خبر ولائى يجسد الفشل !
12-19-2012 02:29 AM

خبر ولائى يجسد الفشل !

مديحة عبد الله

جاء فى الصحف الصادرة صباح امس ان والى ولاية الخرطوم عبد الرحمن الخضر قال فى تصريحات صحفية انه قد اطلع الرئيس على الحزم التى تقوم بها الولاية للتخفيف من حدة ازمة المواصلات بجانب رؤية متكاملة ومقترحات لحل الازمة تحتاج الى تدخل من رئاسة الجمهورية , وان الرئيس قد وجه حكومة الولاية باستعجال اكمال الدراسات الخاصة بحل ازمة المواصلات !!



اصدقكم القول سادتى انه ورغم ان الدهشة لم تعد واردة حيال ما تقوم به حكومة الانقاذ الا ان هذا الخبر استوقفنى فقد جسد بالنسبة لى درجة التخبط ( وقلة الحيلة ) التى اصبحت ملازمة لاداء الحكومات الولائية والحكومة الاتحادية بل لاداء رئاسة الجمهورية التى تتفادى ان تواجه المشاكل السياسية والاقتصادية والامنية المحيطة بالسودان من كل صوب ثم لاتترد ان تخوض فى شأن ولائى هو من صميم عمل الوالى واجهزته والتى فشلت ان تجد حلول جذرية لمشكلة المواصلات فى الولاية .



الواقع ان رئاسة الجمهورية ووالى ولاية الخرطوم وبالخوض فى ازمة المواصلات بالخرطوم وبذلك المستوى (القائم على التوجيهات والتخطيط البائس ) يجسدان حالة العجز الشديد فى ادارة امر البلاد رئاسة الجمهورية تراوغ ان تتصدى للخطر الذى يهدد تماسك السودان فالحروب تمزق سبع ولايات والازمة السياسية والاقتصادية والعنف والموت والفقر واستشراء الجريمة تطبق على باقى الولايات ترى هل بقى متسع من الوقت لمن تزدحم اجندته بالبحث فى تلك القضايا لاصدار ( توجيهات) فى شأن ولائى توفرت له حكومة ووالى وميزانية ومجلس تشريعى ؟



ما يجرى فى السودان تراجيديا حزينة نشهد كل يوم فصل من فصولها وبتفاصيل تكاد تكون محفوظة قتل فى دارفور وجنوب كردفان وقتل للطلاب فى الجامعات وقمع للمعارضة ومصادرة للصحف وتراجع فى قيمة العملة وزيادة فى الفقر ونسب الدرن والايدذ ومحاولات انقلاب فاشلة واهدار للكرامة فى الطرقات بحثا عن عربات نقل متهالكة ….مع توجيهات رئاسية تعكس اهتمام ( الراعى بالرعية ) …يا شعب السودان متى تحين ساعة الصفر لتغيير المشهد ؟؟

الميدان


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1612

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#539101 [Mohd]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2012 02:52 PM
الفشل والتدمير

هو شعار حكومة النفاق والمنافقين والفاسدين الكيزان


#539015 [مهدي إسماعيل]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2012 12:55 PM
لا تستغربي يا استاذة مديحة.
الرئاسة مشغولة بالبحث عن فكي أو جان يحل مشاكل البلاد، أو ربمايكونوا قد وجدوا الفكي لكنهم يبحثون عن الجدادة التي لا تموت!!.
يُحكى أن أحدهم ذهب إلى فكي لكي يفك ربطه (عمل خاص وكده) فقال له الفكي لازم تجيب لي دموع الأسدأولاً لكي أعمل فيها العمل، فرد عليه صاحبنا المربوط، يا شيخنا أنا بجيب ليك الأسد، بس أنت عليك أن تُبكيه!!.
شر البلية ما يضحك

مهدي إسماعيل


#538977 [abubakr]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2012 12:12 PM
"يا شعب السودان متى تحين ساعة الصفر لتغيير المشهد ؟؟"والله يا أختنا العزيزة هذا هو السؤال المحيرنا وهو السؤال الذي يسمونه"سؤال المليون دولار"لاحظي أن الدولار داخل حتي في تقييم الأسئلة. في مطلع أخبار اليوم يقول الدعول في المقابلة التي تتأتأ فيها وعرق وجف وكمان ربما أصابته عاهة وزير دفاعه الريالة وربما كان واحد من جماعته واقف وراءه أو تحت الكرسي يمسح الريالة في غياب الكاميرا أو الأمر بوقف التصوير قال فيها أن الدولار سيهبط إلى ثلاثة جنيهات قبل نهاية عامنا هذا. ياريس هاك الجنيهات الثلاثة دي أديني واحد أبو صلعة.


#538893 [محموم جدا]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2012 10:44 AM
أستاذتي مديحة قمة في النقد و الموضوعية في التناول و يحق لكل سوداني ان يندهش من حجم التخبط و السذاجة الادارية لكل مشاكلنا التي تبدا من أماكن طهارتنا الى كرسي راس الدولة فلا الصدق و لا الأمانة و لا الوطنية و لا الذكاء السياسي تتوفر في من يقومون على الشان العام و التنفيذي بالأخص من الوزراء وكذلك التشريعيين والقانونيين و الإعلاميين و نتيجة لكل ذلك فشلنا في إدارة السياسات الخارجية و السياسات العسكرية و التخطيط المالي و التخطيط الاسترتيجي لكل مواردناوفشلنا على مدى 56 سنة من الوصول الى معادلة حكم تنظم العلاقة بين الحاكم و المعارض مما أفقد الشباب في الأحزاب و الحياة السياسية بمجملهاو الناتج الكل يزاحم على بوابة الهجرة...


#538812 [fax]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2012 09:25 AM
كلامك صحيح يا أستاذة ... طالما الوالي إستعان بتدخل رئاسة الجمهورية معناه قد فشل في إدارة ولايته , والإثنان - رئاسة الجمهورية والوالي- قد فشلا في إدارة حكميهما , رئاسة الجمهورية فشلت في إدارة السودان والوالي فشل في إدارة ولايته وهذا الفشل ينطبق علي كل وزير ومسئول وموظف حكومي , وأنا علي يقين من أن الجميع يذهبون إلي أعمالهم للجلوس في مكاتبهم فقط بدون أن يكون لهم عمل يعود بفائدة علي الوطن وعلي شعبه.
أزمة المواصلات لا يمكن أن تحل أبدا لأنها مرتبطة بعدة عوامل منها البترول وقوانين الجبايات المرورية والإسبيرات وكل هذه العوامل الوسيط فيها هو المال .الحكومة ليست لديها العملة الصعبة ( الدولار) لتستورد به ما يسد النقص في المواد البترولية وتعطليها لإستيراد قطع الإسبيرات والموجود منها في السوق تقليدي وكذلك الضرائب المفروضة علي السيارات بأنواعها.
أزمة المواصلات لتكن اضراب إجباري ضد الحكومة, طالما الشعب لا يريد أن يفعله باختياره. فالذي فعله الوالي بتدخل رئاسة الجمهورية هو عين الفشل يستوجب تقديم استقالته وما أكثر الأزمات والفشل الذي تستوجب ذلك في كل أجهزة الحكومة بما فيها رئاسة الجمهورية نفسها!!!


مديحة عبد الله
مديحة عبد الله

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة