المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
سد مروي و طاقية خالي يوسف فرحات
سد مروي و طاقية خالي يوسف فرحات
12-16-2012 08:33 AM

سد مروي و طاقية خالي يوسف فرحات

حسين الزبير
[email protected]

كنت وعدتكم بمقال عن ابتلاء حسين الزبير، الا ان قرآتي للآتي في الراكوبة، اربكتني و اغضبتني واثارت حفيظتي، و اوصلتني للحالة التي تجعل النوبي ان يضع نواة بلح تحت اضراسه، ويفجر غضبه في كسر اضراسه، لكي لا يرتكب جريمة اصابة احد ابنائه او زوجته بعاهة مستديمة:

(وإعترف أسامة للإذاعة السودانية أمس بأخطاء صاحبت قيام سد مروي وقال كنا نظن أن التعامل سيكون سهلاً ولكن واجهتنا صعوبات ..وكذاك التقديرات المالية لم تكن صحيحة وغير عملية بيد أننا تجاوزنا ( الغباء )والمشاكل التاريخية والسياسية والشخصية خاصة تدخلات الأحزاب السياسية غير المبررة التى لا تهدف إلى المصلحة العامة حسب تعبيره واردف يجب ترك ما لا يغني وما لا يسمن والإبتعاد عن المحاصصة السياسية ..)

كنت اسمع كثيرا عن فشل هذا السد، لكني لم اصدق لبعض حسن الظن فيهم: يجعلوا من مشروع السد مصدرا لاكل المال الحرام، وكل اساليب الفساد، جائز، لكن ان يفشل المشروع كله؟؟ لا حول ولا قوة الا بالله. و الادهي و الامر ان الحياة تمضي في الخرطوم عادية، والحكومة تعقد اجتماعاتها الروتينيه، لا اوقفت الوزير المسؤول عن العمل و لا اعتقلت المهندسين الفنيين الذين اشرفوا علي التنفيذ للتحقيق، لا ... كمان "وحذر معارضي قيام سدي كجبار والشريك من تفويت الفرصة لأنها لا تتكرر .."

يا مثبت العقل و الدين ثبت قلوبنا علي دينك، رب لا نسألك رد القضاء و لكننا نسألك اللطف فيه.

و انا في ذهولي تذكرت حكايتين قديمتين، فخففتا عني بعض الأحباط لطرافتها:

١. كان خالي يوسف فرحات، الذي جاور المسجد عابدا و زاهدا في متاع الدنيا في آخر ايامه، كانت به شقاوة في ايام الصبا، فهو من شباب امدرمان في خمسينات القرن الماضي، وكان والده جدنا فرحات يحرص علي اصطاحبه لصلاة الجمعة. ويبدو ان رفاقه كان لهم برنامج في تلك الجمعة، فقرر الزوغان من الصلاة فقال لوالده يا ابوي انا ما عندي طاقية وما باقدر امشي الصلاة، لكن الحاج فرحات لم يتردد في اعطائه مبلغا من المال ليذهب و يشتري الطاقية لكن خالي لم يفقد الامل في "دك" الصلاة، فذهب و اشتري طاقية ليست في مقاس رأسه. و عندما حان موعد الصلاة ناداه والده قائلا: يالا يا يوسف عشان نلحق الصلاة، فرد عليه بنبرة حزن (افتقدها في تصريح الوزير): يا ابوي الطاقية دي طلعت صغيرة! فقال له الشيخ الساخر: يا يوسف انت لما اشتريت الطاقية راسك كان معاك و الله كنت نسيته في البيت!!

و لا ادري ما الذي "نساه" الوزير المهندس او "تناستها" الاجهزة الفنية للمشروع؟؟ يا ربي نسوا دراسة الجدوي؟؟! و هذه موضوع الحكاية الثانية.

2. في السنوات الاولي للانقاذ كان وزير الري مهندسا (من الاسلاميين طبعا) يحمل درجة الدكتوراة من جامعة امريكية، و لمناقشة مشروع معين اجتمع بالتيم الفني، فذكر له احدهم ان هذه الخطوة يجب ان تسبقها دراسة الجدوي، فماذا كان رد الوزير الدكتور؟؟ قال لهم: دراسة الجدوي بدعة غربية و نحن لا نؤمن بها في حكومتنا الاسلامية!!!

اللهم لا راد لقضائك، و لا اعتراض في حكمك.

فالسيد الوزير المهندس اسامة عبدالله مطالب بان يحترم هذا الشعب الذي من ابنائه اجيال من المهندسين و الاقتصاديين الذين يستطيعون ان يقيموا اي شرح فني لفشل المشروع، او فلنقل الأخطاء، و ما هي مآلاتها (consequences) واثرها علي فعالية (effectiveness) "السد الرد"، أن ينشر علي الملأ تقريرا وافيا عن هذا المشروع الذي سيدفع كلفته ثلاث اجيال علي الأقل. و ان كنت لا تثق في جيلك من المهندسين و الاقتصاديين، لأنهم "معارضة حاقدة" علي المشروع الحضاري، فبين ظهرانينا عدد من جيل كلية غردون امد الله في عمرهم و متعهم بالصحة و العافية، و ان اغتالت احدهم السكتة القلبية ، سيكون الجناة امثالك من الذين ينفقون مليارات الدولارات، و يعلنون ببساطة في مقابلة اذاعية ان المشروع حدث فيه اخطاء للعجلة و الحماس. اذكر لك اثنين من هؤلاء علي سبيل المثال لا الحصر: المهندس عبد المنعم عباس الذي كان مديرا للسكة حديد في قمة مجدها، و السيد منعم منصور الذي ظل يقدم النصح و المشورة الاقتصادية سرا و جهرا للحكومات المتعاقبة.

كما اني انبه السيد الوزير انه اذا كان هذا المشروع فاشلا، فان انجازات الانقاذ في ربع قرن من الزمان سيتقلص الي ثلاثة كباري و طريقين، و ان قارنت هذا بالتضحيات التي قدمها الشعب السوداني : انفصال الجنوب، انهيار البني التحتية من تعليم و صحة و زراعة ...الخ، التفسخ الذي اصاب المجتمع ، و تشويه صورة الدين الاسلامي في اذهان الشباب، وبيع ممتلكات الشعب دون وازع او ضمير، ستجد انه لا يستطيع اي انسان في كامل قواه العقلية ان يذكر هذه الكباري كانجاز.

نسأل الله العفو و العافية و الستر في الدين و الدنيا و الآخرة.

و آخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين.


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 2011

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#538129 [osman]
0.00/5 (0 صوت)

12-18-2012 11:12 AM
اما الكهرباء فيكفيك فشلا اننا الان نستورد الكهرباء من اثيوبياووهى100 ميقاوات(شئ مخجل ان تحتاج دولة بحالها لهذه الكمية التافهة من الكهرباء لتسد بها عجزها .اى مهندس كهرباء يعرف تفاهة انتاج كهرباء السد التى لاتتجاوز850 مقاوات.وهل تعرف ياستاذ ان ارتريا تنتج اكثر من 10000مقاوات وهو مايعادل اكثر من 5 مرات لانتاج السودان كاملا ------فضيحة ويالها من فضيحة


#538121 [osman]
0.00/5 (0 صوت)

12-18-2012 11:05 AM
يااستاذ حسين:السد مهمته اثنان توفير الماء للزراعة وتوفير الكهرباء.الاولى اسال منها ناس المشاريع الزراعية على شاطئ النيل بدءا من مروي ومرورا بتنقاسى والقرير واوسلى والى ابعع من كورتى ستعرف ان جميع مشاريعهم ماتت من العطش وانعدام الماء حيث اصبح مجرى النيل فى معظم تللك المناطق لا يتجاوز الامتار العشرة او العشرين وهم يجارون الان من الشكوى وهجر اكثرهم الزراعة لعدم توفر مياه الرى اولبعدها الشاسع عن مشاريعهم وبالتالى الارتفاع الخرافى لتكلفة الرى ----- نواصل


#537101 [wedhamid]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2012 09:25 PM
والله يا عم حسين الزبير إنت راجل على نيّاتك صحيح ....فى الأول أحسنت فيهم الظن !! و أنت النوبى القح و ناس كجبار و دال دول أهاليك ,,, دفعوا أرواحهم و دمائهم الغاليه لرفض خطط أسامة هذا و لم يحسنوا الظن فيه مثلك و عملوا وفق المقولة المأثورة ( لا يلدغ المؤمن من الجحر مرتين بإعتبار لدغتهم من جحر السد العالى فى الستينات ) بل وعوا و إتعظوا و حفظوا الدرس جيدا ...... و كمان العجيبه إنك إنت عايز هذا الأسمو أسامه بن عبدالله ( مرفوت من كلية الهندسه جامعة الخرطوم) ذااااتو أن ينشر علي الملأ تقريرا وافيا عن هذا المشروع الذي سيدفع كلفته ثلاث اجيال علي الأقل..... وان يكلف نفر من رهطه و جماعته اللى هم طبعا من أهل الثقة و المحسوبين ( و المتوضئة أياديهم ) ليقيّموا و يقدموا اي شرح فني لفشل المشروع، اوالأخطاء، و ما هي مآلاتها (consequences) واثرها علي فعالية (effectiveness) "السد الرد"........ فالرجل و بعظمة لسانه قال أنو لغبائهم فشل مشروع سد مروى المزعوم و إكتفى ......
((وإعترف أسامة للإذاعة السودانية أمس بأخطاء صاحبت قيام سد مروي وقال كنا نظن أن التعامل سيكون سهلاً ولكن واجهتنا صعوبات ..وكذاك التقديرات المالية لم تكن صحيحة وغير عملية بيد أننا تجاوزنا ( الغباء )والمشاكل التاريخية والسياسية والشخصية خاصة تدخلات الأحزاب السياسية غير المبررة التى لا تهدف إلى المصلحة العامة حسب تعبيره واردف يجب ترك ما لا يغني وما لا يسمن والإبتعاد عن المحاصصة السياسية ..) )) ........ و بكره حيطلع و يقول خلاص كل شئ تمام السد إشتغل ....... و هم بيستوردوا كهرباء من الحبشه و بيحاولوا التضييق على خلق الله بتركيب جميره خبيثه مساعده للجمره الكبير لتقطع الكهربا لو معدل أستهلاكك تجاوز التموين المقرر.......... الناس دى ما بتختشيش و لا بيخافوا ربهم ........
الناس دول يا عم حسين ناس متعوده دايما و مدمنه الفشل ..... بس شطارتهم تبرير الأخطاء بسذاجه شديده .... و غباء على قول الوزير أسامه ....... و مش لوجابو عبد المنعم عباس ومنعم منصور لو جو الروس العملوا السد العالى ذاتو ما حيثقوا فيهم .... فـوفّـر نصايحك الغاليه دى يا عم ....... و ما تزعل ... أهو دا نفس سيناريو أسطورة مشروع سندس الزراعى و ما أدراك ما مشروع سندس و بطل الفلم الشامى كابور آسف الصافى جعفر ........ دبلوم صرف صحى من المعهد الفنى 1967 .....
و يتكرر السيناريو ..... أيضا فلم هندى و لكن طبق الأصل ... فى مشروع مصنع النيل الأبيض للسكر والبطل حسن ساتى .... و فشل المصنع بسبب أيه ؟؟؟ قالوا المصنّعين الهنود ما أدوهم السوفت ويير – المفتاح - العنصر الأهم للتشغيل ( و دى ذكرتنى بقصة عمنا محمد توفيق عليه الرحمه فى أحدى جمراته حكى بأن لصا سرق شنطة قريب له و لكنه لم يبالى ..... و قال سرقوا الشنطه يا مهمد و لكن مفتاهـو معايا) ويير سوفت ... يا خبر...... و لله فى خلقه شؤون يضع سرو فى أضعف خلقو السوفت ويير !!! .. و أها كعادتهم قايلين الناس عندهم قنابير و قالوا خلاص شغلوا المصنع..... المصنع مفترض يشتغل و يوفر سكر !!!! و نحن نعيش الأيام دى أزمه .... و السكر زاد سعرو للمره التانيه .....


#537079 [احمد ابونصر الشمالي]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2012 08:28 PM
الكل هين والكل بيصلح بس الناس ديل يمشو ............... انت شريف نجريا موضوعو شنوا مع الفنانات السودانيات ايه التحصص الغريب دا ............ او حسه قالوا في الحرطوم يحتبر نجوم الغد ... انا داير الشمار دا يلاقي اهتمم مقدر من كل الكتاب


#536970 [إبن السودان البار -----]
5.00/5 (1 صوت)

12-16-2012 03:48 PM
إن أول خطوة يمكن عملها لأفشال أي مشروع إقتصادي كبير هي أن يسند الي شخص واحد بعينه جاهل بالتخصص الذي يتطلبه ذلك المشروع وكذلك ليس له اي خبرة سابقة بمثل هذا المشروع ؟؟؟ وهذه سمة الحكومات الفاسدة ورئيسها الذي يفعل ذلك بذكاء إجرامي خارق ؟؟؟ لماذا ؟؟؟ والجواب هو حتي يسيطر علي ذلك الشخص الذي يعرف تماماً أنه ليس أهلاً بهذا المنصب الكبير المخصصة له إمتيازات يسيل لها اللعاب لا يمكن حتي أن يحلم بها فلذلك سوف يكون متمسكاً بكل قوته بما وهبته له ليلة القدر ؟؟؟ وبذلك يكون طائعاً للرئيس وتحت أمره كطاعة العبد للسيد؟ والذي يأمره بما يريد وما عليه الا أن يقول سمعاً وطاعاً يا مولاي ؟؟؟ يعني بتلفون واحد أخوي جاييك ومعه الشركة الفلانية فشوف طلباتهم وهلم جر ؟؟؟ فحكياة دراسة جدوي ولجنة من كبار الفنيين ذوي الخبرة في هذا المجال دا كلام كفار لا يتناسب معنا نحن أهل الدين والعقد والرأي ولمتين يامولاي يحكمنا هؤلاء اللصوص القتلة مغتصبي الرجال والنساء قاتلهم الله ؟؟؟


#536941 [محموم جدا]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2012 03:15 PM
الهندسة علم مبني على الحسابات الدقيقة خاصة إذا كان المشروع بحجم سد مروي و توفرت فيه كل الخبرات الهندسية العالمية من كل التخصصات .. و تدار الموارد في المشروع بالكم و الكيف و الزمن مما يجعل المشاريع الهندسية تحف جمالية تبقى على طول العمر الافتراضي في كل أرجاء المعمورة أبتداءا من كشك على قارعة الطريق أو على رصيف الى أكبر المشاريع الهندسية في العالم لم نسمع بفشل المشاريع الهندسية إلا في السودان ... أن يفشل الحكم المحلي دي مبلوعة أن يفشل إنقلاب برضو مبلوعة أن يفشل زواج دي عادية أن تفشل خطةثلاثية خماسية عشرية ربع قرنية كله مبلوع و أن تفشل عملية جراحية برضو بتتبلع بكوب من الإيمان بتمام الآجال لكن أن يبتلع محمد أحمد سد مروي دي كثيرة و تمثل قمة الفشل و ما علينا إلا أن نرفع الفاتحة على هذه البلد و كيف يحاسب الفشل في المشروع الذي نجحت أمثاله في كل دول الدنيا غريبة عشان كدا أنا فهمت ليش الرئيس جاته في حلقومه لأنه ماممكن يبلع هذه!!!!!! و تقول لي خط الفاتح جبرا بيرجع من هيثرووووووووووووو!!!


#536912 [karlos]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2012 02:42 PM
حسب معلوماتى ان مجموعة من المهندسين الصينين سافروا الى لندن لايجاد مشكلة التشققات التى اصيب بها الخزان (خزان مروى) لحسن الحظ كان فى مقابلتهم فى المكتب الهندسى البريطانى هذا المهندس السودانى الذى يتحدث الانجليزية بلكنة الخواجات و شرحوا له العيوب التى حدثت فى التفيذ مما ادى الى هذه التشققات التى يصعب اصلاحها هذا الكلام على حسب معرفتى حدث قبل الافتتاح على ما اظن طبعا اهم حاجة فى الموضوع الرئيس يرقص لكى يغيظ اعداء السودان و الاسلام....


و بعدين يا كاتب المقال اسامة عبدالله ما مهندس الراجل مرفود من سنة تانية؟؟؟....ز


#536812 [الشايل المنقة]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2012 12:24 PM
...سد مروى عند تمامه وإكتماله,الحكومة دى اى وفد زار السودان وخاصة العرب الحكومة ركبتهم الطيارة من الخرطوم وطوالى الى مروى لمشاهدة هذا الصرح الضخم الذى انجزته , والجماعة ديل ـ الوفود ـ معروفين بانهم عينهم حارة,لذلك على الحكومة لتشغيل هذا السد وانتاج الكهرباء عليها بحصر اسماء جميع الوفود التى زارت السد, واجبارهم جميعهم الوضوء او الاستحمام فى بحيرة الخزان وكشح الموية بتاعتهم دى امام بحيرة السد..بعدين قابلونى لو ما اشتغل..وبالعدم ,سيكون مجرد جدار على النيل..!!


حسين الزبير
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة