المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
المستشفي الأكاديمي الخيري
المستشفي الأكاديمي الخيري
12-26-2012 03:21 AM


بسم الله الرحمن الرحيم

المستشفي الأكاديمي الخيري

د.سيد عبد القادر قنات
[email protected]

(س:الأرض التي قامت عليها المستشفي الأكاديمي هل إشتريتها أم تمت تسوية مع مصلحة الأراضي؟
ج: إشتريتها بالسعر التجاري ، والأرض التي خلفها هي حديقة وإشتريتها وظهرت بها مشكلة لجأنا فيها للتقاضي عقب شكوي من وزارة التخطيط العمراني وتمت فيها تسوية ، بعد ذلك إشتريتها) هذا جزء من حوار أجرته صحيفة السوداني مع بروف مامون وزير صحة الخرطوم.
ونقرأ في الصحف : وزارة الصحة ولاية الخرطوم ، إعلان : مستشفي الأكاديمي الخيري ، إمتداد الدرجة الثالثة ، إعلان صادر من وزارة صحة الخرطوم لمستشفي يُفترض أن يكون من ضمن مسئوليتها وتحت حِرزها وإشرافها ، ولكن في لقاء السوداني أوضح بروف مامون أن الأكاديمي الخيري من ضمن ممتلكاته بعد التسوية والتقاضي والشراء..
أسئلة كثيرة جدا تدور في الخاطر وسبق أن طرحناها مرارا وتكرارا ولكن لم نجد إجابة، ومع ذلك فسنظل نسأل إلي أن نصل إلي كبد حقيقة هيثرو!!
أولا : إن كان هذا المستشفي يتبع لبروف مامون وضمن حِرزه الخاص ، فلماذا يتكفل حمد أحمد بدفع قيمة الإعلان؟
إن كان هذا المستشفي ضمن ممتلكات مامون الخاصة فلماذا يُعلِن مُستغلا إسم وزارة الصحة ولاية الخرطوم ولوقو الصحة الإتحادية؟ أليس هذا غش وإستغلال لمصلحة خاصة؟فيما يختص بالموجات الصوتية للنساء والتوليد والحمل الحرج ، كان الأولي أن تكون الدايات والسعودي لإنها مستشفيات تخصصية، : تقديم أفضل الخدمات ومجانا لدعم المرضي ؟؟ وهل فعلا يُقدم الأكاديمي كل خدماته مجانا ؟ هل يستفيد الأطباء من مثل هذه الزيارات وبالأخص النواب المعنيون؟ وهل يتم إخطار الجهات ذات الصلة؟
ثم تتوالي الأسئلة: ماهومفهومكم للأكاديمي الخيري؟
هل كان المستشفي الأكاديمي الخيري أصلا مركز صحي خيري بناه رجل بر وخير وإحسان؟
إن كان كذلك فإنه يُعتبر وقفا لمن بناه وصدقة جارية لروحه، إذا هل يحقُّ لإي جهة أن تبيعه أو تستأجره أو تغيير الغرض الذي من أجله أنشيء؟
كيف ومتي بدأ تشغيلكم لهذا المستشفي خيريا كان أم إستثماريا أم تعليميا؟
لماذا كان التقاضي بينكم ووزارة التخطيط العمراني ولاية الخرطوم؟
كم كان مبلغ شراء المبني الرئيسي؟ كم كان شراء الحديقة الأرض التي خلف المستشفي؟
هل تم الإعلان عن بيع هذا المستشفي في الصحف من أجل المنافسة الحرة وِفق عطاءات مفتوحة لكل من يرغب؟ هل هنالك عقد بينكم ووزارة الصحة ولاية الخرطوم لتشغيل هذا المستشفي لفترة زمنية مُحددة مثله مثل بقية مستشفيات الولاية التي تعاقدت الوزارة مع كليات الطب الخاصة من أجل تشغيلها كالبان جديد وبشائر وأمبدة؟ هل يتلقي هذا المستشفي دعما من وزارة الصحة ولاية الخرطوم من أجل تسييره، الفصل الأول والغذاءات والغاز والتنمية وشراء المعدات الطبية وإنشاء المباني وغيرها ؟ هل تم تحويل بعض معدات وآلات سلامات وغيرها إلي الأكاديمي؟ من يقوم ببناء مجمع الحوادث بالأكاديمي؟ إن كان الأمر كذلك فإنه عطاء من لايملك لمن لا يستحق ، أما إن كان هذا المستشفي هو أصلا مركز صحي خيري وصار مستشفي يتبع لوزارة الصحة ولاية الخرطوم فإن جميع المستشفيات الولائية تتساوي في الحقوق والواجبات وليس هنالك أدني صفة تفضيلية له إلا إستغلال النفوذ ودونكم الحقيقة التي أدلي بها السيد مدير مستشفي أمدرمان للسادة أعضاء المجلس التشريعي للولاية وعدم إيفاء وزارة الصحة بما عليها من حقوق، وكذلك عدم إيفاء وزارة الصحة بحقوق العاملين بمستشفي الخرطوم فكانت الوقفات الإحتجاجية.
إن كان الأكاديمي وقف ، لايمكن تغيير غرضه أو بيعه أو إستغلاله لمنفعة شخصية، ولكن ما بالكم والزيتونه الذي هو وقف للمرحومة سكينة، صار الآن مبني إستثماري يدر مليارات لصاحبه والموقوف له يحصد السراب!!! من هو الوريث الشرعي للأموات الخيرين في السودان وفي أوقافهم ؟؟كم هي إيجارة الزيتونة الشهرية ولكم من السنون؟ الأكاديمي من باعه؟ أين التفويض للبيع؟ من قبض الثمن؟ كم كان الثمن؟ هل تمت إستشارة الوريث الشرعي لمن قام ببنائه أصلا كمركز صحي خيري؟
نعود للإعلان فنقول ونتمني أن يدلي المجلس الطبي برأيه في هكذا إعلانات نعتقد أنها تُخالف آداب وسلوك وأخلاقيات المهنة والممارسة الطبية ، كيف لا وهي تُعلن في شكل دعاية لمستشفي وتقديم خدمات مجانية بل تُشير إلي أن دكتور فُلان يعمل في المستشفي الفلاني بخلاف الأكاديمي، وهذا توجيه صريح ودعاية للطبيب وللزيتونة ولجامعة العلوم الطبية، أليس كذلك؟ ألا تقوم مستشفيات الولاية المختلفة بتقديم تلك الخدمات ومجانا؟؟-( فمجانية العلاج أصدرها قرارات نافذة السيد رئيس الجمهورية دون إعلانات )- لماذا لاتقوم الوزارة بعمل دعاية وإعلان لها في الصحف علي حساب حمد أحمد ود عبد الدافع؟ وهل صار الإعلان وسيلة لصمت أو إبتزاز أو سمسرة الآخرين؟
كسرة:
البلاغ ضد شركة باجعفر الذي رُوِّج له عبر مؤتمر صحفي لإسترداد أموال الجنوبي، تم شطبه لعدم وجود الأدلة ،وبرأت المحكمة الشركة والآن أعلنت أنها بصدد مقاضاة بروف مامون لرد الإعتبار ، بل ربما كان هنالك آخرون في الطريق بصدد رفع دعاوي ضده ، فهل يكون أول وزير يُقال بسبب رفع الحصانه عنه لمقاضاته ؟
لماذا أدخل بروف مامون نفسه وإسمه وعلمه في هذا المنعرج والصحف لم تخلو يوميا من ذكره بصورة سالبه منذ أن صار وزيرا أليس أكرم له أن يكون مُتفرغا لإدارة ممتلكاته وأعماله الخاصة ما بين جامعة العلوم والتكنولوجيا ورئاسة الجمعية الطبية الإسلامية وإدارة البرنامج التلفزيوني حديث الأطباء والتفرغ للبحوث الطبية وأعمال الخير؟ إن صاحب بالين كضاب وركيب سرجين وقاع وماسك دربين ضهاب، فالتجويد يحتاج للتفرغ خاصا أم عاما،اليس كذلك؟
يديكم دوام الصحة وتمام العافية والشكر علي العافية




تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 3423

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#545684 [الجعلي ودشندي]
0.00/5 (0 صوت)

12-27-2012 07:55 PM
بالله البقراء الكلام دا يقول الكاتبوا ارجل راجل ، اليس انت سيد قنات شاهد الملك الشهير في المحاولة الانقلابية التي كانت في بداية التسعينيات ، حتى بات يقال لك س ي د ة ، واصبحت منبوزا وسط الجميع والان تهاجم كل من له علاقة بالحكومة حتى يقال انك معارض ، بالله بطل الحركات دي واتذكر ان هنالك من تم اعدامهم بسبب شهادة الملك الشهيرة والغريق قدام ونحن نعرفك من والى (من الجزيرة لامدرمان وحاجات تانية حاميني )بعدين انت بعد مانزلت المعاش الان تقدم في الطلبات للتعاقد في مستشفي امدرمان وصاحبك المدير وافق لكن بروف مامون رفض وقال الفرصة للشباب ومن ذلك الوقت وانت عدوه


#545147 [عاصم]
0.00/5 (0 صوت)

12-27-2012 09:12 AM
البرفسور الطماع .


ردود على عاصم
United States [karama] 12-27-2012 04:27 PM
وما تنسى كمان الانتهازي اللا انساني


د.سيد عبد القادر قنات
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة