "لا يقتل مسلم بكافر و لو قتله عمدا" عبد الرزاق ح 18492 , ابن ابي شيبة 6- 364 , البيهقي - و مثله عن على و معاوية و زيد بن ثابت.
وتؤيد ذلك الحديث (قياسا) الآيه ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالْأُنْثَى بِالْأُنْثَى)).
فعلى الرغم من أن المسيحى أو الكافر لم يذكر صراحة فى نص هذه الآيه، لكن من باب أولى وباستخدام (القياس) وقول الآئمة المعتبرين أن يقضى بعدم قتل المسلم قصاصا لدم المسيحى، لأن (العبد) الذى قتله سيد (حر)، قد يكون مسلما رغم ذلك لا يقتص له من ذلك (الحر)، بل يقتص من (عبد) مثله لا ذنب له، فكيف يقتص من مسلم قتل كافرا؟
اما بخصوص (شهادة المسيحى) أى الكافر أى من لا يعتنق الأسلام فعند (أهل الجماعة) الذين اصر (السلفيون) على وضعهم فى الماده 219 واستجاب لهم (الأخوان)، فأن تلك الشهادة تعامل كالتالى بحسب ما نقلنا من بحث ممتاز نشر فى أحد المواقع:-

شهادة الكافر على المسلم:
((اتفق العلماء رحمهم الله على عدم قبول شهادة الكافر على المسلم في غير الوصية في السفر)).
وقد حكى الإتفاق غير واحد من العلماء فمن أولئك ما حكاه الإمام ابن القطان رحمه الله بقوله : " واتفقوا أنه لا تقبل شهادة مشرك على مسلم في غير الوصية في السفر".
وما حكاه أيضاً ابن رشد الحفيد :" وأما الإسلام فاتفقوا على أنه شرط في القبول ، وأنه لا تجوز شهادة الكافر إلا ما اختلفوا فيه من جواز ذلك في الوصية في السفر". وما ذكره الزركشي الحنبلي بقوله : "أي من الشروط في قبول الشهادة (الإسلام)". وما ذكره الإمام العمراني شارح المهذب : "وأجمعوا على أن شهادتهم الكفار لا تُقبل على مسلم
".نصوص المذاهب الأربعة في شهادة الكافر:
نصوص الحنفية:
قال الإمام السرخسي: "ولهذا لا يُجعل أي الكافر من أهل الشهادة في حق المسلمين".
وقال ابن نجيم قوله : "والذمي على مثله وقيد بقوله على مثله لأنها لا تقبل على مسلم للآية ((ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلاً".
وقال ابن عابدين : "وأما ما يخص بعضها دون بعض أي من شرائط الشهادة فالإسلام إن كان المشهود عليه مسلماً ".
نصوص المالكية:
قال البراذعي المالكي: "ولا تجوز شهادة أهل الكفر على مسلم".
وقال القرافى: "في الكتاب : يمنع شهادة الكافر على المسلم".
وقال القاضي عبد الوهاب: "شهادة أهل الذمة غير مقبولة على كل حال".
وقال ابن الجلاب المالكي : "ولا تجوز شهادة النصارى ولا اليهود بعضهم على بعض ، ولا على المسلمين ولا لهم ".
وقال ابن رشد الجد: "فمن شرط جواز شهادة الشاهد فيها أن تجتمع فيه خمسة أوصاف : متى عري عن واحد منها لم تجز شهادته، وهي البلوغ والعقل والحرية والإسلام والعدالة".
نصوص الشافعية:
قال الماوردي: " فأما من لا ينطلق عليهم اسم الإسلام، فهؤلاء كلهم ينطلق عليهم اسم الكفر وسواء من رجع منهم إلى ملة كاليهود والنصارى أو لم يرجع وجميعهم في التكفير في رد الشهادة سواء ".
وقال الشيرازي : ولا تقبل شهادة الكافر
نصوص الحنابلة :
قال الإمام ابن قدامة: "مذهب أبي عبد الله أن شهادة أهل الكتاب لا تقبل في شيء على مسلم ولا كافر غير ما ذكرنا الوصية في السفر".
وقال ابن مفلح: "فلا تقبل شهادة كافر على مسلم ولا كافرلأنه ليس من رجالنا .
وقال المرداوي: "صرح المصنف أن شهادة الكافر لا تقبل في غير هذه المسألة أي الوصية في السفر بشرطها ".
الادلة المختلفه على عدم قبول شهادة غير المسلم:
الأدله على عدم قبول شهادة الكافر على المسلم دليل الكتاب والسنة والإجماع والعقل.
- دليل الكتاب فما يلي:
قوله تعالى : "واستشهدوا شهيدين من رجالكم ".
وجه الدلالة من الآية الكريمة : أن الخطاب في الآية للمسلمين لقوله تعالى : من رجالكم أي : نحن المسلمين ، ولذلك فإن الشاهد لا يكون إلا مسلما.ً
قوله تعالى:"وأشهدوا ذوي عدل منكم".
وجه الدلالة من الآية : أن الكافر تنتفي فيه العدالة إذ هو فاسق وزيادة، والفاسق من زالت عدالته فالكافر أولى.
وهناك وجه آخر : وهو قوله (( منكم )) حيث جعل الشهود من المسلمين لا من غيرهم وإلا كما قال ابن النجار : ( لم يكن لقوله (( منكم )) فائدة.
قوله تعالى : "ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا .
وجه الدلالة من الآية : أن الشهادة فيها معنى الولاية ، وقد نفى سبحانه أن يكون للكافر على المؤمن سبيل، فلا ولاية له على المسلم .
قوله تعالى : "ممن ترضون من الشهداء".
وجه الدلالة من الآية : أن قبول الشهادة مخصوص بالرضا ، والكافر ليس مرضياً.
- وأما دلالة السنة على ذلك فما يلي:
قوله صلى الله عليه وسلم : (( الإسلام يعلو ولا يعلى عليه )).
وجه الدلالة : أن الكافر إذا شهد على المسلم فقد اعتلى عليه ، ولا يمكن للكافر أن يعلو على المسلم ، لذا لا تقبل شهادته . قوله صلى الله عليه وسلم (( لا تصدقوا أهل الكتاب ولا تكذبوهم)).
وجه الدلالة منه : أن النهي عن تصديق أهل الكتاب فيما قالوه عام شامل لشهادتهم وأخبارهم ، وهو دليل على عدم جواز قبول شهادة الكافر على المسلم إلا ما استثناه الشرع .
- وأما الإجماع فقد أجمع العلماء على عدم قبول شهادة الكافر في الجملة كما مر نقله عن جماعة منهم.
- وكذلك دلّ دليل العقل فمن ذلك:
أن الكافر يتقول على المسلم لأنه يغيظه قهره إياه ، فهو غير مأمون لأنه يعتقد عداوة المسلمين.
أن الكافر فاسق بفعله الملي ، ولأن فسق المسلم أدون منه ، وشهادته غير مقبولة فشهادة الكافر أولى.
أن الشهادة ولاية ، والكافر لا ولاية له على المسلم .
لا تقبل شهادة الكافر كما لا تقبل شهادة الرقيق، وهو قياس مبني على القول بأن شهادة الرقيق لا تقبل وهو مذهب الجمهور ، ووجه هذا القياس أنه قياس أولى : وذلك لأن الرق أثر من آثار الكفر ، فإذا كان هذا الوصف يخرجه عن أهلية الشهادة ، فمن باب أولى أن يكون المتصف بالأصل وهو الكفر أولى بعدم القبول .
وأخيرا .. لقد تعمد (الأخوان) فى ذكاء خبيث أن يجعلوا الثوار المدنيين فى صدام مع جيشهم، وكأنه (عدو) مع أن عدو الطرفين هم الأخوان، لكى لا يسند اؤلئك الثوار ظهرهم الى حصن منيع، وأخطأت القوى المدنيه المصريه فى عدم توافقها على مرشح (مدنى) واحد لكى يصل لمنصب الرئيس، فمهما كان الأختلاف حوله، فأنه افضل من الأخوان الذين مزقوا السودان وسوف يمزقوا مصر.
اللهم هل بلغت، اللهم فأشهد.


تعليقات 17 | إهداء 0 | زيارات 1790

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#529140 [ابو المشاكل]
0.00/5 (0 صوت)

12-06-2012 10:25 AM
نصحية غالية من خبير عالمى


#528915 [ابراهيم الكدرو]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2012 10:46 PM
لن يتدخل الجيش المصري لأنه وببساطة يعرف العواقب جيدا ..فالملايين التي خرجت مؤيدة ومعارضة لقرارات الرئيس مرسي لن تسمح بعودة الماضي مرة أخري.


#528630 [عمر الدرديرى]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2012 02:18 PM
إستمرار الرّئيس مرسى على هذا المنوال يُعدّ مدعاة للفوضى ولتفاقم الوضع الإقتصادى المُتأزّم أصلاً، وهو ماقد يؤدّى إلى تدخّل الجيش دون "دعوةٍ" من أىّ شخص!
ثمّ ألم يكُن الجيش صمّام أمان للدّيمقراطيّة التّركيّة منذ نشأتها وحتى اشتداد عودُها؟
وهل يُتوقّع من تنظيم تقوم عضويّته على "المبايعة" وعلى "السّمع والطّاعة" أن يكون مُخلصاً حقّاً فى إقامة نظامٍ ديمقراطى تعدّدى ﻻ يؤّله فيه اﻷشخاص وﻻ تُقدّس فيه اﻷفكار؟
ﻻ أعتقد أنّ الجيش المصرى سيقف موقف المُتفرّج كما فعل رصيفه السّودانى، حتى يعيث فيه اﻷخوان خراباً بتمكين كوادرهم منه، قبل التّحوّل إلى مفاصل البلد الإقتصاديّة للتّمكُّن منها والتّمكين فيها، وهو إنّ فعل، فسيحدث لمصر ما حدث للسّودان.
إذا تدخّل الجيش فى مصر، فسيكون ذلك نتيجة لسياسات الرّئيس مُرسى، وليس نتيجة لدعوة ليبرالىّ هنا أو علمانىّ هناك.


#528617 [واحد]
5.00/5 (1 صوت)

12-05-2012 01:57 PM
اثبت المصريون تفوقهم وهم غير محتاجين لنصائح او اوصياء ,الجيش لصيانة الحدود اما الامور الداخليه فقد حسمها ثوار مصر ونعم للثورة شعب يحميها واكبر دليل هروب مرسي من قصر الاتحاديه =قصر الحكم = بمصر الجديده


#528181 [Ali Alsunni]
5.00/5 (1 صوت)

12-04-2012 10:00 PM
تدخل الجيش لن يكون مجدياً إلا في حالة حدوث فوضى و إنفلات أمني ، أما إجهاض التجربة الديقراطية في الظروف الحالية ليس له ما يبرره مهما كانت الأسباب حتى لا تكرر تجربة الجزائر في مصر و يجد هؤلاء المهوسون مبرراً لحمل السلاح و ترويع الآمنين ، فالديموقراطية تحل مشاكلها بمزيد من الديموقراطية بالرغم من سياسة (التمكين) التي يمارسها هؤلاء و التي قد تضع العراقيل أمام الحلول الديمقراطية مستقبلاً و في الدورات المقبلة...


ردود على Ali Alsunni
United States [ود الحاجة] 12-05-2012 10:25 AM
يا اخي علي :هذا مبلغ تاج السر من علم الاجتماع و السياسة و الديموقراطية


#528091 [خالد حسن]
5.00/5 (3 صوت)

12-04-2012 07:09 PM
غايتو ياتاج السر مقالك ده حايكون وصمة عار في تاريخ الصحفي والسياسي ...
انا ليبرالي وديمقراطي وكاره للكيزان ورافض لاقحام الدين في السياسه
بل أومن بفصل الدين عن الدوله درأً لمفسدة استغلال الدين لمصالح شخصيه كما فعل كيزان السودان
ولعدم ايماني بان هناك مسلم يمكن ان يتقي الله فينا وفي انفسنا
ومع ذلك لا ابرر انقلاب العسكر علي الديمقراطيه وان اتت بحزب الشيطان الاخواني
الديمقراطيه تصحح اخطاءها بذاتها .. والعسكر افشل من يحكم والتاريخ يشهد بهذا
اضف الي ذلك ان الانقلاب علي الديمقراطيه في مصر سوف يؤطر لحكم العسكر في السودان
ومافشل الديمقراطيات بالسودان الالتأمر مصر عليها خوفا من تأثيراتها علي نظام الحكم في مصر
فنجاح الديمقراطيه في السودان كان سينعكس سلبا علي حكم العسكر في مصر
من اتي بعبود والنميري ومن كان اول من ايد البشير وسوقه لامريكا والغرب اليس الانظمه العسكريه في مصر
من تأمر علي حلفا وشرد اهلها اليسوا عسكر مصر والسودان ؟
من اذر انقلاب نميري اليس عبدالناصر ؟ ومتي تم احتلال حلايب اليس في عهد حكم العسكري مبارك والعسكري البليد البشير؟
استاذنا لاتجعل غضبك من الاخوان يعمي بصيرتك الديمقراطيه ..
فالعسكر ان كانوا في مصر اوفي السودان لم ولن يكونوا خيرا لنا في السودان .. والتاريخ يشهد علي ذلك
فلاتسقط في فخ العسكر الفاشلين فتفقد احترام قراءك


#528068 [muslim.ana]
5.00/5 (2 صوت)

12-04-2012 06:06 PM
الاستاذ سرحان

هل إتباع أفكارك أنت والكاتب سيخرجنا من تحت الجزمة الاسرائيلية؟

ألم يحكم العلمانيون و(المُستَغربين فكرياً) دولاً عربية من قبل، فماذا حدث؟

لماذا لا تطرح رأيك بعيداً عن الاستهزاء بالاحاديث؟ وما علاقة الحديث الشريف عن (قتال اليهود) بالتخلف عن أخذ أسباب التقدم والنمو؟
وكما تعلم فإن قائل الحديث نفسه عليه الصلاة والسلام كان يأخذ بالأسباب فما الذي يجعلك تربط بين الحديث والتخلف؟

وهل شاهدت أو سمعت ما قاله الشيخ الحويني وكيف كان السياق الذي قيل فيه؟ المشكلة أنكم تتناقلون المواضيع من بعضكم البعض ومن مواقعكم المليئة بالـ (شمارات) الملفقة!

المحاضرة التي تتحدث عنها كانت قبل 15 عاماً وكانت عن شرح باب الجهاد والآثار الفقهية المترتبة عليه لطلبة علم، ولا علاقة للمحاضرة على الإطلاق بحل المشاكل الاقتصادية أو غيره.
بل أنه حين سئل الحويني عن هذه القصة الملفقة بعد أن كثر تداولها بواسطة ليبراليي مصر قال بأنه لا يمكن أن يقول عاقل بأن حل مشاكل الاقتصاد تكون بإستعباد الآخرين، وأنه حتى ولو كانت مصر دولة عظمى فلن يقول عالم بأن تحشد الجيوش لغزو الآخرين من أجل نشر الإسلام، بل سيقول من له أدنى ذرة علم بأن يتم إرسال الرسل (وفقاً للطرق الدبلوماسية بتعبير اليوم) لطلب إتاحة نشر الدعوة فقط ومن ثم ترك حرية إعتناق الدين للناس دون إكراه، ولا يكون الجهاد إلا ضد من يريد منع الدعوة من أن تصل الى الناس بحيث يمنع الناس من حقهم في سماع الدعوة ومن ثم إعتناق الدين الذين يقتنعون به، ويكون هذا هو آخر علاج وشبّهه بالكّي!!!

ويمكنك مشاهدة الفيديو بهذا الرابط لتسمع رد الحويني على قصتك هذه المكررة بكافة منتديات العلمانيون والليبراليون:

http://www.youtube.com/watch?v=JSVwM2dQWCA


ردود على muslim.ana
United States [muslim.ana] 12-05-2012 11:39 AM
سألت: ما فائدة تعليم لا يمكن تطبيقه؟

وأعتقد أنك لو فكرت قليلاً قبل التسارع في مجادلتي لعرفت الاجابة!

ما هو المجال الذي درسته يا سرحان، أنا متأكد بأنك درست فيه الكثير من الاسس التي لا تطبق الآن من باب معرفة كل ما يتعلق بهذا العلم ولتكون لديك كل القواعد التي تستطيع الانطلاق منها حتى تستطيع التطوير.

فمن درس الحاسوب مثلاُ تجد أنه يدرس مكونات الحاسب حتى القديمة والمنقرضة (286, 386, etc) وأسس البرمجيات والغات البرمجة القديمة وذلك حتى تتشكل لديه قاعدة يستطيع أن ينطلق منها لتطوير نظريات برمجية أو حاسوبية بالمستقبل ويستطيع التعامل مع المتغيرات وتكون لديه قاعدة موسوعية وبحثية متكاملة!!

وطلبة العلوم الفقهية يتم تدريسهم جميع مواد الفقه حتى تلك التي لا تطبق الآن أو التي تطبق، فهم يدرسون قواعد جهاد (الطلب) رغم ضعف أمتنا، ويدرسون احكام الرقيق والإماء وغيره مما هو غير موجود بزماننا الآن!

أنتم تّدّعون العلمية فأرجوا أن تكونوا علميين في نقاشاتكم معنا حتى نستفيد منكم نحن معشر !!الظلاميون!!

United States [muslim.ana] 12-05-2012 11:30 AM
يا سرحان
الحويني قال في الفيديو أنه يجب أرسال الرسل الى الدول لإتاحة نشر الدعوة وليس لإعتناق الاسلام، وهي الحرية التي تتشدقون بها، وبعد أن كرر حوالي ثلاث مرات بأن علينا إتباع الحكمة (الدبلوماسية) لأقصى حد قال بعدها بأنه من يصر على منع الرسالة من أن تبلغ الى الناس فحينها يجب مقاتلته، وهذا أمر لم أنكره أنا ولم ينكره ود الحاجة في كل تعليقاته التي قراءتها!

إذا القتال هو لمن يريد منع الناس في حقهم في سماع الدعوة فقط (وهي الديمقراطية)، ومن ثم ألم تعزو أمريكتكم العراق وأفغانستان بحجة القضاء على الارهاب وتوفير الحرية والديمقراطية للشعب العراقي، فلماذا تنكرون على الاسلام القتال من اجل نشر حرية سماع الدعوة للناس وبعدها (من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر) وهذه أفضل من ديمقراطية أمريكتكم على ما اعتقد!!!!

الامر الآخر ما علاقة الأزهر وطلبة العلم بدعوتكم عن فصل الدين عن الدولة، وهل تريدون فصل الدين عن السياسة أم أنكم تريدون فصل الدين عن أي شئ حتى أصبح إنشاء مؤسسة تعليمية إسلامية هو في حد ذاته مشكلة بالنسبة لكم!

فعلاً التقليد الاعمى يجعل الشخص لا يعرف ما يدعوا اليه ويجعل كلامه كله متناقضاً لأنه لا مرجعية واضحة لديه وسيكون فقط عبارة عن آلة نسخ مستندات (photo copying machine) تنسخ كلما يلقى في جوفها!!

وأما قولك بأن العلمانيون لم يحكموا الدول العربية فهو مغالطة لا تحتاج لنقاش!!

United States [ود الحاجة] 12-05-2012 07:45 AM
يا استاذ سرحان : الرجاء رجاءا خاصا ان تحترم عقولنا فقولك
"لم يحكم العلمانيون أي دولة عربية ، الذي حكم هو ديكتاتورية كانت تستخدم الدين كغطاء لتجاري به الإسلام السياسي ، انظر السادات المسمى الرئيس المؤمن "

قولك هذا كذب واضح للمتابعين للامر و فيه تدليس على غيرهم , ماذا تسمي حكم حزب البعث في عدة دول عربية مع ان مؤسس البعث مسيحي و هو ميشال عفلق و الحزب معروف انه لم يكن حزبا دينيا بل حزبا قوميا عربيا بكل وضوح ؟
ماذا تسمي قومية جمال عبد الناصر و السادلت امتداد لجمال.
اما بالنسبة للرئيس المؤمن فانتم ايها العلمانيون تقولون -مع اننا نختلف معكم- أن المسلم يمكن ان يكون علمانيا و مؤمنا و كذلك النصراني و اليهودي أي انه حسب وجهة نظركم التي نختلف معها العلمانية لا تناقض التدين . فلماذا فعلت كما فعل صديقك الذي يدعي الديموقراطية و لكنه جينما ينهزم يكفر بها و يدعو الجيش للتدخل

و ايضا تقول "... في العلمانية لا دين للدولة " فسر لنا اسم الحزب الذي تتزعمه ميركل في المانيا و فسر لنا وجود الصليب في اعلام كثير من الدول العلمانية

مشكلتكم انكم تدعون الديموقراطية و انتم من اكبر الطغاة و الفارق الوحيد بينك و بين الطغاة المشاهير انك لم تجد الفرصة لتمارس ديكتاتوريتك

United States [سرحان] 12-04-2012 10:13 PM
الفيديو لم يقل إن الحويني لم يقل ذلك الكلام ، لكنه لولوة معهودة من أمثاله ، فقد قال كل ما كتبته عنه بالنص و موجود على النت ، و لو كان من نشره كاذبا لكان جرجره في المحاكم ، أما أن الكلام قيل في باب التعليم و ليس التطبيق فهو مضحك جدا ، فما فائدة تعليم لا يمكن تطبيقه و لماذا قاله بتلك الطريقة ؟ و المحزن أنه يقول إن هناك خطوات : أن تعرض الدعوة للإسلام فإن لم يستجيب المعروضة عليهم يكون القتال ، و هذا ما تنكرونه أنت و ود الحاجة ... تأسيسا على كلامه يحق لأمريكا أن تدعونا فلوجهة نظرها فإن لم نقبل فيحق لها قتالنا ... هل هذا مستوى يليق بعالمنا ... و المحزن أن اسمه (عالم) أما انشتين فلا بد أنه جاهل .

United States [سرحان] 12-04-2012 09:53 PM
لم يحكم العلمانيون أي دولة عربية ، الذي حكم هو ديكتاتورية كانت تستخدم الدين كغطاء لتجاري به الإسلام السياسي ، انظر السادات المسمى الرئيس المؤمن و قال : أنا رئيس مصر الإسلامية و دستوره فيه المادة الثانية (التي يوجد ما يشبهها في كل دساتير من تصفهم بالعلمانيين ... في العلمانية لا دين للدولة ، و هم الذين مهدوا الأرضية لوصول الإسلام السياسي للحكم ، فعبد الناصر هو الذي أدخل التعليم الديني الأزهري لعالم الموسوعيات بإضافة أعداد مهولة من الطلاب الذين يدرسون مناهج تخرج عميانين البصيرة و أتاحوا لكل الدجالين كل وسائل الاعلام و حرموا الرأي المخالف لهم من الوصول للأعلام ... حتى اختلافاتهم مع الإسلاميين كانت ثانوية ، و قد اتضح الآن أن برامج إفقار الشعوب هو هو ، انظر لجعجعة الإسلاميين عن الربا في العهود السابقة و موقفهم منه الآن ، و انظر لقروض صندوق النقد الدولي و موقفهم بالأمس و اليوم و موقفهم من كامب ديفيد و (العدو الإسرائيلي ) و كيف تحول لصديقي العظيم بيريز ... يا سيدي العلمانية بعيدة مهوى القرط من الشعوب العربية و ما دام عندنا أن هناك عبد و حر و غرابي و غيرها فالعلمانية تحتاج لزراعة و تعهد حتى تترسخ عند الغالبية أن لا فرق بين إنسان و آخر إلا بالأخلاق و العلم و الاجتهاد ... لن نفارق عتبة التخلف ما بقيت لدينا أفكار تسيطر على المجتمع و تأبد التخلف ... بلا حرية لن يحدث تقدم و الدولة الدينية لن توفر الحريات و ستتسع الهوة و نكون عبيدا للبشرية الأخرى (عبيد اقتصاد و تخلف ، فهم الذين يطعموننا و يلبسوننا و يعالجوننا و يصنعون لنا و يفكرون لنا و نحن سنفرح و نقول : كل ما تكتشفونه عندنا من زمااان ... الغريبة أن تشتم من يطعمك و لو أراد لسحقك في بضعة أيام... لحسن حظنا أنهم لا يفكرون كما يفكر أهل اللحى .


#528050 [حسن]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2012 05:46 PM
هل الاقل سوءا نظام حسنى ام نظام الاخوان طبعا نظام حسنى
هل الاقل سوءا نظام نميرى ام الانغاذ طبعا نميرى
هل الافضل الجيش ام المرشد طبعا الجيش الف مره
البعض مازال يعتقد انه افضل من الاخرين
ويتبجحون ويكزبون اولا على انفسهم فالغذاء والدواء والتعليم تاتينا من دول ما يسموهم بالكفر وسبحان رحم الله امرىء عرف قدر نفسه والله يهدينا جميعا


#527945 [إبن السودان البار -----]
5.00/5 (1 صوت)

12-04-2012 02:56 PM
خليهم يجربوا الأخوان حتي يعرفوهم علي حقيقتهم وخلي الريان ينتعش مرة أخري ؟؟؟ والريان هذا للذين لا يعرفونه هو أحد تجار الأخوان الكبار في العهد السابق الذي أوهم الكثيرين وأخذ أموالهم المهولة لإستثمارها بالحلال علي الطريقة الإسلامية؟؟؟ فإغتني وبحبح خالص علي الطريقة الأسلامية وتزوج بعدد من الفاتنات وكبر جتته من الإتجاهين اي من الأمام والخلف وغرته أصبحت اكسترا لارج ولحيته وصلت صرته ؟؟؟ وقد يكون ذلك في مصلحة السودان ؟؟؟ أي سنكون في الهواء سواء فنحن أبناء النيل وإخوة بالحيل؟؟؟


#527889 [سرحان]
1.00/5 (1 صوت)

12-04-2012 01:18 PM
و سترتاح اسرائيل ، سيزداد الفارق العلمي بينها و بين مصر بدرجة مهولة ، إذا كانت الآن في مرحلة القبة الحديدية فغدا ستكون في مرحلة القبة الذكية التي تكشف صواريخ الجماعة قبل أن تنطلق ، أما هم فسيرجعون لمرحلة السيوف تيمنا بالحديث : أن الحجر و الشجر سيصيح : يا مسلم يا عبد الله ورائي يهودي فاقتله ... و بعد جيلين أو ثلاثة سيعرف القوم كيف شربوا الكأس حتى الثمالة و أنهم اصبحوا تحت الجزمة الاسرائلية و بالكاد يستطيعون مسح بصاق العدو من على وجوههم ، أما الرزيلة فستنتشر بلا حدود لأن بؤس الحياة الاجتماعية و خلو المجتمع من روح الابداع و الفن سيجعلانه كالحا و الفقر سيتكفل بالباقي و سيردد القوم المثل : إذا دخل الإسلام السياسي ديار قوم فلن يخرج حتى يجعل الديار خرابا ... هذا ما خططت له المخابرات الغربية منذ العشرينات لمحاربة حركات التحرر باستغلال الدين و الدعاية المسمومة و استمرت عليه بدأب و حرص ، سكت أخوان مصر عن كامب ديفيد و بدلا من (خيبر خيبر يا يهود ) صاروا وسطاء صلح و لسان حالهم يقول : (السلطة السلطة يا يهود ... متع الدنيا معنا سوف تعود ) و سيجدون المبررات لكل ما كانوا يشتمونه ، سيحللون الربا للضرورة و ينسون (فابشروا بحرب من الله و رسوله ) و سيستكينون للغرب و سترتفع أسهم أمثال الحويني الذي يطلقون عليه عالم و هو القائل : (إن الجهاد فى سبيل الله متعة ، وصحابة رسول الله كانوا يتسابقون عليه .. والفقر الذى نحن فيه بسبب أننا تركنا الجهاد ... مش لو كنا عمّالين نغزو كل سنة مرة أو اثنين أو ثلاثة.. كان هذا سيثرى ناس كثيرين فى الأرض .. أليس عندما نغزو الدول الأخرى ..ونأخذ أموالهم ونسائهم وأطفالهم .. مش كل هذا يعتبر حلول – لمشكلة الفقر ..... كل واحد كان بيرجع من الجهاد و جيبه مليان .. يبقى معاك كغنائم حرب ، إتنين أو تلاتة رجالة و4 نسوان و4 أولاد .. اضرب كل راس فى 300 دينار أو 300 درهم .... يبقى معاك عملية مالية كويسة ... كل ما تتنزنق تبيع راس راسين و تفك زنقتك ." أي تبيع عبدك أو خادمتك في سوق الرقيق (طبعا بعد الاستمتاع بالخادمة ) ... هؤلاء هم الذين سيكونون قادة الرأي و الفكر في مصر ... ابشري بالمستقبل الزاهر يا مصر ... تهليل ... تكبير ...


ردود على سرحان
United States [سرحان] 12-04-2012 08:07 PM
و هل نعجز عن إيراد كلمات يا ود الحاجة من أمثال (تخرصات) ؟ لا يا عزيزي ... لماذا تسافر بعيداللغرب و قد أعطيناك مثالا من الفكر الذي سيسمى أهله (علماء) أمثال أبو اسحاق الحويني و نظريته الاقتصادية ... لماذا تتصايحون دائما : الإباحية ؟ رغم أن بيع الجسد رزيلة إلا أن بيع الأوطان من أجل متعة الأجساد هي الرزيلة التي لا تتطاولها أي رزيلة لتلحق بكعب قدمها ناهيك عن كتفيها ... بيع الجسد يجلب السوء و الذنب لصاحبه أما بيع الأوطان فهو الذي يجلب كل الموبقات للناس من فقر و ذل و بيوت أشباح و كذب و دجل ... أما أسوأ الرزائل فهو بيع المباديء و العقول في أسواق النخاسة و التبرير الفطير ... أنا ضد الانقلابات العسكرية بالمطلق و مع حرية إنسانية بلا حدود ... تلك الحرية التي تنزع الخوف من النفس الإنسانية ليعيش صاحبها حرا يفكر كما يريد بلا خوف و يقول بما يفكر و يعمل بما يقول متحملا نتيجة أعماله كما قال الشهيد محمود محمد طه و لا تكون أفعاله و أقواله إلا خيرا للناس ، يعيش الفضيلة راكلا متع الفانية التي تضر بالآخرين من تكديس للأموال و بيوت فخمة و فم لا يعرف الصدق و لا الوفاء بالعهود كما فعلوها عندنا و هناك في مصر من أغنيائهم الشاطر و مرسي و بديع و لدينا كرتي و قطبي و .. و لا تدري من أين جاءوا بالأموال و هم منحدرون من أسر لم تكن تملك شيئا... يا سيدي سيغسل النهار كل أوساخ و رزائل الظلام .

United States [ود الحاجة] 12-04-2012 02:55 PM
الاخ سرحان هل التخرصات التي ذكرتها تبرر الدعوة الى تدخل الجيش كما ينادي صديقك؟

ثم ان الغرب يزخر بالابداع و الفن و لم يمنع ذلك من انتشار الاباحية " الرذيلة"


#527862 [ابومحمد]
5.00/5 (3 صوت)

12-04-2012 12:37 PM
خلي المصريين في حالهم وأكتب عن كيفية التخلص من الانجاس وبارك الله فيك.
الانجاس موجودون قبل اخوان مصر وبارك انقلابهم صاحبك مبارك الذي تتباكي عليه!


#527842 [ابو رحمه]
5.00/5 (4 صوت)

12-04-2012 12:21 PM
مخطىء من يظن ان الانقلاب العسكرى هو الحل فى مصر. ولازم نحترم كلمة المصررين فى اخيارهم فى الانتخابات التى كان نزيهه لابعد الحدود وفى النهايه لديهم فتره يأتى بعدها انتخابات اخرى فإن احسنوا سوف ينالون ثقة الناخبين والا فسيجدون انفسهم خارج الحكومه. هو يعنى ماذا فعل العلمانيين حكموا معظم البلاد العربيه ولعقود من الزمان ماذا فعلوا؟ اعطوا هولاء فرصتهم واعينوهم. وليكن هم كل مصرى تنمية بلده اولا. والا سوف يندمون اشد الندم اذا حصل انقلاب عسكرى. اجعلوها فرص بين الاخوان والعلمانيين تتداولوا فيها الحكم كما فى امريكا بين الحزبين الكبيرين بدلا من احداث شغب وفوضى تؤهل البلاد لحكم العسكر الذى هو اسوا حكم على الاطلاق


#527808 [ود الحاجة]
5.00/5 (3 صوت)

12-04-2012 11:47 AM
للفائدة انقل لكم اجابة على سؤال من موقع اسلام ويب:


أعيد طرح سؤالي وأرجو الجواب... شاب مسلم من بلد عربي ذهب إلى بلد أوروبي وكان يعمل مع رجل غير مسلم من بلد أوروبي، الشاب المسلم طلب المال من الكافر فرفض الكافر فتشاجر معه المسلم ليجبره أن يريه مكان المال فرفض الكافر فقتل المسلم الكافر وشوهه، السؤال ما حكم هذا المسلم الذي قتل الكافر هل هو آثم وماذا يتوجب عليه في الحالتين: إذا كان المال من حقه- إذا لم يكن المال من حقه؟ جزاكم الله خيراً.

الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن ما فعل هذا الشاب يعتبر كبيرة من أكبر الكبائر وجريمة من أعظم الجرائم، فقد عظم الإسلام قتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، فقال تعالى: ... مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا.. {المائدة:32}، وقال صلى الله عليه وسلم: من قتل معاهداً لم يرح رائحة الجنة وإن ريحها توجد من مسيرة أربعين عاماً. رواه البخاري وغيره.

ونصوص الوحي من القرآن والسنة في هذا المعنى كثيرة، فما كان يجوز لهذا الشاب قتل الرجل المذكور لمجرد أنه أخفى عنه مالاً سواء كان المال ملكاً له أو لغيره، وكون القتيل غير مسلم لا يرفع عنه هذا الوعيد الشديد والإثم العظيم، لأن الكافر غير الحربي -المسالم والمعاهد والذمي- محترم الدم والعرض والمال فلا يجوز الاعتداء عليه بغير حق شرعي، وسبق بيان ذلك في الفتوى رقم: 67113.

ولا شك أن إثمه يكون أعظم وجريمته أكبر إذا كان المال للمقتول، وقد اختلف أهل العلم هل يقتل به قصاصاً أم لا، فذهب أكثرهم إلى أن المسلم لا يقتل بالكافر - المعاهد الذمي..- وذهب بعضهم إلى أنه يقتل به... وعلى القول أنه لا يقتل به فعليه التعزير -جلد مائة سوط وسجن سنة-، وهذا إذا كان القتل وقع عن مشاجرة وعداوة... أما إذا كان وقع غيلة غدراً لأجل المال.. فإنه يقتل به قولاً واحداً عند المالكية ومن وافقهم ولا عفو فيه لأولياء الدم ولا للسلطان بل ولا للمقتول نفسه.

قال ابن أبي زيد المالكي في الرسالة مع شرحه: وقتل الغيلة لا عفو فيه لا للأولياء ولا للسلطان ولا للمقتول أيضاً ولو بعد إنفاذ مقاتله، ولو كان المقتول كافراً والقاتل حراً مسلماً، لأن قتله على هذا الوجه في معنى الحرابة، والمحارب بالقتل يجب قتله ولو بعبد وكافر، فالقتل دفع الفساد في الأرض وهو حق لله لا للآدمي، وعلى هذا فيقتل حداً.

وقد استدل المالكية لمذهبهم هذا بآثار كثيرة منها ما رواه البيهقي أن النبي صلى الله عليه وسلم رفض قبول عذر الحارث بن سويد الذي قتل المجذر بن زياد غيلة..

وعلى كل حال فما كان يجوز لهذا الشاب الإقدام على قتل الرجل المذكور ولو كان المال من حقه وأحرى أن يكون من حق القتيل لأن إخفاء المال أو منع العامل من حقه ليس مما يبيح القدوم على قتل النفس التي حرم الله بغير حق، والحاصل أن على هذا الشاب دية المقتول، وإذا كان المال الذي أخفاه القتيل ملكاً له فللورثة الحق في المطالبة به، كما أن عليه أن يبادر بالتوبة النصوح إلى الله تعالى ويكثر من أعمال الخير والنوافل لعل الله تعالى يتجاوز عنه.


#527802 [عبد الله]
5.00/5 (4 صوت)

12-04-2012 11:41 AM
عليك الله اخجل


#527790 [ود الحاجة]
5.00/5 (5 صوت)

12-04-2012 11:30 AM
من فلتات تاج السر
1. قوله "وتؤيد ذلك الحديث (قياسا) الآيه ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالْأُنْثَى بِالْأُنْثَى)).
تعليق : لم نسمع عند علماء الدين ان ايات القرءان تؤيد الاحاديث (قياسا)
ثم ان هذه الاية لم تتحدث عن الدين في القصاص .ثم ان للقياس قواعد و اصول و الا لفسد الامر

2. قوله " لأن (العبد) الذى قتله سيد (حر)، قد يكون مسلما رغم ذلك لا يقتص له من ذلك (الحر)، بل يقتص من (عبد) مثله لا ذنب له، فكيف يقتص من مسلم قتل كافرا؟" انتهى قول تاج السر
تعليق : ليأتناتاج السر بدليل على ان القصاص في الاسلام يمكن ان ينفذ في غير القاتل حسب ما ذكره تاج السر هنا بكل وضوح و الا فليعتذر
فهو ليس بعالم دين و لا من طلبة العلم فلماذا يتحدث فيما لا يعرف

3. اعاد تاج السر نقله لموضوع شهادة الكافر و لكن الكبر و الغرور منعه من ان يعترف بانه لم يكن يعلم في المقال قبل السابق الذي اورد فيه ما كرره الان لم يكن يعلم الفرق بين اليمين و الشهادة و هو يكرر ذلك الان في الحديث عن الشهادة كانه يريد ان يقول إنه لم يخطئ و لكن بفضل تقنية المعلومات يمكن في لحظات العودة الى أي مقال


#527781 [ود الحاجة]
4.94/5 (5 صوت)

12-04-2012 11:13 AM
لقد اتضح يا تاج السر انه ليس لديك مصداقية, فما يحدث الان في مصر لا يستوجب تدخل الجيش و لا الامن .الان سقط منك القطاع و اتضح بان تفكيرك لا يعلو عن التفكير أصحاب العضلات عندنا ممن يسمونهم "الشفوت"
يكون تدخل الجيش مبررا فقط عند استخدام القوة "الخشنة" من البعض و لكن طالما ان الجدل " ديموقراطي" فلماذا اللجوء الى الجيش.

لقد بدا جليا و واضحا ان آفتنا في العالم العربي هي تلك الطبقة التي تسلقت وسائل الاعلام من دون ان يكون لها مبدأ او نظام فتراهم اليوم يهتفون بحياة فلان و فلان و غدا يصفونهم بالشيطان و ذلك اذا تبدلت المصالح.
"اسمع كلامك اصدقك ....اشوف عمايلك استغرب"


#527725 [abdelrahim]
5.00/5 (6 صوت)

12-04-2012 10:13 AM
هكذا دائماً ما يسمون انفسهم بالنخبة والمثقفين من أمثالكم من السودانيين ما أن يفقدوا الأمل في الوصول الي الحكم و الاستمرار فيه إلا يدعوا الجيش الى التدخل وكل الانقلابات في السودان قام بها مدعي الديمقراطية لهذا نحن شعب متخلف من كل النواحي طلما فيه من يدعون الجيش للتدخل ، واسألك سؤال ما هو البنود التي في الدستور المصري الجديدالتي تري انها ضد الديمقراطية، المهنية تتطلب تفنيد بنوده لا رفضه كموقف سياسي ، أنا اعرف كل تفاصيل الموقف في مصر ولكن لا اود الخوص فيها لان السياسة في عالمنا أصبحت فاسدة ومفسدة خاصة للسودانيين، وأقول لك أبدأ الاصلاح بوطنك ولكن الفشل الذي يلازمنا يجعلنا ندعيه لغيرنا وما الصادق المهدي عنك ببعيد، ودمت


ردود على abdelrahim
United States [سني] 12-04-2012 12:15 PM
و اضافة الى ما قلت يا اخ عبد الرحيم,هب ان الجيش تدخل , ما الذي يضمن ان الجيش سيسلم السلطة بعد ذلك ؟ و ما الذي يضمن عدم انهيار الامن و تدخل اسرائيل في الموضوع و جر المنطقة كلها الى فوضى لا نهاية لها.
اذا كانت هذه هي الديموقراطية التي يبشر بها الكاتب "فليمد ابو حنيفة رجليه "


تاج السر حسين
تاج السر حسين

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة