المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
بيان من الجبهة الوطنيّة العريضة – ببريطانيا وأيرلندا
بيان من الجبهة الوطنيّة العريضة – ببريطانيا وأيرلندا
12-11-2012 08:29 AM

بيان من الجبهة الوطنيّة العريضة – ببريطانيا وأيرلندا
الى الشعب السوداني
يا أَيُّهَا الشعب الأبيّ البطل
لقد دقّت ساعة الصفر للقضاء متوحدين ومتكاتفين لكنس هؤلاء الطُغمة الذين جاءوا بظلامٍ لسرقة الديمقراطيّة قبل أن تتمكن من تحقيق العدالة ومن تحقيق التنميّة المنشودة .. جاءوا وهم ينشدون على مسامع الشعب السوداني الآمال العريضة عبر مشروعهم الحضاري الفاسد والفاشل وجاءوا يستغلون ديننا الإسلامي الحنيف لتحقيق أغراضٍ في نفوسِهم فكانت النتيجة كما تعيشونها اليوم، دمار كامل وشامل لكل المشاريع التنمويّة وفساد إستشرى في كافة بقاع السودان لم تنجو من تبعاته قرية أو بيت ومصانع أصبحت خاوية صدئت ماكناتها وأصبحت دورها تُستخدم كمعتقلات للمُعتقلين الذين يعبّرون سلميّاً عن وضعهم وما آلت له البلاد والذين أصبحت لا تسعهم السجون. وحاربوا المزارعين ليستعوضوا عنهم بإستيراد أبسط الإحتياجات مما أغرق السودان في ديون مريعة وقسّموا البلاد نتيجة سياساتهم الرعناء وباعوا أراضي السودان الزراعيّة والسياحيّة للأجانب بعد أن شرّدوا أهلها ومزارعيها وزرعوا وأشاعوا الفتنة بين أهل السودان الطيّبين وقاموا بتسليح القبائل ليتقاتل أبناء الوطن الواحد بعد أن زرعوا نبتهم الشيطاني بإسم القبليٌة والعنصريّة بين أهل السودان ودمّروا نخوة وكرامة شبابنا أثناء إجبار أبناءنا وبناتنا في ما أسموه بالدفاع الشعبي وسائحون وغيرهم من أسماء مستوردة ليست لها علاقة بتربية أجيالنا الوطنيّة الأصيلة وأُستُخدمت فيها الوسائل التي سخّروها لتدمير وكسر وذلة وإهانة شبابنا السوداني والذي أستهدفوه منذ أن حطت أرجلهم أرض السودان الطاهرة وقالوها وقتها بالصريح الواضح بأنهم سوف يركّزون على الشباب في الفترة العُمريّة مابين ١٥-٢٥ وما كانت الأعوام تمُر إلا وقد فاق الشباب الذي رضع الوطنيّة وسماحة الأخلاق من صدور أمهاتهم وكانوا هم شباب اليوم الأبطال الذين خرجوا يهتفون بإسقاط الطغاة بعد أن صُدِموا بما يجري في بلادهم بإسم الدين الذي هو برئ من هؤلاء فكانت صحوتهم وثورتهم بسبب قتل طلبة هم جزء لا يتجزأ منهم ورميهم في ترعة مياه وبعدها فوجئوا بقتلى أُخر في مقبرة جماعيّة قرب النشيشيبة وكانت هذه ضربة البداية لهؤلاء الشباب فقد بلغ الصبر حده وبلغ الغضب أشده وبلغت نسبة الإجرام علوّها وكتبت الطُغمة الحاكمة نهايتها.
إلى الشعب السوداني البطل أن الوقت قد حان لنصطف جميعنا شيباً وشباباً نساءاً ورجالاً خلف أبناءنا الطلبة في كل أنحاء البلاد ونخرج جميعنا أحزاباً سياسيّة وحركات مُسلّحة وجماعات وأفراد وفئويين وكافة الشعب لنُسرِع بإسقاط حكومة الغلاء والفساد ولا نتراجع إلا
والنصر حليفُنا وتحيّة إجلال لأبناءنا الطُلاّب والمجد للشعب البطل
حريّة سلام وعدالة والثورة خيار الشعب
الجبهة الوطنيّة العريضة – بريطانيا وأيرلندا
10.12.2012


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 656

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#533483 [إبن السودان البار -----]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2012 01:14 PM
توحدوا
حرام ان يكون الشباب الثائر مشتت وكل مجموعة تعزف لحالها ؟؟؟ الآن يوجد بالسودان أكثر من 86 حزب مسجل وأكثر من ذلك غير مسجل ؟؟؟ فما المانع يا تحالف الجبهة الوطنيّة العريضة – بريطانيا وأيرلندا المحترمين ان تتوحدوا مع بقية التجمعات الكثيرة التي لا تحصي ولا تعد ؟؟؟ وفي كل يوم يظهر تنظيم جديد بأسم جديد ؟؟؟ اليس هدفكم الثورة والخلاص من عصابة الكيزان ؟؟؟ اليس هدفكم قيام نظام جديد ينشل سوداننا الحبيب من الوحل ويضعه في مكانه الطبيعي المنشود بين الأمم المتحضرة ومتطورة ؟؟؟ فلم التشرزم والتشتت وأنتم تعرفون ان الإتحاد قوة ؟؟؟ تأكدوا تماماً ان نهاية هؤلاء اللصوص تعتمد علي توحدكم مع الآخرين الذين يتوافقون مع أفكاركم الوطنية والثورية تحت برنامج مدروس وموحد ؟؟؟ السودان الآن يصرخ ويناديكم لتجتمعوا مع أي من هذه التجمعات الكثيرة وتقنعوهم بالأنضمام اليكم او تنضموا اليهم طالما انكم تضعوا مصلحة السودان فوق أي مصالح أخري وبذلك تكونوا تنظيم له قوة ضاربة ومؤثرة لا يستهان بها ؟؟؟ وظاهرة التشتت هذا كارثة كبيرة تصب بالتأكيد في مصلحة هؤلاء الفاسدين اللصوص القتلة مغتصبي الرجال والنساء قاتلهم الله ؟؟؟


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة