المقالات
السياسة
باب النجار علي عثمان محمد طه و- الطاهر ساتي
باب النجار علي عثمان محمد طه و- الطاهر ساتي
01-06-2016 11:55 AM


> سيدي الطاهر سآتي ... كل الود....طبعاً لم يجد فرصه للنشر ولكن ديار الأسافير دائماً رحبه...
>
> عذري و إعتذاري فلم تصلني رسالتك الأخ ود سآتي مباشره من عندياتك... يبقي ليس من الأصول التعليق مباشره لدي بلاطك ولكن طالما هنالك عنوان بريدك ملحق فلربما للإمكانيه قبول ولمن أوصلوني كل التقدير.... ثم قد تتفق معي:
>
> تبدي الصحافة عين الرضا xxx وأصل الصحافة عين الحذر
> فمن أين للشعب أن يستبين xxx أخير فعالك أم هي شر
>
> إنتشرت في الصحافه والأسافير قصة علي عثمان و "البيت"... يراااا تري عن أي بيت يتكلمون... أبو خمسمائة متر
> أم أبو مليون ميل مربع؟؟؟ هنالك في المساحه فرق بين البيتين...جرت العاده أن من فرٌط في المليون يذهب غير
> مأسوف عليه ولو كان "إبن عبدالعزيز"....فمالهم كيف يحكمون؟؟؟ وهل الأساس أن جمهور الشعب "ألفي المزابل
> والخرائب ينبشون" يعرفون جيداً كيف تكون مكافأة من رأس الحاله التي وصلت إليها البلد الأن؟؟؟ بتوفير سكن
> لهم أم بما فعله ثوار ميدان التنس في باريس 1789...!!
>
>
> سيدي الطاهر نظافة يد من تولي العمل العام ليست بشهاده مبتورة من أي من "الأصدقاء والأحباب والمريدين
> والمنتفعين والمستوزرين وماسحي الجوخ"...نظافة اليد أولا: بورقه تحقيق بيضاء... عن ما حصل وكيف حصل ولماذا
> حصل؟ وأين حصل.. ثم تخضع 'لنظره وتقييم قانوني' ثم محكمه وقضاء.... أما الغسيل أل white wash ...
> سيدي ود سآتي لن تجدي محولات التبرئة الفطيرة فماذا تنفع الماشطة في الوجه العكر...
>
> مثلاً الشعب يريد أن يعرف: مصير ومآل أموال البترول وكيف دخلت وخرجت..النفره والنهضة الزراعيه .. مشروع
> الجزيره الخطوط الجويه السودانيه...منازل وممتلكات الحكومه السودانيه بلندن وغيرها... بعضمة لسان شيخ علي
> "شوت تو كيل" كيف ولماذا و بأمر من أغتيل الدكتور خليل إبراهيم؟؟؟ كم عدد القتلي الحقيقي في دارفور؟؟؟ ما
> مصير تقرير لجنة مولانا دفع الله الحاج يوسف؟؟؟ كيف ظهرت إلي الوجود قوة الدعم السريع؟؟؟ قتلي إنتفاضة
> سبتمبر ومن المسؤول من دماء دكتور سنهوري ورفاقه الأبرار من لدن الدكتور علي فضل ؟؟.. عييييك وعلي مدي
> أكثر من ربع قرن؟؟؟ من هو المقاول الذي أقبل كجيش الجراد فأهلك زرعاً كان نما وأزدهر..؟؟؟؟
>
> كيف أستولت وبأي حق وبأي مشيئة وبأي قانون السيده فاطمه بت جادالله زوجة "شيخ" علي عثمان علي أرضي
> بمساعد النصاب "المستشار عصام عبدالقادر" لتقيم عليها جمعيه خيريه....قال جمعيه خيريه قال بمنطقة سوبا؟؟؟
> حتي البئر الإرتوازيه لم تسلم من شرورهم وخبثهم وهل تغير الذئب إذا ما تدثر بلباس الحمل؟؟؟ برضه شيخ علي
> نظيف اليد؟؟؟ مالكم كيف تشهدون وتحكمون و تدنسون ؟؟؟؟...تركوها خراب يباب... وموعدنا الصبح ..ولا أزيد...
>
> سيدي الطاهر سآتي ....التاريخ يقول مهما سادت العتمه فإن النور يسطع دائماً في النهايه.... ولا يصح إلا الصحيح... براءة شيخ علي أو علي أو رئيس الحركه الإسلاميه فقضاتنا الحقيقيون لم يولدوا بعد..." والشعب السوداني أوعي من أن تنطلي عليه الأكاذيب والأراجيف فليذهب "شيخهم" شيخ علي كما ذهب غيره الي مزبلة التاريخ فسجلاته التليده لا تحوي العملاء والأجراء وبائعي الضمير والوطن.....
>
> إلي لقاء مع محكمة التاريخ...
>
> عبدالرحمن عبدالقادر
> كوستا كافي- لندن
> يناير 2016
>> ____________


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 4519

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1397225 [سرورياشا]
0.00/5 (0 صوت)

01-07-2016 11:20 PM
التحية لك يا عبد الرحمن من ارض الوطن واقول لك انى اسكن بالقرب من منرل على غثمان الجديد بالرياض بالقرب من منرل بت لادن الذى تركه مغ متجره الضخم محلات الجرار الشهيرة وهى الاسم القائم حتى اليوم عتد تقاطعه مع اوماك
طبعا غلى عثمان غتده غقدة من الرياض واهلها لانها وؤعها النميرى وقامت على طرار حديث
سكن على غثمان فى بداية دخوله الوارة بشارع اوماك نفسه بجوار منرل فضل الله برمة ناصر وكان وقتها مسئول عن التيم الذى قام بحصر القطع الخالية والعمائؤ الى طال هجرها وكانت لديهم مغلومات كرائد لمجلس شعب نميرى بان هذه القطع والعمائر تركت احتياطا لمناسبات متعددة كما تجرى العادة فى كثير من الدول واليوم تمكنوا منها وحتى االساحات الاسبيس والمياديت والمتنفسات ام التفول اليعا والت لشركاتهم الخاصة يتم المضاربة فيها باسعار خرافية
عموما على رحل لشارع الجرار جوار مسجد الرياض بعد ان اشترى المنرل بواسطة سمسار الحركة الاسلامية الامين على خليفة ودا كان راعى اعنام ببرى القديمة واليوم يملك المليارات ةالقصةر ةالنخابر والمرارع ونجله دفعة كمال عبيد يساعده كصاحب شركة مبرى فى تشييد فلل وعمائر الامنجية والمؤتمرجية وهلمجرابعد ثلاثة سنوات شعر غلى عثمان بان المنرل ضيق عليه رفم انه ثبلثة طوابق فاشرى المنل المجاور له من اسرة المرحوم رين العابدين محمد احمد عبد القادر وهدمه ليكون حديقة وحوض سباحة

[سرورياشا]

#1397025 [ابراهيم بخيت]
1.00/5 (1 صوت)

01-07-2016 12:30 PM
ناس برى اللاماب يعرفون أن لعلى أو ابنه مساحة من أرض حى الشاطى الراقى عليها ملعب للسداسى و كفتريا للحبايب .و المؤكد أن لعلى مزرعة أكبر من مساحة حديقة الحيوان سابقا والحال كذلك لماذا يحتاج لمنزل فى المدينة؟ و يبقى السؤال هل كان يمتلك ارض الشاطى و المزرعة قل أن يشارك فى إنقلاب الانقاذ؟ الاجابة متروكة له و لمن يرون نظافة يده.

[ابراهيم بخيت]

#1397011 [boob]
0.00/5 (0 صوت)

01-07-2016 12:07 PM
معقولة

[boob]

#1396620 [A. Rahman]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2016 07:47 PM
قال في التنك رغم إنه احتوى على غيض من فيض من مساوئ المدعو "نظيف اليد"، و لعلَي هنا أذكر محاولة اغتيال حسني مبارك التي أدخلت البلاد في جحر ضب، بجانب من قام المدعو بتصفية منفذيها الفعليين ثم يعتقدون أن آثارها اندثرت ليقبض على ابن وزيرة الدولة بالعدل في قضية مخدرات و تسفر عن إزاحة الستار عن مقتل والده الذي استوجبت مؤامرة على عثمان تصفيته، ثم يأمر رئيسهم مدفع الدلاقين بطي صفحة قضية ابن الوزيرة (لاحظوا أن معظم المؤتمرجية كانو يحاولون اقناع الناس بأن مدفع الدلاقين (و شيخهم وقتها) لم يكن لهما علم بالمؤامرة...كذا!!!

[A. Rahman]

#1396532 [Lila Farah]
1.00/5 (1 صوت)

01-06-2016 03:55 PM
عبد الرحمن عبد القادر عافيه منك .!!!

سبحان الله وكأن علي رؤوس الناس الطير وهم يرون محاولات
تلميع وتقديس السفاح والارهابي وأس كل فساد علي عثمان
كما لو كان كرومويل (1599-1658) أو جون لوك(1632-1704).!!!

تصديك وتعريتك لهذا المسخ المشوه ولحارقي البخور من اعتادوا
أكل الفتات من علي كل الموائد لشىء رائع يستحق الاشاده.!!!

[Lila Farah]

#1396519 [Abu_Mohammed]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2016 03:16 PM
مليون تحية ... مقال يكفي عن مليار كلمة نفاق و خداع.

لقد شبعنا حتى القرف من تمثيليات الكيزان.

[Abu_Mohammed]

عبدالرحمن عبدالقادر
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة