المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
شعب لايجدد...شعب بلا رجاء
شعب لايجدد...شعب بلا رجاء
12-26-2012 12:03 PM

شعب لايجدد...شعب بلا رجاء

سهيل احمد سعد - الارباب
[email protected]

تزكرت بعد اكثر من عشر سنوات غربة بارض المملكة السعودية وادركت اننى قد سلكت ذات الطريق الذى سلكه والدى قبل 40 عاما حلا" لاشكاله بالسودان ورغبته بسعة للرزق اكثر بمكان اخر اذ اتجهت الى ذات المكان فتواردت بخاطرى اسئلة وقد وجدت الكثيرين من حولى ماهم الا اعادة لتاريخ ابائهم واجدادهم بالغربة .
فتذكرت السكة حديد والبوليس والجيش وكل مؤسسة تملك بيوت الاشلاق اذ تعودت الاسر السودانية القاطنة بهذه المنازل تعيين احد ابنائها موضع ابيه المتوفى او الذى انزل الى المعاش بذات الهيئة او المؤسسة المالكة للبيت حتى يتسنى لهم الاستمرار ومواصلة الستقرار بذات البيت فيتحول الى ورثة عبر الاجيال وهذه ربما مفهومة
ولكن ان تتكرر الظاهرة فى نوع الحلول المتاحة لازمة البحث عن اوضاع مالية ووظيفية افضل وبارض اخرى فان تكرار الاختيار لذات المكان وذات الاقليم الجغرافى لاجيال كاملة ومتعدد من الشعب السودانى ولمدى زمنى كما اسلفت 40عاما واكثر لهو مايستحق الالتفات والتدقيق ومسألة الذات واتهامها بالكثير السلبى..اقلها العجز عن ادراك افاق اخرى؟؟تهمة تشمل الجميع على المستوى الفردى والعقل الجمعى وثقافته المحدودة الافاق والرؤية وهو اتهام خطير وله مابعدة من احكام خاصة وجمعية وربما باجابته اجابة على اسباب فشل التنمية وعلى الاقل المحافظة على ماتم خلال كم وخمسون عاما من تنمية خلال فترة الاستعمار وماهو ماطرحته سابقا بمقال تحت عنون الدولة السودانية والفشل التنموى وتحديت ان يجد السودان متقدمين لادارته من خلال مناقصة عالمية وتحديد فيه ان يتقدم الانجليز للفوز بهذا العطاء وقد هربوا من المركب بسبب مزكرة والحقيقة اكتشافهم ان تكلفة ادارة الدولة السودانية اكبر من عوائد استقلاله ولو كانت احتكارا يعنى تجارة خاسرة وبيعة كاسرة
وقد ثبت لذاتى وجموع واجيال اشتركت بذات المصير وخاضت ذات النجربة فى حال اى ممارسة لنقد زاتى تكتشف اختصاصها بعدم الابداع والتكرار معلنين التبلد والحمارية لاجيال وربما لامة بالكامل وان دققت اكثر لوجدت الحمار مظلوما بالمقارنة فالمقولة ان التكرار يعلم الحمار ولم اجد ان دحشا قد كبر وسار بذات طريق ابيه لاسباب خاصة بظرف الحمير من الانتقال من مالك لاخر وتغيير الامكنة بالضرورة فعلى الاقل كل جيل يحفظ مسار سيده ومالكه وهنا نجد تغيير وحزف واضافة .
ولكنا نحن بالاصح نكرر مسار ابائنا واجيالهم وبنفس الطريق وربما وقع الحافر بالحافر عندما نواجه مشاكل الحياة المهنية او العائلية فنجد انفسنا انتجنا ذات الحلول دون اى تطور يعبر عن رؤيا عصرنا وما اضافته التجربة الانسانية والمعرفة الاضافية التى تيسرت لنا ولم تتيسر لما قبلنا وتكون النتيجة كارثية والمسار دائرة لاتنتهى ولاتتجدد ومحض دوران رتيب ومكرر وان مرت ملايين السنين فلاجديد............وتكون المقولة خاصة بالانسان السودانى تحديدا ان كنت امثله بشخصى وجيلى من ذات النمط والنسخة الفكرية من ان التكرار يحفظ بعقولنا المسار لنعيده بلا اضافة وخصوصية ولذا نحن شعب لايجدد افكاره ...ويتفوق ابائنا بمقارنتهم بمحيطهم ....ومحيطنا نحن واجيالنا قد تفوق علينا ......ليبقى التساؤل لماذا؟؟؟؟؟؟؟




تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 827

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#546259 [عصام حاكم]
0.00/5 (0 صوت)

12-28-2012 07:49 PM
هههههه ... حقيقي كلام مقنع جدا والسؤااااال الكبير لماااااذا


سهيل احمد سعد
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة