المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
د.بشرى الفاضل
وما هي الأنشطة السالبة بمركز للدراسات؟
وما هي الأنشطة السالبة بمركز للدراسات؟
12-27-2012 05:29 PM

وما هي الأنشطة السالبة بمركز للدراسات؟

بشرى الفاضل
[email protected]

أغلقت الحكومة أول أمس مركز الدراسات السودانية الذي أسسه الدكتور حيدر إبراهيم علي .هذا ما أفاد به الأستاذ عبدالله أبو الريش المدير التنفيذي للمركز الصحافة .وهذه التهمةدعوى أن المركز يقوم بأنشطة سالبة تضر بالأمن القومي.وهذه التهمة فضفاضة وغامضة في آن فما هي هذه الأنشطة السالبة؟ هل تعني الحكومة الدراسات التي لا تصب في مصلحتها سياسيا حين تكشف عن بعض مواطن الخلل في الأداء السوداني؟ وما الذي تعنيه الحكومة بالضرر بالأمن القومي. هل لدى الحكومة أي وثائق ومضبوطات تثبت أن هذا المركز يضر بالأمن القومي؟
من المؤسف أن قرار الحكومة بإغلاق المركز جاء ممهوراً بتوقيع السيد أحمد بلال وزير الإعلام والثقافة بحجة أن المركز يمارس أنشطة مخالفة لأغراض إنشائه .مرة أخرى نتساءل ما هي هذه الأنشطة؟ هل المركز يتاجر بالعملة؟وعن صلته بجهات أجنبية فهل يعقل أن يقوم دارس سوداني حادب على مصلحة شعبه ووطنه بعمل كهذا؟ تهم لابد من أن ننهض لمواجهتها ولابد من أن يتقدم القائمون على المركز بالطعن الدستوري فيها في تمس حرية البحث العلمي وحرية التعبير في الصميم.ونحن جاهزون للتوقيع معهم.
الشيء الذي نعلمه أن الدكتور حيدر إبراهيم علي باحث وأكاديمي على صلة بمراكز بحثية عالمية ولديه دراسات في علم الاجتماع وأخرى فكرية وهو دارس لصيق بتعرجات السياسة السودانية و المجتمع السوداني ككل وقد وصل سوط آرائه النقدية للمعارضة والحكومة على السواء ونعتقد أن إغلاق المركز جاء بسبب الضيق من نقده المركز للأداء الحكومي منذ مجيء الإنقاذ.
لقد كان الدكتور حيدر إبراهيم علي حسن الظن بالحكومة حين ظن أنها ستسمح لمركز الدراسات السودانية من داخل الخرطوم ودعا مراكز وجهات سودانية نشطة أخرى بالعودة للداخل وما هي غلا سنوات قليلة بعد انفضاض سامر هامش الحرية التي أتاحته اتفاقية نيفاشا حتى عادت حليمة لقديمها بالتضييق على حرية النشر بدءاً من كتاب الأعمدة فالصحف والىن جاء دور المراكز.

______________
نشر بصحيفة الخرطوم,




تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1610

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#546849 [عزالدين صغيرون]
4.16/5 (10 صوت)

12-29-2012 05:43 PM
والله كان جيت للنصيحة يا دكتور ..المركز مضر بالناس ديل
ولو ما كان مضر ما كان أغلقوهو بجنس المبررات الفضفاضة الهلامية دي
بس ياخي مضر مضر ..ولو ما كان مضر ورضو عنه كنا قنعنا من دكتور حيدر ورمينا طوبتو زي غيرو ممن بدلوا شعبهم بالآلهة الذهبية
نهايتو : مبروك الاغلاق لينا ..لأنها شهادة لحيدر


#545708 [عبد الرحمن مصطفى]
4.16/5 (11 صوت)

12-27-2012 08:45 PM
واضح ان المركز اغلق بأسباب سياسية
ولكن لن أول عيوب المركز ما يحمله مديره من أفكار ضالة تهتدي بالشيوعية والماركسية ونحن نعلم عداء الشيوعية للاسلام
نسأل الله ان يهدي جميع الشيوعيين والعلمانيين إلى الطريق المستقيم
كما نسأل الله ان يحمي بلادنا من ضلالهم وفسوقهم


ردود على عبد الرحمن مصطفى
United States [عدلان يوسف] 12-29-2012 01:11 PM
قال باولو كويليو في رائعته " الخيميائي " :" بعض الناس يقول أشياء معينة تجعل استمرار

الحوار معهم مستحيلا " ... ويبدو أنه يقصد نوع كلامك ده ياعبد الرحمن أخوي ...

وفي السودان عندما يقول أحدهم كلاما خارم بارم بنقول ليهو :" قول بسم الله يازول " ..

أخي عبد الرحمن قول بسم الله !!!

United States [hamid] 12-28-2012 11:45 AM
بالله هو دكتور حيدر شيوعي ؟ ما شاء الله عليك يا أخ عبدالرحمن إنت ضربت الرمل و لا رميت الودع عشان تعرف الدكتور شيوعي و ماركسي و السؤال ما هو الفرق بين الماركسية و الشيوعية؟ عموما أتيحت لي الفرصة لقراءة عدد من مؤلفات دكتور حيدرو لم أجدما يدل على ماركسيته ولا اعتقد بأنه عضو في الحزب الشيوعي السوداني أو الصيني أو الروسي قد يكون عضو في الحزب الشيوعي الفنزويلي مع المهندس صلاح قوش.السؤال هو عن إية إسلام تتحدث أنت؟إسلامكم الذي أمامنا أم هو إسلام تمارسونه سرا؟ ما رايك لو تقدم الدكتور بشكوى ضدك في المحكمة.يا أخ تيقن مما تكتب يرحمك الله. هل خليل شيوعي؟قوش؟ يحي بولاد؟


بشرى الفاضل
 بشرى الفاضل

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة