المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
إلى المتأسلمين فى مصر .. السلام على من اتبع الهدى ..
إلى المتأسلمين فى مصر .. السلام على من اتبع الهدى ..
12-11-2012 04:30 PM



بسم الله الرحمن الرحيم

إلى المتأسلمين فى مصر .. السلام على من اتبع الهدى ..

أما بعد

لقد أطلقتم على أنفسكم اسم (الإسلاميون) على الرغم من أن هذا المصطلح لم يرد فى الكتاب أو السنة ، ولم يجر على ألسنة السلف الصالح ، فالقرآن وصف أتباع الشريعة الإسلامية بـ(المسلمين) ، فقال تعالى : (هو سماكم المسلمين) ولم يقل (إسلاميين) ، وقال تعالى : (قل إنما يوحى إلي أنما إلهكم إله واحد فهل أنتم مسلمون) ولم يقل (إسلاميون) وقال تعالى: (إن المسلمين والمسلمات) ولم يقل الإسلاميين والإسلاميات!! وبالتالى فإن مصطلح (الإسلاميون) محدَث ، وكل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة ، وكل ضلالة فى النار!!
وإذا عقدنا مقارنة بين منهج الإسلاميين ومنهج المسلمين لوجدنا فارقا كبيرا ، فأنتم معشر الإسلاميين ، اعتديتم على الثوار ، واستبحتم دمائهم وأموالهم ، وتهددون بأن تحولوا مصر إلى بحور من الدماء!! أما نحن المسلمين فقد حرم الله علينا الاعتداء ، حتى لو كان على غير المسلمين ، قال تعالى: (وَلَا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ) ، وقال صلى الله عليه وآله وسلم: (سباب المسلم فسوق وقتاله كفر) .

وأنتم معشر الإسلاميين تكفرون معارضيكم وتلعنونهم ، وتستبيحون سبهم والخوض فى أعراضهم . أما نحن المسلمين فقد حرم الإسلام علينا ذلك ، فقد قال وقال صلى الله عليه وآله وسلم: (إذا قال الرجل لأخيه يا كافر فقد باء بها أحدهما) ، وقال صلى الله عليه وآله وسلم: (لعن المسلم كقتله) ، وقال صلى الله عليه وآله وسلم: (المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده) ، وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : ( قِيلَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ! ادْعُ عَلَى الْمُشْرِكِينَ ؟ قَالَ : إِنِّي لَمْ أُبْعَثْ لَعَّانًا ، وَإِنَّمَا بُعِثْتُ رَحْمَةً) ، وعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : ( لَمْ يَكُنْ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَبَّابًا ، وَلَا فَحَّاشًا ، وَلَا لَعَّانًا) .

وأنتم معشر الإسلاميين نشرتم الفساد بين الناس ، فأبحتم لأنفسكم الاستيلاء على مقدرات الدولة ، والانفراد بالرأى ، والتهديد والوعيد لمن يخالفكم ، والضرب والسحل لمن يقف فى طريقكم ، والقتل لمن يصمد أمام أطماعكم .أما نحن المسلمين فقد حرم الله علينا الإفساد فى الأرض بأى صورة من الصور ، فقال الله تعالى : (ولا تفسدوا فى الأرض بعد إصلاحها) ، وقال (إنه لا يحب الفساد).

وأنتم معشر الإسلاميين تحوم حولكم الكثير من الشبهات حول علاقتكم باليهود ، فقد باركتم التعامل معهم ، وما زال الغاز المصرى يصدر إلى إسرائيل وبنفس الأسعار!! ، وأقررتم إرسال سفير مصرى لتل أبيب ، كما أقررتم الرسالة المرسية الإخوانية إلى بيريز زعيم الصهيونية ، كما تعملون على فتح سيناء للفلسطينيين تمهيدا لسيطرة إسرائيل على أرض فلسطين كاملة . أما نحن المسلمين فنؤمن بأن التعامل مع اليهود خيانة للإسلام والوطن ، فقد قال الله تعالى : (لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا ) . وقال تعالى (لَا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ ) .

حتى أن اسم الحزب الذى تنتمون إليه حزب (الحرية والعدالة) ، ورد اسمه فى البروتوكول الأول من بروتوكولات حكماء صهيون ، فقد جاء ما نصه " وفى جميع جنبات الدنيا كان من شأن كلمات مثل "الحرية والعدالة والمساواة" أن اجتذبت إلى صفوفنا على يد دعاتنا وعملائنا المسخرين عددا لا يحصى من الذين رفعوا راياتنا بالهتاف والصراخ " وهذا ما يدعو للتأمل.

ومما يؤكد تلك العلاقة أن الإسلاميين فى سوريا يقتلون المسلمين لقطع مد حزب الله حتى تنعم إسرائيل بالأمان ، وفى نفس الوقت يقتل اليهود المسلمين فى غزة ، وأنتم تتفرغون لقتل المسلمين فى مصر!! ألم يكن الأولى بكم أن تتفرغوا لقتل اليهود ثم بعد أن تفرغوا منهم تتجهوا لقتل المسلمبن؟! إن كل هذه المفارقات وأوجه الشبه تجعلنا نتأكد أن منهجكم ليس من الإسلام!!

وفوق كل هذا فأنتم – معشر الإسلاميين - ترفعون الشعارات التى تميزكم عن غيركم ، على فرض أنكم فقط الإسلاميون (مسلمون سابقا) وغيركم كافرون ، وتتحدثون دائما على أساس أنكم تملكون الجنة والنار ، وقد فوضكم الله للتصرف فيهما ، وهذه الشعارات فضلا عن كونها تخالف الإسلام ، فإنها تتفق مع شعار اليهود : (نحن أبناء الله وأحباؤه) ، وشعار (شعب الله المختار) . أما نحن المسلمون قد علمنا الإسلام أنه لا يجوز لأحد أن يميز نفسه على الآخر ، قال تعالى : (فلا تزكو أنفسكم هو أعلم بمن اتقى) ، وقال صلى الله عليه وآله وسلم : (من قال هلك الناس فهو أهلكهم) ، وكان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يتبسط مع الصحابة فى كل شيء ، ففى أحد الغزوات لما أرادوا تجهيز الطعام قال أحدهم علي ذبح الشاة ، وقال الآخر على سلخها ، وقال آخر على طبخها ، وقال صلى الله عليه وآله وسلم : (وعلي جمع الحطب).

ونحن المسلمون - ولسنا الإسلاميون – قرأنا فى كتاب الله تعالى ما يفصل لنا حالكم وحال أمثالكم ، حيث قال الله تعالى: (وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَمَا هُمْ بِمُؤْمِنِينَ ، يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ).

فى النهاية فإننا وبناء على ما سبق نقول للإسلاميين : إن منهجكم يختلف تماما عن منهج الإسلام الذى نسير عليه نحن المسلمون من السلف إلى الخلف ، وعلى ذلك فإنكم - بداية من المصطلح وحتى المنهج - محدثون ، وكل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة ، وكل ضلالة فى النار ، ونحن نخشى عليكم أن تكونوا من أهل النار!!

لذا فإننا ندعوكم للدخول مع المسلمين الذين يرفضون الاعتداء لأنه حرام ، ويتركون التكفير لأنه تجرؤ على الله ، وحكم بغير علم ، ويحاربون الفساد لأن الله لا يحبه ، وينظرون إلى الناس بعين الرحمة والحب والتواضع ، ويعملون على مرضاة الله بالإحسان إلى خلقه .
أسلموا تسلموا وإن أبيتم فإن عليكم اثم الإسلاميين .


مشيخة الطريقة العزمية
الإثنين 26 محرم 1434 هجرى الموافق 10 ديسمبر 2012 ميلادى

السيد محمد علاء الدين ماضى أبو العزائم
شيخ الطريقة العزمية
ورئيس الرابطة المصرية




تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 678

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#533909 [عبد الرحمن مصطفى]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2012 10:24 PM
نقول للسيد ابو العزائم لا تسرف في الاتهامات على اخوانك المسلمين هؤلاء قدموا ما برونه مناسبا فماذا قدمتم انتم؟ اين مشروعك الاسلامي؟ظ اين انتم مما يحدث الآن في مصر ؟ لماذا لم ترفضو الظلم في عهد مبارك؟؟ مذا كان موقفكم من نظام مبارك ؟ هل كنتم تعارضونه؟؟؟؟؟؟؟
يبدو انكم الآن في مصر في صف الشيوعيين والناصريين واليساريين والماركسسين والعلمانيين للأسف.
راجعوا انفسكم وتحالفاتكم دوركم سلبي في الحياة السياسية في مصر عليكم ان تنادوا بالشريعة السليمة وتعملو لها وتقفوا مع من يدعو لها....
كيف تتحالفون مع الأقباط؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الم تجدوا مسلما تتحالفون معهم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
انت الآن تنهى عن فعل وتأتي مثله. اتهمت الاسلاميين بانهم يكفرون الناس وانت تصفهم بالمتأسلمين( يعني غير المسلمين) وتخاطبهم بـ( السلام على من اتبع الهدى) وهذه ليست تحية للمسلمين؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!
اتق الله وكن مع الحق والدين وانصاره. لا تسرف في اتهام اخوانك .
الاخوان المسلمين أكثر الجماعات الاسلامية قتالا لليهود ولا زالت حماس تقاتل وهم من الاسلاميين؟؟
تراجع عن اتهاملاتك!!!هل الاسلاميين في سوربا يقاتلون المسلمين لقطع الامداد عن حزب الله لينعم اليهود بالامن؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!
يا راجل قول كلام غير ده
مهما اخطا الاسلاميون لا ينبغي ان نتهمهم بهذه الطريقة فهم لهم اخطاء كغيرهم


ردود على عبد الرحمن مصطفى
United States [sliman] 12-12-2012 09:12 AM
بل ان هذا التنظيم وكل من يتبعه يصنف من المنافقين الذين يخادعون الله ومايخدعون الا انفسهم , والدلائل علي ذلك كثيره , فالرجل لم يقل غير الحقيقه ومعروف لكل من اطلع علي نهج جماعة الاخوان ان هذا التنظيم لم يرد به وجه الله تعالي بل اتخذ الاسلام مطيه للوصول للسلطه ويحاول تطويع الاسلام لاغراض سياسيه وشخصيه ولا يخفي علي المطلع ماذا فعل فرعهم السوداني بالاسلام وهو ما سيحصل في مصر بعد حين اذا غيض لهم البقاء في السلطه وهم بدؤا الان في المماحكه وما سيحصل بعد قليل انهم سيستولون علي مقاليد الحكم فالديموقراطيه لا مكان لها في فكر الاخوان المسلمين فهم اصلا يضيقون بالرأي الاخر ولا يعترفون باي رأي غير رأي جماعاتهم ويعتبرون كل من خالفهم كافر او ضال . ارجع يا أخي وراجع نهجهم واتفاقه مع نهج الاسلام وستجد ان الفرق كبير جدا . والاختلاف مع كثير مما ورد في القراَن الكريم ما يحيرك , هذا ان كنت تبتقي وجه الله تعالي والصدق معه . فمن الخطر علي المسلم الاتباع بغير علم .


السيد محمد علاء الدين ماضى أبو العزائم
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة