المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
بيان سياسى من حزب التحالف الوطنى السودانى
بيان سياسى من حزب التحالف الوطنى السودانى
12-11-2012 11:47 PM

یجب إسقاط نظام القتلة الذي إستباح دماء الطلاب

جماھیر شعبنا الابیة
نحاطبكم الیوم ونحن نقف الیوم امام فصل آخر من فصول إمتھان انسانیتنا والاستھانة بوطننا ومواطنیھ وتجسید للدمویة
و العنصریة من قبل نظام إرھابي شمولي ودموي، بإعلان استشھد عدد من طلاب جامعة الجزیرة –حتي اللحظة- وھم :-
1. الشھید/ محمد یونس
2. الشھید/ عادل احمد
3. الشھید/ الصادق یعقوب عبدلله
4. الشھید / النعمان احمد القرشي
ھذا بخلاف عدد أخر من المفقودین غیر معروف مصیرھم حتى اللحظة سیما في ظل فقدان المصداقیة الكاملة في
الاجھزة الرسمیة التي ذكرت بلا ادني حیاء أن الشھداء لقوا ربھم غرقا في ترعة قرب مجمع النشیشیبة صبیحة یوم
الجمعة 7 دیسمبر 2012 م والتي لا یزید عمقھا عن المتر الواحد.
ما شھدتھ جامعة الجزیرة من احداث مؤخرا ھو نتاج متوقع لحالة الارھاب والقمع المنھجي داخلھا التي ظلت تمارسھا
ملیشیات حزبیة مسلحة تابعة لحزب المؤتمر الوطني واستھدافھا للمجوعات السیاسیة والطلابیة المعارضة للمؤتمر
الوطني التي یشرف علیھا بشكل مباشر والي ولایة الجزیرة المدعو الزبیر بشیر طھ وتقوم بتنفیذ مخططتھا تحت سمع
وبصر تواطؤ إدارة جامعة الجزیرة، مع اضافة عنصر اضافي جدید في الاحداث بالاستعانة بقوات الشرطة حیث تتحمل
جمیع تلك الاطراف الأربعة مسؤلیة تلك الاحداث.
جماھیر شعبنا
تلك الاحداث التي شھدتھا جامعة الجزیرة تتوافق مع سجل نظام تلطخت ایدیھ بدماء ابناء الشعب السوداني وانتھج
سیاسات الارض المحروقة والإبادة الجماعیة، أما في المناطق الواقعة تحت سیطرتھ فإنھ یلجأ لاستخدام القوة المفرطة
لقمع اي مطالب سیاسیة سلمیة دون تردد او تورع في الافراط فیھا ولو ادي لذلك لسقوط ضحایا من الابریاء العزل، في
ذات الوقت یتم تكثیف الضغوط الاقتصادیة والمعیشیة على المواطنین بتحمیلھم كل عام اعباء ضریبیة ومعیشیة لتوفیر
المیزانیات للصرف على جیوشھ الامنیة القمعیة.
شعبنا الأبي
نحن الیوم امام فصل جدید بتصفیة طلاب من ابناؤكم تكرارا لسوابق اخرى ولا تعلمون في أي مكان سیتكرر مجددا
وعلى من سیكون الدور لاتالي ،ً ولكل ذلك فإننا في التحالف الوطني السوداني ندعوا انفسنا وندعوكم لنواجھ تقصیرنا
وصمتنا الطویل الذي طال حیال انھار الدماء التي یسیلھا النظام بشكل یومي في كل ارجاء وطننا وممارستھ للانھیار
الممنھج لمقدرتنا ونھبھ لثرواتنا، بأن نضع حدا من الان وصاعدا لل سكوت، ونختار الخروج للشارع لنضع معا وسویا حدا للظلم والھوان ونوقف آلة الموت التي یوجھھا النظام الارھابي الشمولي ضد جمیع ابناء شعبنا في دارفور وجنوب كردفان
والنیل الأزرق وحتي في المناطق المحتلة من قبل النظام الغاشم.
إن نظام یتبرأ منھ الذین صنعوه، ویختار الذین خدموا وقاتلوا في صفوفھ الاطاحة بھ لا یستحق أن یتركھ الذین وجدوا منھ
الظلم والمسبغة أن یبقوه على سدة الحكم ... الخیار المتاح الان ھو اسقاط النظام وتأسیس دولة مدنیة دیمقراطیة تضع حدا لآلة القتل وتقوم بمحاسبة القتلة وتقتص للشھداء وتضع حدا للتدھور الاقتصادي والمعیشي وتخرج الوطن من ازمتھ
الراھنة.
لا مجال لإطالة الحدیث... ولا طریق سوى الشارع ... ولاخیار سوى إسقاط النظام
ھذه الشوارع لا تخون ... فالنعبئھا إرادة ووحدة شعبیة
ولابد للیل ان ینجلي ، ولابد للشعب ان ینتصر
التحالف الوطني السوداني
2012-12 م -11


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 760

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#533968 [إبن السودان البار -----]
0.00/5 (0 صوت)

12-12-2012 12:22 AM
توحدوا
حرام ان يكون الشباب الثائر مشتت وكل مجموعة تعزف لحالها ؟؟؟ الآن يوجد بالسودان أكثر من 86 حزب مسجل وأكثر من ذلك غير مسجل ؟؟؟ فما المانع يا التحالف الوطني السوداني المحترمين ان تتوحدوا مع بقية التجمعات الكثيرة التي لا تحصي ولا تعد ؟؟؟ وفي كل يوم يظهر تنظيم جديد بأسم جديد ؟؟؟ اليس هدفكم الثورة والخلاص من عصابة الكيزان ؟؟؟ اليس هدفكم قيام نظام جديد ينشل سوداننا الحبيب من الوحل ويضعه في مكانه الطبيعي المنشود بين الأمم المتحضرة ومتطورة ؟؟؟ فلم التشرزم والتشتت وأنتم تعرفون ان الإتحاد قوة ؟؟؟ تأكدوا تماماً ان نهاية هؤلاء اللصوص تعتمد علي توحدكم مع الآخرين الذين يتوافقون مع أفكاركم الوطنية والثورية تحت برنامج مدروس وموحد ؟؟؟ السودان الآن يصرخ ويناديكم لتجتمعوا مع أي من هذه التجمعات الكثيرة وتقنعوهم بالأنضمام اليكم او تنضموا اليهم طالما انكم تضعوا مصلحة السودان فوق أي مصالح أخري وبذلك تكونوا تنظيم له قوة ضاربة ومؤثرة لا يستهان بها ؟؟؟ وظاهرة التشتت هذا كارثة كبيرة تصب بالتأكيد في مصلحة هؤلاء الفاسدين اللصوص القتلة مغتصبي الرجال والنساء قاتلهم الله ؟؟؟


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة