المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
بروتوكول أبوزبد (1919) , هل يصلح نموذجا للولاية الجديدة؟
بروتوكول أبوزبد (1919) , هل يصلح نموذجا للولاية الجديدة؟
12-24-2012 02:05 AM

بروتوكول أبوزبد (1919) , هل يصلح نموذجا للولاية الجديدة؟

عبدالماجد محمد عبدالماجد الفكي
[email protected]

إعلان ولاية غرب كردفان بدأ في إحياء مشكلة قبلية بين حمر والمسيرية. القبيلتان لهما ثقل سكاني واقتصادي, غير أن هذا لا يعني لا يعني أن قبائل الأقليات لا تشكل ثقلا. فالمجموعات الأخري تشكل مجتمعةً شطرا مهما في تطوير المنطقة وتقدمها. والحقوق المتساوية
يستتبعها تساوٍ في الواجبات وتناغم بين كل الأفراد والجماعات. لا بد من الدفع بآليات تساعد على الأخوة وحسن الجوار بين جميع المواطنين المنحدرين من فئات وافدة. والحق أن أغلب هذه القبائل وفدت للمنطقة من أصقاع بعيدة. أما المواطنون الذين الموغل وجودهم في المنطقة فهم قلة لا يستهان بها ويعرفون باسم "أهل الدار".
فطن الإنجليز لخطورة الاحتكاكات الطبيعية بين حمر والمسيرية (ولكلٍّ حلفاؤه), فاجتمعوا مع القادة والشيوخ لكل القبائل. وكان الاجتماع في منطقة السنوط في العام 1919. ولا نعلم تفاصيل الحوار إلا أن مسألة مورد المياه كانت هي الأهم. وتم الاتفاق أن تبقى أن تبقى مدينة أبوزبد على الحياد بضمانة اتفقوا عليها وهي أن يُجعلَ عليها عمدة لا ينتمي عرقيا لأيِّ من القبيتين العظميين. ووقع الاختيار على العوض محمد فضل لله وهو من رهط سكن استقرّ بكردفال قبل اندلاع الثورة المهدية وكان للرجل خبرة في العمل الكتابي والإداري علاوة على ما يتمتع به من سمعة طيبة.
هذا البروتوكول تمت تحت رقابة الإداري البريطاني المستر نيل. وقد ثبت أن ذلك الحل كان حكيما إذ لم تشهد المنطقة بعده احتكاكا ذا خطورة.
واستمرت إدارة أبوزبد يشرف عليها شيوخ من الأقليات من دناقلة وجعليين وفلاتة وجوامعة و... أما النظارات فهي طبيعي موكلٌ إليها فض النزاعات بين أفراد قبائلهم والاستقلال في ما يختص بعاداتهم وأعرافهم. ورأس حمر كان الناظر ناصر محمد الشيخ وعلى المسيرية
محمد دفع الله. أما الشرتاي أحمد عديل فكان مقرّه أبوزبد أيضا وهو ينتمي لقبيلة حمر ومنطقة نفوذه منطقة أم جِقْرو وهي على مقربة شديدة من أبوزبد (مرمى حجر).
نسنتج أن إدارة المدينة كانت ثلاثية يلعب فيها عمدة المدينة دور المنسق الذي يحفظ التوازن ويمنع الاختكاكات الخطرة. ومن فطنة أولئك النفر أنهم قوّوا مشروعهم بتوطيد العلافات في ما بينهم بالمصاهرات وإبرام العهود (التآخي بحلف الكتاب).
والسؤال: هل يصلح بروتوكول أبوزبد نموذجا يجرى عليه التعديل ليواكب مستجدات الزمن (إذا وضعنا في الحسبان أن أبوزبد تقع بالضبط على الحد الفاصل بين دار حمر ودار المسيرية)؟




تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 581

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#542407 [عبدالماجد ممحمد عبدالماجد]
0.00/5 (0 صوت)

12-24-2012 02:52 AM
أسف لتعدد اخطاء الطباعة. سأحاول أن لا أكررها مستقبلاً.


عبدالماجد محمد عبدالماجد الفكي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة