المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
حكاية مولانا القاضي ..(2)اا
حكاية مولانا القاضي ..(2)اا
10-26-2010 02:05 PM

هنــاك فرق.

حكاية مولانا القاضي ..(2)

منى أبو زيد

تقول راوية الحكاية.. وقع طلاقي عندما انقشعت غيوم التجمل عن أكذوبة كبرى، عشت فصولها بخياري.. وصدَّقتُها بمزاجي.. ثم قررتُ أن أفيق منها بإرادتي.. وعندما صبئتُ عن عبادة إله السُّترة .. صفقتُ الباب خلفي، وتركتُ ورائي ماضياً غير مأسوف عليه .. وبقيتُ أعيد ترتيب أوراقي التي بعثرها الخذلان ..! ولأني كنتُ وما زلتُ أقيم وأهلي خارج السودان، وجدتني أحتاج إلى توثيق ورقة طلاقي، حتى أعيد ترتيب أوضاع إقامتي في الخليج .. إذ لا غنى عن تلك الوثيقة لإكمال إجراءات العودة الرسمية إلى كنف عائلتي المغتربة، بعد أن كان طليقي هو كفيلي الشرعي لسنوات طوال..! كان الرجل يقضي أجازة قصيرة بين أهله في إحدى قرى/ولايات السودان عندما وقع الطلاق .. وعليه فقد صدرت الوثيقة ضمن الأوراق الرسمية لمحلية تابعة لتلك الولاية .. ذهبنا لتوثيق الورقة فقالوا لنا في الخارجية إن المشوار طويل .. يبدأ بمحكمة تلك المحلية .. مروراً بالمحكمة الشرعية بالخرطوم .. وانتهاءً بذات الخارجية..! كالعادة تولى أحد أشقائي الأمر وسافر إلى حيث محكمة المحلية إياها .. وهناك وقف بين يدي مولانا القاضي الذي أمره بالذهاب إلى قرية طليقي، واصطحاب مأذونها الشرعي، ثم العودة معاً إلى ذات المحكمة..! لم يُليِّن قيظ نهار رمضان قلب مولانا على رجل صائم قطع عشرات الكيلومترات، ولم يكسر قلبه عطش شيخ جاوز السبعين.. فما أن وقف الرجلان أمامه يلهثان من العطش بعد مشوار طويل، حتى نظر في تاريخ وقوع الطلاق، ثم خاطبهما قائلاً في برود بأن لا توثيق قبل اكتمال العدة .. ثم إنه لا بدّ من حضوري الشخصي..! وعندما سأل شقيقي المسكين.. لماذا إذاً تجشمنا كل هذا العناء؟!.. لماذا أحضرنا هذا الشيخ المسكين في نهار رمضان؟!.. عاجله مولانا (تعال حاسبني!).. ثم جاء الأجل المسمى.. فرافقت شقيقي في ذات الرحلة.. ثم وقفتُ بين يدي مولانا القاضي..! كان الرجل مُنتفشاً كمصيبة في أطوارها الأولى.. ممتلئاً على الكرسي باحتفاء من لا يخشى أدواء النفس الأمارة بالسوء.. سأل بإلحاح عن أسباب الطلاق.. فعاجلته بالقسمة والنصيب.. فقال القاضي ما معناه أن القسمة سبب (فطير) لا يقال كرد على هيئة المحكمة الموقرة.. فأفهمته أنني أعرف القانون جيداً.. ولا أظن أن هنالك قانوناً يجبرني على (الونسة) عن أسرار طلاقي مع الغرباء.. وكل الحكاية توثيق مستند لا أكثر..! فما كان من مولانا إلا أن كتب آمراً بإحضار المأذون الشرعي من قريته (ثانية) لمعرفة سبب الطلاق (وليس للتأكد من محتوى الدفتر كما جرت العادة).. فالذي جرت عليه العادة هو أن تسليم الدفتر يلغي ضرورة وجود المأذون.. لكن مولانا أصر على استنطاق الرجل عن (أسباب) و(مرات) طلاق بائن وقع وانتهى أجله..لأنه يظن – وفي بعض الظن إثم - أننا قد (خربنا الدنيا)..! سافرنا وأتينا بالمأذون الذي وقف بين يدي مولانا مثبتاً كتابة وشفاهة أن الوثيقة صحيحة.. فماذا فعل مولانا ؟!.. رفض توثيق الورقة متعللاً بوجوب حضور الزوج أو إحضار إقرار موثق منه لمعرفة أسباب الطلاق..! يعني كتب علينا أن نرجع إلى الخرطوم ثم نعاود السفر مرة أخرى إلى الولاية.. فالمحلية.. فالقرية.. من جديد.. ليس لإحقاق حق بل إرضاءً لنزق مولانا الذي أثار حفيظته كبرياء مطلقة..! لن أطيل عليكم.. أو تدرون ماذا فعلت ؟!.. اتصلتُ برئيس الجهاز القضائي في ولاية مولانا .. يعني بالعربي (شكوته) رسمياً.. بمكالمة هاتفية غاضبة.. وقصيرة.. وحاسمة من رئيسه المباشر وافق مولانا على طلب التوثيق.. ولولا مبدأ (المحاسبة) والاعتراف بأوجه القصور، لفقدتُ حقي القانوني الذي كاد يهدره مولانا القاضي بتَعسُّفه في إشباع فضوله القاتل..!

التيار


تعليقات 8 | إهداء 4 | زيارات 2232

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#40227 [الوفي المخلص لحواء]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2010 01:43 AM
انتن يا بنات حواء فيكن العجب و امالكن ليس فيها النصب و لا التعب
حتى امتلاء الكاس لديكن يحتاج الى زيادة و لو فوق حافة الكأس
لستن تكفرن العشير و كفى بل تكفرن بالستر الواقي بالخيار و المزاج و الارادة بلا اسف بتعالي من قالت (ما فرحنا حين كنا و لا حزينا يوم بنا) فأبدلها الله درهم الحجاج بدينار امير المؤمنيين. و من قالت و هي في قصرها
لبيت تخفق الاواح فيه احب الي من قصر منيف
واكل كسيرة في قعر بيتي احب الي من اكل الرغيف
وكلب ينبح الطراق عني احب الي من قط اليف
فيا بنت ابي زيد هذه الراوية حين استقالت من سنين حسبتها مرة اما كان لها حين تأبت عن ذكر سبب الطلاق ان تتأبى عن ذم باب كان يسترها و جدار كان يأويها و ظل كان تركن اليه من هجير العزوبية و للأواء العنوسة.
تحتفي احداكن بابقض الحلال و ترفض احداكن سنة زواج الرجل من اخرى شرعها له الحكيم العليم
وذلك ديدنكن ناقصات عقل ودين


#40043 [واحد مستغرب]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2010 05:05 PM
موسيقى وشعار البرنامج:أحبائى نلتقيكم فى حلقة اليوم من برنامجكم(الخائن الله يخونوا!) وفى حلقة الامس توقفنا عند مشكلة الاخت منى ابو زيد والتى حالفها التوفيق وحلت مشكلتهابطريقة أشبه بالمستحيل وقلنا أن الفضل راجع لدعوة الوالدين لها ووجدت الاستجابة من لدن روؤف رحيم،ولكن تظل مشكلة بقية الغبش قائمة وخاصة اولئك الذين تيتموا من وقت مبكر ولا يوجد من يدعوا لهم وتركوهم يلهثون لا مؤاخذة كل الكلاب ،للحصول على أبسط الحقوق ،وسوف نسوق بعض الامثلة للوقوف على أحدث موضات (سل الروح)الممارس ضد الغبش وقد تكون واحدا منهم قطع شك من قبل الذين يفترض انهم يغادرون منازلهم يوميا ماعدا ايام الجمعة والسبت والعطلات الرسمية والاذوانات وعالبيتها لاداء واجب العزاء فى فقيد مجهول وغير معروف حتى لدى المعزى نفسه!!يغادرون منازلهم ويصلون أعمالهم وقت ما يشاءو00ثم يمرون على كل المكاتب لالقاء التحية،وقد يتعطل بعضهم قليلا لمدة ساعة او ساعتين لانه صادف نقاشا حامى الوطيس فى شأن مباراة جرت بالامس،ولان أحدهم شكك فى صحة هدف أحرزه لاعب من الخصم وهو فى حالة تسلل،ومعاه ما يثبت ذلك وهو قرص C.Dمسجل عليه المباراة كاملة بإعاداتها المتكررة ومن كل الزوايا00وتشغل فى كمبيوتر الحكومة وأثناء الخدمة والمطلوب من الموظف الزائر الادلاء برايه فى صحة الهدف00وهذا يتطلب من الافندى الزائر مشاهدة التسجيل ويطلب له سجارة وقهوة لزوم (المخمخة)وبعد إنتهاء الشريط يتضح للجميع بأن الزميل ليس له فى الكورة ولا السباحة ولا الجمباز وهو بعيد كل البعد عن ضروب الرياضة00ولا حتى الفنون00وربما لم يلحظ أحد تلك السبحة التى تدور بدون هدف بين أصابعه!!وبعد الفراغ من كل هذا يخاطبهم الزميل الذى فرغ توا من مشاهدة مباراة كرة القدم حاثاأخوته قائلا (بالله سيبونا من الكلام الفارغ ده وشوفوا مصالح الناس المعطلة لانو كمان قدامنا صلاة الظهر ووقتو قرب!!)ثم يشير الى زميل حافظ لسره ويسأله (إنشاء الله ماتكون نسيت الC.Dالكلمتنىبيهوا إمبارح00ويقهقه)ويفهم أن زميله نساه ونسى حنانوو موضوع الC>Dفيعاتبه قائلا (ياأخى وعد الحر دين عليه)ولا يفقد الامل فيستطرد قائلا (حاول بكرة ماتنسى وأنا باليل حاأعمل ليك كول أذكرك)ثم يرفع الاذان لصلاة الظهر ويهرع الحميع لاداء الصلاة التى لايؤدوا غيرها (لزوم ألشو00أمام الروؤساء )الذين بدورهم ينهون الاجتماع اليومى 00لاداء الفريضة المكتوبة00أحبائى الوقت مضى بسرعة والمخرج يطلب منى ختم البرنامج وغدا نلتقى إذا بقى من العمر شىء خاصة مع عمايل الجماعة ديل 00موسيقى شعار البرنامج00باى وتصبحوا على خير0


#39804 [سوداني 100%]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2010 10:18 AM
إني أتسآل ألم يكن من الأجدر مساءلة ذلك القاضي وإقالته من منصبه والذي لا تشبه أخلاقه أخلاق أهل السودان الطيبين، ولكننا نحكم بواسطة نظام فاسد، لم يترك شيئاً إلا وطاله الفساد فما بالكم بالقضاء


#39692 [waheed]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2010 12:18 AM
هؤلاء قضاة الاخوان الشياكين يحكمون حسب مزاجهم ويستفزون التاس باى اسلوب ومفتكرين هذا من باب القوة لكن يا جهلة ليست القوة فى عرقلة امور المسلمين واستفزازهم بهذه الطريقة العنترية فكلهم سواء الضابط والقاضى والوالى وحتى العساكر يفتكروا اتفسهم فوق القانون ومهمتهم اذلال المواطن يعسرون له كل امر يسير 0 وهذه سياسة الدولة اذلال المواطن ونهب امواله فاصبح القضاة والشرطة وكل الاجهزة الحكومية فوضى ومحسوبيات واستهتار بعقول الناس 0


#39678 [واحد مستغرب]
0.00/5 (0 صوت)

10-26-2010 11:01 PM
عزيزتى حواءأعتقد إنك كنت محظوظة(وتحمدى ربك على ذلك!! وتبوسى يدك وش وضهر)وماذا عن الذين لايملكون مثقال ذرة من الحظ!وان وجد نصيب من الحظ تجد من يقف فى سبيلك رغم توفر أسباب الحظ،وأتحدى أى سودانى فى أن يوفق وينال حقه (بأخوى وأخوك)مجرد تخيل ذلك مستحيل،إلا إذا توفرت العناصر الضرورية لجلب حقك الطبيعى،ويبدوا أنك مشمولة بدعاء الوالدين فى يوم وساعة ودقيقةوثانية تستجاب فيهم الدعوات،وهذا ليس من ضمن الشروط! بالنسبة لغيرك فأنت تعتبرى حالة شأزة !!!وأما الشروط الواجب توافرها فتتلخص فى الاتى:وجود صلة قرابة من الدرجة الاولى بين طالب الخدمة ومقدم الخدمة فى هذه الحالة تقدم (مجانا) فى أغلب الاحيان لانو عيب وبلاقرش ولاتعريفة ولا يشترط حضور طالب الخدمة!وجود علاقة مع طرف ثالث له علاقة وطيدة مع مقدم الخدمة بشرط ان يكون الطرف الثالث هذا فى موقع يمكنه من رد الخدمة لمقدم الخدمة!أأن يكون لمقدم الخدمة زبانية خارج مقر العمل وظيفتهم إتمام الصفقة بالمقابل المادى المتفق عليه!وفى بعض المواقع مقدم الخدمة لايحتاج لمعاونين لزوم الضغط على النفقات وهو بحكم التجربه له آليات استخلاص المادة النقدية من طالب الخدمة!أن تكون لمقدم الخدمة علاقات جيدة مع روؤسائه تتيح له اقتسام المغانم التى يجبيها من طلاب الخدمة بشرط ان تتوفر لدية الامانة!وحسن النية ويعمل بمبداء (الخائن الله بيخونوا!)!!والى اللقاء فى الحلقة القادمة من برنامجنا على موقع (الراكوبة)موسيقى تصويويةوشعار البرنامج00والبرنامج سيستمر معكم بعنوان الخائن الله يخونوا فكونوا معنا ولا تذهبوا بعيدا!! والبرنامج من إعداد وتقديم(واحد مستغرب)باى0وتصبحوا على خير0


#39641 [tusso]
0.00/5 (0 صوت)

10-26-2010 08:57 PM
بسم الله بادئ ذى بدء
ونعوذ بالله من النفس الأماره
إن السلوك الذى سلكه هذا القاضى نتمنى أن يجتمع رأى القراء على أنه سلوك فردى يمس مرتكبه أولا قبل أن يمس مؤسسة القضاء فى بلدنا ونتمنى كذلك من رئيس جهازه أن يتقى الله ويقوم بمحاسبته (كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته) أولا لكى يرعوى ولايكون سببا للإساءه لزملائه الكرام وثانيا حتى يصير عبره لغيره من ضعاف النفوس ؛؛؛
وهذه المواطنه تحصلت على رقم هاتف رئيس الجهاز وحلت مشكلتها؛؛؛؛
ومن لم يوفق لذلك..فمن له ؟؟
إتقوا الله فى عباده


#39521 [محمد الطيب الطريفى]
0.00/5 (0 صوت)

10-26-2010 04:02 PM
ليتك اختى الكريمة منى ابوذيد تختمى قصتك الواقعية بتذكير القضاء بان الصحابى عبد اللة بن عمر كان قد رفض عدة مرات توكيل مهمة القضاء لة بالرغم من اهليتة لذلك ..... وذلك لثلاثة اسباب ذكرها تؤدى للنار ....... العياذ باللة من هذة المهنة والعياذ باللة من نهايتها السيئة


منى أبو زيد
منى أبو زيد

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة