بيارة السوكى .. سد مروى
12-20-2012 03:18 PM

بيارة السوكى .. وسد مروى

بقلم طه أحمد ابوالقاسم
[email protected]

بيارة السوكى كانت مشروع الاحلام فى العام 1970 لسلطة مايو وللمهندس الطموح مرتضى احمد ابراهيم .. وقد صدم الشعب السوداني واصيب بالاحباط لدى انهيار البيارة وكانت عبارة( فلتنهار بيارة السوكى و تبقى الحقيقة ..) مثل عبارة الطيب صالح (من اين أتى هولاء) وأذكر انني عندما قابلت الاستاذ الكريم أحمد بقادي فى قبرص بعد ان سلمت عليه قلت له فلتنهار بيارة السوكي وتبقى الحقيقة .. اندهش ان احدا من جيلنا يعرف هذا الانهيار .. ومازال هو فى هذه الجزيرة يبحث عن الحقيقة من انهيارات عديده أصابت الصفوه ..
عند انهيار البيارة كتب الاستاذ احمد بقادي فى صحيفة الايام منتقدا مرتضى احمد ابراهيم وكان يسند مقاله بحقائق واسانيد من عميد كلية الهندسة بجامعة الخرطوم .. المدهش من تبعات انهيار البيارة فقد الكاتب بقادى وظيفته فى الامم المتحدة .. كيف حدث هذا ؟؟ وقتها د.منصور خالد كان يشغل وزارة الخارجية وانتقاما من بقادى أبلغ منصور ادارة الامم المتحدة بأن بقادى تجاوز خطوطا حمراء .. وكان هذا أول اغتيال وظيفي يرتكبه منصور خالد ضد رمز من الصفوه ..التى وصفها يوما بادمان الفشل .. طاردها حتى فى رزقها دوليا .. كان عليه ان يستقطبه الى الوظيفة فى الخارجية وقتها فهو أيضا يساريا اقدم من مرتضى أحمد ابراهيم .. زميل نقد وعبدالخالق والنميرى وبقية كوكبة حنتوب .. ما زال طعم العلقم فى حلقه
أما سد مروى الاسطورة ظل سرا ومتماثلا مع جبل البركل الذى بداخله مستودع اسرار وقلنا ربما هو جبل الطور .. خشينا من اسرائيل أن تنشى مستوطنات عند سفوحه ...
تكهرب القوم عندما سمعوا ان اثيوبيا سوف تتصدق على السودان بالكهرباء من مشروعها الذى لم يكلف اكثر من 50 مليون دولار .. ماذا عن السد الهمام ؟؟ و لماذا متعسرا فى التوليد .. هل هناك حملا كاذبا؟ وتليفا فى قنواته..؟الذى بدأ بانتقاد السد الهمام المهندس مكاوى والكل يعرف أنه مشتعلا فى مجاله ولكن عمر حسن البشير افقده وظيفته التى يجيدها .واسندت اليه وظيفة ربما كانت خلف المرمى.. كيف ينتقد اسامة صفيه ونسيبه.. ولكن لا يهمنا ننتظر من المهندس اسامه المولود فى حلفا القديمة التى أغرقها السد العالى .. الحقيقة الحقيقة يا وزير السدود ..


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1640

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#541029 [hamid]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2012 12:05 PM
منصور خالد لم يكن وزيرا للخارجية عام 1970 ثم منذمتى كان بإمكان اي وزير خارجية يقوم بتعيين و فصل موظفي الأمم المتحدة؟يبدو أن من زودك بالمعلومات لم يكن على أقل تقدير دقيقا و لن نقول غير أمين أو أسوأ من ذلك


ردود على hamid
United States [طه احمد ابوالقاسم] 12-22-2012 12:39 PM
المشروع كان فى العام 1970 وكان ضمن المشاريع المقترحة قبل ذلك .. والمعلومة تجدها فى كل موقع وارشيف الصحف .. منصور خالد كان وزيرا للخارجية فى العام 1971 كذلك يمكنك الرجوع الى مقالات بقادى نفسة


..

بقلم : احمد علي بقادي
أصدقكم القول إنه حين تدافعت هذه الخواطر والأسئلة إلى رأسي، ما كنت على يقين أنني سأعرف أسبابها، والإجابات على الأسئلة التي صاحبتها. وبرغم أن السيد منصور خالد كان في خاطري قبل أسابيع قليلة حين استعدت ذكرياتي عن بيارة السوكي في أحد المواضيع التي كتبتها ونشرتها (الرأي العام) بالفعل. وكان مما ورد في تلك الذكريات أن السيد منصور خالد، وقد كان وزيراً للخارجية في العام 1971، قد اشترك مع وزير الري آنذاك ووزير الإعلام، السيد عمر الحاج موسى، في كتابة خطاب أرسلوه إلى مدير إعلام الأمم المتحدة في نيويورك، وطالبوا فيه بفصلي من وظيفتي الأممية.


#539999 [ودمدنى ..]
0.00/5 (0 صوت)

12-20-2012 09:16 PM
الأخ طه .. عن أى حقيقة تبحث ..؟؟؟ تريد أن تبحث عن إبرة فى كومة كبييييرة من القش ..؟


#539880 [عباس بن عباس]
0.00/5 (0 صوت)

12-20-2012 05:31 PM
يا عزيزي الباحث عن الحقيقة في زمن الانقاذ هو كمن يبحث عن جمل صغير يستطيع ان يدخله في سم الخياط....


طه أحمد ابوالقاسم
طه أحمد ابوالقاسم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة