المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
في معايير اختيار الوفود.. حالة وفود نيجيريا المكوكية
في معايير اختيار الوفود.. حالة وفود نيجيريا المكوكية
10-27-2010 11:24 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

في معايير اختيار الوفود.. حالة وفود نيجيريا المكوكية

محمد عبد المجيد أمين
[email protected]

أثير في الآونة الأخيرة الكثير من اللغط والاستياء بسبب زيارة بعض الفنانين والفنانات الي نيجيريا ـ وتحديدا بدعوة من شخصية محددة لأحياء بعض الحفلات الخاصة ، وما نجم عن تصرف البعض بأساليب تعتبر غير لائقة ومنافية للذوق السوداني العام ( وما تبقي من خلق) مما اثار حفيظة الكثيرين وألقي اللوم علي الجهات المسئولة التي سمحت لهؤلاء بالسفر دون ضوابط أو قيود أو التدقيق في الغرض والوجهة ، لأنه ، مهما كان طبيعة الوفد، خاصا كان أم عاما فهو يمثل البلاد في النهاية ولأن كل ذلك غير مطبق لأنه غير موجود، فان حرية السفر تصبح متاحة لكل من هب ودب باسم السودان وباسم الفن ، خاصة وأن سياسة \"الانفتاح\" التي انتهجتها الدولة قد انفتحت علي كل شئ بما فيها تجارة الفن \" الخاص\" وهي نوعية من الفنون الجديدة لها موصفاتها وشروطها الخاصة لا يعرفها الي صاحب الحفلة- بصفته وشخصه- والمتعاقد معه أو معها بصفته وشخصه ، وطالما أن التعاقد \" شخصي\" وقانوني وبرضاء الطرفين ، فان الذي سيتضرر بحق هو الوازع الخلقي والديني وما تبقي من غيرة علي الوطن وهي علي أية حال مجرد صفات غير مفعلة ، لا يعمل بها أحد الآن،خصوصا \" عمتنا\" الحكومة ، التي لا تعرف شيئا اسمه الوطن بعدما أجهزت عليه وفرمته تحت جنازير الدبابات واتبعت سياسة \"غاية قذرة ووسيلة أقذر\" وعلمته للناس ، ساقطة من قاموسها الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .
وعليه ، يمكنك الآن أن تري وتسمع العجب دون أن تتذمر أو تضع علامات ؟؟؟؟؟ أو !!!!! فالحكومة \" تعلم كل شئ \" وتغض الطرف لأن هذا \" شغل\" علاقات عامة لتحسين العلاقات مع دول الجوار ضمن اطار الدبلوماسية الخارجية الجديدة المسماة \".... \"... ولأنها \" مصيبة\" بحق ، ليس لك الا أن تقول :\" انا لله وانا اليه راجعون\"... وانتظر.
لابد أن أعود بك أيها القارئ الكريم الي مطلع السبعينات والي المعايير التي كانت تشكل بها الوفود الممثلة خارج الوطن والي مسئوليات الاشراف عليها ، فقد تشرفت أن أكون ضمن الوفد الذي مثل السودان في مهرجان الشباب العربي الأول بالجزائر. كان وفدا يجمع بين الفرق الرياضية والثقافية والفنية ، كلهم من الشباب والشابات من مختلف الاثنيات ،جمعتهم روح الأخوة والمحبة والتعاون ، ولم يكن مدرجا في قاموسهم: من أي قبيلة أو لأي دين تنتمي ،لأن اسم وعلم السودان كانا وحدهما كل الهوية . ولقد انتزع الوفد السوداني أعجاب باقي الوفود العربية المشاركة وحصد العديد من الجوائز في مختلف المجالات والأنشطة . ولقد كانت مسئولية أختيار أعضاء الوفد السوداني موزعة بين جهات حكومية معتبرة كالمجلس الأعلي للثقافة والفنون ، ووزارة الشباب والرياضة ووزارة الاعلام ، أذكر منهم المرحوم د. أحمد عبد العال ( فنون تشكيلية) المبدع جورج بنيوتي ( الشعر) مسرحية العصفورة والممثلون ليوسف عيدابي واخراج فتح الرحمن عبد العزيز ومجموعة الممثلين تحية زروق ، أنور محمد عثمان وعلي مهدي ، النص المسرحي المكتوب ( مأساة الانسان) للعبد لله ، (وهو عن مأساة الشعب الفلسطيني) بالاضافة الي فرقة الفنون الشعبية ونخبة من نجوم الرياضة، أذكر منهم لاعب كرة السلة الراحل \" اندريا\" والاخوة عمر ومحمد وناهد عثمان وغيرهم من أبطال السودان أنذاك.
مؤكد أنه لا وجه للمقارنة بين وفود الأمس ووفود اليوم ، فالزمن قد تغير و بعض المعايير بحكم الضرورة والتطور قد تغيرت أيضا ولكن المعايير الثابتة كالالتزام الخلقي والديني والوطني التي يفترض الا تتغير أبدا ، للأسف .. قد اضمحلت ، علي الأقل الآن ، ولأنها ضرورية لأي مجتمع ، كالماء والهواء ، فاننا ربما سنحتاج الي بعض الوقت لاعادة احيائها من جديد ليعود هذا البلد الي سابق مجده... بل والي الأفضل ان شاء الله والا.. لماذا جعل الصبر امتحانا في المنهج ؟.

الدمازين في :2010/10/27م.
محمد عبد المجيد أمين ( عمر براق)
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 860

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد عبد المجيد أمين
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة