دفاعاً عن العامية
12-08-2012 01:39 PM

صدي

دفاعاً عن العامية

امال عباس

٭ اللغة أية لغة في حد ذاتها لم تكن في يوم من الايام سدا منيعاً او عائقاً للفن العظيم والابداع العظيم لا سيما في مجال الشعر.. فالانسان المبدع في اي مجتمع يحتاج لان يعبر عن نفسه في علاقته مع الحياة من حوله او مع عواطفه وتجاربه الذاتية.. يحس ويرغب في ان يسمعها الى الآخرين.
٭ ولم تكن اللغة في يوم عائقاً يعوق الفن العظيم من الانطلاق والتأثير في وجدان الانسان.. فهناك الكثير من اللغات العامية البسيطة عبر بها شعراء تربعوا على عرش الابداع على مر التاريخ.
٭ دانتي صاحب الكوميديا الالهية.. كتبها بالعامية بل دافع عنها ووضع بحثاً عن البلاغة العامية وقال عن العامية «اللغة العامية هي تلك التي نتعلمها بلا قواعد بمحاكاة مرضعاتنا.. بل يذهب دانتي الى ابعد من هذاويعتبر ان استعمال العامية ينبغي ان يقتصر على افضل الشعراء الموهوبين من اصحاب الفكر النبيل.. فاللغة العامية في رأيه لغة نبيلة ولا يصلح لها الا الفكر النبيل.
٭ واغراض الشعر بالعامية عند دانتي هي التعبير عن النافع والممتع والاخلاقي الذي يتجسد في الامان والحب والفضيلة.
٭ ودانتي بدفاعه عن لغة الكلام العادية في ايطاليا ودعوته الى اتخاذها اداة تعبير ادبي بدلا عن اللغة اللاتينية وضع اساس اللغة القومية التي امكن ان تبنى عليه فكرة القومية الايطالية.
٭ وطاغور شاعر الهند العظيم الذي كتب شعره بلغة الكلام المحلية وهي لغة البنغال في احدى جمهوريات الهند ، ومن خلال هذه اللغة استطاع ان يملأ العالم برائحة الهند وافكارها التي اثرت كثيراً على الانتاج الادبي في العالم كله.
٭ قال اندرية جيد الفنان الفرنسي المشهور «انني شعرت بفرح غامر عندما تعرفت على ادب طاغور.. ووجدت فيه انسانية جديدة مصقولة بعيدة عن التوحش ممتلئة بعاطفة من الحنان الذي لا مثيل له نحو الحياة والانسان.
٭ وهناك اديب اوربي آخر هو رومان رولان الذي عشق الهند واحبها من خلال شاعرها الاكبر طاغور الذي قال عنه انه رسول آسيا الى الغرب آسيا كلها وليس الهند.
٭ كل هذا فعله طاغور من خلال لغته المحلية البسيطة.. صحيح انه كتب بعض اعماله بالانجليزية.. لكن انتاجه الاساسي الذي ترجم للغات الاوربية هو ما كتبه بالبنغالية..
٭ ولماذا نذهب بعيداً فلننظر الى شعرائنا القدامى الذين قالوا الشعر بلغتهم العامية.. والذين لم يحظوا بقدر من دراسة النقد.. ولكن مع ذلك كان حضورهم فاعلاً في كل مناحي الحياة فقد عبروا عن النافع الممتع والاخلاقي.. تحدثوا عن الامان والحب والفضيلة وهم كثر.. الحاردلو وابراهيم الفراش.. عبد الله ود شوراني.. الصادق ود آمنة كشاجم.. ود الشلهمة.. محلق.. العبادي.. سيد عبد العزيز.. صالح عبد السيد.. محمد بشير عتيق.. ود الرضي.. اسماعيل حسن.. ومن المعاصرين كثر.. القدال.. محمد بادي.. سيد أحمد الحاردلو.. مختار دفع الله.. عبد العال السيد.. سعادة عبد الرحمن.. وغيرهم وغيرهم..
هذا مع تحياتي وشكري

الصحافة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 987

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#530718 [dougokoper]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2012 01:58 PM
يا أستاذه آمال الناس في شنو وإنتي تحاضرينا في اللغة وما أدراك ما اللغة والعامية .. نرجو أن ينبري قلمك الأنيق وأنتي من عمالقة الصحفيين ونكن لك كل الإحترام والود .. أكتبي عن هموم الوطن ولقمة العيش .. والعطاله .. والمهمشين .. ولا تنسي الفساد والمفسدين والأبالسة ..غفر الله لك وأطال في عمرك.


ردود على dougokoper
United States [السعيد عبد الله] 12-08-2012 02:36 PM
يا أخ ، مشكلتنا بتبدأ من هنا ،، من اللغة اللي بنتلكم بيها ، يعني لو ما عرفنا نعبر عن أنفسنا بعاميتنا ، ما حنقدر نقول أي حاجة في أي حاجة ، و كنت أتمنى من الأستاذة العملاقة آمال أن تكتب نفس المقال باللغة العاملية


امال عباس
امال عباس

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة