المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الانقاذ والاتفاقيات الثنائية
الانقاذ والاتفاقيات الثنائية
12-15-2012 12:34 PM

الانقاذ والاتفاقيات الثنائية

مدحت عروة
[email protected]

استعير هذا التعبير من كاتبة سودانية مقيمة فى ويلز:
هل تستحق الانقاذ البقاء؟؟؟؟(هى قالت هل تستحق هذه الحكومة البقاء)
الموضوع كان بمناسبة مقتل طلاب من دارفور فى جامعة الجزيرة طالبوا بحقهم فى الاعفاء من الرسوم الجامعية حسب اتفاقية الدوحة!!!
الانقاذ درجت على عقد الاتفاقيات الثنائية مع الحركات المسلحة والمدجنة لا فرق!!!
بداتها باديس ابابا وابوجا وفرانكفورت وهلم جرا ونهتها بنيفاشا ومن ثم تواصلت الاتفاقيات الثنائية مع منى مناوى وموسى محمد احمد من الشرق والتجمع الوطنى الديمقراطى فى القاهرة ومن قبلها جيبوتى مع حزب الامة وهلم جرا!!!!!
كم من الوقت والنقود وبالعملة الصعبة ضيعتها الانقاذ؟؟؟؟ بدل سفرية ونثريات وفنادق وبوفيهات مفتوحة وتسوق فى المولات للعائلات وهلم جرا!!!!
والمؤلم فى الموضوع سمعتنا فى الخارج باننا لا نحل قضايانا بانفسنا ونكون عالة على الدول الاخرى التى لها اجندتها الخاصة بها!!!!
ماذا جنت الانقاذ من كل هذه الاتفاقيات بل ماذا جنى الوطن والمواطن من كل هذه الاتفاقيات الثنائية؟؟؟
انفصال عدائى للجنوب ومشكلة كشمير السودان(ابييى) ومصير المسيرية يا فقدان ثروتهم الحيوانية او حرب لاتبقى ولا تذر لان حكاية مسارات الماشية ما مضمونة فى المستقبل!!!!
رجوع بعض حركات التمرد من القصر الى التمرد مرة ثانية ولم تحل المشاكل فى دارفور ولا فى الشرق!!!!!
بل ولعت مشاكل جديدة فى جنوب كردفان والنيل الازرق والشرق نار من تحت رماد!!!!!
هل تريد الانقاذ (الحركة الاسلاموية)ان ينخرط الناس معها فى مشروعها والا القتال؟؟؟
هل تظن الانقاذ ان الاتفاقات الثنائية وتوزيع المناصب(بدون سلطة حقيقية) والامتيازات وبعض الفتات لجنود الحركات المسلحة هو الحل؟؟؟؟؟
هل تظن الانقاذ انها حكومة جات بالانتخاب وانها شرعية؟؟؟
هى اصلا جات عن طريق انقلاب عسكرى وهى جريمة يعاقب عليها القانون مهما كان اداء الحكومة الديمقراطية وضعفها هذا لا يعطيها الحق فى استعمال القوة لتغييرها واقصد هنا حزب الجبهة الاسلامية القومية وبعد الانقلاب والتمكين وعدم وجود ديمقراطية وسيادة القانون وفصل السلطات والحزب الحاكم مسيطر على كل مكونات الدولة من اقتصاد ومناصب سياسية مفصلية والامن والشرطة والجيش كيف لهكذا حكومة ان تعمل انتخابات حرة نزيهة؟؟؟؟؟؟
وايضا مسيطر عليها هاجس العقوبات الدولية ومحكمة الجنايات الدولية فلا يمكن باى حال من الاحوال ان تفقد السلطة باخوى واخوك حربا او تزويرا للانتخابات ترغيبا او ترهيبا!!!!!!
هل الانقاذ حكومة تؤتمن على الوطن وحدوده واراضيه وسمائه ومياهه المنتهكة والمحتلة بواسطة قوى اجنبية وجيشها يحارب المعارضة داخل الوطن لانها لم تنخرط مع الانقاذ!!!!!
الحل الوحيد والمشرف لابناء الوطن اذا كانوا عايزين يعيشوا مع بعض فى محبة واخاء وسلام باختلاف اثنياتهم واصولهم وثقافاتهم ودياناتهم والتى اعتقد انها انصهرت فى المكون السودانى(السوداناوية) وان اختلاف الثقافات والتنوع هو قوة واثراء للوطن اذا تعاقد الناس على عقد بينهم يحترم كل مكون الآخر ويكون الاساس فيه هو المواطنة والعدل والمساواة وسيادة القانون والتنافس الحر والحريات العامة هو بقيام مؤتمر قومى دستورى تشرف عليه حكومة قومية داخل ارض الوطن وفى اى مدينة او قرية او حتى فى البادية او الغابة وبدون شروط من احد حتى لا تكون هناك الغام وبدون تدخل اجنبى لا من شقيق او صديق الا يكونوا شهود فقط لا غير هذا المؤتمر يعمل عقد جديد بين اهل السودان يقود الى الاستقرار السياسى والدستورى وبالتراضى بين الجميع ولابد من تنازلات هنا وهناك لانه من المستحيل ان يلقى فصيل او حزب او جهة كل ماتتمنى كاملا!!!!
الانقاذ ليها اكثر من 23 سنة وهى تدمن الفشل فى الشان الوطنى وآخرها اتفاق الدوحة وما حصل للطلبة فى جامعة الجزيرة الذى لم يهز شعرة من فصيل السيسى بل هزاهم مقتل جنودهم من الجيش وكان الطلبة اقل شانا من الجنود!!!!
الانقاذ لا تستحق الجلوس على سدة الحكم لانها تفكر بعقلية يا نحكمكم او انشاء الله البلد ما تضوق وحدة او استقرار او سلام او نماء وانشاء الله تفتت حتة حتة او نعمل اتفاقيات ثنائية مع مائة فصيل!!!!
الانقاذ ليست حكومة او نظام يبنى ويوحد الدول بل نظام مستعد لحكم الدول وباى ثمن كان وهو ما حاصل الآن!!!!!!


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 661

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#536380 [بومدين]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2012 05:56 PM
أخـي الـفاضل مـدحـت .. اتابـع بإعـجاب مشـاركاتك ، ومـداخـلاتك ، وتـعـليقاتك ، تـعـجـبني مـثابرتك ، ( وعـكلتك ) .
نبدأ مـن حـيث إنتهـيت .. هـي ليســت ( نـظـام ) بأي حـال مـن الأحـوال ، هـي ( الـفـوضي الـحاقده ) تســعـي .. ربمـا هـي أغـرب وسـيلـه ، واســلوب عـصاباتي ، للإسـتيلاء عـلي الـسـلـطه ، عـرفته الـبشــريه جـمـعـاء ..أســلوب فـيه الكثير مـن مـلامـح الآفـات الـضـاره !!! .. ودائمـا أجـد الآفـات الـضـاره الـتي تـعـيش عـلي إمتصـاص الـدمـاء ، القمـل ، المـرقــوت ، الـقـراد ، الـدوده الـشـريطيه ، حـاضـره فـي ذهــني ، حينمـا أتأمـل هــذا الـشيئ ( مـن الـتشـيوء ).
أكثر الآفـات التي تحـضـرني ، هـي الـقـراد !!! .. إذ يحــلوا ، ويطـيب لــه الـمـقـام ، ملتصـقا ب ( الـمؤخرات ) .. حـيث يصـطاد عـصـفورين بـحـجـر ( إمـعـان فـي الأذيه ) ، الأولـي هـي مـهـنته الأزلـيه ، إمـتصـاص الـدمـاء ، والثانيه هـي إزلال الضـحيه ، والـعـبث بمناطـق ( حـسـاسـه ).
هـذا ( الـشـييء ) يـعـيش عـلي الـدمـاء .. دوامـة حــروب ، وغـزوات لاتنتهـي .. ســعـر الحـرب فـي الجنوب ، وأضـفـي عـليهـا مسميات مـا أنزل اللــه بـهـا مـن ســلـطان ، الجهاد ، عـرس الـشـهيد ، القرود المقاتله ، البـعـاعـيت .... الـخ ... الـخ . هـي مشـكل فـي الأساس ، سـياسـي .. إلـي أن أوصــلـهـا حـد التمــزق ، والإنفصــال ؟؟؟!!. وأنهـر وشـلالات مـن الـدمـاء .
ثـم كـانت غـزوة الـشـرق ؟؟ .. أنهـر وشـلالات مـن الـدمـاء !!. ثـم غـزوة الـغـرب !! .. أنـهـر وشـلالات مـن الـدمـاء .. ثـم غـزوة جـنوب كـردفـان ، والنيل الأزرق ، شــلالات وأنـهـر مـن الـدمـاء ، مـازالت مـتدفـقـه ، لـم تـجـف بـعـد ؟؟!!.
ألـم أقـل لـك هــذا ( الشـيئ ) آفــه دمــويه ؟؟!!!.


مدحت عروة
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة