المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
مؤتمرات الصلح بشمال دارفور المديدة حرقتني
مؤتمرات الصلح بشمال دارفور المديدة حرقتني
12-10-2012 02:34 PM

مؤتمرات الصلح بشمال دارفور (المديده حرقتني)

ادم منان
[email protected]

يلتئم بمدينة الفاشر هذه الايام مؤتمر الصلح بين قبيلتى الزيادية والبرتى فى محاولة من حكومة الولاية لاعادة الدمج المجتمعى بين مكونات الولاية والمؤتمر الذى جاء عقب الاحداث المؤسفة التى وقعت بمليط رمضان الماضى بين ابناء القبيلتين يناقش عدة موضوعات ولعل اهمها مسالة الاراضى (الحواكير) ولست ادرى هذه المسالة جاءت بناء على رغبة الحكومة ام هى رغبة طرفى النزاع وفى كلتا الحالتين فان المراقبين للمؤتمر لايرون فيه الخروج من عنق الزجاجة التى دخلت فيها القبيلتان عقب حملات التراشق الاعلامى بينهما قبل الاعلان عن المؤتمر وما صاحب ذلك من اتهامات متبادله باستخدام اقلام ماجورة ساهمت فى صب الزيت على النار وحاولت ان تقضى على الارث التاريخى للقبلتين اللتين ظلتا تعيشان فى امن وسلام لعقود مضت وما يهمنا فى هذا المقال ان نلفت الانتباه الى اهمية ان لايكون المؤتمر نسخة مكررة من عشرات المؤتمرات بل المئات التى عقدت وصرفت فيها اموالا لاطائل لها ونحن كما نحن لارحنا ولاجئنا او لكانك يابوزيد ماغزيت فالمشاكل لازالت قائمة وتتوسع رقعتها يوما بعد يوم ومؤتمر الصلح بين البرتى والزيادية يشكل اختبارا حقيقيا لمصداقية الحكومة فى حلحلة المشكلات القائمة بطريقة علمية ومؤطرة تنال رضا جميع الاطراف كما انه يشكل اللبنة الاساسية فى انجاح مؤتمر محليتى (الواحة وكتم ومحليات جنوب الفاشر) والتى ايضا تتداخل وتتشعب مشاكلها وان لم ترتقى الى مشكلة مليط ولقد سالت اكثر من واحد من سكان محليتى كتم والواحة من يوصفون بالقيادات فاكدو لى بان لاداعى ابدا لمؤتمر للصلح لان المحليتين لم تشهدان اصلا مشكلة قبلية تستدعى حلها وما حدث كان نتيجة ردود افعال صاحبت اغتيال معتمد الواحة فى الثانى عشر من شهر رمضان الماضى وان الجميع بداو فى تناسى ماحدث من مشكل وانهم مصرون على عودة الحياة الى طبيعتها ويرى ممن تحدثنا معهم ان المؤتمرات التى لم يتم الاعداد لها بشكل جيد ولم يشرك فيها اصحاب الوجعة تصبح مثل حكاية المديدة حرقتنى وانها لن تفرخ الا مزيدا من المشاكل مستشهدين بما حدث فى كتم عقب المؤتمر الذى اقامته حكومة الولاية فى الاول من سبتمبر الماضى والذى اعقبه مباشرة محاولة اغتيال معتمد كتم عموما تنمنى للمؤتمر والمؤتمرات التى تليه ان تكلل بالنجاح كما نامل من الحكومة ان تعمل بما يخرج من هذه المؤتمرات من توصيات وان لاتظل حبيسة الادراج مثل سابقاتها تنسى بمجرد ان تخفت اضواء الكاميرات والبهرجة التى تصاحبها كما نتمنى لقيادات القبيلتين البرتى والزيادية التداول فى المؤتمر بعيدا عن العصبية الجهوية والقبلية التى اضرت بالقبيلتين وتاريخهما الضارب بجذوره نصف الولاية وفى كل الحالات فان فى الصلح خير والله الموفق


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1393

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#533253 [راصد كبر]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2012 10:11 AM
انت مثل الذي يؤذن في مالطة اخي منان ووالله نقدر جدا مجاهداتك ومثابراتك وانت تحاول وضع العلاج الناجع بالكي محل الجرح الا ان الشاهد وهنالك قرائن احوال ماثلة لكل صاحب بصيرة وبصر ان هذه المشكلات لوالي الولاية يد طولي فيها والفرد اذا لم يخاف الله يستطيع ان يعمل في ظل هؤلاء الرعاع كل شي ودونك انتهازي المدعو كبر والمواليين له سيصطلي شعب دارفور كثيرا في ظل سكوت المركز عن ممارسات المدعو كبر ولن تنفع المؤتمرات ولا اللجان التي تشكل ولاحتي مخرجات هذه المؤتمرات تنفذ لان الذي يدعو لاقامتها وداعمها ومنفذها اجراميا هو كبر نفسه وصاحب العقل يميز ولنا عودة


#533055 [لتسألن]
5.00/5 (1 صوت)

12-11-2012 01:25 AM
(الصلح خير) و علي ابناء القبيلتين المستغفلتين التسلح بالوعي للتصدي للاستغفال والافاقة من سكرة القوة الوهمية التي ينفخها فيهم مستغفلوهم بانظمة التحكم من البعد من قبل الحكومة العنصرية و من القرب من بني جلدتهم الذنن صاروا ادوات للعنصريين سعيا للكسب الرخيص هدرا لدماء ذويهم و ازهاقا لارواحهم. الوعي الوعي و الا فانتظروا الفناء.


ادم منان
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة