جبل التلودى والتلودية
12-15-2012 06:21 PM

جبل تلودى والتلودية

د/ سليمان ادم بخيت (كلول بور)
[email protected]

هناك فرق شاسع بين نوبة تلودى والتلودية الخليط في بلدة تلودى التي كانت عاصمة الجبال باسم مديرية جبال النوبة والتي تأسست بين عامي 1912 -1932 بموجب هذه المديرية اكتسبت المنطقة خصوصية علم جبال النوبة رسميا، وفي قديم الزمان كل هذه البقعة تشمل الحدود مع دنقلة شمالا ومع بحر ابيض شرقا ودارفور غربا ومع بحر الغزال واعالي النيل جنوبا وتسمي بكردفان الكبرى وقسمت علي شطرين شمال وجنوب لأن السكان جميعهم نوبة عبر بارا وسودرى والخندق و دنقلة الخ... لكن مع مرور الوقت اضحي اغلب نوبة شمال كردفان مسلمين وبعضهم فقد لغته الاصلية وصاروا يتحدثون العربية الملكونة بأثر اللغات المنقرضة ؛وتغيرت بعض عاداتهم متأثرة بالاسلام الذى سيطر علي عقائدهم ولو بصورة مظهرية، حيث احتلت الدولة السنارية المنطقة عام 1611 وقتل ملك كردفان في جبل الابيض وانتشرت الطرق الصوفية بنفس السمة التي مارستها في سنار ولوان كردفان أخذت بعض الصفات من ممارسة الاسلام الوراشي القادم من المغرب عن طريق دارفور وكانيم (تشاد) لذى لا يحرم شرب المريسة . ثم بدأت تسمية النوبة منحصرة علي سكان الجبال جنوبا والشمال باسم الجبال البحرية علي بعد مائة كيلو مترا شمال العاصمة الابيض. وحتي الكتاب الاجانب دأبوا وصف سكان الشمال الاوسط بالنوبة عرب اسبيك (النوبة المتحدثون بالعربية) لان جبال الميدوب في الحدود مع دارفور محتفظون بلغتهم اما اهل جبال النوبة فظلوا علي طبيعتهم معتصمين في تلالهم ومتمسكين بقيمهم ومتحدثين بلسانهم ولهجاتهم وثقافتهم الغنية التي ترجع الي الآف السنين . اما الفارق بين تلودى النوبة والتلودية الخليط فهوكألاتي: تلودى النوبة هم سكان الجبل الاصليون اى مجموعة تلودى وهي تشمل دلوكا واللادورا (الاحيمر ) والمساكين والريكة ( رير الشمالية ورير الجنوبية ) والبرام (كامة ) و اجورون ولمن وطجوه اما التلودية الخليط فهم مسلمون يتكلمون العربية بهجة البقارة وتعود اصولهم الي الدينكا والشلك وفرتيت ومساليت ونوير وزغاوة وفور والداجو الغربية .والجديربالذكران الاغلبية الساحقة من نوبة الجبال وقد كانوا رقيقا عند البقارة إثر خطفهم بواسطة هؤلاء وتربوا علي كنفهم في رعاية البقروترويض الخيل والزراعة. وعقب مدة طويلة ، رغم انهم قد تعلموا ثقافة اولئك بحكم التربية والبيئة واساليب البقارة من حب القتال والمغامرة، الا انهم تمردوا طلبا للحرية والعيش الكريم ثم هربوا واسسوا تلك القرى علي سفوح الجبال في القرن الثامن عشرمثال تلودى بقيادة رجل اسمه حسين وهو من المورو والحمرة بقيادة شخص يدعي موسي ريقيك وهومن المورو ايضا وقرية الليرى بمبادرة قيادى اسمه توينجي من دينكا بحر الغزال وابوسنون بقيادة زكريا وهو من قبيلة شات (مجموعة الداجو) . ومن اين جاء هؤلاء البقارة؟ ان اغلبنا يعلم او لايعلم ان البقارة وصلوا الي غرب السودان عام 1647 م بدعوة من السلطان عمارة دنقس اول حاكم للسلطنة الزرقاء وبعد تنصيبه مباشرة إثر القضاء علي المملكة النوبية المسيحية دولة سوبا عام 1504 بالتحالف مع عبدالله جماع شيخ حلفاية الملوك واخرون ثم اطلق عبارته المشهورة بعد توليه السلطة في تلك المناسبة وقال انا عربي منحدر من اسرة بني امية المعروفة التي سبق لها ان تولت الخلافة الاسلامية لاكثر مائة سنة وهذه الدولة التي نحن بصددها اسلامية عربية!! و سوف تعيش في ظل الخلافة العثمانية وتابعة للاستانة وتحت تاجها وليست هناك حدود فاصلة بين الاقطارالاسلامية . واني ادعو جميع المسلمين و العرب في مشارق الارض ومغاربها الحضورالي السلطنة التي توجد بها خيرات كثيرة من كلا وعبيد محليين فمن طابت له الاقامة والبقاء معنا فعلي الرحب والسعة وان لن يطيب له السكن يرحل متي ما شاء وقرر. فتدفق المهاجرون الي سنار من ارض الحجازومكة طمعا في امتلاك العبيد المجاني ووفرة طعام الماشية وجلهم من غيرالعرب !!لان العرب الاقحاح ليسوا في حاجة لتكبد مشاق السفرالي السودان حيث ضنك الزراعة والحشرات السامة ولانهم استقروا في البلدان شبه المتحضرة مثال مصروالشام وايران واسيا الصغرى والاندلس وشمال افريقيا وكل اسرة عربية يدفع لها جعل دون مقابل ان كانت غنية او معوزة هذا امتياز مستحق لها من بيت المال عدا مجموعة قبائل الشكرية والكبابيش الذين رحلوا الي السودان بعد ان منع منهم احمد بني طولون ذلك الجعل. وجاء البقارة من الغرب الافريقي الشمالي وبالاخص من مالي بالقرب من تمبكتو العاصمة المالية القديمة والسنغال ومنطقة نهر النيجر والطوارق تلك المجموعة المعروفة لكن يتحدوث بالعربية وليس بالعرب من الناحية الاثنية والعرقية بل افارقة طبيعة وثقافة واقتصاد الرعي كما تجرى الحال في مصر وبلاد الشام الا انهم متعصبون لهذا اللقب اشد من بني هاشم والقحطانيين واهل جبال السرايا. والسؤال كيف تعلم البقارة العربية وهم علي هذه المسافة من جزيرة العرب ؟؟!! هؤلاء كانوا عبيد من ضمن الذين اصابهم موسي بن نصير الصحابي المعروف الذى غزا اسباينا في اوائل القرن الثامن الميلادى وبالتحديد عام 711م . وتقول سجلات التاريخ انه استطاع ان يجمع اكثر من مائة الف من اولئك رجال ونساء بقيادة طارق بن زياد بن الحارس. طارق هذا كان رقيقا لزياد بن الحارس وهو ينحدر من قبائل الطوارق ذائع الصيت في الشمال الافريقي فبرزالرجل في الفروسية وعبقرية القيادة العسكرية فاختير الي هذه المهمة الصعبة او المغامرة الخطرة. كما ذكرنا ان معظم قوات طارق كانت مكونة من قبائل مالي والسنغال وحوض نهر النيجر تلك المجموعات لها دراية كافية بترويض الثيران والحصين وامتطاء ظهورها ثم عبر طارق بتلك الجيوش الابيض المتوسط غربا بمضيق الجبل الذى حتي الآن يشار اليه باسمه في العام المذكور علاه وانغمس في حرب ضد الاسبان استمرت ست سنوات حتي هزمهم واجلاهم عن ديارهم اواخضع البقية فتم احتلال اسبابنا التي اطلق عليها علم الاندلس. وبعد ما توطد الحكم للعرب بمشاركة بعض الامازيغ الذين كان يسمون بالمرابطين فسرح الافارقة من الجيش وحل محلهم العرب الاقحاح والمستعربون ثم ارسلوا الي غرب اسبانيا حيث مزارع البقر والخيل التي تحولت ملكيتها الي الاستقراطيين العرب ولان العرب لايجيدون التعامل مع البقر وتلك مهنة الافارقة في هذه الجهات وصناعة العرب الحيوانية هي الجمال والضأن ليعمل الجنود السابقين كأقنان اى عبيد زارعة ومراعي وكرقيق بالجملة لصالح اصحاب السلطة الوليدة. . في عام 1492 م وقتما دار الدائرة علي النظام العربي في هذه الاصقاع وقضي الاسبان علي تلك الدويلات ثم قتلوا جميع العنصر العربي وامروا جميع الجنسيات الاخرى واصحاب الديانات غير المسيحية بالرحيل خارج اسبانيا او التحول الي المسيحية فانتقل اليهود والاتراك الي شمال افريقيا واسطنبول واعنتق البعض المسيحية حقيقة او ريائا. وجاء الاسبان الي هؤلاء الافارقة الاقنان البقارة في غرب البلاد وقالوا لهم نحن نعلم انكم ضحايا ومسخرون في خدمة العرب ميئات السنين واليوم انتهي الامر عليكم ان تذهبوا من حيث آتيتم لانكم سود وملوثون بالفكرسلامي فلا مجال لكم البقاء هنا وعليكم ان تتركوا ديارنا في الحال والا تلحقون باسيادكم .فعادوا الربع بنفس الطريق الذى دخلوا به الي المغرب ولم يرحب بهم الامازيغ هناك فاندفعوا غربا حيث اوطاناهم الاصلية مالي والسنغال بالقرب من تمبكتو العاصمة لكن في تلك المدة التي استمرت ثمانية قرون كونوا مجتمعا خاصا بهم مغايرا عن المجتمعات المحلية لغة ومزاجا واصبحوا في عزلة كاملة وغرباء في ديارهم القديمة الحديثة. ثم جاء هؤلاء الي السودان بناء الي دعوة عمارة دنقس بالتعاون مع ملك تقلي العباسية الذى كان لديه اتصالات حميمة مع سلطان سنار حيث كانت بينهم علاقات تابع مدبوع واولئك البقارة بكونهم جنود سابقين حضروا من اوروبا تجدهم مسلحين بالاسلحة البيضاء الخطيرة في ذلك الحين من رماح وسيوف وسكاكين وفؤوس ودروع واقية وغيرها. وفي زحفهم نحو سنار كانت تواجههم بعض الصعوبات من السكان الملحيين وهم مدفعون بمواشيهم وخيولهم وتحدث بعض المعارك مع المزارعين الا سرعان ما يضعون حدا لهذه المشاكل بدحرهم المحليين لان المعارك بين الطرفين كانت غير متكافئة لعدم تواجد الحديد في هذه المناطق ناهيك عن التشكيلات الحربية المنظمة ؛وكان المهاجرون مدعومين من قبل السلطنة وتحت حماية الحكومة التي جاءوا لخدمتها حيث كلفت سنارالملك التقلاوى نفسه للقيام بايوائهم علي اطراف الجبال كما فعلت دارفور المسلمة وكانيم من قبلها لانه لاتوجد حدود بين الدول الاسلامية وجميعها تابعة للخلافة رسميا او اسميا بالا خص التقلاوى الذى كان يلبي جميع طلبات السنارية. لقد شرع البقارة بالقبض علي شباب وبنات النوبة والفور والجنوب كافة وغيرهم من ابناء الاندجنس وارسالهم الي الدولة السلطنة والاحتفاظ ببعضهم لاستخدامهم كرقيق للرعي والزراعة والطحن وادارة شئون المنازل واتخاذ الفتيات ايضا سرارى ومحظيات وامهات اولاد كما فعل بهم العرب من قبل وتدريب بعض الفتيان علي الفروسية للاستعانة بهم في المعارك واختطاف ابناء جلدتهم و حيث تعلموا اللغة العربية وصاروا مسلمين بحكم العادة والبيئة كما تعلموا العنف وفظاظة الطبع العربي المخالفة للقيم النوبية . وعندما كبرهؤلاء الصبية وشبوا عن الطوق وشعروا بمرارة العبودية والتعالي البغيض علي كرامتهم لانهم يعاملون كأنهم مخلوقات من الدرجة الثانية وتوجه اليهم اهانات دائمة وبصورة غيرانسانية وغير مبررة. ثم احسوا بالتفاوت في طبقات البشر بين العبيد والاسياد وهم الذين يقومون بكل الاعمال الشاقة فأخذوا يبحثون عن الانعتاق والاستقلال فقرروا اللجوء الي مكان آمن بعيدا عن محيط هؤلاء الاسياد حتي يتمتعوا بنسيم الحرية فشرد البعض سرا الي سفح جبل تلودى والتمسوا اذنا من رئيس القرية ليسمح لهم بتشييد اكواخ في ذلك المكان فرحب بهم واعطاهم فبنوا تلك الاكواخ ومافتأوا يعودون خلسة الي بادية البقارة ويهربون بعض رسفائهم والاصدقائهم من عبيد اسيادهم هكذا كانت صفة القرابة التي تقوم بين اولئك الرقيق اذا كان اسيادهم اخوى اومن اسرة واحدة فهم كذلك . وقد اصبحوا اخوان وينتسبون الي تلكم القبيلة . والتلودية الخليط اخذوا بعين الطريقة ثم اطلقوا علي ذاتهم نفس اسماء التقسيمات القبلية للبقارة كامثال اولاد سرور والعجارة وغيرها من الالقاب القبلية السائرة والسائدة لدى اسيادهم السابقون . ومن العلوم ان الاطفال المخطوفين مجرد وصولهم الي ايدى اسيادهم يطلقون عليهم اسماء عربية او مشتقة بمعرفة هؤلاء الاسياد مثال خيرالله وزرق الله وجابك الله ومرزوق ومرسال ومرجان وفرج الله عبدالنبي وعلي الفتيات خادم الله وخادم الرسول وسعيدة ومرجية ومرسالة ومسعودة وغيرها من الاسماء الخاصة بالرقيق في السودان المتوارثة حتي اليوم . وقد جرت العادة ان يطلق الناس في السودان اسماء بناتهم واولادهم علي ابائهم اوامهائهم واخوانهم واخواتهم واصدقائهم واجدادهم والاشخاص المعجبين بهم امعنا في توارث تلك الاسماء او تيمنا بنجاحات تلك الشخصيات ان تحظي بها ذراريهم من بعدهم . ان التلودية الخليط هم الرقيق الميسرية الحمروقد تجمع هؤلاء بتلك الكيفية حتي اصبحوا قوة اجتماعية خطيرة ومحاربة تحدت البقارة انفسهم وثم سعي البقارة للتحالف معها فتم ذلك حتي يكفون شرهم ومع سوء الحظ اصبح التلودية الخليط في موقف سلبي مع النوبة رغم انهم من ابناء جلدتهم وسمحوا لهم بالإقامة في اراضيهم . لكن الاستلاب الجزئي والاختلاف الثقافي والعقائدى بين النوبة المحليين والعائدين منيرالعبودية من ابناء نسلهم جعل التقارب صعب حيث مال التلودية الخليط لطبع اسيادهم البقارة وتعاونوا معهم ضد سكان الجبال بغير وعي وادراك للواقع المرير. لقد استفحلت قوة هؤلاء حتي بعد سيطرة الحكم الثنائي وفي عام 1906 فتحدت الجماعة الحكومة في مركز تلودى وقاموا باغتيال المأمور ابارفاس ونائبة لاسباب شخصية حيث كانت للرجل قلاعة غرامية مع احدى نساء اولادة دامرة السبعة اصحاب النفوذ والقوة الضاربة في البلدة . وعلي إثر ذلك الحدث نشت الحكومة حملة مدمرة علي تلودي ودبت بها الفوضي وعقب استقرار الاوضاع قررت دولة الحكم الثنائي انشاء مديرية جبال النوبة وعاصمة تلودى. ثم توسعت الي قردود ام ردمي وبعد 1925 تأسست قرية طابولي لكنهم من رقيق الميسرية الزرق (السود) . وتلك الحال التي وصفنا بها تأسيس بلدة تلودى من التلودية الخليط تنطبق علي الحمرة والليرى وابوسنون وشق الفرود وكسم البقارة في شمال الجبال وهكذا كانت تسمي لان بعض البقارة كان يحضرون الي القرية يطالبون باسترجاع عبيدهم الذين هربوا اوهربوا اليها فيقوم السكان بضربهم وشتمهم بتلك العبارة المغززة فاطلق عليها هذا الاسم الشاذ والسودانيون بطبعهم لايتحرجون في ان سموا الاشياء باسمائها. وكما ذكرنا ان التلودية الخليط وكذلك قرية طابولي هم رقيق الميسرية الحمر والزرق الا ان باقي القري هم من رقيق بما يسمي بقبيلة الحوازمي وهؤلاء اكثر تقربا الي النوبة من الناحية الاثنية بل باتت اصولهم تمثل العنصرالنوبي اكثر من مرجعيتهم الامازيغية والمالين ولكن لايزالون بنفس العقلية العدوانة تجاه النوبة ويتحينون الفرص كل ماظهر عدو او عدوان ضد النوبة يصيرون عونا له وجسواسية يثيرون الدوائر يحالهم .ومن قديم الزمان كما هو التفكير عند رقيق البقط العائدين من البصرة من شاقية وجعليين وعبدالدلاب وبقايا اللاجئين ورثة مملكة الفونج في سنار يعتبرون انفسهم اشرف واعظم شأنا من النوبة وبقية السكان المحليين من الاندجنس وبغير دليل علمي الا قوة الاحتلال. ومن المعروف ان العالم لا يحترم الضعيف والمبعثرصاحب الرياح الذاهبة وكما يقول الدكتور قرنق ان الاستعمار ما عنده لون . كاتبه كلول ادم بور


تعليقات 6 | إهداء 1 | زيارات 2058

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#537540 [كونج اوري]
0.00/5 (0 صوت)

12-17-2012 02:06 PM
الرائع الاستاذ / سليمان (كلول) نشكر لك هذا السرد وهذه التوضيحات التي يجهلها جل ابناء النوبة . نرجو فضح كل المتشدقين بالعروبة ومزيد من الكتابات في هذا الموضوع المهم ونرجو تدوين هذا التاريخ ليعمله الجميع ولك سلامي وتقديري


#537133 [تاريخ لا يعرف الكذب]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2012 10:11 PM
معظم انباء هذا الوطن ربما سمعوا بمعاهدة او اتفاقية البقط الذليلة الشهيرة التي ابرمت بين عبدالله بن ابي سرح والي مصرعن الدولةالاسلامية وملك النوبة المعروف قلندون عقب غزو العرب المسلمون لبلادنا عام 652م وكان بموجبها ان تدفع المملكة النوبية 360 رأسا من الرقيق للخلافة الاسلامية علي غرة كل حول واستمر ذلك الاستحقاق لمدة سبعمائة سنة . لقد فرض علي الملك هذا لاختياره الجزية من ثلاثة بدائل طرحت عليه من قبل ابن ابي سرح هي الحرب حتي يقتل او يأتي واهله مسلمين وبما ان الجزية تدفع من عزيز المال ان وجد اسلاميا الا ان هذا حدث إثر هزيمة دنقلا فاملأ العرب شروطهم الجائرة ليسمح للمملكة ان تظل علي دينها . ثم انتهي عهد الخلفاء الاربعة فجاء معاوية الاموي وبعد مائة سنة ثم قضي ابوعبدالله عباس السفاح علي الدولة الاموية وعندها امر ابو عبدالله الولاء في جميع الامصار التابعة للخلافة بان يبعثوا له بهدايا رمزية في البصرة علامة الولاء والطاعة والاعتراف بالحكومة الجديدة !!



و من ضمن تلك الامصار المملكة النوبية وكان في ذلك الوقت ملك نوبي يقال له زكريا في دنقلا فارسل ابنه بهدية قيمة تحتوى علي سن الفيل والذهب وجلود النمور والفهود والاسود وعندما وصل ابن الملك الي العراق وقدم تلك الهدية الي الخليفة عباس السفاح اصيب الرجل بالدهشة ثم اكرم وفادة ابن الملك غاية الاكرام ويقول المؤخر ان نجل الملك قضي اسبوعين في عاصمة الخلافة ثم هم بالعودة وطيل هذه المدة كان الخليفة يفكر في هدية سمينة يرد بها هدية الملك زكريا فلم يجد الا ان يحررعددا كبيرا من عبيد البقط وهم من الجيل الثاني او الثالث من الذين ولدوا في العراق فاعطاهم لابن الملك وقال له هؤلاء تعلموا العربية وقل لوالدك ليستعين بهم علي دعم العلاقة بين الخلاقة والمملكة النوبية. كان العائدون من الذكور فقط ليس بينهم انثي من فئة الشباب اضحوا مسلمين وتشربوا فكر الصحراء واتقنوا ثقافة العنف والغارة وصاروا اسيويين عرب من الناحية العقلية وتربوا علي الجلافة والغوغائية ادبا ومادة وتخلقوا باخلاق العدوان وحب عدم الاستقرار وكرهوا الهدوء والسلام واعتادوا علي قتل النفس والنهب والسلب وامست لديهم هذا السلوك الاجرامي عزة ومفخرة حيث استخدموا بواسطة سادتهم في معارك عديدة في تلكم الديارذات اليمين الفاجرة. وان هؤلاء العبيد اول ما يصلون الي ارض الخلافة يقسمون علي الاسياد ثم يلغون اسماؤهم المسيحية اوالافريقية الاصلية ويمنحونهم اسماء مشتقة من لغة حرف الضاض من عندهم ويلحقونهم بصفات تلك العشائرالتي ينتمي اليها سادتهم . حينما عاد هؤلاء النوبة من البصرة اسكنهم الملك زكريا في كريمة والمتمة شندى والبعض الاخرفي الحلفاية بالقرب من الخرطوم الحالية وادعوا بانهم عرب اقحاح واخيرا صدقوا تلك الاكذوبة ثم تزوجوا من بنات اعماماهم النوبيات فتشكل هذا المجتمع بلغة واذهان وثقافة عربية مشوشة واصول نوبية مضطربة غير واثقة فظل الاعتقاد السائد عندهم ان مرجعية اصول البشرتعود للالسن التي يتحدثون بها واللقاب والاعلام التي تطلق عليهم . هذا غيرصحيح لكن في ذلك الزمان الغابر كان الانتماء الي السقف العربي من اى ناحية هوالمجد والشرف والسلطة و حتي التقوى ولو مجرد عبد لديهم ذليل !! لقد افترى هؤلاء والصقوا علي ضمائر الاجيال علي انهم عرب جاءوا من الجزيرة العربية وتزوجوا بالافريقيات وفانجبوا هذا الهجين في منطقة السودان الاوسط هذا كذب اصلع غير مستساغ


#536581 [عطوى]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2012 12:43 AM
اجمل مافى كلامك انك اتيت بروايات مغايرة لما هو معروف او متواتر وبعضة اقرب للصاح من ناحية وبعضة ابعد من الحقيقة من الناحية المنطقية وتحليلك واضح انة يعتمد على (الحكى والرويات) ولهذا السبب تجد نسبة الصحة اكثر ولكن ليس من ناحية الدقة .. وحقيقة التاريخ (غامض) تجاة سكان الجبال النوبة وعلاقتهم بالنوبيين ؟؟ وماهو سر اشتراكهم فى اللغة فبعض سكان جبال النوبة يتحدثون ويفهمون لغة الحلفاويين بدقة ؟ وبعضهم يتحدث مع الدناقلة بنفس اللغة ؟؟ بس التاريخ غامضبعض الشيىء ..
اما البقارة فايضا التاريخ غامض جدا جدا .. هل البقارة عرب ام اافرقة كما ذكرت ومن خلال سردك اثبت بانهم كانو فى اسبانيا نتيجة لظروف وملابسات ذكرتها والدليل (موسيقا البقارة الاقرب للفلامنجو) .. لكن يبقى السؤال هل ذهب البقارة الى اسبانيا مع فتوحات طارق بن ذياد (عزابة ام كاسر ؟؟؟ لانة وكما نلاحظ بان البقارة يتحركون كمجموعات رعوية بحتة ؟ وكيف هؤلاء الناس ذهبو للاندلس وعادو بعد كم من السنين ووجدو عائلاتهم بهذة الطريقة وووو ؟ وثانيا هناك حقيقة غائبة عنك وهى بان البقارة (قد تحولو لرعى الابقار بدلا من الابل وايضا لظروف تاريخية حسب رواة البقارة انفسهم والدليل بان مجموعات الرزيقات هناك من يرعون الابل مثل الماهرية والمحاميد وغيرههم وتجد ابناء عمومتهم رعاة بقر !! ونفس اللهجة والسلوك والمكر؟ ايضا الملاحظ بان البقارة فى مساراتهم دائما ما يحتفظون (بجمل او اثنيين ويوضع فية الهودج ؟ فتجد جملا وسط الابقار وهو يحمل الهودج وحتى الثور تجدهم يضعون فية نفس الهودج والزينة الخاصة بالجمل ؟ وهذة الملاحظة تؤكد بانهم فعلا تحولو من رعى الابل لابقار فى حقبة ما .. وغير ذلك فان هناك مجموعات من البقارة بيض البشرة ويحملون ملامح اخرى تختلف عن الماليين او السنقاليين ؟ والاعجب هو وجبات البقارة وهى العصيدة والبسيسة والكبسة ويحبون الارز ؟ والاغرب بان مسنين البقارة دئما ما (يحلفون بالاة !!!! علاوة على ان اسماء البقارة الاصلية مثل المليح والعمار والازم وعربان وعدلان والمهنا والغانم والمسكر وغيرها فتجد اسمائهم دائما ما تبدا بالالف ؟ وايضا هناك الغاز تجدها فى جبال النوبة فتجد فرقان البقارة اسمائها عجيبة مثلا فى مدينة كادقلى تجد احياء البقارة مثل حى الشعيير وحى كلباء ؟ فهل يوجد شعيير فى غرب افريقيا او توجد مثل هذة الثقافات ؟
لكن المعروف بان البقارة مجموعات شبة بربرية وعدوانية جدا ويميلون للسلب والنهب والحروب حتى مع بعضهم والثارات المتفشية بينهم ذكر بانهم كثيرا ما تزوجو من من النوبة بسبب (تحسين النسل ؟
على طريقتهم !! وهى انجاب اطفال هجين يحملون ملامح القوة البدنية والصلابة التى تتوفر عند شعب النوبة حصريا حتى يمتلكو فرسانا اقوياء ليخوضو بها حروبهم ونهبهم وتصفية حساباتهم وهذا حسب رواياتهم وهذا فى نظرى اقرب اللصحة لان هناك فى كردفان مجموعات قبلية عديدة حملت اسماء قبائل البقارة تفاديا لشرورهم وباسهم والتحالف معهم فتجد احدهم يقول لك باننى حازمى لكننى فى الاصل بديرى !!!! وغيرهم ..
لكن بصورة عامة مقالك جميل لكن ستبقى الغاز البقارة والنوبة حقائق تائهة ..


#536530 [أسوسا]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2012 10:21 PM
لأول مرة نرى تحليلاً عميقاً على خلفية كتثيفة المعرفة بالتاريخ والأنثروبولوجيا في محاولة عليمة لفك طلاسم تاريخ وأصول ما عرف بالبقارة في جنوب كردفان ..

عفارم عليكم الله يطول عمرك حتى نقرأ لك سفراً في هذا المجال من أمثال أسفارك القيمة التي صدرت عن دور النشر المصرية ..


#536509 [kush soldier]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2012 09:43 PM
نعم يادكتور والدليل على صدق بحثك وجود بعض الكلمات المشتركةوالعاميةالبصرية مثل (شنو) و(زول) وغيرها وسبب آخر هو تشابه السلوك والتعالي على السكان الأصليين مثال لذلك سيراليون وليبيريا فى غرب افريقيا حيث يتعالى العبيد العائدون من امريكاعلى السكان الأصليين وحادثة إنقلاب صممويل دو الذي ينتمى إلى السكان الأصليين وهو نفص سلوك أهل النيل العائدون من البصرة نتيجة لإتفاقية البقط فى بداية العصر العباسى فى عهد الملك زكريا الدنقلاوى


#536420 [Abdalla]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2012 07:07 PM
كلول ادم بور

الله يديك العافيه على هدا التوضيح التاريخى نرجو منك المزيد من تاريخ النوبه وبطونهم وتفاصيل القبائل ومسمياتهم الاصليه


د. سليمان ادم بخيت (كلول بور)
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة