سد جديد وماذا بعده؟
12-15-2012 10:50 AM

سد جديد وماذا بعده؟

د.عبداللطيف محمد سعيد
[email protected]


منذ ان كان مسؤولاً عن تنفيذ خزان مروي الذي قيل عنه انه اعظم سد في افريقيا اعتاد الرجل على الاحتفالات فقد استمرت الاحتفالات بسد مروي فترة طويلة ورغم الاحتفالات مازلنا نجهل ما فائدة سد مروي العملاق؟ واليوم يعود المهندس الذي صار وزير الموارد المائية والكهرباء السيد أسامه عبد الله ليخاطب بموقع سد الروصيرص الاحتفالَ بمرور ستةٍ وأربعين عاما على تشييد السد والذي يصادف ذكرى تشييد المرحلة الأولى, مشيدا بوزراء الري والوكلاء والعاملين الذين تعاقبوا علي الوزارة بمختلف مسمياتها, كما أشاد باكتمال تعلية سد الروصيرص الذي يتم افتتاحهُ في مطلع العام المقبل على يد رئيس الجمهورية.
إلى ذلك أوضح والى النيل الأزرق اللواء الهادي بشرى ان هذا السد سيكون خير لأهل الولاية والسودان عامة وقال انه تم إنشاء مدن مكتملة الخدمات للمواطنين الذين هجرو من قراهم.. ونخاف ان لا نستفيد من تعلية هذا السد.
اما مدير كهرباء سد مروي المهندس محجوب عيسى فقد خلط الاوراق وربط بين السد والعدوان الاسرائيلي في معادلة حيرتنا تماماً فقد أشار صراحة الى أنه ليس من المستبعد أن توجه إسرائيل للسودان ضربة فى مجال المياه، وكما جاء في تعليق لاحد الصحف: ورغم أن عيسى لم يفصل إلا أن خزان الرصيرص بدا هدفا مثاليا لمن يريد أن يزعزع الخرطوم، لا سيما وأن السد بعد تعليته ارتفعت سعته التخزينية من ثلاثة مليارات الى 7.4 مليار متر مكعب، بجانب أنها تضمن توسعة الزراعة المروية فى مساحات قد تصل الى 1.5 مليون فدان، علاوة على زيادة مساحة الجروف تصل 71.400 فدان، وزيادة الإنتاج السمكي بما يقدر بـ70%، هذا فضلا عن زيادة الإنتاج الكهرومائي بنسبة 40% -وفقا لتقديرات وحدة السدود-. وقد قال وزير الكهرباء والسدود أسامة عبد الله:" إن ما حدث ليس مجرد تعلية للخزان بأمتار محدودة، بل هو بمثابة سد جديد أنشئ على نظيره القديم، مما يجعل الرصيرص سدا فريدا".
ونتساءل كيف صار سد الرصيرص سداً فريداً؟ ولماذا كل مشارعنا هي الاكبر في افريقيا والشرق الاوسط واحياناً في كل العالم ورغم هذا الكبر والضخامة لا يحس المواطن بفائدة هذه المشاريع العملاقة بل بعد فتحها تتضخم وتزيد المعاناة ولعلنا قد وقفنا قبل ايام في مقام معاناة المواطن بعد تصدير البترول ومعاناة المواطن من غلاء السكر بعد افتتاح مصنع النيل الابيض ولا ندري ماذا ينتظر المواطن بعد تعلية خزان الرصيرص ونخاف ان يفاجأنا الاخ المهندس اسامة عبدالله وزير الموارد المائية والكهرباء ويزيد سعر فاتورة الكهرباء كما فعل في السابق يوم ان اعلن زيادة فاتورة الكهرباء بطريقة ولم نعهدها في أي دولة في العالم لها مؤسسات تشريعية وتنفيذية.
سنتظر لنرى فائدة هذا السد الفريد ونتمنى ان يخفض فاتورة الكهرباء على غير المعتاد
والله من وراء القصد



تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1041

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#537009 [fan]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2012 05:14 PM
يا استاذنا محمد سعيد انت عارف السبب شنو انو كل قروش السدود من القروض الربوية
ويمحق الله الربا ويربي الصدقات .


#536495 [wedhamid]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2012 09:24 PM
يا د.عبداللطيف محمد سعيد.....تحيه طيبه...

تساؤلاتك و كأنك آت من كوكب بعييييد ...و لكن لحسن الحظ و يبدو أنك رجل خيّر تصادف أن يكون ( الغنا حلو فى خشم سيدو كما تقول الأمثال الشعبيه عندنا) فها هو سيد الغنا زاااااتو فى إصدارة الراكوبه اليوم يرد الرد الشافى على كل تساؤلاتك كأنك وجهت اليه أسئلتك فى قعده براكم راس ( أهـا كده مبسوط) و أنقل اليك فقط العناوين للذكرى.....
(( إعترف وزير السدود والكهرباء المهندس اسامة عبدالله بأخطاء صاحبت بناء سد مروي نتيجة الإستعجال والحماس بتجاوز التجارب الإنسانية بحثاً عن التوازن الطموح خاصة فى التعامل مع المواطنين . ))

(( وإعترف أسامة للإذاعة السودانية أمس بأخطاء صاحبت قيام سد مروي وقال كنا نظن أن التعامل سيكون سهلاً ولكن واجهتنا صعوبات ..وكذاك التقديرات المالية لم تكن صحيحة وغير عملية بيد أننا تجاوزنا ( الغباء ) والمشاكل التاريخية والسياسية والشخصية خاصة تدخلات الأحزاب السياسية غير المبررة التى لا تهدف إلى المصلحة العامة حسب تعبيره واردف يجب ترك ما لا يغني وما لا يسمن والإبتعاد عن المحاصصة السياسية ..))

(( وتابع العمل فى السودان يحتاج للمؤسسية ومن يتحدثون عن الديمقراطية والقوانين والإلتزام بها ليس لديهم الإستعداد لفعل ذلك وزاد حاولت قلة إستغلال الموقف سياسياً إلا أن مواطني الرصيرص لم يسمحوا لهم بذلك ولفت اسامة إلى أن مشروع سد الشريك واجه تعنتات ..))
و الأكثر ظرافه تعليقات المعلقين و أرجو ان تطالعها .....و أكثر وقعها أيلاما ما ذكره أحدهم و يبدو أنه خبير و متطلع على الأمر بمعرفه....
(( مالم يقله هذا اللص أن سد مروي. به خطا فادح ورئيسي في الgallery حيث توجد المنظومة الإلكترونية المشغلة للسد، وهذا الخطأ بحسب الخبراء الألمان لايمكن إصلاحه إلا بتحويل مياه السد للمجرى القديم ، ثم من بعد يتم العمل لإصلاح هذا الخطأ الفادح ، وهي عملية قد تتم على مراحل قد تتجاوز السبع سنوات خلالها ستكون معظم المناطق في السودان في ظلام دامس ، لذلك تقوم حكومة اللصوص بربط بعض المناطق بشبكة الكهرباء الإثيوبية ))

حكومة الصين حاكمت من وزير الصناعه و الى كل مدراء صناعة الألبان فى بلادهم لخطأ .... حيث تم إكتشاف مادة فى الألبان التى ينتجونها ( قد تكون خطره على صحة الأطفال ) قبل عامين و بموجبها تم إعدام كل الرؤوس و السجن بمدد طويله للآخرين و نحن هنا نرفّع المسؤول الأول رأس العصابه المحصن من المساأله و المحاسبه و المراجعه وفق قانون خاص رئاسى ( و هو المرفوت من كلية الهندسه جامعة الخرطوم) و يرفّع ليعتلى رأس الوزارة و نطيح بالمدير الكفء و الذى كان له رأى صراح فى كل هذا المشروع و هو المهندس مكاوي محمد عوض المدير السابق للهيئة القومية للكهرباء ... و قوله ( بأن كهرباء سد مروي لن تدخل الشبكة حتى يلج الجمل في سم الخياط )


د.عبداللطيف محمد سعيد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة