المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
مهرجان مسكاقرو و( تقزيم ) الحضاره النوبيه ( العملاقه )..
مهرجان مسكاقرو و( تقزيم ) الحضاره النوبيه ( العملاقه )..
12-04-2012 02:13 PM

مهرجان مسكاقرو و( تقزيم ) الحضاره النوبيه ( العملاقه )..

عمار بابكر
[email protected]

الاقدام في تسليط الضوء على حضارة بحجم الحضارة النوبيه , اقدام يستدعي الكثير من التوقف واحتساب الخطوات بدقه فائقة وذلك لان الحضارة النوبيه كانت لها اشعاعات ثقافيه ليست فقط في حدود المنطقه النوبيه أو حدود السودان وإنما تجاوزت كل ذلك الى ما وراء البحار وكانت محل اهتمام ودراسة وأجيزت كاطروحات علميه في جامعات اوربيه وامريكيه وغيرها , ولذلك فان الاعلان عن ( مهرجان ) في المنطقه النوبيه والتي هي منبع الحضارة النوبيه , بكل تأكيد ستحدث التفاته الى المنطقه النوبيه ,
وهنا تكمن اهميه احتساب الخطوات والتوقف كثيرا قبل الاقدام في خطوه ( مجهولة ) فيما اذا انها ستضيف الى الحضارة النوبيه .. أم انها خصما" على الحضارة النوبيه .
الروابط النوبيه في الجامعات السودانيه كان لها القدح المعلى في الاهتمام بالحضارة النوبيه وذلك من خلال المهرجانات الثقافيه , إلا ان تلك الروابط كانت تحشد كل امكاناتها مسعاه منها في اخراج البرنامج الاخراج الذي يتناسب والحدث وكانت لها الدور الرائد في اقامه الاسابيع الثقافيه والتي تسلط فيها الضوء على الحضارة النوبيه بكل تفاصيلها على الرغم من امكانياتها المحدودة .
تم الاعلان منذ ايام عن المهرجان النوبي ( الأول ) ( مسكاقرو ) وذلك بإطلاله اللجنة المنظمه عبر شاشه الشروق منذ ايام , وتم عرض برامج المهرجان عبر الشاشات , وبدورنا قارنا ما بين مهرجانات الروابط النوبيه ( سابقا" ) و مهرجان ( مسكقارو ) , فان التميز الذي حطت به مهرجانات الروابط النوبيه ( سابقا" ) ليس فقط في الغناء والطرب وإنما في تفاصيل كثيرة ومثيره لا تسع الصفحه لذكرها , على الرغم من امكاناتها المحدوده , ومهرجان مسكاقرو وعلى الرغم من الدعم والرعاية التي حظى بها فانه لا يرتقي لمستوى مهرجانات الروابط النوبيه دعونا نتساءل .. لماذا ؟
- الروابط النوبيه روافد لبحور علميه واسعة وجامعات شامخة كانت تستمد افكارها من مرجعيات علميه وتخصصيه وكانت مهرجاناتها اقرب الى المشاريع البحثيه التي تهتم بالعلوم الآثار والتراث .
- الروابط النوبيه كانت ( تهول ) أمر اقامه مهرجان نوبي وذلك لعظمه الحدث وعلى ذلك كانت تحشد جهودها الفكرية والمادية ويستقطع الطلاب من وقتهم الدراسي من أجل اخراج المهرجان بالشكل الذي يرتضيه زواره .
- الروابط النوبيه كانت تعد اعدادها وقد يتطلب ذلك الاعداد نقل ادوات ( كالساقيه ) .. وغيرها من اقاصي الشمال الى ارض المهرجان حرصا" منها ان تستصحب في مهرجانها الشرح التطبيقي والعملي في سردها التاريخي .
- الروابط النوبيه كانت تستهدف الحضارة النوبيه وعلى ذلك كانت تحشد الكوادر التي تستطيع توصيل الفكره وإنجاح المهرجان وذلك بالاستعانة بأهل الفكر والمختصين بامتداد المنطقه النوبيه والسودان بأثره دون استثناء .
احياء الانشطه الثقافيه في المنطقه النوبيه مطلوب ولكن الاعلان ينبغي ان يتم على قدر المستوى الذي اعد به المهرجان , فان الدعوه على المستوى الشخصي لكل فرد تكون مقصورة اعلاميا" في حدود حجم المناسبة , فعندما تكون المناسبة صغيره , يدعوا فيها الشخص الاقربين والجيران وعندما تكون المناسبة كبيره يدعوا فيها المنطقه بأثرها والمناطق المجاوره , وعلى ذلك فإذا كان ذلك على المستوى الشخصي ( تخوفا" ) من المردود الاعلامي , فما بال الدعوة في مناسبة بحجم ( المهرجان النوبي ) !!
كيف يجرأ المنظمون على اقامه مهرجان باسم الحضارة النوبيه ويدعون لها الفضائيات من كل حدب وصوب ,ليقفوا على محدودية المهرجان وتواضع امكاناته وأفول نجمه قبل ان يولد ,
الحضارة النوبيه هي بذاتها اشعاع امتد اكثر من 2500 سنه , فلا ينبغي العبث بتلك المقدرات فيما يسمى بمهرجانات لا ترتقي وحجم الحدث .
الاعداد لمهرجان ينبغي ان يستصحب فيه كل المختصين وعلماء الآثار ليس فقط من المنطقه النوبيه وإنما الوطن بامتداده وكذلك استصحاب الشرائح الطلابيه وكبار السن الذي عاصروا حقب تاريخيه يمكن لهم التوثيق من خلال المهرجان ,
الشمول الجغرافي للمهرجان لكل المناطق السياحية في المنطقه النوبيه بأثرها وخارج المنطقه النوبيه حيث المتحف والاراشيف التي تخص تلك الحضارة , فلا يستقيم ان يكون المهرجان عن المنطقه النوبيه وتستبعد فيها منابع الحضارة النوبيه , فكيف لمهرجان ( نوبي ) يتستبعد كرمه والبركل ودنقلا العجوز وغيرها ان يكتب له النجاح ؟! أي كانت التبريرات و منها ان المهرجان القادم .. ( هنا أو هناك ) فان تقسيم المنطقه النوبيه في المهرجانات ذلك خطأ فاح .. لأن الارتباط التاريخي وثيق بين تلك المناطق والفكره التي يريد توصيلها المهرجان ستكون منقوصه , وباهته , الا اذا كان المهرجان يخص منطقه بعينها وعندها ينبغي اعاده صياغه التسميه لترتبط باطار الجغرافي وليس بحضاره بامتدادها الجغرافي والتاريخي .



تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1773

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#528476 [ردا على Ahmed Hassan]
4.25/5 (3 صوت)

12-05-2012 11:19 AM
يااحمد طلبت من الكاتب ان لا يبخس الناس (( اشياؤهم )) .. ولكن .. الحضاره النوبيه ليست باشيائهم .. وانما هي اللبنه الأولى لدوله السودان وايضا هي حضاره مصر , بمعنى النقد سيأتيك من داخل السودان ومن خارجه طالما ان الموضوع ( الحضاره النوبيه ) .


#528118 [Ahmed Hassan]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2012 08:13 PM
يا جماعة الخير , مسكاقرو محاولة جديدة لابراز الوجه النوبى قد تصيب المحاولة ولكن لن تخيب , واقله اجر المحاولة , و لا تبخسوا الناس أشياءهمو وأكيد فى المستقبل حا يجودا أحسن باذنه تعالى


#527967 [على حسن الدنقلاوى]
1.00/5 (1 صوت)

12-04-2012 03:23 PM
الحضارة النوبية حضارة ضاربة فى القدم بل هى اقدم حضارات العالم على الاطلاق واللغة النوبية كانت رائدة وقد اثبت الدكتور حسن عوض على ساتى من ابنء لبب ان حوالى 400كلمة مشتركة بين اللغة النوبية الاصلية ( الدنقلاوية ) واللغة الانجليزية نطقا ومعنى ولكن الان هذا لا يعنينا كثيرا الا من حيث الترف الثقافى ولان اللغة النوبية لا تخدم الانسان اليوم لخدمة العربية والانجليزية والفرنسية وحت ارض النوية لم تعد كذلك للازدواجية الاثنية للمنطقة التى طالت كل بيت ونحن نفتخلر بالعروبة ولغتها لغة القران واللغ الجامعة اليوم لكل قبائل السودان مثلا فى جنوبه وشماله وشرقه وغربه وحتى قرنق عدو الثقافة العربية والاسلامية لم يكن يستطيع مخاطبة بنى جلدته فى جوبا او واو او ملكال الا باللغة العربية
لا تلمنى فى هواها ليس يرضينى سواها
لست وحدى افتديها كلنا اليوم فدها
نزلت فى ظل نفسى وتمشت فى دماها


عمار بابكر
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة