لو كان حياً ..!
12-23-2012 12:56 PM

لو كان حياً ..!

منى أبو زيد

«لو كان محمدٌ حياً لحل مشاكل العالم بينما يشرب كوباً من القهوة» .. برنارد شو!

والرجل معذور في حكاية ضرب المثل بالقهوة لجهله بالمزاج الغذائي الذي كان سائداً في صدر الإسلام! .. ومثل ذلك جهل الرئيس الشيشاني قديروف «الابن» الذي نقلت وسائل الإعلام الروسية ? قبل فترة - صورته الحية وهو يحمل كوباً حجري اللون، زعم ومن معه إن رسولنا الكريم كان يشرب منه، ثم تناقله أحفاد آل البيت قبل أن يحط رحاله في العاصمة الشيشانية ويستقبله رئيس حكومتها في موكب مهيب، وهو يجهش بالبكاء، مرتجفاً من هول الموقف العظيم .. لكنه رغم ذلك يرفض تطبيق الشريعة في بلاده ..!

، فبعد نوبة البكاء تلك مباشرة أعلن السيد «قديروف» عن استعداده لاستقبال المغنية الكولومبية

الراقصة شاكيرا التي كان لها الفضل الأكبر في نشر موضة أزياء «فصل الدين عن الدولة» بين نساء العالمين، وكذلك حال مضيفها الذي يفلق ويداوي ..!

لكن الرجل معذور لأنه يسدد ويقارب - في إسلامه الملئ بالثقوب - على الطريقة النقشبندية التي يعتنقها قومه، تقول أضابيرها إن إمامها الأكبر اجتمع مرة بكلب وحرباء فتشاركوا البكاء والنحيب، ثم رفعت الحرباء رأسها إلى السماء وهي تدعو، وكذلك فعل الكلب بقوائمه وهو يبتهل إلى الله، والإمام يردد في خشوع «آمين» ..!

على أن العجمة ليست سبباً في الجهل بالدين، بدليل جهالة بعض الحكام العرب وحصافة حاكم أعجمي آخر هو التركي أردوغان مسلم أي نعم لكنه رئيس دولة علمانية يدعو المسلمين العرب إلى مبادئ الدولة المدنية .. والعلمانية الحديثة ? بحسبه - ليست معادلة رياضية بل مفهوم اجتماعي يعول في نهوضه على خصوصية كل شعب، ويحافظ على مسافة مقدرة متساوية مع جميع الأديان .. فالدولة المدنية ? القائمة على دعائم مجتمع مسلم - هي التي تفصل سياسة الدولة عن معتقدات الحكام، وليس كما يراها بعض الشيوخ والدعاة - الذين يساندون الإستبداد الإسلاموي في السودان - (فصل الدين عن الحياة)..!

لم يحرص رسولنا الكريم على تعيين خليفة من بعده، وهذا دليل دامغ على ضرورة اجتهاد المسلمين في آلية اختيار وتعيين من يحكمهم والموافقة على مبادئ وآليات حكمه، وأي انحراف عن ذلك المسار يدخل في قبيل الاستبداد السياسي الذي أرجع بعض المفكرين شيوعه في العالم العربـ سلامي إلى ضعف المسوغات الشرعية التي نهض عليها مبدأ ولاية العهد، وبيعة أهل الحل والعقد، منذ حادثة السقيفة في صدر الإسلام، وحتى عصر توريث أنجال رؤساء حكومات الديمقراطيات العربية..!

فولاية العهد بحسب التاريخ الإسلامي ليست أكثر من انحراف مدروس، وخرق لمبدأ تداول السلطة في المجتمع الإسلامي ، الذي كان ولا يزال حافلاً بصور الاستبداد السياسي .. والسبب ليس الحرص على تطبيق الشريعة، بل الإصرار على عدم تطبيقها كما يجب ..!

الراي العام


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1969

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#542316 [hmamizo]
5.00/5 (1 صوت)

12-23-2012 10:21 PM
«عندما يفلس التاجر يفتش فى دفاتره القديمة »
لقد تم نشر هذا المقال سابقآ تحت عنوان «الحكومة معذورة !! ..» بتاريخ الثلاثاء, 27 أيلول/سبتمبر 2011 07:12 صحيفة الأحداث؟؟ إي قبل عام وسته عشر يومآ ؟؟؟ شكلك افلستي فكريآ وصحفيآ ..؟؟؟؟ ليس المهم أن تكوني مميزة ولكن الاهم المحافظة على التميز ...* ويتم هذا ب . تنمية روح النشاط بكتابة مقالات جديدة مفيدة هادفة وليس إعادة نشر مقالات سابقة ؟؟ حتي نشرك للمقالات السابقة كنت اتمني ان تكوني أكثر شفافيه واكثر وضوحآ وشجاعة في كتابة نفس العنوان لماذا قمتي بتغيير عنوان المقال ؟؟ حتي شرف المهنة يتطلب الشفافية والوضوح وليس الغش والخداع ؟؟


#542308 [عصمتووف]
5.00/5 (1 صوت)

12-23-2012 10:11 PM
لم يحرص رسولنا الكريم على تعيين خليفة من بعده
مجمع ترزية السودان (مربط الحمير حاليا) فتواهم غدا جاهزة ولديهم التبرير بان الرسول صلوات الله علية وسلم (سهي) وهو علية السلام ادبة الله واختارة من بين جموع العرب لا يسهي لكن هؤلاء مستعدين للتبرير مع بعضهم البعض ( ما نسي)


صلوات الله عليك يا حبيبنا يا مدرستنا يا شفيع الامة بعض من اتباعك عندنا يتاجروا بالدين بعض منهم يطلق عليهم فنانون مدمني مخدرات وشاربي عرقي ولواطيين يمدحونك اطلقوا عليهم مداحين الله يرحمك يالسماني احمد عالم واولاد البرعي وغيرهم من حملة الطار والله يلعن حملة المزازيك ومجموعات الكواريك والخوازيق والضفدعات

صلوا علي الحبيب المصطفي


#541980 [شو...على حساب...برنارد شو]
5.00/5 (1 صوت)

12-23-2012 02:27 PM
الأستاذة منى...

تحية طيبة....

يقول المتنبي : ما كل ما يتمنى المرء يدركه..... تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن

الشاعر- كان المعري لا يقول "الشاعر" معرفة بالألف واللام لغير المتنبي - لا يقصد بقوله

أعلاه.... السفن والرياح تحديداً..... كما تعلمين ويعلم الكثيرون.... فهذا نوع من التجريد

abstraction لحالة مشاهدة .... ومتكررة.... ومتواترة.... لدى كثير من الناس!

أها.... أعتقد أن قول برناردشو .... الذي بدأت به مقالك.... من نفس النوع!!

يعني.... ليس المقصود.... شرب فنجان من القهوة.... تحديداً.... المسألة نوع من التجريد

كأنه يعني بساطة وسهولة الحصول على الحل لدى المصطفى (ص)...

وليس جهلاً بالنظام الغذائي....

أما باقي الجهل في المقال.... فأتفق معك فيه

تحياتي


ردود على شو...على حساب...برنارد شو
United States [سودانى طافش] 12-23-2012 05:05 PM
المرأة تريد أن تشعرنا أنها ( نهلت ) من الثقافة الغربية مايكفى لها بأن تستعيض عن ( أبوهريرة) ب( برنارد شو) ..! حتى أنها فى مقالتها هذه لم تقول ( صلى الله عليه وسلم ) عندما ذكرت ( المصطفى ) مباشرة أو غير مباشرة ... !


منى أبو زيد
منى أبو زيد

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة