المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
ولاية النيل الازرق الواقع المزري والمصير المجهول !!
ولاية النيل الازرق الواقع المزري والمصير المجهول !!
12-21-2012 10:29 AM

ولاية النيل الازرق ... الواقع المزري والمصــــــــير المجهول ؟؟

بقلم / عبد الرحمن نور الدائم التوم
[email protected]


* ستظل ولاية النيل الازرق لفترات قادمــــة , أكثر ساحات البلاد تعقيدا وأرتباكا و اضطرابا , وذلك لتعمد النظام واصراره علي الابقاء علي الاوضاع سائبة ( وسمبلة ) هكذا ,حيث لايستطيع المراقب علي الاطلاق الاهتداء علي استراتيجة ثابتة وموحدة بشأن كيفية التعاطي والتعامل مع مجريات وتطورات الاوضاع , فمنذا احداث الفاتح من سبتمبر 2011م وأندلاع الاعمال العسكرية وما ترتب عليها من نتائج وتداعيات سياسية وانسانية لكثيرين تقطعت بهم السبل الي دول الــــــجوار ( اثيوبيا , جنوب السودان ) , وحتي الان مايزال الواقع مزريا وبائسا و المــــــصير مــــــــــــجهولا , ولا أحد يستطيع التنبؤ والتكهن بمألات الامــــــور .
ولقد ظلت الاوضاع في النيل الازرق غريبة في كل التفاصيل , واستثنائية في معطياتها , منذ الاحداث وحتي الان , الوالي مكلف ورئيس الحزب مكلف ولا احد يعترف او بالاحري يثق في الاخر , وهذا الوضع يخالف المادة {15} من لائحة الحزب , لكن لاحد يطعن في عدم شرعية هؤلاء لان قوانين الطوارئ المعلنة تبيح للنظام التصرف كما يـــــــــتشاء.
** ان الابقاء علي هذه الاوضاع السائبة , واستمرار الطوارئ يعتبر أسوأ سيناريو كان يمكن ان يتصوره المرء , ولاسيما في مثل هذا الظرف الاستثنائي الذي تعيشه الولاية لكن يبدو ان ليس في الامر عجب طالما ان النظام يتحكم في الاوضاع بمنهجه العقيم .
* ولقد وجد المقال الذي خطه يراع الاخ محمد عبد القادر سبيل الخميس 20/12/2012م في (المشهد الان ) بعنوان ..الهادي بشري ... لست مندوبا ساميا !! استحسان أهل الولاية واثار ردود فعل واسعة في حاضرة الولاية الدمازين والروصيرص ولقد نفد كل العدد من المكتبات ,حيث صادفت المادة وتفاصيل ما جاء فيها اشواق وتطلعات اهل النيل الازرق , لدرجة تصوير نسخ كثيرة تم توزيعها علي نطاق واسع ,
* وفي نفس السياق هناك اتجاه قد تبلور لتجميع توقيعات من اعضاء المجلس التشريعي الولائي لرفعع مذكرة لرئاسة الجمهورية للمطالبة برفع حالة الطوارئ واجراء انتخابات تكميلية لانتخاب والي جديد من ابناء الولاية , بعد ان فشلت محاولات الوفد الذي عاد الي الولاية مؤخرا , هذا بالاضافة الي ملتقي مجلس احزاب الوحدة الوطنية الذي التأم الاثنين17/12/2012م بمقر المؤتمر الوطني بالدمازين وبحضور رئيس الحزب ابو مدين , طالب من خلاله برفع حالة الطوارئ وتوفيق اوضاع المسجونين بأطلاق سراحهم أو تقديمهم لمحاكمات عادلة , وايجاد حلول لتسوية اوضاع حاملي السلاح من ابناء الولاية , وهذا لا يتأتي بكل تأكيد الا بالحوار والجلوس الي طاولة المفاوضات .
* من الناحية السياسية ,بدأت المشكلة مع تكليف اللواء الهادي بشري حسن في 20/9/2011م من قبل رئيس الجمهورية , وتعقدت بعد وصوله حاضرة الولااية الدمازين في 27/9/2011م واعتكافه في مكتبه وبرجه العاجي لفترة دون تحريك الاوضاع لاي اتجاه أو مسار , حيث أبقي علي حكومة الطوارئ التي شكلها الحاكم العسكري اللواء يحي محمد خير من عدد محدود من الوزراء غير الأكفأ حتي مارس 2012م , وبعد ذللك تفاقمت المشكلة عندما شكل حكومته الراهنة والتي اجري عليها تغير طفيف في يوليو 2012م , وهي الحكومة التي اعترضت عليها أجهزة المؤتمر الوطني وقيادات شبابية وما يسمي بمجلس احزاب الوحدة الوطنية في الولاية ,
ويجئ كل ذلك في اطار تداعيات الاوضاع السياسية , حيث ظل البون شاسعا بين السيد الوالي والسيد رئيس الحزب الشيخ عبد الرحمن ابومدين والذي ظل يجاهر باختلافه وعدم اتفاقه مع الوالي ,بل طالب بتصحيح الامور لكي يتسق مع لوائح وقوانين الحزب ,وتابعنا كثيرين ـــ وللمفارقة الغريبة ــــ انهم من انصار الحزب الحاكم أمثال القيادات الشبابية واعضاء في مجلس الشوري , ونواب بالمجلس الوطني من ابناء الولاية , يطالبون بأقالة الوالي وتغييره واجراء انتخابات تكميلية لانتخاب والي جديد من ابناء الولاية , كما طالبنا نحن مرار وتكرارا , وكانت كلها صرخات في واد الصمت , حيث لم تعر الحكومة الاتحادية وأجهزة الحزب المركزية ادني اهتمام لهذه الدعوات , واعتبرتها علي ما يبدو مجرد مكيدات وكلام ناس (قصر) ما عارفين البيصلحهم من البيضرهم .
* وفي نفس السياق وصل مؤخرا وفد من قيادات المجلس التشريعي الولائي برئاسة السيد خضر الجــــــــــاك نائب رئيس المجلس وعضوية اخرين وذلك لمناقشة تعقيدات الوضع السياسي في الولاية نتيجة استمرار تكليف اللواء الهادي بشري , ولمطالبة الاجهزة الاتحادية الرسمية والحزبية للتدخل , لكن المتوقع الاتجد مطالبهم اي اهتمام ,لان الاستراتيجية وكما اشـــــرنا قائمة علي الابــــــقاء علي الأوضاع (الســــائبة ) والموت (سمبلة) .
* بعد قرارالمؤتمر الوطني فصل فرح عقار في ظروف لم تكن مؤاتية علي الاطلاق , اعتبر البعض , وبالرغم من الامر شأن حزبي داخلي, اعتبره استهداف لابناء النيل الازرق وحدث اصطفاف جهوي , وهنا مكمن الخطورة التي تتعامي عنها الجهات المسؤولة , في خضم هذا الالتباس واختلاط الحابل بالنابل وجاء التساؤل المشروع , عن لماذا لم يتم فصل كثيرين من عناصر الحزب الذين ابدوا اراء مغايرة تماما لرأي الحزب في كثير من القضايا اخرهم الدكتور غازي صلاح الدين العتباني في (بلاغه الاخير للناس ) بعد المؤتمر الثامن الاخير للحركة الاسلامية ؟.
* وفي اطار سياسة تأجيج نيران الصراعات , والابقاء علي الاوضاع المتوترة وغير المستقرة استمر السيد الوالي المكلف اللواء الهادي بشري في سباحته عكس التيار والتغريد خارج الســــــرب , حيث اعلن وأوصد باب التفاوض نـــــهائيا مع الحركة الشـــــعبية قطاع الشــــــمال , وقال حسبما جاء في صــــــحيفة ( المجهرالسياسي ) 19/12/2012م العدد رقم (240) .. ((ان حكومته لن تفاوض عقار ولو كسر رقبتو , مبينا ان كل البلاء الذي تعيشه ولايته سببه هذا العقار , وقال ان موقفه من عضو المؤتمر الوطني المفصول فرح عقار هوذات موقفه من مالك عقار, واعتبر ما يقوله هو السياسة المعلنة للدولة , واعترف الوالي ببعض القصور في جوانب الخدمات في الولاية في التعليم بالتحديد الا انه قال انهم سيوفرون لاي راغب في التعليم مقعدا ولو في كرن ))
** طبعا لقد تأكد لنا بما لا يدع مجالا للشك انه ليس هناك مسؤولا واحدا الان حادبا أو يهمه استقرار و أمن وسلامة أهل الولاية , ومن حق الهادي بشري ان يقول ما يقول لانه لا ناقة له ولا جمل في النيل الازرق , ولم يكتوي ويعاني من ألام ومرارات الحرب وويلاتها , ولم يتشرد افراد اسرته ولم يفترشوا الأرض ويلتحفوا السماء , ويهيمون علي وجوهم في الغابات والادغال والجبال بلا مأوي جوعي وعطشي , ولم يتذوق اطفاله مرارة الحرمان وكل اشكال الشقاء والبؤس وأفرازات دوي المدافع وزخرات رصاصات الاسلحة الخفيفة وانفجارات الاسلحة الثقيلة , ولم يفقد عزيز له , لذلك لاغرابة وليس في الامر عجب ان يوصد باب التفاوض مع مالك عقار ولو كسر رقبتو حسب تعبيره .
أولا.... مالك عقار ما عندو رقبة قابلة للكسر .
ثانيا ......كل بلاوي الولاية بسبب سياسات الشريكين اللدودين
ثالثا.... المؤتمر الوطني والحركة الشعبية سيان ووجهان لعملة واحدة , والتعامل معكم اصبح أمر واقع ومن هذا الباب , نتساءل هل موقفكم من التفاوض هو حقيقة نفس موقف الحزب الحاكم ؟؟
وهل اغلاق باب التفاوض والحوار هو الحل للقضايا المعقدة التي تعاني منها الولاية ؟؟
ولماذا لجأ النظام للحوار والتفاض مع الراحل جون قرنق وأسفر في نهاية المطاف عن اتفاقية السلام الشامل يناير2005 م ,ولماذا يتفاوض الان في اديس ابا ابا مع الجنوبيين ؟؟
ولماذا سعيكم الحثيث لالحاق الحركات الدارفورية الاخري بأتفاقية سلام الدوحــــة ؟؟
* الهادي بشري بتصريحاته هذه وضع الحصان أمام العربة , ويمارس سياســـة ( الوصاية النافعابية ) الحافر بالحافر ولن يحيد عنها قيد انملة , وحسم الموقف بالمراهنة علي الخيار العسكري البغيض , وهو بذلك يسعي علي ما يبدو لضمان بقائه واليا لفترة قادمة وأكتساب رضا دعاة استمرار الحرب وقيادة الحزب الحاكم المركزية , ولقد اظهر قدرة فائقة في استعداء أهل الولاية وأجهزة الحزبفي الولاية .
ومن الذي فوض هذا الوالي المعين تكليفا لتقرير مصير أهل النيل الازرق ؟؟ هل يعتبره نفسه المندوب السامي ؟؟
هل اهل النيل الازرق (قصـــــر ) لهذه ا لدرجة التي لا يستطيعون معها التمييز بين مصالحهم ؟
من قال لكم أن أهل النيل الازرق بلا استثناء لا يرغبون في الحوار والتفاوض مع اي من كان لانهاء هذه الحالة الفوضوية , وادامة الامن والاستقرار وتطبيع الاوضاع , واشاعة السلام وعودة روح التعايش السلمي ورتق النسيج الاجتماعي لمكونات الولاية !!!
والمدهش في حديثه هو اعترافه المتأخرجدا ببعض القصور في بعض الخدمات كالتعيلم الذي قال انهم سيوفرون لأي راغب في التعليم مقعدا ولو في (كرنك) .....ياراجل ماذا تقول لو أكدنا لك بان هناك اطفال الان في الصف الأول يجلسون ارضا لتلقي التعليم وليس في ( رواكيب ) بل في مباني وفصول مشيدة بمواد ثابتة وعلي مرمي حجر من الدمازين وبالتحديد مدرسة قرية ((الليونة )) جنوب الدمازين .
* ولقد يتبادر للكثيرين ان الخدمات الاخري متاحة , لكن الولاية ماتزال تتزيل القائمة في تدني الخدمات الاساسية وبل انعدامها , حيث لا تعليم ولارعاية صحية ولا مياه نقية متوفرة ولا كهرباء ولا طرق ولا حماية لأبسط الحقوق , وبالمناسبة اين نتائج مشروع اعمار الصعيد يا سيادة الوالي المكلف ؟!
لقد ان الأون لرفع حالة الطوارئ وأجراء انتخابات تكميلية لأنتخاب والي جديد من ابناء الولاية أسوة بولايتي القضارف والشـــــــــــمالية , لتطبيع الأوضاع واجراء حــــــوار ومفاوضات مع حاملي السلاح للخروج من هذا النفق المـــــظلم والمــصير المجهول ..


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 723

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#541148 [فونجاوي]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2012 02:13 PM
بيان من الحزب الشيوعي السوداني – جنوب النيل الأزرق
December 12, 2011
(حريات)
بيان من الحزب الشيوعي السوداني – جنوب النيل الأزرق
بمناسبة يوم الإعلان العالمي لحقوق الإنسان
اليوم 10 ديسمبر تمر علينا ذكري الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الشخصية و الاجتماعية والسياسية و الاقتصادية التي تشكل اساس مكونات حرية و كرامة الإنسان و حقه في الحياة الكريمة .
و إذا جاز لنا ان نأخذ راهن اوضاع ولاية النيل الأزرق كمثال مادي ملموس ينسحب علي مجمل الاوضاع في السودان بعد ثلاثة وستون عاماً من الإعلان نجد الاتي :
• حرب شاملة الإفرازات السالبة مع تفلتات امنية وتوطين للخوف وتوسع لاثار تلك الإفرازات بتوسع قاعدة التصعيد السياسي تجاه تغذيتها وازدياد اشتعالها .
• عشرات الالاف من اللاجئين بدول الجوار (اثيوبيا) وجنوب السودان جراء هذه الحرب .
• عشرات الالاف من المشردين من قراهم ومساكنهم و الهائمين علي وجوهم في الادغال وكراكير الجبال يتصيدهم خطر الموت من كل الجهات (خوفاً وجوعاً وقتلاً ولدغاً … الخ).
• حالة طواريء معلنة منذ 2 سبتمبر الماضي شكلت حالة تراجع مريع في الحقوق والحريات العامة بتحجيم ايَ نوع من انواع النشاط والحراك السياسي والمجتمعي .
• خروج الولاية من الموسم الزراعي جراء التفلتات الامنية المسلحة بالمشاريع الزراعية القريبة اما المزارع البعيدة فقد خرجت اصلاً منذ إندلاع الحرب .
• شبه شلل في الحركة التجارية بين حاضرة الولاية وبقية مناطقها الجنوبية والجنوبية الغربية .
• تعطيل الدراسة في جميع مناطق العمليات وممرات القوات المتحاربة .
• تواجد السلاح بايدي كتائب المواطنين المستنفرة بواسطة المؤتمر الوطني عقب إندلاع الحرب (لواء النيل الأزرق مثالاُ) .
• حالة نفسية متكونة نتيجة تشتت العديد من الاسر وعدم معرفة البعض لمصير البعض الاخر وانتظار يائس يتناقص حياله الأمل في الطمأنينة والتئام الشمل مع ضغوط التمدد الزئبقي المتصاعد في اسعار السلع الضرورية .
وبينما السودان يعيش في هكذا اوضاع معقدة بفعل فاعل تتقدم (شول) المؤتمر الوطني لحكومة المؤتمر الوطني بمشروع دستور للسودان المتنوع في كل شيء حسب رؤيتها المحدودة المغبشة .
نحن في الحزب الشيوعي السوداني نطالب بالأتي :
• ضرورة ايقاف الحرب فوراً ومحاولة معالجة اثارها السالبة علي الوطن والمواطن .
• الغاء حالة الطواريء المعلنة واطلاق حريات العمل السياسي .
• الإعداد لقيام مؤتمر جامع لجمع مكونات مجتمع الولاية دون اقصاء لاي عنصر او حركة لمناقشة جذور النزاعات ووضع الحلول لها وإجراء المصالحة الوطنية التي تتجاوز المرارات و تنهي تراكمات اسباب النزاعات التاريخية .
• التحقيق العادل والمحايد حول التصعيد الاخير من جانب شريكي الحكم والذي ادي الي انهاء ست سنوات من السلام النسبي والذي كان يجب ان يطور وفق بنود اتفاقية السلام الشامل الموقعة ثنائياً في 2005م والمشهود عليها دولياً .
• نؤكد علي حق شعب النيل الأزرق خاصة والسودان عامة في معرفة المتسبب عبثاً في كوارث الحرب الحالية التي تحمّل ويتحمّل نتائجها الفظيعة نفسياً وبدنياً واقتصادياً المواطن المسالم والتي اضافت الي المجتمع اعداد من الفاقد التعليمي مجهولي المستقبل والنفع للاسرة والوطن .
ابداً ما هنت ياسوداننا يوماً علينا
عاش نضال الشعب السوداني الأبي
الحزب الشيوعي السوداني – جنوب النيل الأزرق 10 ديسمبر 2011م


#540772 [فونجاوي]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2012 02:09 AM
الاستاذ عبدالرحمن:
انكم لن تستبينون النصح الا ضحي ,في الاسفل موقف الوطنين الحادبين علي مصلحة الوطن بعد يوم من تفجر الازمة في النيل الازرق كما هو منشور في الاسافير .علي العموم ان تاتي متاخرا خير من الا تاتي .

(حريات)
ذكر الحزب الشيوعي السوداني ان ردود الفعل المتعجلة وغير الدستورية لاندلاع الحرب في النيل الأزرق، بإعلان حالة الطوارئ وإقالة الوالي وتعيين حاكم عسكري، ستقود إلى تفاقم الأزمة لا إلى حلها.

واعلن في بيان لمكتبه السياسي امس السبت 3 سبتمبر عجز الحكومة عن إدارة البلاد كما اظهرت الأزمة في النيل الأزرق بعد جنوب كردفان.

واعتبر الحزب الشيوعي أن تفاقم الأزمة السياسية واستحكام حلقاتها بإمتداد الحرب للنيل الأزرق، كان متوقعاً جراء سياسات المؤتمر الوطني المعادية للشعب والوطن.

(نص البيان أدناه)

بيان من المكتب السياسي للحزب الشيوعي

الشعب يريد … إيقاف الحرب

تفاقم الأزمة السياسية، واستحكام حلقاتها، بامتداد الحرب للنيل الأزرق، كان متوقعاً جراء سياسات المؤتمر الوطني المعادية للشعب والوطن.

فالاحتقان السياسي الذي نشأ بعد اندلاع الحرب في جنوب كردفان ، كان كفيلاً بحث الحكومة على اتخاذ التدابير المناسبة للوقف الفوري لتلك الحرب ، وللحيلولة دون امتدادها للنيل الأزرق.

والواقع أن الشعب السوداني، وكل قوى المعارضة، قد أعلنوا رفضهم لتلك الحرب. كما أدلت المساعي والجهود الدولية والإقليمية بدلوها في هذا الاتجاه.

وكنا قد أكدنا مراراً وتكراراً ، دون كلل، ضرورة التجاوب مع المساعي التي يقوم بها الإتحاد الإفريقي والرئيس الإثيوبي ، بما فيها مبادرة زناوي واتفاق أديس أبابا الإطاري بين الحكومة والحركة الشعبية قطاع الشمال برعاية ثامبو إمبيكي.

إن ردود الفعل المتعجلة وغير الدستورية لاندلاع الحرب في النيل الأزرق، بإعلان حالة الطوارئ وإقالة الوالي وتعيين حاكم عسكري، ستقود إلى تفاقم الأزمة لا إلى حلها. ومن عجب أن المجلس التشريعي للنيل الأزرق أعلن عزمه على سحب الثقة عن الوالي باعتباره متهماً بالتخطيط والتحريض لأعمال شغب. فهل يكفي مجرد الاتهام لتوقيع العقوبة ؟ مالكم كيف تحكمون؟!

إن المسألة في جوهرها سياسية لا يفيد معها الحل العسكري واستخدام سلاح الطيران، بل تحتاج إلى حلول سياسية عبر الحوار والتفاوض.

إن الاحتياج ماثل وعاجل للوصول لقواسم مشتركة وتفاهمات لوقف الحرب في جنوب كردفان والنيل الأزرق وانجاز المشورة الشعبية بهما ، وإيجاد صيغة مناسبة لتسريح قوات قطاع الشمال على ضوء نيفاشا والبروتوكول ، وللتعامل مع الحركة الشعبية كتنظيم سياسي في السودان الشمالي.

لقد أظهرت الأزمة في النيل الأزرق ، بعد جنوب كردفان ، عجز الحكومة عن إدارة البلاد ، وفي مثل هذه الظروف والأحوال حق للشعب السوداني أن يتساءل: إلى أين نحن مساقون؟ في ظل حكومة المؤتمر الوطني.

ليعلو شعار وقف الحرب في النيل الأزرق وجنوب كردفان اليوم قبل الغد !

الحزب الشيوعي السوداني

المكتب السياسي


عبد الرحمن نور الدائم التوم
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة